الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد حمية الجينات وطريقه تطبيق دايت الجينات بالخطوات

بواسطة: نشر في: 13 مايو، 2020
mosoah
حمية الجينات

حمية الجينات أو الحمية الجينية، أو حمية DNA هي نوع خاص من الرجيم يُصمم له قواعد ثابتة قليلة، وأُسس فرعية كثيرة متعلقة بالنظام الغذائي المناسب لضبط الوزن، بالإضافة إلى التدريبات الرياضية الأكثر فعالية، وتُحدد الأسس الفرعية بعد إجراء فحص DNA، وبعدها يتوجب الاشتراك في الموقع الرسمي للحمية وإدخال تقرير الفحص ثم معرفة النظام الغذائي المناسب بالتفصيل، ومعرفة التدريبات الرياضية التي يجب اتباعها أيضًا، ولتطبيق هذا النوع المميز من الرجيم يجب تحميل تطبيقات لمعرفة كيفية تطبيق التدريبات الرياضية الموضحة وتتبع الأغذية المتناولة؛ ولكن قبل أن تبادر بفعل كل هذه الخطوات يجب أن تعرف ماهية هذه الحمية، وما جدواها بصفة عامة، وأُسسها، ومدى حاجتك لاتباعها؛ ولذا فقد جهز لك الموسوعة الفقرات التالية حى تتخذ قرارك النهائي بسهولة.

حمية الجينات

وفقًا لحمية الجينات فإن النوع الأنسب من الرجيم يعتمد على إجراء تحليل DNA لتقييم طبيعة الجينات المؤثرة على الوزن ومن بينها الشهية؛ وعلى الرغم من أن هذا الأمر يُمثل أملًا للأشخاص الذين يعانون من صعوبة كبيرة نسبيًا في التخلص من زيادة الوزن لأي من الأسباب كبطء معدل الأيض؛ إلا أنه للأسف ففعالية حمية الجينات لم تُثبت علميًا بالشكل المأمول الذي يجعلها الحل الناجع ويُمكنك ملاحظة ذلك بقراءة السطور اللاحقة.

  • أشارت إحدى الدراسات المنشورة في مجلة الطب الأمريكي عدم وجود أي تأثير للحمية الجينية على التحرر من زيادة الوزن.
  • أجرت صحفية متخصصة في الكتابة عن التغذية فحوصات DNA لمعرفة النظام الغذائي الأنسب لها في 3 معامل مختصة، ولكن جاءت النتائج الـ 3 متضاربة في النائج مما يعني صعوبة تحديد الحمية المناسبة بالاعتماد على هذا النوع من الفحوصات.
  • تبعًا للأبحاث فإن وجود أحد أنواع الجينات في الجسم لا يعني أنه بالضرورة أنه فعال، كما أن ارتفاع مخاطر الإصابة بأحد الأمراض وفقًا للجينات الموجود بالجسم لا يُشير للإصابة بهذا المرض أمر لا مفر منه، حيث توجد العديد العوامل المؤثرة على آلية عمل الجينات في الجسم.
  • معظم المصابين بالسمنة لديهم عادات غذائية غير صحية ونشاطهم البدني قليل، وأغلب مشكلات السمنة تظهر بوضوح نتيجة لهذه العادات الخاطئة.

حمية الجينات

تطبيق حمية الجينات

تعتمد حمية الجينات على إجراء أنواع معينة من فحوصات الـ DNA لمعرفة النظام الغذائي الأكثر فعالية في ضبط الوزن، وتبعًا للنتائج يُحدد النوع الأنسب من الحمية فحسب مؤسسي هذه الحمية فإن الجينات تؤثر بشكل أساسي في مدى نجاح الحمية في تقليص الوزن، ولهذا السبب فالبعض يُشيد بالأنظمة المرتكزة على البروتينات والدهون، والآخر يُشدد على نجاح الحمية النباتية؛ وهكذا.

ولكن كل ذلك غير دقيق، ففي أغلب الحالات التي لا يُجدي معها الالتزام برفع معدل الجهد البدني المبذول مع تقليل السُعرات يكون الأمر ناجمًا عن مشكلة طبية كالتدواي بعقار طبي معين، أو اضطراب معدل الأيض نتيجة لسبب مرضي أو اضطراب هرموني وفي الكثير من هذه الحالات ينجح الأمر بعد ضبط مستوى عملية الأيض وزيادة مدى ممارسة الأنشطة الحركية.

قواعد حمية الجينات

  1. إجراء فحص DNA.
  2. المواظبة على متابعة وزن الجسم أسبوعيًا.
  3. استهلاك الكثير من البروتينات في وجبة الإفطار.
  4. تسجيل كافة أنواع الأغذية التي تدخل الجسم.
  5. التخطيط المسبق للوجبات.
  6. الامتناع عند الأكل بدايةً من 8 مساءً.
  7. التمرن يوميًا.
  8. تطبيق قاعدة 20/80.
  9. تخصيص أوقات ثابتة لتناول الطعام مع الأكل ببطء.
  10. تجنب تناول الأطعمة أو المشروبات عند الشعور بالضغط النفسي.

حمية الجينات

هل حمية الجينات مناسبة لك

إذا كن لازلت متشبثًا برغبتك في إجراء فحص الـ DNA والإقدام على اتباع هذه الحمية، فيجب أن تسشير طبيب تغذية أولًا، كما أنه من الموصى به تجربة اتباع أنواع عدة من الرجيم الصحية مختلفة الأنواع وتواظب على اتباع كل منهم لمدة أسبوعين مع ملاحظة مدى تأثير ذلك على وزنك أسبوعيًا وتقييم النتائج بنفسك.

ويُمكنك معرفة طريقة تطبيق عدد من أفضل أنواع الحمية الصحية من خلال قراءة المقالات التالية:

وإذا كنت ترغب في حل أسهل من اتباع حمية ثابتة النظام فيمكنك تطبيق الإرشادات الموضحة في المقالات اللاحقة:

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5.