الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أفضل رجيم لمرضى القولون صحي ومفيد

بواسطة: نشر في: 6 مايو، 2020
mosoah
رجيم لمرضى القولون

رجيم لمرضى القولون العصبي هو أي رجيم صحي يُجرى عليه تعديل بسيط وهو تجنب أنواع الأغذية المهيجة للقولون؛ وعلى الرغم من أن ذلك مناسب إلا أنه توجد أنواع صحية من الرجيم يوصي الأطباء أغلب حالات مرضى القولون باتباعها لتخفيف الأعراض المرضية وتثبيط الوزن في نفس الوقت، ومن أفضل هذه الأنواع الرجيمن الغني بالألياف، والرجيم منخفض الدهون، والرجيم الخالٍ من الجلوتين، ورجيم الإقصاء؛ بالإضافة إلى الفود ماب؛ وبإطلاعك على الفقرات التالية من موقع الموسوعة ستتعرف على أهم المعلومات عن كل من هذه الأنواع كما ستعرف إرشادات رجيم مرضى القولون، والأطعمة التي يجب تجنب تناولها؛ ولكن قبل أن تواصل يجب أن تنتبه أن المقالة ارشادية فقط ويجب أن تلجأ لطبيبك المعالج لتعرف أفضل رجيم لمرضى القولون مناسب لحالتك الصحية .

أفضل رجيم لمرضى القولون العصبي

الرجيم الغني بالألياف (High-fiber diet)

  • يساعد اتباعه في ضبط حركة الأمعاء.
  • يجب المواظبة على تناول من 20 إلى 35 جرام يوميًا خلال اتباعه.
  • تتضمن الأطعمة المسوح بتناولها الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة.
  • ينبغي الاعتدال في تناول الألياف وفق الحدود الموضحة لتجنب الإصابة بالانتفاخ.
  • من الموصى به أنه يكون القدر الأكبر من الألياف المستهلكة من النوع القابل للذوبان.

الرجيم الخال من الجلوتين (Gluten-free diet)

  • افضل نوع رجيم لمرضى القولون بالنسبة للحالات التي تتفاقم أعراض القولون العصبي لديها بعد تناول الأطعمة المحتوية على الجلوتين مثل: الخبز والمكرونة.
  • يعتمد على استبدال الأغذية المتضمنة للجلوتين لبدائلها المُعدة من الأنواع الخالية من الجلوتين كالذرة، والشوفان الخالٍ من الجلوتين، والدخن.
  • لمعرفة كيفية اتباعه بالتفصيل اطلع على مقالة (الحمية الخالية من الجلوتين طريقه تطبيقها بالخطوات).

رجيم الاقصاء (Elimination diet)

  • يعتمد على تقليل السعرات التي تدخل الجسم عن السعرات التي يستهلكها الجسم.
  • يمنع تناول الأطعمة التي تتسبب في تحفيز أعراض القولون العصبي أو التي تتسبب في زيادة شدتها.
  • تُحدد الأطعمة الممنوعة وفق إرشادات الطبيل المعالج، والملاحظات الشخصية عن تأثير تناول الأطعمة على أعراض القولون.
  • يجب استهلاك بدائل لتزويد الجسم بالعناصر التي مُنع تناول الأطعمة الغنية بها.
  • من أكثر أنواع الأطعمة التي يُمنع تناولها مع أغلب حالات مرضى القولون العصبي الأنواع الغنية بواحد أو أكثر من العناصر التالية: الكافيين، السكر، البدائل المُصنعة للسكر، الألياف غير القابلة للذوبان، الدهون المعالجة.

الرجيم قليل الدهون (Low-fat diet)

  • السبب فعاليته هو أن الحد من تناول الدهون يساعد في تقليل السعرات المتناولة كما أنه يخفف شدة اضطرابات القولون نظرًا لأن الدهون صعبة الهضم.
  • يعتمد على تزويد الجسم باحتياجاته للدهون بقدر معتدل على أن تكون الدهون من مصادر صحية كمنتجات الحليب قليلة الدسم والأفوكادو.
  • ينتمي له نوعين الأول معتدل والآخر صارم.
  • يُمكن النجاح في اتباعه بسهولة بتناول الأطعمة المُعدة بالبدائل قليلة الدهون، والتي يُمكنك معرفتها ومعرفة كيفية اتباع هذا الرجيم بقراءة مقالة (طريقة حمية منخفضة الدهون لانقاص الوزن بسرعة).

رجيم  فود ماب (Low FODMAP diet)

  • يساعد اتباعه لمدة تتراوح من شهر ونصف إلى شهرين في تخفيف شدة أعراض اضطراب القولون العصبي.
  • يمنع تناول الأطعمة المحتوية على اللاكتوز كالحليب، كما يمنع تناول البقوليات، والمُحليات، والكاجو، والفستق، والخوخ، والبطيخ، والكمثرى، والمانجو، والتفاح، والبرقوق، والنكتارين، والأرضي شوكي، والهليون، والبروكلي، والقرنبيط، والمشروم، والبصل، وملفوف بروكسل، والتين، والبلح، والعسل، والشمندر، والشمر، والثوم، والملفوف، والعصائر، وحليب الصويا، والمشروبات الغازية.
  • يُشجع على تناول البيض، والمأكولات البحرية، واللحوم الحمراء، والمنتجات الخالي من اللاكتوز؛ بالإضافة إلى الموز، واللوز، والبندق، والتوت، والكنتالوب، والجريب فروت، والعنب، والكيوي، والليمون، والفراولة، والبرتقال.
  • من أفضل أنواع الخضروات الموصى بتنالولها خلال اتباعه الفلفل الحلو، والجزر، والباذنجان، والخس، والخيار، والكيل، والزيتون، والبطاطس، والطماطم، والكوسة، والقرع، والفجل، والبصل الأخضر، والسبانخ، والفاصوليا الخضراء، واللفت، والثوم المعمر.

رجيم لمرضى القولون

إرشادات رجيم لمرضى القولون العصبي

  • التنويع في ألوان الفواكه والخضروات المتناولة، فكل من الألوان الطبيعية في الأطعمة يزود الجسم بعدد من أنواع المغذيات الهامة.
  • تناول الحبوب الكاملة ومنتجاتها بكمية معتدلة.
  • شرب ما لا يقل عن 2 لتر من السوائل في اليوم، ويوصى بأن يكون القدر الأكبر من الماء والمشروبات قليلة السعرات.
  • تجنب تناول الأغذية المعالجة خاصةً من منتجات اللحوم.
  • استهلاك الأطعمة المحتوية على الدهون الصحية بقدر معتدل، ومن أمثلة هذه الأنواع الأفوكادو و زيت الزيتون.
  • تناول البدائل النباتية لمنتجات الحليب، أو تناول منتجات الحليب الخالية من الدسم بقدر معتدل.
  • عدم تناول الأطعمة والمشروبات المحتوية على السكر أو أي من بدائله المُصنعة.
  • تقليل تناول اللحوم الحمراء.
  • إمداد الجسم باحتياجاته للألياف.
  • تناول الأطعمة والمشروبات المُعد من مكونات طازجة قدر الإمكان.
  • تسجيل كافة أنواع الأطعمة التي تتسبب في تحفيز أعراض القولون أو زيادة شدتها، لمعرفة الأطعمة التي يجب تجنبها.
  • الأكل ببطء.
  • تناول الوجبات في مواعيد ثابتة.
  • الاعتدال في تناول الأطعمة والمشروبات الغنية بالتوابل.
  • عدم تناول أكثر من 240 جرام من الفاكهة الطازجة ف اليوم، مع تقسيم الكمية على 3 مرات كحد أدنى.
  • عدم شرب أكثر من 3 أكواب من المشروبات المحتوية على الكافيين في اليوم.
  • استهلاك ملعقة كبيرة من بذور الكتان يوميًا.
  • تجنب استهلاك الأطعم صعبة الهضم كالملفوف، والقرنبيط، والبروكلي، والفواك المجففة، والبقوليات، والبصل، والثوم.
  • تجنب تناول الطعام مساءً.
  • تقليل استهلاك الأطعمة المحتوية على النشا المقاوم مثل: البسكوت، والكيك، وحبوب الإفطار، والأرز بالحليب، وسلطة البطاطا الباردة، والمخبوزات.

رجيم لمرضى القولون

الأكلات الممنوعة لمرضى القولون العصبي

الأطعمة غير القابلة للذوبان

  • قد تتسبب في الإصابة بالإسهال أو تزيد شدته.
  • يوصى باستبدالها بقدر معتدل من الألياف القابل للذوبان مثل: الشوفان، والشعير، والجزر، والبرتقال، والمانجو، والجريب فروت، والبسلة.

الأطعمة المحتوية على الجلوتين

  • يُمكن أن تُحفز أعراض اضطراب القولون العصبي لدى بعض الحالات.
  • قد يساعد اتباع حمية خالية من الجلوتين في شدة أعراض القولون.
  • يوصى بملاحظة تأثير تناول الأطعمة على أعراض القولون للتحقق من الحل الأمثل لحالتك.

منتجات الألبان

  • يعود السبب في منعها إلى أنها تتضمن الدهون التي قد تُسبب الاسهال، كما أنها تحتوي على اللاكتوز الذي يُحفز عدد من أعراض القولون العصبي لدى بعض الحالات.
  • في حالة منع تناولها تمامًا يجب الاهتمام بتناول الأغذية الغنية بالكالسيوم أو استشارة الطبيب لمعرفة مدى الحاجة للتدواي بمكملات الكالسيوم.

الأغذية المقلية

  • غنية بالدهون بقدر يفوق منتجات الألبان.
  • تُصعب عملية هضم الأطعمة.

الحبوب والبقوليات

  • يؤدي تناولهم إلى الإصابة بالانتفاخ.
  • يجب الاهتمام بتزودي الجسم باحيتاجاته للبروتينات من مصادر أخرى كالدواجن.

الأطعمة المحتوية على الكافيين

  • فالكافيين من مُحفزات اضطرابات القولون.
  • من أبرز أعراض تناول الأطعمة الغنية به الإصابة بالاسهال.
  • ينبغي مراعاة تجنب استهلاك المشروبات الغنية به أيضًا كالقهو، والشاي، والصودا، ومشروبات الطاقة.

الأطعمة الخالية من السكر

  • هذا النوع من الأطعمة يكون غالبًا مخصصًا للدايت.
  • تعتمد هذه الأنواع على بدائل للسكر مثل: السكرالوز والأسبارتام؛ وهذه البدائل صعبة الامتصاص.

الأطعمة الغنية بالسكر

  • يتسبب تناولها في الإصابة بالامساك.
  • يتفاقم تأثيرها السلبي على أعراض القولون إذا كانت محتوية على نوع إضافي من محفزات القولون كالكافيين.

الأكلات المحتوية على الثوم والبصل

  • ترجع المشكلة في تناولهم إلى صعوبة هضمهم وهو الأمر الذي يؤدي للإصابة بالغازات.
  • يتفاقم تأثيرهم على القولون في حالة تناولهم دون طهي.

البروكلي والقرنبيط

  • من الأنواع صعبة الهضم نسبيًا.
  • يتسبب تناولهم في الإصابة بالغازات والإمساك.

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5، 6، 7، 8، 9، 10، 11.