الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كل ما تحتاج لمعرفته عن متلازمة القولون العصبي

بواسطة: نشر في: 1 مارس، 2020
mosoah
كل ما تحتاج لمعرفته عن متلازمة القولون العصبي

كل ما تحتاج لمعرفته عن متلازمة القولون العصبي بصورة ارشادية ستتعرف عليه بمطالعة محتوى المقالة الحالية المُقدمة لك من موسوعة، ولكن قبل أن تتابع القراءة يجب أن تنتبه إلى أنه في حالة إصابتك بألم في أعضاء الجهاز الهضمي سواءً انطبقت عليك الأعراض الواردة في المقالة أم لا فيجب استشارة طبيب مختص حتى تعرف السبب الدقيق للألم والاضطرابات الصحية التي تشعر بها لأن ذلك هو أساس نجاحك في التعافي.

كل ما تحتاج لمعرفته عن متلازمة القولون العصبي

حقائق

  • على الرغم من أن القولون العصبي من أكثر أنواع الاضطرابات الجسدية شيوعًا وإزعاجًا في الوقت نفسه إلا أنه وفقًا للإحصائيات فإن عدد المصابين به الذين يلجأون لطلب المساعدة الطبية يُقدر بالنصف فحسب.
  • تُقدر نسبة المصابين به بحوالي 1/10 على السمتوى العالمي.
  • حوالي 20% من المصابين به مصابين بنوع أو أكثر من اضطرابات الجهاز الهضمي الأخرى.
  • الإصابة بالتهابات المعدة والأمعاء قد تتسبب في الإصابة به.
  • يرجع السبب الأول لتهيجه لتناول أنواع معينة من الأغذية.

أسباب القولون العصبي

السبب الدقيق للإصابة بمتلازمة القولون العصبي غير معروف حتى الآن، ولكن توجد بعض العوامل التي تتسبب في ارتفاع احتمالات للإصابة به ومن أبرز هذه العوامل الوراثة والإصابة بالتهابات معوية حادة.

أعراض القولون العصبي

الأعراض الشائعة

  • الإحساس بألم متفاوت الشدة في منطقة أسفل البطن.
  • الانتفاخ بمعدلات مختلفة تبعًا لشدة تهيج الأمعاء.
  • اضطراب القدرة على الإخراج.
  • الشعور بالغثيان.

الأعراض غير الشائعة

  • الصداع.
  • ألم في المفاصل أو العضلات.
  • اضطراب الدورة الشهرية.
  • زيادة معدل التبول.
  • كثرة الشعور بالإنهاك.
  • القلق.
  • الاكتئاب.

تشخيص مرض القولون

وفقًا للمعلومات الموضحة مُسبقًا فإن الأعراض تختلف إلى حد ما من حالة إلى أخرى، لذا فلا يُمكن تشخيص هذه الحالة دون الاعتماد على فحص طبي دقيق والذي يتم من خلال إجراء الفحوصات التي يُرشد له الطبيب المعالج والتي عادةً ما تتضمن تحليل البراز، والمنظار، والأشعة المقطعية على القولون.

علاج القولون

حتى الوقت الراهن لم يصل الأطباء إلى علاج نهائي لمتلازمة القولون العصبي؛ ولكن مع ذلك فإن الأطباء نجحوا في التوصل إلى كيفية الحد من أعراضه وخفض احتمالات تهيجه، وذلك بالاعتماد على الأدوية الخاصة بالحد من شدة الأعراض المزعجة كالانتفاخ، بالإضافة إلى توجيه المريض إلى النظام الغذائي الملائم له والذي يتم تحديده بشكل أساسي من خلال تحديد الأغذية المُحفزة لتهيج القولون ثم توجيه المريض إلى تجنب تناولها؛ كما يوصي الأطباء باتباع بعض العادات الغذائية التي يُعد من أهمها ما يلي:

  • تحديد موعد محدد لتناول الطعام والمواظبة عليه يوميًا.
  • الحرص على مضغ الطعام جيدًا.
  • شرب قدر وفير من السوائل خاصةً المياه.
  • تقليل معدل تناول ألأطعمة والمشروبات المُشتملة على الكافيين قدر الإمكان.
  • تجنب التدخين وتجنب التعرض للتدخين أيضًا.
  • عدم تناول أي من أنواع المشروبات الغازية.

لمعرفة المزيد من المعلومات عن متلازمة القولون العصبي طالع المقالات التالية:

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5، 6.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.