الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجارب المرضعات في إنقاص الوزن 2022

بواسطة: نشر في: 24 ديسمبر، 2021
mosoah
تجارب المرضعات في إنقاص الوزن

يبحث الكثير من النساء عن تجارب المرضعات في إنقاص الوزن حيث تسعي كافة النساء للحفاظ على وزنها بشكل دائم، ويُعرف عن فترة الرضاعة أنها من الفترات التي يجب أن تتحلى المرأة فيها بوزن مثالي ثابت كي تضمن عدم وجود أي نوع من أنواع المشاكل المختلفة التي يُمكن أن تصيبها أو تؤثر عليها حفاظاً على صحتها وصحة طفلها.

والحفاظ على الوزن في تلك الفترة لا يُعد من الأمور السهلة، لذلك نقدم إليك عزيزي القارئ في مقالنا هذا عبر موقع موسوعة كافة ما يتعلق ببعض التجارب التي مرت بها المرضعات من أجل إنقاص الوزن بالإضافة إلى عدد من النصائح التي يُمكن أن تساعد المرأة المرضعة في الحفاظ على وزنها وإنقاصه.

تجارب المرضعات في إنقاص الوزن

عندما تلاحظ المرأة بعض الزيادة في وزنها تبدأ بالبحث عن عدة طرق ووسائل مختلفة من أجل إنقاص وزنها مرة أخرى، وتُعرف فترة الرضاعة بأنها من الفترات التي تحاول المرضعة فيها الحفاظ على وزنها ليكون ثابتاً.

  • وبالفعل هناك أرتباط ما بين الرضاعة وخسارة الوزن، حيث تعتبر الرضاعة من الطرق التي تساعد بشكل كبير في إنقاص الوزن.
  • حيث أثبتت بعض الدراسات المختلفة أن الرضاعة تساعد المرضعة في فقد نسبة تصل إلى 500 سعر حراري بشكل يومي وطبيعي، تلك النسبة تكون بمثابة ممارسة الرياضة لمدة تصل لـ 60 دقيقة.
  • كما أُثبت أيضاً أن المرضعات يكون لديهم نسب قليلة من الدهون مقارنة بالنساء الأخريات.
  • ولكن لابد من ذكر أنه يجب الحفاظ على طرق التغذية الصحيحة من أجل إمداد جسم المرأة بكافة ما تحتاجه أثناء فترة الرضاعة لتوافر الطاقة اللازمة لإتمام عملية الرضاعة، وليستطيع الطفل الحصول على كافة العناصر الغذائية التي يكون بحاجه إليها.
  • ومن بعض تجارب المرضعات في إنقاص الوزن التجارب الأتية:

التجربة الأولى

  • أزداد وزني كثيراً خلال فترة الحمل بداية من الشهر الأول ووصولاً إلى الشهر التاسع، فلقد كان يزداد وزني يوماً بعد يوم، كما فقدت مظهري الجمالي وتسبب لي بذلك بالقلق والتوتر والانزعاج أيضاً.
  • وعندما طلبت العديد من النصائح من أجل التخلص من ذلك الوزن الزائد أثناء فترة الحمل قيل لي أنه يحذر من أتباع الأنظمة الغذائية القاسية كي يتمتع جسمي بالصحة اللازمة التي تؤهله لإتمام عملية الولادة والرضاعة.
  • وانتظرت انتهاء فترة الحمل من اجل البدء في أحد الأنظمة الغذائية التي ستساعدني ف خسارة الوزن، ولكني لم استطيع بسبب حاجتي إلى الغذاء لإعطاء رضيعي كافة ما يحتاجه من عناصر الغذاء الأساسية.
  • ولكني لاحظت حدوث بعض التغييرات التي بدأت تطرأ على جسمي، حيث بدأ وزني ينقص شيئاً فشيئاًَ بدون أتباع أي أنظمة أو أي طرق ووسائل أخرى.
  • وبدأ ذلك بالظهور بداية مع الأسبوع الأول من الرضاعة، فذهبت إلى الطبيب المختص وطرحت عليه ما حدث بالكامل سواء في فترة الحمل أو في فترة الرضاعة.
  • وأخبرني أن الرضاعة تساعد بشكل كبير في إنقاص الوزن، كما نصحني بتناول كميات مناسبة من العناصر الغذائية الأساسية حيث سيساعد ذلك في تخلصي من وزني الزائد بأكمله.
  • وبعد مرور سنتين وإتمام فترة الرضاعة بالكامل عاد وزني إلى حالته الطبيعية من جديد وكان ذلك من الأمور التي أعادت لي ثقتي بنفسي من جديد.

التجربة الثانية

  • قبل مروري بفترة الحمل كنت أعاني من زيادة في وزني، ومع بداية الحمل استمر وزني في الزيادة وقد سبب لي ذلك العديد من التأثيرات السلبية.
  • فلم استطع التحرك وقتما أشاء، وأصبحت أنام كثيراً بالإضافة إلى أنني كنت أشعر بالإرهاق والتعب بشكل دائم، كما أنني كنت أتناول كميات كبيرة جداً من الطعام ولم أتمكن من منع ذلك.
  • وتأثر مظهري الخارجي ولم أتمكن من أرتداء الملابس التي كنت احبها وأفضلها، وجميع تلك الأمور كان لها تأثيراً كبيراً على صحتي النفسية.
  • إلى أن وضعت طفلي ومن ثم بدأ الجميع حولى بملاحظة فقدان وزني من جديد، تعجبت من الأمر ولم استطيع تفسيره، وقمت بالبحث على شبكة الأنترنت من أجل فهم ما حدث.
  • وفوجئت بأن عملية الرضاعة ساعدتني بشكل كبير جداً في خسارة بعض وزني الزائد، وساعدني ذلك في التحمس الشديد من أجل فقد كافة الوزن الزائد.
  • ومع البحث المستمر واستشارة الأطباء المختصين في تلك الأمور فقدت جزءاً كبيراً من وزني، وأصبحت أتحلى بالطاقة والنشاط من جديد، كما استطاعت ارتداء كافة ملابسي المفضلة.

التجربة الثالثة

  • عندما بدأت فترة الحمل في طفلي كنت لا استطيع تناول كميات كبيرة من الغذاء والطعام وعلى الرغم من ذلك كان وزني يزداد بشكل غريب.
  • في بداية الأمر لجأت إلى الامتناع عن الطعام تماماً ولكن لم يتحسن الأمر بل ازداد سوءاً حيث أصبحت اشعر بالدوار والصداع والإرهاق والخمول الشديد.
  • كما قام طبيبي بتحذيري من تكرار ذلك كي أتمكن من إمداد الطفل كافة ما يحتاجه من عناصر غذائية أساسية ليستطيع النمو بشكل صحيح وسليم.
  • وأصبحت أتناول الطعام من جديد ولكن بشكل بسيط، كما قمت بالتركيز على العناصر الغذائية الرئيسية، ومع ذلك استمر وزني في الزيادة ولكن ليس كثيراً.
  • وفور ولادتي بدأت في إرضاع طفلتي عدة مرات فور احتياجها لذلك، ومع مرور الأيام بدأت ألاحظ خسارتي لوزني الزائد شيئاً فشيئاً.
  • وقام طبيبي بإخباري أن ذلك بسبب تأثير الرضاعة، كما قال أنها تساهم في خسارة الكثير من السعرات الحرارية الموجودة بالجسم.
  • ومع انتهاء فترة الرضاعة عاد وزني كما كان قبل فترة الحمل دون تأثر صحتي أو تأثر صحة طفلي بأي شئ.

تجربتي في انقاص وزني بعد الولادة

إنقاص الوزن بعد إتمام عملية الولادة من الأمور التي تبحث عنها كافة النساء بشكل كبير جداً بسبب تعرضهم لزيادة الوزن أثناء تلك الفترة، ومن أجل إنقاص الوزن بعد الولادة لابد من إتمام عدة أمور، وهذا ما قامت إحدى النساء بفعله، وإليكم التجربة الخاصة بها:

التجربة

  • زاد وزني أثناء فترة الحمل ولم أهتم بالأمر لمعرفتي بالعديد من المعلومات الكافية حول ذلك الأمر، فأعلم أنه يوجد أعداد كبيرة من النساء يزداد وزنها أثناء فترة الحمل.
  • وأحياناً يستطيع بعضهم التخلص من هذا الوزن بعد عملية الولادة وأحياناً لا يستطيع بعضهم فعل ذلك.
  • ولكني قمت بالتخطيط جيداً لهذا الأمر، فبعد الولادة مباشرة بدأت بوضع خطة مميزة من أجل خسارة وزني الزائد دون المساس بصحتي أو بصحة طفلي.
  • في بادئ الأمر قمت بتهيئة الأجواء المحيطة بي جيداً حيث قمت بإحضار العديد من أنواع الغذاء الصحي وتخلصت من الأطعمة التي يمكن أن تتسبب لي بزيادة في الوزن.
  • كما قمت باستبدال عدد من الأطعمة الغير صحية، بأطعمة أخرى صحية، مثل استبدال رقائق الذرة المقرمشة بالشوفان على سبيل المثال.
  • حرصت أيضاً على تناول عدد من الأطعمة التي تحتوي على الألياف الغذائية لما لها من قدرة على إمداد الجسم بما يحتاجه، كما أنها تُعطي إحساس بالشبع لفترات طويلة من الوقت.
  • بجانب ذلك فلقد بدأت أيضاً بالتقليل من عدد الوجبات في اليوم حيث يساهم هذا في خفض مستويات السعرات الحرارية بالجسم.
  • بالإضافة إلى ممارستي للكثير من الأنشطة الرياضية والحركية البسيطة لما لها من دور في إنقاص الوزن ولكي أتمتع بصحة جيدة.
  • وبالفعل بعد مرور فترة زمنية خسرت كافة وزني الزائد بشكل صحي جداً وفعال دون حدوث أي تأثيرات سلبية سواء على صحتي أو صحة طفلي.
  • لذلك أنصح جميع النساء بالقيام بالأمور التي فعلتها من أجل خسارة الوزن الزائد وإنقاصه بطريقة صحية.

رجيم المرضعات

تقوم الكثير من المرضعات بالبحث عن نظام غذائي أو كما يُقال رجيم من أجل إنقاص الوزن الزائد المكتسب أثناء فترة الحمل، فيتردد عنوان ” رجيم للمرضعات ينزل 20 كيلو ” في عدد من محركات البحث وذلك الأمر أحياناً لا يكون صحياً.

  • فبعض أنظمة الرجيم تكون غير صحية وغير مفيدة حتى وإن كانت تقوم بإنقاص الوزن، وبعض الأنظمة الغذائية لا تكون صحية من أجل المرضعات أثناء فترة الرضاعة.
  • لذلك إليكم بعض النصائح التي يُمكن أن تساعد المرضعة في خسارة وزنها ولكن بشكل صحي:

نصائح للمرضعات لإنقاص الوزن

  • يُمكن للمرضعات اتباع بعض النصائح التي تساهم في التخلص من الوزن الزائد بشكل صحي وبطريقة أمنة وفعالة، ومن تلك النصائح التالي:
    1. تناول الوجبات الصحية كالخضراوات والفاكهة الطازجة على سبيل المثال.
    2. الابتعاد عن الوجبات السريعة.
    3. استبدال الأطعمة الغير صحية بأطعمة أخري صحية كاستبدال رقائق الذرة بالشوفان، واستبدال المقرمشات بالفشار.
    4. الحفاظ على مستوي السكر والأنسولين الموجودين بالدم داخل الجسم.
    5. تناول كميات مناسبة من الكربوهيدرات المفيدة مثل البطاطا والبطاطس المشوية.
    6. التقليل من عدد الوجبات التي يتم تناولها خلال اليوم.
    7. التقليل من كميات الغذاء الموجودة بكل وجبة.
    8. ممارسة الأنشطة الرياضية وعدم الاستسلام إلى الخمول.
    9. خفض نسبة السعرات الحرارية اليومية، فيجب ألا تزيد النسبة عن 1800 سعر حراري.
    10. تناول كميات مناسبة من مختلف أنواع البروتين.
    11. الابتعاد عن الأطعمة الدسمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون.
    12. تناول كميات كبيرة من المياه والمشروبات الأخرى الساخنة مثل: ( القرفة، الزنجبيل، الشاي الأخضر، الكراوية وغيرهم ).
    13. استخدام الزيوت الصحية أثناء طهو وإعداد الطعام والحصول على قدر كافي من الراحة.

يُعد إنقاص الوزن من أحد أهم الأشياء التي تهتم بها المرأة بشكل دائم، فكافة النساء في مختلف الأعمار تبحث باستمرار عن طرق مختلفة من أجل الحفاظ على الوزن وإنقاصه، لهذا بحثت أعداد كبيرة من النساء عن تجارب المرضعات في إنقاص الوزن وهذا ما قمنا بشرحه وتوضيحه في مقالنا هذا لإفادتك قارئي العزيز.

كما يمكنكم الاطلاع على المزيد حول ما يتعلق بهذا الموضوع من خلال الأتي: