الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أنواع المرونة في اللياقة البدنية

بواسطة: نشر في: 24 نوفمبر، 2021
mosoah
أنواع المرونة في اللياقة البدنية

أنواع المرونة في اللياقة البدنية هي التي تتوقف على أنواع التمرينات التي تمارسها إلى جانب توضيح المدى التي تتحرك به الأطراف، الجسم يقوم بوصف المرونة إذ تغير حجمه أو تغير شكله على حسب المجهود الذي تبذله، كذلك بهذا المقال سيتم تقديم أفضل الإجابات وأفضل التمارين والمعلومات الهامة التي يجب أن تُركز عليها لذا تابعنا عبر موقع موسوعة .

أنواع المرونة في اللياقة البدنية

المرونة بحد ذاتها هي القدرة على أداء الحركات الرياضية بأوسع مدى ممكن كما أنها تسمح بالتحكم بالأطراف إذ تغيرت أحجامها أو شكلها أو كانت تحت تأثير القوة التي تؤثر عليه، سنقدم لكم بما يلي أنواع المرونة والتي هي :

مرونة إيجابية

  • هي التي تضمن جميع المفاصل التي توجد بالجسم إلى جانب دراستها والتحكم بها ومعرفة رد الفعل المُتوقع من الجسم.

المرونة الخاصة

  • هي التي تتضمن المفاصل الداخلية بحركة الجسم والحركات المُعينة الخاطئة كالتي تُؤدي للشد العضلي مثلا.
  • يمكن أن تؤدي المرونة الخاطئة إلى التواء أو تمزق بالأربطة.

المرونة تُعرف بأنها واحدة من عناصر اللياقة البدنية والتي تساعهم بالقوة والسرعة وكذلك تحمل بناء وتطوير الأداء الحركي لدى هذا اللاعب، فالأشكال الرياضية دوماً تجد أنها تحتاج لهذا وبشدة.

المفهوم العلمي للمرونة

  • المرونة تعمل على تليين العضلات وكما أنها تساعد الجسم على أن يشعر بقدر كبير من الحرية.
  • تلك تعمل على تحسين شكل الجسم وتحسين قوامه وهي كذلك تحد من الشد العصبي لتلك العضلات.
  • مستوي المرونة الذي يكون بالجسم يكون له علاقة على حسب العوامل الوراثية ولكن هو يتأثر بنوع الجنس.
  • كلما يمر العمر بنا ستلاحظ أن أجسامنا تضعف ولكن مستوى لياقة الشخص تقل كلما تقدم به العمر.
  • نجد أننا نفقد الكثير من المرونة بأجسامنا والسبب كان لذلك أنه يرجع لقلة النشاط وهذا يكون أكثر من عملية التقدم بالسن.
  • تُعرف المرونة أنها المدى الحركي الذي يكون متاح بالمفصل أو بعدد المفاصل، كذلك هي تُعرف أنها القدرة للجسم على العمل على مدى واسع.
  • المرونة هي من الضروريات الأساسية لإتقان الأداء سواء كان البدني أو الحركي وكما تهتم للاقتصاد بالطاقة.

أهمية المرونة والمطاطية

  • تلك كانت اكتسابات اللاعب لبعض المهارات الحركية المُختلفة.
  • تهتم بتوفير الطاقة وتُقلل من زمن الأداء.
  • كانت تلك لمساعدة إظهار الحركة بشكل أكثر انسيابية.
  • تلك لها دور فعال لتأخير ظهور الإجهاد وتعمل على تقليل حالات تقلص العضلات.
  • تساهم لاستعادة الشفاء.
  • تهتم للتقليل من الألم العضلي.
  • المرونة تعمل على اكتساب وإتقان الأداء الذي يخص الحركة.
  • حدوث بعض التطويرات بالسمات الإدارية لللاعب التي تكون كالثقة بالنفس.
  • تساعد على عمل تأخير لظهور التعب بالجسم.
  • تُمكن من عودة المفاصل المُصابة إلى حركتها من جديد.

العمر الزمني المقاس للمرونة

  • يمكن للمرونة أن تُؤدى بأي عمر ولكن كلاً من هذا يكون على شروط وهي أن تُعطي التمرين المناسب لهذا العمر.
  • كان بالإضافة إلى ذلك يجب أن تتعرف أن نسبة التقديم من الصعب أن تكون متساوية للرياضيين وبصفة أعم للأطفال الذين يكون لديهم مرونة أثناء السنوات المراهقة.
  • اعلم أن المرونة تميل للابتعاد العضلات عن بعضها ومن ثم تبدأ بالنقصان مع فترات التقدم بالسن وكان هذا يطرأ مع التغيرات المعينة التي سوف نتحدث عنها.
  • كانت بالأخص مع الأنسجة التي كانت مُجتمعة بالجسم ولكن التمرين من الممكن أن يؤخر عملية فقدان المرونة التي كانت مُتسببة لمثل نقص المياه.
  • كان هذا يعود إلى السن كما أنه يمنع تكوين الالتصاق الذي كان بين التغيرات الطبيعية المُرتبطة مع تقدم السن.
  • تلك التغيرات من الممكن أن تكون كالتالي :
  • هي كمية متزايدة من ترسبات الكالسيوم.
  • درجة متزايدة من عملية استهلاك الماء.
  • كان مستوى متزايد من التكرارات.
  • عدد مُتزايد من الالتصاقات والوصلات.
  • كان هذا على أساس تغير فعلي بالبناء الكيميائي الخاص بأنسجة الدهون.
  • إعادة تكوين الأنسجة العضلية مع الأنسجة الدهنية.

خطورة تمرينات الإطالة

  • تلك كانت واحدة من التمرينات التي لا يجب أن تعتبر علاج بالنسبة للرياضيين فإن المطاطية من الممكن أن تزيد من احتمال أن تُصاب بأربطة بالجسم.
  • تلك كانت المرونة الزائدة عن حدها حيث أنه ربما تفقد تلك المفاصل استقرارها.
  • هنالك بعض العلامات التي من الواجب أن توقف تلك التمارين بحال ظهور ما يلي :
  • تحرك العظام عن مكانها الصحيح.
  • كان هنالك بعض الكسور بالعظام.
  • حدوث اشتباه لبعض الالتهابات الحادة أو مرض مُعدي كان حول المعصم.
  • عند حدوث بعض المشاكل بالتهاب المفاصل كوجود خلل بالوظائف أو ما شابه.
  • شعورك بأن هنالك ألم حاد يوجد بالمعصم أو لتطويل العضلة.
  • كذلك إن كنت تعاني من مرض جلدي أو مشاكل بالأوعية الدموية.
  • تتعرض لنقص بمدي في حركتك.

العوامل المؤثرة في المرونة

  • العمر الزمني للشخص والعمر التدريبي.
  • نوع الممارسة الرياضية.
  • نوع المفصل وتركيب المفصل.
  • درجة التوافق التي توجد بين العضلات المُشتركة.
  • نوع النشاط المهني الذي يكون خارج التدريب.
  • الحالة النفسية التي تكون باللاعب.

تدريبات المرونة

  • وقوف فتحات عمل القبة.
  • وقوف فتحة ثني الجذع بالأمام والأسفل.
  • انبطاح الجذع بالخلف وعالياً.

المرونة الزائدة للعضلات

  • في بعض الحالات تتوافر بعض العوامل التي من الممكن أن تتسبب بزيادة العضلات وكان على الرغم من تلك المرونة سيكونوا عرضة لخلع الرضفة.
  • بعض الخبراء يعتقدون أنه على الرغم من عدم وجود بعض الأدلة البحثة بخصوص هذا الشأن تجد أن الأشخاص التي لديهم مرونة بتلك المفاصل ستكون عُرضة لبعض الإصابات.
  • كذلك يُوضح أن هنالك دراسة أخرى قد توصلت إلى أن بعض الأشخاص كان لديهم طاقة أكبر بالمشي وطاقة أكبر بالقفز أكثر من الأشخاص الآخرين.
  • لاحظ هيبوقراط بالقرن الخامس بعض مساوئ المد الزائد الخاصة بالكوع وخاصة بالركبة وأنه كان وضع غير فعال حتى تتم الحركة.
  • يمكن بمثابة الزاوية الضعيفة حتى تسحب تلك العضلات وكان خير مثال على هذا صعوبة القيام بتمارين الضغط.

انتهينا من الحديث عن أنواع المرونة في اللياقة البدنية حيث تحدثنا عن مفهوم المرونة وكان هذا إلى جانب أهمية المرونة وأهمية المطاطية، بالنهاية تم الحديث عن المرونة الزائدة والعوامل التي أثرت على تلك المرونة.

كما يُمكنك قراءة المزيد من المواضيع عبر الموسوعة العربية الشاملة :