الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تقاس اللياقة القلبية التنفسية عن طريق اختبار الجري أو المشي لمسافة 1200 متر

بواسطة: نشر في: 6 نوفمبر، 2021
mosoah
تقاس اللياقة القلبية التنفسية عن طريق اختبار الجري أو المشي لمسافة 1200 متر

تقاس اللياقة القلبية التنفسية عن طريق اختبار الجري أو المشي لمسافة 1200 متر هذا من أكثر الأسئلة التي يتم طرحها كثيراً من قبل الرياضيين، حيث يهتمون بقياس معدلات القلب، وقدرتهم على التنفس، والحقيقية أن هذا الأمر لا يهم الرياضيين وحده م بل يهم الناس أجمع لمتابعة صحتهم.

فما هو تعريف اللياقة القلبية التنافسية، وكيفية قياسها، وماذا نفعل إذا وجدنها منخفضة، هذا ما سنطرحه من خلال مقالنا التالي المقدم لكم من موسوعة.

تقاس اللياقة القلبية التنفسية عن طريق اختبار الجري أو المشي لمسافة 1200 متر

فيما يلي شرح مفصل لأصل تلك العبارة وحقيقتها.

  • تعرف اللياقة القلبية التنفسية بأنها قدرة الجهاز الدوري والتنفسي على توزيع الأكسجين للجسم، بالإضافة إلى الطاقة.
  • ويتم هذا أثناء ممارسة الإنسان نشاط بدني كركوب الدرجات، أو السباحة، أو المشي.
  • ويمكننا أن نقيس اللياقة القلبية التنفسية من خلال الجري لمسافة 1200 متر.
  • حيث بعد الجري لتلك المسافة سيستطيع الطبيب المختص، أو المدرب، من أني يختبر قدرة القلب والرئتين على ضخ الدم والأكسحين.
  • يمكن لهذا الاختبار البسيط أن يكشف، عن وجود إصابة بالقلب، أو الرئة، أو التحذير من أي مرض مزمن.
  • تساعدنا تلك النتائج  على التعرف على، نوع التمارين المناسب، وبرنامج إنقاص الوزن الذي يجب أن يتبعه الشخص.
  • تعتمد اللياقة القلبية التنفسية على العديد من العوامل، منها السن، وكذلك الجنس، والوراثة.
  • وتستعمل لتحديد العلاقة بين النشاط البدني، والقدرة الصحية للإنسان.
  • وتعتبر من أهم العلامات تحديد الحالة الصحية للإنسان.
  • تدل أيضًا على حاجة الشخص على تحسين لياقته البدنية، لو كان المؤشر سلبي.
  • وعلى نفس السياق تشير أيضًا على صحة الشخص الجيدة في حالة كون المؤشر إيجابي

معدل اللياقة القلبية

هناك معدل عام يجب أن يتميز به الجسم، وفي حالة الانخفاض، يستدل على أن الشخص يحتاج إلى رفع معدل اللياقة القلبية التنفسية إذاً كيف يتم هذا الاختبار؟

  • يتم القيام بهذا الاختبار من خلال أجهزة معملية مجهزة بشكل جيد.
  • ويقوم المختص، بتشغيل جهاز السير المتحرك، وضبطه على 1200 متر ليتوقف.
  • ويقوم المختص بتوصيل الأجهزة القياسية، في جسم الشخص المراد علم الاختبار له.
  •  يلاحظ الطبيب معدل عمل القلب والرئتين.
  • بعد ذلك يقوم الطبيب بقياس الزمن الذي يلزم لقطع مسافة معينة.

العلاقة بين القلب والرئة

ما هي علاقة القلب بالرئة؟ ولماذا يختر الرياضيين أداء هذان الجهازان على وجه الخصوص؟ هذا ما سنتعرف عليه من خلال تلك الفقرة.

  • بالطبع كلاهما من الأجهزة الهامة التي لا يمكن للإنسان، أن يعيش بدونهم.
  • يعتبران هم المسؤولون على القيام ببعض الوظائف، التي تمكن الجسم من البقاء حياً.
  • إن القلب يقوم بضغ الدم الفاسد، الذي لا يحتاجه.
  • ويصل هذا الدم إلى الرئة، وهنا تعمل الرئة على إضافة الأكسجين إلى الدم.
  • وتعمل الرئة على تنقيته، وضخه إلى الجسم مرة أخرى.
  • فبالتالي أن القلب، والرئة مكملان لبعضهما البعض.
  • في حالة أن أصاب أحدهم ضرر سيؤثر بالطبع على العضو الأخر.

أهمية اللياقة القلبية التنفسية

لللياقة القلبية التنفسية أهمية كبيرة حداً منها ما يلي:

  • تساعد تلك التمارين على زيادة قدرة التحمل، وكذلك تحسين أداء القلب.
  • رفع كفاءة الرئة، وتسهيل عملية توصيل الأكسجين للجسم بشكل عام.
  • تمارين اللياقة القلبية تساعد على زيادة معدلات التغيرات الفسيولوجية، وهذا على المدى الطويل.
  • تعمل تلك التمارين على زيادة حجم النبضة.
  •  تساعد على زيادة حجم القلب، وبالتالي يحسن أداء العضلة القلبية، ويتحسن معها قدرتها على نقل الأكسجين للجسم.
  • ارتفاع القدرة الأوكسجينية وهذا يرجع للتحسن العام الذي أصاب عضلة القلب، بسبب ارتفاع معدلات اللياقة القلبية التنفسية.
  • تساعد على تحمل الإجهاد، وعدم انقطاع التنفس.
  • إن ارتفاع معدلات اللياقة القلبية التنفسية تحمي من الكثير من الأمراض منها:
    • أمراض السرطان.
    • أرتفاع الضغط.
    • السكري.
    • ارتفاع معدل الكريسترول.
    • الحماية من التجلطات الدموية.
    • الحماية من مختلف الأمراض الدموية.
    • رفع المناعة.

تمارين تحسين اللياقة القلبية التنفسية

هناك بعض التمارين الضرورية، لرفع قدرة الجسم على التحمل، وتحسين معدلات الجسم القلبية التنفسية، ومنها:

الركض في نفس المكان

  • يتم القيام بهذا التمارين من خلال الوقوف أمام حائط ووضع يديك عليه ثم تبدأ بالركض، وكأنك تحاول دفع الحائط أو دفع سيارة، وهذا التمرين، سيحسن معدلات التنفس بالإضافة إلى رفع اللياقة البدنية.

الرافعات القافزة

  • يمارس هذا التمرين من خلال القفز، مع رفع الذراعيين وتوسعة القدمين، ويتم ممارسته لمدة 10 دقائق يومياً أو من خلال لعبه 100 تكرار، وستلاحظ ارتفاع معدلاتك التنفسية والقلبية، بعد وقت قصير.

القفزات الجانبية

  • تتم من خلال القفز ناحية اليمين تارة، وناحية الشمال تارة أخرى، ويعمل هذا التمرين على حرق الكثير من الدهون.

القرفصاء

  • تتم من خلال فتح القدمين ، ومحاولة القرفصاء قياماً وجلوساً لمدة 10 دقائق أو من خلال تكرار 150 عدة بينهم فترات راحة.

تمارين أخرى

  • هناك بعض التمارين التي تعمل على تحسين معدلات اللياقة القلبية التنفسية منها ركوب الدرجات والسباحة ورفع الأثقال و الركض لمسافات طويلة .
  • من الرائع أن كل تلك التمارين التي ذكرنها، لا تحتج إلى الذهاب إلى نادي، أو صالة رياضية.
  • يمكن أن تمارسها في أي مكان، دون أن تعاني.
  • تتم ممارسة تلك التمارين لمدة من 5 إلى 10 دقائق، فبالتالي لن ستضيع وقتك.
  • يفضل أن تزيد معدلات تمارينك مرة كل 3 أيام، فمثلاً إن تمرنت في اليوم الأول لمدة 20 دقيقة تمرن في اليوم الثالث لمدة 30 إلى أن تصل للمستوى المناسب لك.
  • إن التمارين بشكل عام تساعد على تحفيز النشاط القلبي، وتسهل عملية حرق الدهون وزيادة الكتلة العضلية.

أطعمة تحسن اللياقة القلبية التنفسية

فيما يلي أهم الأطعمة التي ستحسن المعدلات القلبية التنفسية بشكل كبير:

الخضراوات الورقية

  • وهي الخضروات المتمثلة في السبانخ، والجرجير والنعناع وغيرها.
  • وتساعد على تقليل ضغط الدم، وتحسين معدل الكريسترول.

 الحبوب الكاملة

  • إن الحبوب تحتوي على نسب عالية من الألياف.
  • وتسهل على تقليل ضغط الدم الانقباضي.
  • وتقلل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، وتحسين الأداء للقلب والرئة.

 الأفوكادو

  • إن الأفوكادو واحد من أبرز الأطعمة، التي تحسن صحة الشرايين.
  • ويعمل على تحسين معدلات التنفس، وتسهيل ضغط الدم.

 الأسماك الدهنية

  • تحتوي على الدهون الغير مشبعة التي تحسن العمليات القلبية والتنفسية.
  • والأوميجا3 في الأسماك الدهنية تقي من مخاطر القلب المختلفة.

المكسرات

  • إن المكسرات غنية بالدهون الصحية، والزيوت والألياف.
  • يرتفع معدلات المكسرات من المغنسيوم، الذي يمنع تراكم الكوليسترول.

 زيت الزيتون

  • تحتوي على الزيوت الغير مشبعة الذي يحافظ على أداء عضلة القلب، والتنفس.
  • يمكنك أن تضيفها إلى السلطات واللحوم وغيرها.

نبات الهليون

  • مصدر طبيعي للفولات، ي524ستعمله الكثير من لاعبين كرة القدم لتحسين معدلات لياقتهم الطبية، وتحسين أدائهم في الملعب.

 البقوليات

  • تعمل على خفض معدلات الكوليسترول المضر للجسم.
  • وتتمتع بكونها غنية بالألياف، ومضادات الأكسدة، والبروتين.

وإلى هنا نكون قد عرفناك السر وراء مقولة تقاس اللياقة القلبية التنفسية عن طريق اختبار الجري أو المشي لمسافة 1200 متر ،وننوه في نهاي مقالنا أهمية ممارسة التمارين التي ذكرنها بشكل منتظم للمحافظة على صحتك بشكل أفضل.

للمزيد من المقالات عبر الموسوعة العربية الشاملة

المراجع