الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن الهيئة العليا للسياحة بالسعودية

بواسطة: نشر في: 25 فبراير، 2020
mosoah
الهيئة العليا للسياحة

سنعرض لكم في هذا المقال معلومات عن الهيئة العليا للسياحة بالمملكة العربية السعودية، تولي السعودية اهتمامًا كبيرًا بالقطاع السياحي، فلم تعد السياحة فيها مقتصرة على الدينية والتاريخية فقط، بل اهتمت الدولة بالسياحة الترفيهية، وعملت على تطوير الأماكن الترفيهية وإقامة الفعاليات لجذب السياح من مختلف الدول، ومن أجل ذلك تم إنشاء الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني للاهتمام بالسياحة كواحدة من القطاعات المنتجة في الدولة، وفي السطور التالية على موسوعة سنتناول أهداف الهيئة ودورها في قطاعي السياحة والآثار.

تأسيس الهيئة العليا للسياحة

تمثلت مراحل إنشاء الهيئة فيما يلي:

  • في إطار السعي لتوفير فرص عمل للسعوديين وتطوير وتعزيز الأيدي العاملة السعودية، أصدر مجلس الوزراء قرارًا رقم 9 لعام 12/1/1421 بإنشاء الهيئة العليا للسياحة كهيئة حكومية مهمتها الاهتمام بالقطاع السياحي في الدولة.
  • أعقب ذلك دمج الهيئة مع وكالة الآثار وفقًا للأمر الملكي أ/2 عام 28/2/1424 هـ، ولم تقتصر مسؤولية الهيئة عن القطاع السياحي فقط بل شملت أيضًا كل ما يتعلق بقطاع الآثار.
  • بعد ذلك تم تغيير اسم الهيئة لتصبح الهيئة العامة للسياحة والآثار، وذلك طبقًا لقرار مجلس الوزراء رقم 78 والذي صدر عام 16/3/1429 هـ، وأصبحت من مهامها تطوير قطاع السياحة بالكامل وتطوير العديد من المعالم التاريخية المميزة الموجودة داخل المملكة ومنها المتاحف والأماكن الأثرية القديمة والقطع الأثرية النادرة، الأماكن الطبيعية الخلابة والتضاريس المميزة التي تمتلكها الدولة، الحفاظ على كل ما يتصف به الشعب السعودي من عادات وتقاليد، تطوير شواطئ المملكة الواقعة في الخليج العربي والبحر الأحمر، تنمية البنية التحتية وتطوير كافة الخدمات المُقدمة.
  • بعد ذلك تم تغيير اسم الهيئة ليصبح الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وذلك وفقًا لقرار مجلس الوزراء الذي صدر يوم الاثنين 12 رمضان 1436 الموافق 29 يونيو 2015.
  • يرأس مجلس إدارة الهيئة حاليًا أحمد بن عقيل الخطيب، وزير الصحة سابقًا ورئيس الهيئة العامة للترفيه السابق.

اهداف وبرامج الهيئة العليا للسياحة في المملكة العربية السعودية

تمثل الهدف الأساسي من إنشاء الهيئة في الترويج للسياحة داخل المملكة وتنميتها من أجل تطوير هذا القطاع بما يساهم في تنمية الدولة اقتصاديًا وثقافيًا، وذلك استغلالًا للإمكانيات الهائلة التي تتمتع بها السعودية، وبما يتوافق مع ثوابت المجتمع وقيمه وبيئة المملكة السائدة.

شددت الهيئة على ضرورة جمع كافة الأنشطة السياحية المشتتة والإشراف عليها وتعزيز البنية النظامية للقطاع السياحي والقضاء على كافة المعوقات التي واجهت هذا القطاع، وكان ذلك بعد المسح الشامل الذي أجرته الهيئة على جميع أنظمة هذا القطاع.

وبعد دراسة الهيئة لأنظمة قطاعات الآثار والمؤتمرات والمعارض والصناعات اليدوية والحرف والتراث العمراني، قامت بإعداد عدة مشروعات ورفعتها للدولة، وقد نتج عن ذلك إصدار عدة أنظمة منها التنظيم الحالي للهيئة، أنظمة التراث العمراني والمتاحف والآثار، نظام السياحة، واللائحة التنظيمية لكل نظام.

تولي الهيئة اهتمامًا خاصًا بالقطاع السياحي لتحقيقه اكتفاءً ذاتيًا من خلال التعاون مع الشركاء والرواد في القطاع السياحي لخلق المناخ المناسب الذي يتمكن من خلاله هذا القطاع من تطويره وتنميته.

وفيما يخص مسؤولية الهيئة عن قطاع الآثار فهي تتمثل في دراسة الآثار والتنقيب عنها من أجل اكتشافها والحفاظ على الموجود منها، بالإضافة إلى الترويج لتراث المملكة الثقافي والعمراني، واتباع طرق فعالة في إدارة المتاحف وحماية الآثار، فضلًا عن تنمية السياحة الثقافية والترويج لها بين أفراد المجتمع، بالإضافة إلى تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في قطاع المتاحف والآثار.

فروع الهيئة العليا للسياحة

تمتلك الهيئة 16 فرعًا بمختلف مناطق المملكة في كلًا من: الحدود الشمالية، الجوف، حائل، الخرج، الرياض، الشرقية، الأحساء، نجران، القصيم، جازان، تبوك، المدينة المنورة، الطائف، جدة، عسير، الباحة.

تصفح موقع الهيئة العليا للسياحة في المملكة العربية السعودية

للتعرف على المزيد من المعلومات عن الهيئة وأنشطتها وفعاليتها يتم الدخول على موقعها الرسمي من خلال الضغط على هذا الرابط.

رقم هيئة السياحة

يمكن التواصل مع الهيئة هاتفيًا من خلال الأرقام التالية:

  • هاتف: 8808855 – 11 – 966+.
  • فاكس: 8808844 – 11 – 966+.
  • مركز الاتصال السياحي: 930.