الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

السباحة الليلية في دبي

بواسطة: نشر في: 31 يناير، 2020
mosoah
السباحة الليلية في دبي

السباحة الليلية في دبي هي أمر غير مسموح به سوى في شاطئين فقط حتى الوقت الراهن، ويرجع السبب في تجهيز الشاطئين للسباحة ليلًا إلى ملاحظة مسؤولي السياحة في دبي زيادة الإقبال على السباحة في الأوقات المُتأخرة من النهار في الشواطىء ووجود رغبه من الكثيرين من السباحين في الاستمرار في السباحة حتى وقت متأخر؛ لذا فقد بادر المسؤولين بتجهيز كلًا من شاطىء منطقة أم سقيم 1 وشاطىء منطقة الممزر على أعلى مستوى من معايير الأمن والسلامة الخاصة بالسباحة وتجهيزهم بكافة المرافق الخدمية الخاصة بالسباحة كغرف استبدال الملابس؛ ويُمكنك معرفة المزيد من المعلومات عن كلا الشاطئين بمطالعة المعلومات التي جهزها لك موسوعة عن كلا الشاطئين.

السباحة الليلية في دبي

السباحة الليلية في دبي

شاطىء أم سقيم 1

يُعد أول الشواطىء الليلة التي أُفتتحت في الإمارات، ويتسم بتصميمه الذكي المُتبع لقواعد التنمية المستدامة؛ حيث يستمد الطاقة اللازمة من مصادر طاقة نظيفة وبالتحديد من الطاقة الشمسة وطاقة الرياح. ويتوفر بالشاطىء كافة سُبل الحفاظ على أمن وسلامة الزوار؛ كما يتضمن الشاطىء مرافق خدمية متكاملة؛ كما أنه مزود بإضاءة موجده على على عرض 150 م وبعمق يُقدر بـ 50 م، ونظرًا لوجود الشاطىء قرب برج العرب فإنه يستقطب أعداد كبيرة من مُحبي ممارسة رياضة السباحة في فصلي الصيف والربيع وتستمر فترة استقبال الشاطىء للسباحين إلى منتصف الليل على مدار العام، ولا يُتثنى من ذلك سوى حالة اضطراب البحر وخطورة السباحة فيه ففي هذه الحالة تُضاء الساريات الموزعة على الشاطىء بالضوء الأحمر للتنبيه من خطورة السباحة في الشاطىء في هذا الوقت.

شاطىء الممزر

جُهز للسباحة ليلًا بعد نجاح تجربة تجهيز شاطىء أم سقيم 1، ووفقًا لذلك فقد جُهز الشاطىء بنفس المميزات المتوفرة في الشاطىء الأول، من حيث الاعتماد على مصادر الطاقة الصديقة للبيئة، وتوفير جميع الاحتياطات اللازمة للحفاظ على أمن وسلامة السباحين والتي من أهمها توفير فريق إنقاذ بحري خبير ومُتكامل ومزود بأحدث المعدات الازمة لإنقاذ السباحين من المياه وإسعافهم. ومن أبرز الدلائل على مدى تألق ونجاح هذا الشاطىء حصوله على العلم الأزرق الذي يُمنح للدلالة على الالتزام بمعايير الأمان والنظافة على المستوى العالمي. ومن الجدير بالذكر أن الشاطىء تتوفر به مساحات مُخصصة للعب الأطفال بالإضافة إلى بضعة مناطق مخصصة لحفلات الشواء.

المصادر: 1، 2.