الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن مدينة الرياض وأبرز معالمها

بواسطة: نشر في: 4 ديسمبر، 2019
mosoah
مدينة الرياض

مدينة الرياض هي عاصمة المملكة العربية السعودية وأكبر مدنها من حيث المساحة يوجد بها مقر الحكومة، وقد تم تصنيفها على أنها ثالث مدينة عربية من حيث الكثافة السكانية يسبقها في ذلك مدينتي بغداد والقاهرة حيث بلغت مساحتها حوالي (3.115) كيلو متر مربع تقريباً، وقد تم تعداد سكانها وفقاً لإحصائيات عام (2018م) بما يزيد ستة ملايين نسمة.

تم وصفها كونها أحد أكثر المدن حول العالم التي تعمل على التطوير من نفسها وتحقيق التقدم بصورة سريعة، مما جعل المملكة السعودية الثانية تتخذها عاصمة لها عام (1824)، تقدم موسوعة في المقال التالي معلومات عن مدينة الرياض وما قيل عنها من مميزات.

مدينة الرياض

  • تبعد عن مدينتي المدينة المنورة ومكة المكرمة بما يعادل تقريباً الثمانمائة كيلو متراً، بالتحديد في المنطقة الشرقية من هضبة نجد، وقد تم اختيار ذلك الاسم لها لكونه يمثل لغوياً جمع الروضة والمقصود به الأرض ذات البستان والجنائن والأزهار، وقد كانت قديماً تعرف بحجر اليمامة بينما اسم الرياض فلم يرد ذكره في أياً من كتب التاريخ أو الجغرافيا القديمة وعلى ذلك فهو مستحدث.

مدينة الرياض قديما

  • أدهشت تلك المدينة من حيث التطور العمراني الباحثون في ذلك الشأن حيث جعلت من نفسها مدينة عالمية كبرى فيما يقل عن نصف قرن من الزمان.
  • وكانت بداية نشأتها منذ حوالى ثلاثة قرون في منطقة الحجر القديمة والتي بقيت لقرون كثيرة تمثل القاعدة لإقليم اليمامة، كما كانت مركز التقاء القوافل التجارية المتنقلة بين جنوب الجزيرة العربية وشمالها.
  • وقد تمت تسميتها بالرياض نتيجة لما تتميز به من آبار ذات مياه عذبة وفيرة ونخيل يُنتج أفضل أنواع التمور حول العالم، إلى جانب ثمارها وأراضيها الخصبة.
  • كانت الرياض في البداية عبارة عن قرية صغيرة يحيط بها مجموعة من القرى الأخرى وظلت في التوسع من قرية لا تزيد مساحتها عن الكيلو متراً مربعاً يسكنها أقل من عشرة آلاف شخص، حتى بلغت في فترة وجيزة الثمانية كيلو مترات من حيث المساحة يسكنها أكثر من ستون ألف نسمة.

معلومات عن مدينة الرياض

هناك مجموعة من العوامل التي ساعدت في بلوغ الرياض تلك المرحلة المتقدمة في جميع المجالات الثقافية، السياحية، والاقتصادية نعرضها في النقاط التالية:

  • إدخال الكهرباء وافتتاح محطات السكك الحديدية.
  • افتتاح المطار القديم، وربط الرياض بالمنطقة الشرقية عن طريق خط الدمام.
  • منذ عام (1353هـ، حتى عام 1421هـ) شهدت مجموعة من الاتجاهات التي قامت بها الحكومة السعودية والمؤدية إلى ما بلغته في الوقت الحالي من نمو وتطور أبرزها البدأ في تصدير النفط واستغلال العائدات منه في التنمية والتعمير.
  • ومن المظاهر الحديثة التي أدت إلى بلوغ الرياض ذلك القدر الهائل من التطور إنشاء المصارف والبنوك وتعيين الموظفون بها من المواطنين السعوديين.
  • كما اعتمد اقتصادها بصورة كبيرة على الصناعة حيث تم إنشاء الكثير من المصانع مثل المتعلقة بالمنسوجات والأثاث والمواد الكيميائية.
  • افتتاح مطار الملك خالد الدولي الذي ساهم في توفير المئات من فرص العمل للمواطنين بالمملكة وكذلك الوافدون إليها.

معالم مدينة الرياض

يتواجد بها العديد من المعالم السياحية القديمة والحديثة الحضارية الأثرية تجعل منها وجهة للسياح العرب بشكل خاص مما كان له دور كبير في المساهمة في تطور ونمو اقتصادها، ومن أبرز تلك المعالم نذكر ما يلي:

  • كهف عين هيت: يوجد في منطقة جبل الجبيلن تحت الأرض في عمق يصل إلى مائة وخمسون متراً تقريباً، ومن السهل زيارته والوصول إليه.
  • برج الفيصلية: ناطحة السحاب الأولى التي تم بنائها في المملكة العربية السعودية، يوجد في أعلاه الكرة الذهبية، يتألف من أربع وأربعون طابق يضُمون الكثير من مراكز التسوق والمطاعم.
  • حصن المصمك: من المعالم الأثرية القديمة في مدينة الرياض، ويمكن مشاهدة ما تبقى منه من بوابة وجدران تمت إعادة ترميمها.

تمتاز مدينة الرياض بالمناخ الصحراوي البارد في فصل الشتاء، بينما في فصل الصيف فيتمتع بالحرارة المرتفعة، ونتيجة لاحتوائها على الكثير من المعالم السياحية فقد احتلت مركزاً متقدماً بين أكثر المدن الناجحة والمتقدمة في جميع المجالات حول العالم.