الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أنشطة في دبي صيفًا

بواسطة: نشر في: 5 فبراير، 2020
mosoah
أنشطة في دبي صيفًا

أنشطة في دبي صيفًا هو موضوع هام لكافة المُقبلين على زيارة دبي في فصل الصيف لأي من الأسباب؛ وذلك لأنه على الرغم من وجود عدد لا محدود من الأنشطة المثيرة التي يُمكن ممارستها في دبي في أي وقت على مدار العام؛ إلا أنه توجد بعض الأنشطة الأنسب خلال فصل الصيف، وذلك على الطبع بالإضافة إلى زيارة الشواطىء. ونظرًا لشعور الكثيرين بالحيرة في اختيار أنسب الأنشطة الممتعة خلال فصل الصيف في دبي فقد أعد موسوعة المقالة الحالية لاقتراح قائمة بأفضل هذه الأنشطة والتي تتسم جميعها بالملائمة للممارسة بشكل فردي أو جماعي.

أنشطة في دبي صيفًا

  • زيارة برج خليفة شاهق الإرتفاع المُتألق في سماء دبي والذي تُمكن زيارته من التمتع بمشاهدة دبي من الأعلى في شكل لا مثيل لروعته، بالإضافة إلى الاستمتاع بتناول ألذ أنواع الأطعمة والمشروبات بالمطعم الفريد الموجود بالطابق 122 والذي يُعرف باسم أتموسفير.
  • الاستمتاع بالنظر إلى نافورة دبي الساحرة التي ترتفع مياهها حتى 150 متر كما أن هذا القدر من المياه يُستعمل في تنظيم العديد من العروض المائية الخلابة خاصةً خلال فترة المساء وذلك لأن هذه النافورة المُتألقة تُعد من أفضل وأكبر النوافير الراقصة على الصعيد العالمي.
  • التسوق من دبي مول وقضاء وقت لا ينُنسى في زيارة معالمه الترفيهية المميزة التي تتسم بالتنوع مما يجعلها ملائمة للأشخاص مختلفي الميول في مختلف المراحل العمرية. وهنا يجب الإشارة إلى أن استكشاف هذا المول المميز  والاستمتاع بالتسوق منه وزيارة معالمه الترفيهية يتطلب أكثر من يوم بالنسبة لأغلب الأشخاص.
  • استكشاف نخلة الجميرا، التي تخطف الأنفاس بمجرد الإطلاع على صورها المنتشرة على الإنترنت، وذلك لأن هذه الجزر الاصطناعية تتسم بمعالمها التي تجمع بين رقي التصميم الخارجي والداخلي، فضلًا عن جودة خدمات كل من مرافقها بمختلف أنواعها؛ ويكفي زيارة واحدة لهذه الجزر لفقد الرغبة في تكرار الزيارة.
  • التجول في خور دبي الذي يُمثل أفضل الشواهد على تاريخ إمارة دبي، والمتضمن لعدة معالم هامة كمتحف دبي وسوق الذهب. ومن الجدير بالذكر هنا الإشارة إلى أنه من الموصى به خلال زيارة الخور الاستمتاع بركوب المراكب التقليدية المميزة ثم زيارة سوق التوابل المفعم بروائح البهارات عالية الجودة.
  • إلقاء نظرة على مرسى دبي الساحر المتضمن لعدد مهول من المراكب واليخوت، والذي يُمثل الوجهة الأمثل للباحثين عن الاستجمام بعيدًا عن أضواء المدينة والمعالم الشهيرة بالمدينة.
  • الاستفادة من خدمات مركز محمد بن راشد للتواصل الحضاري الموجود بحي الفهيدي التاريخي والمعروف بتوفيره مرشدين مدربين على أعلى مستوى للمساعدة في استكشاف دبي والتعرف على ثقافتها وعلى الثقافة الإماراتية بصفة عامة.
  • التنزه مشيًا على ضفاف قناة دبي المائية أو اسئتجار دراجة هوائية والاستمتاع بمشاهدة القناة بأكملها من خلال العبور بالممر المخصص لراكبي الدراجات الهوائية.
  • زيارة مدينة الألعاب الشهيرة والمميزة لمختلف الأعمار والمعروفة باسم إي إم جي التي تُمكن زيارتها من اكتشاف الشخصيات الكرتوينة المفضلة للأطفال مثل: غامبول، بالإضافة إلى معرفة المزيد عن الأبطال الخارقين كسوبر مان؛ فضلًا عن التمكين من الاستمتاع بمشاهدة مجسمات ضخمة للديناصورات.
  • التجول في سيتي ووك الذي تُقدر مساحته بـ 13000 متر مربع متمضمنين لعدد كبير ومميز من المراكز الترفيهية ومراكز التسوق، فضلًا مجموعة كبيرة ومتنوعة من المطاعم والمقاهي.
  • زيارة برواز دبي الذي يجمع بين أناقة التصميم الخارجي وروعة التجهيز الداخلي، والإعتماد على أحدث التقنيات التعليمية الترفيهية التي تم توظيفها لتنمية الوعي عن تاريخ دبي وحاضرها في الوقت ذاته.
  • الاسترخاء في منطقة حتا المعروفة بمعالمها الطبيعية الآسرة، وتعدد الأنشطة الترفيهية التي يُمكن ممارستها فيها كركوب القوارب، وممارسة العديد من أنواع الرياضات المائية، والتجول بالدراجات الهوائية، واستكشاف المنطقة الجبلية القريبة منها.
  • استكشاف مطابخ العالم وذلك من خلال زيارة المطاعم المتخصصة في تقديم أغذية المطابخ التي ترغب في تذوق أطباقها، ويعود السبب في أن دبي هي الوجهة الأنسب لخوض هذا النوع من المغامرات إلى توفر عدد جم من المطاعم المُتخصصة.

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5، 6.