الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

سبب قلق العلماء من تزايد uvb في الجو وأهم اضرارها

بواسطة: نشر في: 12 سبتمبر، 2020
mosoah
سبب قلق العلماء من تزايد uvb في الجو

نُقدم إليك عزيزي القارئ إجابة عن تساؤل” ما هو سبب قلق العلماء من تزايد uvb في الجو على سطح الكرة الأرضية؟”، حيث بات من العوامل التي تُهدد أمن البيئة والحياة على سطح الأرض، فهو من عبارة عن نوع من أنواع الإشاعة الفوق بنفسجية التي تحد من وصولها إلى الأرض طبقة الأوزون المكونة من ثلاثة عناصر من الأكسجين O3، إذ كشف العلماء عن مخاطر وصول الإشاعة الفوق بنفسجية إلى الأرض لما لها من أضرار على صحة الكائنات الحية من إنسان وحيوان ونباتات، فماذا عن أسباب ارتفاع نسبة Uvb في الجو على سطح الأرض؟ هذا ما نُجيبُكم عليه عبر مقالنا في موسوعة، فتابعونا.

سبب قلق العلماء من تزايد uvb في الجو

تُعتبر الإشاعة الفوق بنفسجية التي يُطلق عليها الـ”UV” أي الـultravilote rays من أكثر الإشاعات الضارة التي تصل إلى الأرض، فهي عبارة عن موجة كهرومغناطيسية تتمتع بخصائص معينة من بينها قِصر الطول الموجي لها، نظرًا لما تتمتع به من لون بنفسجي.

إذ يتراوح طول الموجة ما بين 10 نانومتر إلى400 نانو متر، بينما تتمتع بطاقة ما بين 3 إلى 124 إلكترون فولت.

كما أنها تُعد من الإشاعات الغير مرئية، التي تزداد خطورتها يومًا من بعد يوم، حيث تم اكتشافها في عام 1801 على يد الفيزيائي الألماني جون فيلهلم ريتر، إذ وجد أن طول موجتها قصيرة.

فيما أطلق عليه في البداية الإشاعة المؤكسدة نتيجة لقدرتها على تغيير لون ورق الفضة المشبع بعنصر الكلوريد إلى اللون الداكن، ليُطلق عليها الإشاعة الكيميائية، ولكن سُرعان ما تغير اسمها في القرن التاسع عشر ليُصبح، الإشاعة الفوق بنفسجية بدلاً من الإشاعة الكيميائية.

  • فقد وجد العلماء أن تعرُّض الكائنات الحية للإشاعة uvb في الجو على سطح الأرض، بإمكانها أن تجعل الخلية غير قادرة على إصلاح ذاتها مرة أخرى، فتتعرض لعدم حماية نفسها من الأمراض أو التكسر أو الظروف البيئية وكذلك التغيرات، وهذا على صعيد الكائنات الحية أجمع سواء الحيوان، أو الإنسان، والنبات.
  • كما أن الإشاعة uvb في الجو على سطح الأرض هي ذات طول موجي قصير بالمقارنة مع الضوء المرئي، وعلى جانب أخر نجدها أطول من الإشاعة السينية.
  • إذ أن الأشعة الفوق بنفسجية متعددة الأنواع فمنها؛ الإشاعة uv و uvA و uvb و uvc، فيما يُعد النوع الذي نتحدث عنه في مقالنا من الإشاعات الضارة بالجسم، لما تتسبب فيه من حروق حادة على الجلد، إذ أنها السبب الرئيس في حدوث حروق الشمس.

أضرار إشاعة uvb

إليك عزيزي القارئ أبرز وأهم المعلومات عن أضرار إشاعة uvb والتعرُّض لها كما أشار العلماء بعد إجراء الدراسات والبحوث، فيما نستعرض أهمها فيما يلي:

  • فيما تتصاعد حِدة الخوف من إشاعة uvb، نتيجة لإشعاعاته الضارة التي تؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد لكافة الكائنات الحية، كالإنسان والحيوان والنبات.
  • بالإضافة إلى استخدام إشاعة الـuvb  في تصنيع أجهزة تسمير البشرة، مما قد ينجم عنه الحروق الجلدية، كنتيجة لتعريض الجسم للإشاعة الفوق بنفسجية.
  • إذ  يقوم الجلد المُعرض للإشاعة الفوق بنفسجية uvb لإنتاج عدد كبير من الميلانين لحماية الجسم من الاحتراق، فهي عبارة عن تصبغات بروتينية تنتج من الخلايا الطلائية تمنح الجسم لونه،فيما ينتج في حالة التعرُّض للشمس لفترات طويلة فإن الجسم ينتج كميات من الميلانين بشكل كبير، مما يؤدي إلى اسمرار المنطقة المُعرضة للشمس.
  • كما تعمل الإشاعة uvb على تكسير فيتامين أ في الجسم، وعلى النقيض نجد أنها الإشاعة التي تحمي الإنسان من مخاطر الإصابة بنقصان فيتامين د، وما ينتج عنه من الإصابة بالكساح، أو مرض لين العظام، فيما يحمي من تداعيات نقصان فيتامين D في الجسم، والذي قد يؤدي بحياة الإنسان.
  • تعمل إشاعة uvb على التخلُص من البروتين في الجسم، مما يجعل الإنسان يتعرض للشيخوخة وأمراض الجلد وحدوث التجاعيد.

عرضنا من خلال مقالنا إجابة عن تساؤلات حول سبب قلق العلماء من تزايد uvb في الجو والذي شاع حوله الكثير من اللغط، إذ أنها عبارة عن إشاعة فوق بنفسجية تصل إلى الأرض من خلال طبقة الأوزون، فيما تحمل معها العديد من المخاطر لسطح الأرض.

لذا علينا بتوخي الحذر أثناء التعرُّض للشمس لفترات طويلة والابتعاد عن التواجد في الفترة ما بين الساعة الثانية عشر والثالثة عصرًا تحت الإشاعة المباشرة للشمس، لكي لا تتأثر البشرة وتُصاب بسرطان الجلد أو الحروق والتصبغات.

فيما يُمكنك عزيزي القارئ مُتابعة المزيد عبر الموسوعة العربية الشاملة بقراءة بحث عن الاوزون مختصر.

المراجع

1-

2-