الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تقرير عن الجهاز الهيكلي للانسان

بواسطة: نشر في: 5 سبتمبر، 2019
mosoah
تقرير عن الجهاز الهيكلي للانسان

نقدم لكم تفصيلياً تقرير عن الجهاز الهيكلي للانسان ، صور الله خلق الإنسان في أفضل واحسن هيئة، وأوجد سبحانه التناسق والترابط ما بين مكوناته، بحيثُ تُكمل إحداهم عمل الأخرى ليظهر تكاملهم في تناسق ومرونة حركة جسم الإنسان.

وتأتي الخلية بكونها المكون الأساسي لجسم الإنسان والتي بدورها تترابط فتكون الأنسجة المُشكلة لكافة الأعضاء، وتُشكل الأعضاء بدورها أساس الأجهزة المختلفة في جسم الإنسان، ليتولى كل جهاز منهم عدداً من المهمات الحيوية التي تساعد في بقاء الإنسان على قيد الحياة.

ويأتي الجهاز الهيكلي بصفته المسئول الأساسي عن تماسك الجسم وحركته، وسنتناول في هذا المقال من موقع موسوعة بحث عن الجهاز الهيكلي وأهم وظائفه.

تقرير عن الجهاز الهيكلي للانسان

 شرح الجهاز الهيكلي

  • يُعد الجهاز الهيكلي أو ما يُعرف بـ ” الهيكل العظمي Skeletal System ” هو الجهاز الأقوى والأصلب من الأجهزة التسعة المكونة لجسم الإنسان والذي يتواجد تحت الجلد والعضلات.
  • يتكون الجهاز الهيكلي من حوالي 206 عظمة مختلفة الحجم والشكل وتترابط فيما بينها لتحدث التماسك والقوة في جيم الإنسان بواسطة عدداً من المفاصل والأوتار.
  • تتكون العظام في أساسها من مجموعة من الغضاريف التي يُوجدها الله سبحانه وتعالى بداخل جسم الجنين أثناء نموه في الرحم، ثم يترسب الكالسيوم بداخلها لتصبح أقوى وأصلب ممثلةً العظام، وتُعد عظمة الترقوة هي أول عظمة تتشكل بداخل جسم الجنين.

مكونات الجهاز الهيكلي

يتكون الجهاز الهيكلي من هيكلين أساسيين وهما الهيكل المحوري والهيكل الطرفي.

الهيكل المحوري

يتكون الهيكل العظمي المحوري من 80 عظمة متصلة، ويقصد به الداعم الأساسي لكافة العظام والغضاريف والمفاصل الموجودة بجسم الإنسان والذي يتكون من:

الجمجمة: تتكون من مجموعة من العظام المنحنية التي تُشكل فراغاً بداخلها، تتكون من28 عظمة متصلة وتختص بحماية دماغ الإنسان من الضربات والصدمات المختلفة.

العمود الفقري: أهم أجزاء الهيكل العظمي المدعمة لجسم الإنسان، يمتد طولياً في الجزء الأعلى من جسم الإنسان، ويتكون من عدة حلقات مترابطة يبلغ عددها 33 حلقة تُسمى كل منها “فقرة”، تنقسم ما بين سبعة فقرات عنقية، اثنا عشر فقرة صدرية، خمسة فقرات قطنية، خمسة فقرات عجزية، أربعة فقرات في منطقة الحوض تُسمى الفقرات العصعصية.

القفص الصدري: يتكون القفص الصدري من مجموعة من الأضلاع فتكون ما يُشبه القفص ووظيفتها الأساسية هي حماية التجويف الصدري والرئتين من الصدمات المختلفة وتنظيم عملية التنفس.

الحوض: أهم أعضاء الهيكل العظمي المحوري حيثُ تتمثل وظيفته في حمل الجزء العلوي من الجسم وتوزيع هذا الحمل على الساقين، كما يقوم بحماية كل من المستقيم والمثانة والأعضاء التناسلية ويُعد قناة الولادة الطبيعية لدى السيدات.

الهيكل الطرفي

يتكون الهيكل العظمي الطرفي من 126 عظمة، وينقسم إلى قسمين فرعيين :

  • الهيكل العظمي العلوي الذي يتكون من عظمة الترقوة ولوح الكتف والساعد والعضد ورسخي اليدين والأمشاط وصولاً إلى أطراف أصابع اليد.
  • الهيكل العظمي السفلي والذي يمثله كل من الساقين وعظام الأفخاذ والأوراك والأمشاط بالإضافة إلى رسخ القدم وأطراف أصابع القدم.

أهمية الجهاز الهيكلي لجسم الإنسان

خلق الله الجهاز العظمي للإنسان بهدف القيام بعدد من الوظائف الضرورية لحياة الإنسان والتي تتمثل في:

  • دعم جسم الإنسان وتسهيل حركته

تأتي الوظيفة الرئيسية للهيكل العظمي للإنسان في دعم تماسك جسم الإنسان وذلك من خلال عمله كحلقة تواصل وارتباط للعضلات، وأبرز العلماء أهمية العظام من أطراف ومفاصل وأذرع كنقطة ارتكاز هامة لن يتمكن جسم الإنسان من الحركة بدونها.

  • حفظ وحماية أعضاء الجسم الداخلية

تأتي في مقدمة الوظائف المهمة للهيكل العظمي قيامه بحماية أعضاء الجسم الداخلية، وذلك مثل حماية الجمجمة لدماغ الإنسان، وحماية القفص الصدري للتجويف الصدري والرئتين.

  • مخزن للأملاح والمعادن داخل الجسم

يُعد العظام مخزناً داخلياً هاماً للعديد من المعادن المهمة داخل الجسم مثل معدني الفسفور والكالسيوم، ويُعد الكالسيوم من أهم المعادن المسئولة عن تنظيم النواقل العصبية وضبط الانقباضات العضلية، فيسمح الجهاز العظمي بتخزين هذه المعادن داخل العظام ويتيح إمكانية إرجاعها إلى مجرى الدم مرة أخرى، ويتحكم في هذه العملية بشكل أساسي هرمون الكالسيتونين وهرمون جارات الغدة الدرقية بالإضافة إلى فيتامين د.

  • القيام بإنتاج خلايا الدوم وتخزين الدهون

تحوي العظام بداخلها على ما يُعرف بالنسيج الضام المرن اللين، والذي يُعرف بنخاع العظام، ويوجد منه نوعين هم نخاع العظام الأحمر الذي يُعد مكاناً إنتاج خلايا الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية، ونخاع العظام الأصفر الذي يضم الأنسجة الدهنية التي تعمل كمصدر للطاقة وتخزين الدهون.