الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الحكمه من خلق النجوم

بواسطة: نشر في: 18 مارس، 2021
mosoah
الحكمه من خلق النجوم

الحكمه من خلق النجوم

نتحدث في مقال اليوم عن الحكمه من خلق النجوم عبر موقع موسوعة كما نسرد آيات من القرآن الكريم التي توضح الغرض من خلق النجوم، كل هذا في السطور التالية.

  • خُلق الإنسان على الأرض لتعميرها، وخلق الله الدواب لمساعدة البشر على الحياة والترحال، لكن يتردد على أذهاننا تساءل حول الحكمة من خلق النجوم.
  • نتخذ من الآية رقم97 من سورة الأنعام تفسير واضح وإجابة صريحة عن حكمه الله في خلق النجوم.
  • يقول الله عز وجل “وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُوا بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ ۗ قَدْ فَصَّلْنَا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ”.
  • يتضح من الآيات إن الحكمة من خلق النجوم هي إنارة الطرق والصحاري للبشر، كما إنها تنير البحار للسفن والبحارة.
  • إذا تخيلنا أختفاء النجوم في يوم ما، لوجدنا السماء مظلمة للغاية لا نستطيع أن نرى انفسنا أثناء السير في الليل، فقد جعلها الله المصابيح التي تضئ لنا الكون.

من ماذا خلقت النجوم

نتناول في تلك الفقرة من ماذا خلقت النجوم بشكل تفصيلي فيما يلي.

  • تشكلت النجوم من السدم، وهي عبارة عن أجرام سماوية من غاز الهيليوم والهيدروجين والغبارات الكونية.
  • تبدأ النجوم في تجمع الغيوم الجزئية إلى أن تصبح بشكل كروي، وينتج عن أرتفاع درجة حرارة وسخونة الغازات إلى حدوث أنكماش وتضائل في حجم النجم.
  • تستمر في التضاؤل إلى أن تصبح بلازما وهي حالة أنطلاق الإلكترونات داخل الغاز، بعد ذلك يكون غاز الهيدروجين المتأين عنصر الهيليوم حتى يحدث أندماج نووي.
  • يكون النجم في مرحلة الإندماج على درجة حرارة حوالي 12 مليون درجة مئوية.
  • يخرج من الإندماج النووي الحادث داخل الغازات طاقة هائلة، التي تساعد النجم في الإضاءة، وبذلك ينشأ النجم وينير السماء.

أنواع النجوم

نستعرض في تلك الفقرة أنواع النجوم في الآتي.

  • تتعدد أنواع النجوم وتختلف من حيث الحجم والشكل بالإضافة إلى التكوين.
  • النجوم المتسلسلة: تتميز النجوم المتسلسلة بأنها تشبه الشمس في الضوء الصادر عنها.
  • النجوم العملاقة: تتسم النجوم العملاقة بكبر الحجم ولها ضوء وحرارة يفوق أشعة الشمس بعشرة أضعاف.
  • النجوم النيوترونية: تتشكل تلك النجوم من النيوترونات، ولها كتلة مضاعفة بالمقارنة مع الشمس.
  • تعرف النجوم النيوترونية بأنها ذات سرعة وكثافة وضوء شديد، كما إنها تكمل عدة دورات حول محورها الذاتي خلال الثانية الواحدة.
  • القزم الأبيض: ذلك النوع من النجوم هو أجزاء مصغرة من النجم، تكون في بداية مرحلة أنفجار النجم وهي ذات حجم متوسط وتتصف بأن درجة الحرارة بداخلها عالية ومن ثم تهدأ إلى أن تصبح قزم أسود.

خلق الله النجوم لثلاث

بعد أن تناولنا الحكمه من خلق النجوم في بداية المقال، نتعرف في تلك الفقرة  عن خلق الله النجوم الثلاث بشكل تفصيلي فيما يلي.

  • لتضئ الأرض والسماء: خلق الله النجوم لتنير الأرض، وقد جعلها في صورة خلابه في السماء، يُفتن بها كل من نظر إليها فهي كاللآلئ الثمينة التي تسبح في الكون.
  • لإرشاد المسافرين في الصحاري والبحار: جعل الله الهدف من النجوم هي إنارة السماء التي منها يستطيع البحارة السفر عبر البحار ومعرفة أتجاهات السير، كما إنها تُسهل على المسافر رؤية الطرق.
  • لتكون عذاب للشياطين: جعل الله من النجوم عذاب للشياطين، وذلك حين تنطلق الشهب في السماء بقوة.
  • يٌصاب الشيطان من الشهب، حيث يصعد بهدف التنصت على ما يدور في السماء السبع، وذلك لكي ينقله إلى أهل الأرض.

فائدة النجوم

يخلق الله كل ما في الكون بغرض هدف محدد، فالكل من الإنسان والحيوان والنبات دور في الحياه به يحدث توازن في الأرض، وبذلك تستطيع جميع المخلوقات أن تعيش وتستقر على الكوكب، لكن ما فائدة النجوم؟ نعرض لكم إجابة ذلك السؤال في السطور التالية.

  • تعتبر النجوم من الأجرام السماوية المهمة التي لها دور كبير في تسهيل الحياة على سطح الأرض.
  • تطلق النجوم عند أنتهاء حياة الجرم السماوي كميات هائلة من الغازات، وينتج عن تلك الغازات تشكيل كواكب ونجوم أخرى.
  • يعرف البشر أتجاهات القبلة والسفر من خلال حركة النجوم في السماء.
  • أستدل علماء الفيزياء عن الانفجار العظيم والتكوينات الأولية لكوكب الأرض من خلال تحليل الغازات التي تطلقها النجوم.
  • يستخدم خبراء التنبؤ بالمستقبل النجوم في معرفة التغيرات التي ستطرأ على البشرية، ومن خلال حركة النجوم والكواكب يحدد العلماء الأبراج الفلكية.
  • يسردوا منها أحداث كل برج بشكل شهري، كما يسجلوا التأثيرات التي ستحدث لمواليد جميع الأبراج الفلكية.

وظائف النجوم في القرآن الكريم

يتناول الله عز وجل في آياته داخل القرآن الكريم دور كل كائن حي على وجه الأرض، لذلك نستعرض في تلك الفقرة وظائف النجوم في القرآن الكريم في الآتي.

  • يذكر الله عز وجل في كتابه العزيز آيات توضح وظائف النجوم، حيث جاءت الآية رقم 5 من سورة الملك تشير إلى النجوم والكواكب.
  • يقول الله تعالى ” وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِّلشَّيَاطِينِ ۖ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ”.
  • تُفسر الآيات إن وظائف النجوم هي تزين السماء فهي مثل المصابيح وقناديل الإنارة التي لها مظهر أنيق وفي نفس الوقت تضيء الكون.
  • يجعل الله من النجوم عذاب يجزي به الشياطين، وذلك كما حاولوا الاقتراب والصعود إلى السماء.

الآية التي تبين قدرة الله تعالى على خلق النجوم

نستعرض في تلك الفقرة الآية التي تبين قدرة الله تعالى على خلق النجوم بشكل تفصيلي فيما يلي.

  • جاءت الآية رقم 75 من سورة الواقعة دليل على قدرة وعظمة الله عز وجل في خلق النجوم.
  • يقول الله تعالى ” فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ، وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ، إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ، فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ”.
  • يفسر الفقهاء الآيات بإن الله أقسم بالنجوم لعظمتها حيث إنها تعبر عن قدرة الله عز وجل في خلق الكون.
  • يمكننا أن نري النجوم ثابت في السماء تسبح في الفضاء الخارجي بدون أن تتشبث بشيء وفي نفس الوقت لا تسقط أو تنحرف عن خط سيرها، وفي ذلك إعجاز ودليل على عظمة الله وقوته.
  • يذكر الله إنه القرآن مسجل في اللوح المحفوظ، وإن الله قادر على حفظه مثل حفظ النجوم وتيسرها في السماء.

هل للنجوم علاقة بمعرفة المستقبل

نتناول في تلك الفقرة هل للنجوم علاقة بمعرفة المستقبل بشكل تفصيلي فيما يلي.

  • يجيب بعض علماء الفيزياء عن سؤال هل للنجوم علاقة بمعرفة المستقبل بالإجابة لا.
  • يقول العلماء أنه لا يوجد علاقة بين النجوم والاطلاع على المستقبل لأن ذلك من أمور الغيب التي لا يعلمها إلى الله.
  • يستفيد البشر من النجوم والكواكب في تحديد بدايات الشهور ومعرفة القبلة إلى جانب الإطلاع على الفصول الزراعية.
  • يعتبر ذلك أقصى أستفادة ترجع على البشرية من النجوم، وغير ذلك فهو تضليل وكلام غير واقعي وليس له أساس علمي.

هكذا عزيزي القارئ نختم مقال الحكمه من خلق النجوم الذي عرضنا من خلاله أنواع النجوم وفوائدها، نتمنى أن نكون سردنا الفقرات بوضوح ونأمل في متابعتكم لباقي مقالاتنا.

المراجع

1