كيف تعالج لدغة الافعى

منة حلمي 1 ديسمبر، 2022

كيف تعالج لدغة الافعى

  • في حالة التعرض للدغة الأفعى يجب عليك الاتصال بالطوارئ على الفور، وعلى وجه الخصوص في حالة تغير لون المنطقة المصابة.
  • يمكن أن تتعرض للعديد من الأعراض المختلفة، ومنها الانتفاخ وتغير لون المنطقة، وكذلك الشعور بالألم الشديد.
  • وبالتالي لا بد عليك أن تبتعد تماماً عن المكان الذي تعرضت فيه للدغة من الأفعى حتى لا تصيبك مرة أخرى.
  • الابتعاد النهائي عن محاولة الإمساك بالأفعى، بل يجب عليك محاولة حفظ لونها وشكلها، أو يمكنك العمل على تصوريها إن أمكن ذلك حتى تساعد الطبيب في المستشفى للعلاج وتسريع وتسهيل عملية العلاج.
  • عند معرفة الطبيب بنوع الأفعى أو شكلها يتمكن من معرفة المصل المناسب بشكل سريع.
  • الحفاظ التام على هدوئك ولا بد أن تبقى ساكن تماماً وذلك لكي تتجنب انتشار السم في الجسم بشكل أسرع.
  • في حالة لو كنت ترتدي ساعة أو مجوهرات أو ملابس ضيقة يجب عليها خلعها والتخلص منها على الفور.
  • يمكنك أن تتخذ بعض الوضعيات المختلفة وأولها محاولة أن تكون اللدغة تحت مستوى قلبك أو عنده.
  • الإسراع في تنظيف الجرح بالماء والصابون، ويمكنك العمل على تغطيته بضمادة ولا بد أن تكون نظيفة وجافة.

أمور يجب تجنبها عند التعرض للدغة الأفعى

  • هناك العديد من الأشياء التي لا بد من تجنبها والابتعاد عنها نهائياً عند التعرض للدغة الأفعى.
  • أولا يجب عليك ألا تضع عاصبة على مكان اللدغة، والعاصبة هي تلك الأداة التي يمكن استخدامها للعمل على وقف النزيف.
  • لا تعمل على جرح مكان الدغة أبداً بل لا بد عليك من توخي الحذر والتعامل بحرص.
  • لا تحاول إخراج السم بنفسك من خلال شفطه.
  • لا يمكنك العمل على وضع الثلج على تلك المنطقة المصابة أو العمل علة وضعها بالماء سواء كان الساخن أو البارد.
  • لا يمكن العمل على شرب المشروبات التي يمكن أن تضم نسبة من الكفايين.
  • الابتعاد التام عن تناول أي أدوية مسكنة للآلام مثل الإيبوبروفين، أو الباراسيتامول.

علاج لدغة الأفعى داخل المستشفى

  • هناك العديد من الإجراءات التي يتم اتخاذها على الفور عند وصولك إلى قسم الطوارئ.
  • أولا يعمل الطبيب على تنظيف اللدغة والعمل على تضميدها بشكل جيد.
  • يحاول الطبيب إعطاؤك العديد من الأدوية التي تتناسب مع الموقف، ومنها المضادات الحيوية للعمل على الوقاية من الإصابة بالعدوى، أو علاجها عند الإصابة بها.
  • تناول العديد من الأدوية المسكنة للألم.
  • إعطاء المريض مصل مضاد للسموم، ولكن هذا المصل يعتمد بشكل كبير على نوع الأفعى أو الثعبان الذي لدغك، وكذلك يعتمد أيضاً على شدة الأعراض.

ما هي المدة التي يبقى بها المصاب في المستشفى

  • عند وجود أي علامة من العلامات التي تشير إلى وجود تسمم بلدغة الأفعى، في تلك الحالة لا بد من إدخالك المستشفى على الفور، أو الدخول إلى وحدة المراقبة.
  • يمكن أن يمنحك الطبيب مصل مضاد للسم وذلك يختلف على حسب الحالة، ولا بد من أن تبقى تحت المراقبة والملاحظة والعلاج لمدة تتراوح من 24 إلى 36 ساعة.
  • ولكن يمكن أن تبقى لمدة أطول في العديد من الحالات المختلفة وخاصة لو كنت بحالة تحتاج إلى مدة أطول من المضادات للسموم.
  • عند تطور الحالة والإصابة بتلف في إحدى الأطراف نتيجة للسموم التي تعرضت لها.
  • عند حاجتك إلى العديد من المسكنات القوية التي يمكن أن يتم إعطاؤها من خلال الحقن.
  • في حالة لو كنت تعاني من لدغة في الأطراف السفلية، في تلك الحالة لا بد من تحويلك إلى معالج فيزيائي لكي يساعدك على استخدام العكازات.

نصائح وإرشادات لا بد من القيام بها بعد العلاج

  • هناك العديد من النصائح والإرشادات التي لا بد من وضعها في عين الاعتبار.
  • لا بد أن تحافظ على رفع الطرف المصاب إلى أعلى قدر يمكن أن تصل له.
  • يجب عليك تجنب حمل الأوزان الثقيلة لمدة أسبوع كامل وذلك حتى يختفي الألم تماماً وتعمل على إكمال قرص العلاج الخاص بك.
  • ولا بد من استشارة الطبيب المعالج بشكل منتظم لمدة يمكن أن تتراوح من ثلاثة إلى أربعة أيام بعد الخروج من المستشفى لكي يتم إعادة تقييم الحالة ويمكن أن يطلب الطبيب منك إجراء تحاليل الدم.
  • لا بد من تجنب تناول مضادات الالتهاب الغير ستيروئيدية وخاصة في حالة وجود أي خطر من التسمم الدموي.
  • لا بد من تجنب الخضوع لأي نوع من العمليات الجراحية التي تتم خلال أول أسبوعين بعد التعرض للدغة الأفعى.

أعراض لدغة الأفعى

  • يمكن أن تختلف أعراض لدغة الأفعى باختلاف نوع اللدغة، حيث إن اللدغة الجافة للأفعى يمكن أن تقتصر على حدوث تورم واحمرار حول منطقة اللدغة.
  • ولكن في حالة لو كانت اللدغة سامة يمكن أن تظهر العديد من الأعراض المختلفة.
  • حيث يمكن أن تظهر آثار عض على الجسم ولكن تتفاوت تلك على حسب شدة اللدغة.
  • الشعور بألم حاد وقوي ويصاحبه حرقة حول مكان اللدغة.
  • وجود ألم شديد جداً على طول العضو المصاب.
  • ومن الجدير بالذكر أن لا يشعر الجميع بألم في بداية الأمر، وعلى الرغم من ذلك يمكن أن تكون هناك احتمالية يكي يسبب العديد من المضاعفات المختلفة والخطيرة والتي يمكن أن تؤدي إلى الموت.
  • الإصابة باحمرار وتورم في الجلد يمكن أن يصل إلى تلف كامل في الأنسجة التي تتواجد مكان اللدغة.
  • يمكن أن يحدث تخثر في الدم ونزيف بشكل غير طبيعي.
  • الإصابة بالفشل الكلوي.
  • الانخفاض الملحوظ في ضغط الدم وكذلك الإصابة بسرعة ضربات القلب وضعف النبض بسبب النزيف الشديد.
  • الإصابة بالغثيان والرغبة المُلحة في القيء.
  • الإصابة بالإسهال.
  • الشعور بالقلق الشديد، والتوتر.
  • الإصابة بالدوخة والصداع الشديد.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • الشعور بصعوبة شديدة في التنفس وأحياناً فقدان التنفس بالكامل.
  • التعرق الزائد مع زيادة إفراز اللعاب.
  • الشعور بضعف ووهن شديد في عضلات الجسم وكذلك تنميل في الوجه والأطراف.
  • وكذلك الإصابة بصدمة الحساسية وخاصة في حالة وجود ردة فعل تحسسية من الأفعى أو سمها، وهذا يمكن أن يسبب صعوبة في الكلام.
  • وشحوب في الوجه وخاصة عند إصابة الأطفال الصغار.
  • السعار بشكل مستمر، والإصابة بصفير في الأذن.

طرق الوقاية من لدغات الأفعى

  • هناك العديد من النصائح والإرشادات التي تساعد على الوقاية من لدغات الأفعى.
  • أولا لا بد عليك من عدم إحداث فزع للأفعى واترك لها الفرصة كاملة للهرب، حيث إنه من المتعارف عليه أن الأفعى تخاف بشكل كبير جداً من الإنسان، وهذا الخوف متبادل حيث يخاف الإنسان أيضاً من الأفعى.
  • معظم لدغات الأفعى يمكن أن تحدث في حالة محاولة الإمساك بها أو عدم السماح لها بالهرب، أو محاولة قتلها وبالتالي عند تعرضها للخوف تقوم بلدغ الإنسان.
  • الحرص على لبس أحذية وقائية وتكون مرتفعة عن الأرض والسراويل الطويلة وخاصة عند الخروج للتنزه في الحدائق والأماكن التي يمكن أن تتواجد بها الأفعى، ومن الجدير بالذكر أن الأفعى يمكن أن تنتشر بشكل كبير في فصل الصيف.
  • النظر جيداً قبل وضع اليد أو الرجل في أي مكان، وخصوصاً في الأماكن التي تكون من الممكن أن تتواجد بها الأفعى وبالتالي لا بد من توخي الحذر وأخذ بعض الاحتياطات الأمنية.
كيف تعالج لدغة الافعى

الوسوم