الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف تواجه منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد في العالم

بواسطة: نشر في: 23 مارس، 2020
mosoah
كيف تواجه منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد في العالم؟

تعرف بالتفصيل على ( كيف تواجه منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد في العالم؟ ) ، لا زال الحديث الأول والأخير على الساحة العالمية حالياً يدور حول فيروس كورونا المستجد ومحاولات للحد من أعداد الإصابات المتزايدة وإيجاد لقاح فعال للوقاية والعلاج منه.

فقد أصاب المرض مُنذ ظهوره في أواخر عام 2019 ما يزيد عن ربع مليون شخص حول العالم، كما أنه تمكن من حصد أرواح ما يصل إلى عشرة آلاف شخص، مما دعي منظمة الصحة العالمية لإعلان فيروس كورونا (كوفيد ـ 19 ) وباءً عالمياً يُهدد صحة وسلامة الدول.

وفي المقال الآتي نستعرض معكم ابرز ما جاء من جهود من منظمة الصحة العالمية لمواجهة فيروس كورونا من موقع موسوعة، فتابعونا.

كيف تواجه منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد في العالم؟

متابعة حالات الإصابة والعدوى على مدار الساعة

  • مُنذ الساعات الأولى لبدء الإعلان عن انتشار الإصابات بفيروس كوفيد ـ 19 كانت منظمة الصحة العالمية على قدر عال من المتابعة والإدلاء بالتصريحات والبيانات الخاصة بكل ما يرتبط بالوباء من طرق الانتقال، إجراءات الوقاية، تطورات العلاج، تعداد حالات الإصابة والوفاة.
  • أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية من جينيف (تيدروس غيبرييسوس) أن 80% من حالات الإصابة بعدوى كورونا تتركز في أوربا وغرب المحيط الهادي بما يزيد عن 250 ألف حالة ووفاة ما يصل إلى 10 آلاف، إلا أنه أكد في تصريحاته أن الأمر يثمكن القضاء عليه بسهولة إذا عملت الدول على التكاتف وإتباع الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار العدوى.
  • وذلك في تصريحه بأن عدوى كورونا تُشكل تهديداً صحياً غير مسبوقاً إلا أنها أيضاً فرصة جيدة لتقف البشرية جميعها كشخص واحد في مواجهة عدو مشترك لجميع أبنائها.

مد يدّ العون والتجهيزات الطبية للدول التي تفشى بها كورونا

  • كما أوضح أن المنظمة على وعي ودراية تامة بمواجهة الدول والمجتمعات لمستويات مختلفة من العدوى والإصابة خاصة بعد تفشي الإصابة بشكل كبير لذا فهي على تواصل يومي مع قادة الدول، وزراء الصحة، مدراء المستشفيات لتتمكن من مدّ يدّ العون لهم من تجهيزات وأولويات طبية وفقاً لحاجة ووضع العدوى في البلاد.
  • كما دعت منظمة الصحة العالمية المؤسسات الصحية بالتعاون مع قطاعات السفر، السياحة، النقل لتقديم التوعية اللازمة إلى المسافرين حول المرض وكيفية العدوى للحد من مخاطر الإصابة بالأمراض التنفسية، وفي حالة ظهور أية أعراض مرضية على المسافرين قبل أو بعد أو أثناء سفره يجب عليه التوجه الفوري للحصول على المساعدة الطبية والتحدث إلى مقدمي الرعاية الطبية حول الأماكن التي سبق له السفر إليها.

البحث عن لقاح فعال للقضاء على كورونا

وكشف مدير منظمة الصحة العالمية عن المحاولات المستمرة للباحثين للتمكن من إيجاد عقار للقضاء على الوباء، موضحاً أن أولى التجارب لفاعلية العقار قد بدأت بالفعل بالإضافة إلى مناشدته لكافة الباحثين على مستوى العالم للاتحاد سوياً لتقييم العلاجات التجريبية المطروحة بشكل علمي ممنهج، وذلك لأن التجار الفردية المستخدمة لمناهج علمية مختلفة قد لا تقدم دلائل واضحة للمساعدة في إيجاد لقاح فعال، وذلك بهدف تحديد العقاقير الطبية الكثر فاعلية عن غيرها فيي مقاومة المرض..

طرح الإجراءات والتدابير الوقائية لمنع تفشى العدوى

أصدرت منظمة الصحة العالمية عبر مندوبيها في مختلف دول العالم بالإضافة إلى موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت توضيحاً تفصيلياً عن الأعراض الأولية للإصابة بمرض كورونا ومنها السعال الجاف، ارتفاع درجة حرارة الجسم، الحمى، إجهاد عام بالجسم، مع التوضيح بأن أعراض المرض قد لا تظهر على الكثير من الأشخاص طوال فترة حضانة الفيروس في الجسم والتي تستمر لمدة أربعة عشر يوماً.

كما أرشدت إلى التدابير الوقائية اللازمة للحد من انتشار العدوى في الدول ومنها:

  • المحافظة على النظافة الشخصية والعامة.
  • غسل اليدين بصفة دورية بالماء والصابون أو استخدام المواد الكحولية للتعقيم والتطهير.
  • تجنب ملامسة الأسطح في الأماكن العامة.
  • تجنب العطس أو السعال دون وضع منديل ورقي على الأنف والفم.
  • تجنب الاحتكاك المباشر مع الأفراد المصابين أو الذين يُشتبه في إصابتهم.
  • تنظيف الأسطح والأرضيات وكافة ما يُمكن للإنسان لمسه أو التعامل معه بالمواد المُطهرة.