الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل ستؤثر كورونا على القوة العالمية

بواسطة: نشر في: 24 مارس، 2020
mosoah
هل ستؤثر كورونا على القوة العالمية

هل ستؤثر كورونا على القوة العالمية  ، نجد أن الأوبئة والحروب والنزاعات تؤثر بشكل أو بآخر على العالم كله، ويسعى الجميع للحد من الأثر السلبي لهذه الظروف الصعبة على الشعوب، فالدول العظمى تضع الخطط اللازمة للحد من إنتشار الفيروس، وللسيطرة عليه، وذلك لحماية شعبهم ولكي لا تتأثر مكانتهم في العالم على المدى البعيد، وفي موقع موسوعة في هذا المقال سنتناول كيف تأثرت القوى العالمية بهذا الفيروس.

هل ستؤثر كورونا على القوة العالمية ؟

محاولة سيطرة الولايات المتحدة الأمريكية

  • قام ترامب وجيروم باول رئيس البنك الاحتياطى الفيدرالى الأمريكى بخفض قيمة الفائدة في البنوك نتيجة للتغيرات الإقتصادية بسبب إنتشار الفيروس.
  • محاولة السيطرة على الشركات الدوائية التي تقوم بعمل دراسات وأبحاث للوصول إلى دواء لعلاج الفيروس، وذلك حتى يقوم بإحتكاره للولايات العامة الأمركية.
  • محاولة شراء واحتكار دواء شركة ألمانية تقوم بتصنيعه حاليًا، ولقد وزير الإقتصاد الألماني وخرج وقال أن بلادهم ليست للبيع.
  • أكدت شركة كيور فاك الألمانية للأدوية أنها إذا نجحت في تصنيع الدواء ستقوم بتصنيعه ليستفيد منه العالم كله وليست بلدة لوحدها.
  • اتهم الكثير ترامب بالأنانية والبحث عن المصالح الإقتصادية رغم الأزمات التي يمر بها العالم كله.

الإقتصاد الصيني وأثره على الإقتصاد العالمي

  • يُساهم الإقتصاد الصيني بنحو 19% من الإقتصاد العالمي، لذلك أي تأثر عليه يؤثر على الإقتصاد كله.
  • إيقاف كل الرحلات الجوية وغلق المطارات، والشوارع، والسكك الحديدية والمصالح الحكومية والخاصة والمتنزهات والحدائق والسينما مما أثر على الإقتصاد بشكل كبير.
  • حدث خلل كبير في الإقتصاد الصيني أثناء إنتشار مرض السارس في 2003.
  • اغلاق الشركات والمصانع الأجنبية.
  • ولكن حتى الآن تُظهر الصين قدرة هائلة على إدارة الأزمة والسيطرة على إنتشار الوباء، وظهر ذلك واضحًا في أعداد المصابين والمتوفين الذين يقلوا كل يوم.
  • وصلت الصين إلى نمو إقتصادي وسيطرة تجارية عالية تمكنها من العودة مرة أخرى بقوة، ولكن ستأخذ هذه الخطوة بعض الوقت.
  • نجد أن العديد من الشعوب حول العالم يخافون الآن من الصينيين وأدواتهم ومنتجاتهم بشكل أو بأخر، وستكون هذه عقبة كبيرة أمامهم بعد أن يتخطوا خطر الوباء.

كورورنا وإقتصاد بلاد الخليج

  • إلغاء الفعاليات والإحتفالات والمؤتمرات في دول الخليج.
  • تعليق العمرة وغلق المسجد النبوي الشريف والمسجد الحرام.
  • انخفاض عائد النفط بسبب المشاكل الإقتصادية التي تمر بها الصين.
  • منع دخول الاجانب إلى البلاد.
  • تأجيل مهرجان البحر الأحمر السينمائي لأجل غير مسمى.
  • وقف المدارس والجامعات للحد من التجمعات.
  • وقف العمل في قطاعات السياحة.
  • ولكن تسعى الدول إلى بذل كل طاقتها للحد من الأثر السلبي للوباء، والسيطرة على إنتشاره.

بعد أن وضحنا لكم كيف تأثرت القوى العالمية بإنتشار مرض الكورونا، سنجيب عن سؤال هل سيؤثر على القوة العالمية أم لا، نجد أن جميع الأوبئة والأمراض والحروب والكوارث الطبيعية تؤثر بشكل أو بأخر على البلدان وسياستها وعلى العالم كله، ولذلك من الطبيعي أن تتأثر القوى والدول العالمية وإقتصاديات العالم بهذا الفيروس، ولكن حتى الآن نجد أن هناك سرعة وذكاء في السيطرة عليه لتقليل أثاره السلبية على المدى الطويل.

يمكنك قراءة المزيد من: ( هل ستَنْهار دول عظمى بسبب فيروس كورونا، كم عدد الموتى سيكون إذا أصيب جميع البشر بفيروس كورونا؟ وكم عدد الموتى سيكون إذا تجاهلنا الفيروس بالكامل؟، هل الدول العربية مستعدة للكفاح ضد وباء مثل الكورونا فيروس )

المصادر: 1. 2. 3.