الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

سبب انشاء منظمة التعاون الاسلامي ودورها وأهدافها

بواسطة: نشر في: 11 أكتوبر، 2020
mosoah
سبب انشاء منظمة التعاون الاسلامي

تعرف معنا على سبب انشاء منظمة التعاون الاسلامي والتي تعتبر من أكبر المنظمات الحكومية الدولية، فهي ثاني أكبر منظمة من بعد منظمة الأمم المتحدة، وتضم هذه المنظمة 57 دولة مقسمين إلى 4 قارات، وهي بمثابة الصوت الجامع للعالم الإسلامي الذي يجمع بين مصالح المسلمين في كافة المجالات سواء السياسية أو الاجتماعية أو الاقتصادية.

تمتلك منظمة التعاون الإسلامي مؤسسات تعمل على تنفيذ البرامج الخاصة بها، والمقر الرئيسي للمنظمة يقع في جدة بالمملكة العربية السعودية، ولكي يستوفي الحديث عن المنظمة حقه سنتابع الحديث عنها من خلال سطورنا التالية على موسوعة.

سبب انشاء منظمة التعاون الاسلامي

سبب انشاء منظمة التعاون الاسلامي

  • صدر قرار بإنشاء منظمة التعاون الإسلامي من قِبل القمة التاريخية التي تم عقدها في الرباط بالمملكة العربية السعودية سنة 1969 تحديدًا في اليوم الخامس والعشرين من شهر سبتمبر وجاء هذا القرار ردًا على جريمة إحراق المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة.
  • تم عقد أول مؤتمر إسلامي لوزراء الخارجية بمدينة جدة عام 1970، وصدر من عقد هذا المؤتمر قرار تم بناءً عليه إنشاء أمانة عامة مقرها مدينة جدة تولى رئاستها أمين عام منظمة التعاون الإسلامي.
  • تجدر الإشارة إلى أن الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين هو الأمين العام للمنظمة وهو الأمين الحادي عشر للمنظمة وتولى هذا المنصب عام 2016م.
  • عقدت وزارة الخارجية دورة ثالثة للمؤتمر الإسلامي عام 1972 تم فيها اعتماد ميثاق المنظمة وأقر الميثاق بالأهداف الأساسية التي جاءت المنظمة لتحقيقها ومن ضمنها تعزيز التضامن والتعاون بين الدول الأعضاء.
  • ارتفع عدد الدول الأعضاء المنضمين للمنظمة بعد أربع عقود من تاريخ إنشاء المنظمة من 30 دولة إلى 57 دولة، ومن بعدها تم تعديل ميثاق المنظمة لتواكب التطورات العالمية.

مقر منظمة التعاون الإسلامي

تحتل هذه المنظمة المرتبة الثانية من بعد منظمة الأمم المتحدة من حيث الكبر، حيث تضم 57 دولة إسلامية أسماء هذه الدول سنعرضها لكم من خلال فقرتنا التالية، تم تأسيس المنظمة عام 1969 عقب الاجتماع الذي تم عقده بين زعماء العرب في العاصمة المغربية الرباط، ويرجع السبب في عقد هذا المؤتمر إلى الحريق الذي تم في المسجد الأقصى الموجود بفلسطين والمعروف باسم أولى القبلتين وثاني الحرمين الشريفين.

يقع المقر الرئيسي لمنظمة التعاون الإسلامي في شبه الجزيرة العربية تحديدًا في مدينة جدة الموجودة بالمملكة العربية السعودية، وتجدر الإشارة إلى أن الأمين العام الحالي للمنظمة هو معالي السيد أمين بن مدني.

تأسست منظمة التعاون الإسلامي عام هجري

موعد تأسيس منظمة التعاون الإسلامي شغل الكثير من الأفراد لذا سنوضح لكم تاريخ التأسيس ومجريات الأحداث التي ترتب عليها انضمام 57 دولة إلى المنظمة من خلال الآتي:

  • أصدرت القمة الإسلامية قرار بإنشاء المنظمة عام 1969 تحديدًا في اليوم الخامس والعشرين من شهر سبتمبر، بعدما تم حرق المسجد الأقصى بفلسطين يوم 21 سبتمبر من نفس العام، فجاءت فكرة إنشاء المنظمة بغرض حماية الأماكن المقدسة في شتى بقاع الأرض.
  • تم عقد مؤتمر إسلامي بين وزراء الخارجية بمدينة جدة في عام 1970 وتقرر من خلال هذا المؤتمر إنشاء أمانه عامة يكون مقرها جدة ويتولى رئاستها أمين عام المنظمة.
  • عام 1972 تم اعتماد أول ميثاق للمنظمة وكان ذلك في الدورة الثالثة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الخارجية بجدة.
  • تأسست المنظمة على يد 30 دولة ومن بعدها زاد عدد الدول الأعضاء ليبلغ حوالي 57 دولة.
  • في عام 2008 تم اعتماد الميثاق الحالي في القمة الإسلامية الحادية عشر الذي تم عقده في عاصمة السنغال دكار.
  • تشير المنظمة إلى أن عدد سكان الدول الإسلامية يبلغ حوالي 600 مليون نسمة وأنها تمتلك حوالي 70% من إجمالي الموارد الطبيعية الموجودة في العالم، وعلى الرغم من ذلك تمتلك حصة تجارية متواضعة.

دول منظمة التعاون الإسلامي

تضم منظمة التعاون الإسلامي سبعة وخمسون دولة وهم:

  • (روسيا – تايلاند – قبرص الشمالية – البوسنة والهرصك – ساحل العاج – جمهورية أفريقيا الوسطى – غيانا – توغو – سورينام – أوزبكستان – كازاخستان – موزمبيق – زنجبار – تركمانستان – طاجيكستان – قير غيزستان – ألبانيا – أذربيجان – نيجيريا – بروناي – جزر المالديف – بنين – جيبوتي – العراق – جزر القمر – الكاميرون – بوركينا فاسو – أوغندا – غينيا بيساو – غامبيا – الغابون – بنغلاديش – سيراليون – الإمارات العربية المتحدة – سوريا – قطر – عمان – الصومال – البحرين – اليمن – تونس – السودان – السنغال – المغرب – المملكة العربية السعودية – فلسطين – النيجر – موريتانيا – مالي – ماليزيا – ليبيا – لبنان – الكويت – الأردن – إيران – إندونسيا – تركيا – غينيا – مصر – تشاد – الجزائر – أفغانستان).

تجدر الإشارة إلى أن هناك عدد من الدول الأخرى التي أبدت رغبتها بالانضمام إلى منظمة التعاون الإسلامي، ولكن طلبها قوبل بالرفض، ومنهم “الهند – الفلبين”، ويرجع السبب في رفض طلبهم إلى أنهم دول غير إسلامية ولا تعترف بالدين الإسلامي.

أجهزة منظمة التعاون الإسلامي

تتكون المنظمة من عدة أجهزه ومن ضمنها مجلس الوزراء الخارجية والقمة الإسلامية، والأمانة العامة، وغيرهم الكثير من الأجهزة الأخرى التي تمثل دور حيوي في المنظمة وذلك من خلال العمل في مختلف المجالات، ويتمثل عمل بعض الأجهزة التابعة لمنظمة التعاون الإسلامية في:

  • مجلس وزراء الخارجية

  • تعقد وزارة الخارجية اجتماع سنوي بين وزرائها يناقشون فيه طرق تنفيذ السياسة العامة للمنظمة، حيث تتخذ خلال الاجتماع القرارات الخاصة بالاهتمامات المشتركة، ويتم ذلك بغرض تحقيق الأهداف وتنفيذ السياسة العامة في المنظمة.
  • يتم عرض ما تم إنجازه وما تم تحقيقه من إنجازات خلال الاجتماع، ويتم أيضًا مناقشة القرارات الصادرة عن مؤتمرات القمة الإسلامية، ومن بعدها يعمل المجلس على قبول ودراسة البرامج المطروحة.
  • القمة الإسلامية

  • تضم هذه القمة رؤساء وملوك وحكماء الدول الأعضاء، وتمثل السلطة العليا لمنظمة التعاون الإسلامي، وتجدر الإشارة إلى أن القمم الإسلامية يتم عقدها كل ثلاث سنوات بين الرؤساء للتشاور في أمور المنظمة.
  • تقع مسئولية اتخاذ القرارات السياسية على عاتق القمة الإسلامية، وتختص أيضًا بالنظر في القضايا المتعلقة بتنفيذ الأهداف والنظر إلى المسائل التي تهم جميع الدول الأعضاء.
  • الأمانة العامة

  • الأمانة العامة بمثابة الجهاز التنفيذي للمنظمة وهي المسئولة عن تنفيذ السياسة العامة للمنظمة حيث تتخذ القرارات الخاصة بالأمور التي تحظى بالاهتمام المشترك بين دول الأعضاء، وتجدر الإشارة إلى أن الأمانة العامة تضم العديد من الأقسام يعمل كل قسم منهم على تعزيز العمليات الخاصة بالمنظمة، وتتمثل هذه الأقسام في:
  • قسم البروتوكول و العلاقات العامة.
  • قسم المؤتمرات.
  • قسم المعلومات و التكنولوجيا.
  • قسم المعلومات العامة و التواصل.
  • قسم الشؤون القانونية.
  • مديرية الثقافة الاجتماعية و شؤون الأسرة.
  • القسم الإداري و المالي.
  • قسم التعاون الدولي و الشؤون الإنسانية.
  • قسم العلوم و التكنولوجيا حول البيئة و الصحة و التعليم العالي.
  • قسم الشؤون الاقتصادية.
  • قسم الشؤون السياسية و الأقليات المسلمة.
  • قسم شؤون فلسطين و القدس.

أهداف منظمة التعاون الإسلامي

جاءت منظمة التعاون الإسلامي لتحقق مجموعة من الأهداف هذه الأهداف تتمثل في:

  • حماية جميع المصالح الخاصة بالدول الإسلامية وتقوية الروابط الدولية بين الدول الإسلامية وبقية أنحاء العالم.
  • العمل على تقوية التضامن الإسلامي بين الدول الأعضاء في المنظمة.
  • تساهم في دعم كفاح الشعوب الإسلامية من أجل صيانة كرامتها واستقلالها.
  • دعم التعاون المشترك بين جميع الدول الأعضاء في شتى المجالات التي تربط بينهم سواء المجالات العلمية أو السياسية أو الاجتماعية أو الثقافية.
  • حفظ وحماية جميع الأماكن المقدسة الموجودة في دول العالم الإسلامي.
  • التخلص من فكرة التفرقة العنصرية الموجودة بين المسلمين في جميع دول العالم.
  • خلق جو عام مناسب من التفاعل بين الدول بغرض تقوية وتعزيز مفهوم التعاون والتفاهم بين الدول الأعضاء التي تنتمي إلى المنظمة.

المبادئ العامة لمنظمة التعاون الإسلامي

تعمل منظمة التعاون الاجتماعي لتحقيق عدة مبادئ وتتمثل هذه المبادئ في:

  • المساواة بين جميع الدول الأعضاء المشاركين بالمنظمة.
  • منع الدول الإسلامية من استخدام القوة والعنف ضد أي دولة إسلامية أخرى مع الحرص على سلامة الأراضي والاستقلال السياسي الخاص بجميع الدول المنضمة للمنظمة.
  • فض النزاعات والصراعات بين الدول الأعضاء المنتمية إلى هذه المنظمة بشكل فعال وإيجابي كاتباع طريقة التفاوض أو التحكيم أو التوفيق.
  • احترام السيادة والاستقلال لأراضي كل دولة من الدول الأعضاء لهذه المنظمة.
  • الحرص على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأعضاء مع الحفاظ على احترام تلك الدول.

بهذا نكون قد وصلنا متابعينا الكرام وإياكم إلى ختام مقالنا، نأمل أن نكون استطعنا أن نوفر لكم كافة التفاصيل التي تبحثون عنها عن سبب انشاء منظمة التعاون الاسلامي ، تلك المنظمة التي تم تأسيسها من أجل حماية الأراضي المقدسة في جميع دول العالم، وفي النهاية نشكركم متابعينا الكرام على ثقتكم الدائمة في الموسوعة العربية الشاملة نحن نقدر هذه الثقة ونسعى دائمًا للحفاظ عليها.