الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الدول المحظورة من دخول الكويت 2021

بواسطة: نشر في: 21 فبراير، 2021
mosoah
الدول المحظورة من دخول الكويت

الدول المحظورة من دخول الكويت

هناك العديد من الدول المحظورة من دخول الكويت في الفترة الحالية وذلك تبعًا لقرارات الجهات السيادية، وستجد كل ما يتعلق بهذا القرار في هذا المقال في موقع موسوعة.

  • أصدرت الإدارة العامة للطيران المدني بدولة الكويت قرارات إلزامية لجميع خطوط الطيران التجارية في كل مكان.
  • وهذه القرارات نصت على حظر الطيران في بعض الدول، ومنع دخول الركاب بشكل نهائي إلى الكويت.
  • وجاءت هذه القرارات في ضوء الإجراءات الاحترازية التي تمت في الفترة الأخيرة للسيطرة على وباء كورونا.
  • فقد قامت السلطة الصحية في دولة الكويت بوضع بعض المحظورات المتعلقة بالسفر من وإلى الكويت، وذلك للسيطرة على أعداد المصابين بالبلاد.
  • وبالنظر إلى الدراسات التي قامت منظمة الصحة العالمية باعتمادها، فتم تحديد أكثر الدول التي ينتشر فيها البلاء.
  • وتم وضع قائمة ضم كافة الدولة الخطرة والتي يزداد فيها معدل الإصابة بالفيروس.

قائمة 35 دولة المحظورة من دخول الكويت

  • قائمة الدول الممنوعة من دخول الكويت ضمت 35 دولة الآن، وذلك تبعًا لأخر تحديثات رسمية، والدول الممنوعة من دخول الكويت هم:
  1. الهند.
  2. إيران.
  3. الصين.
  4. البرازيل.
  5. كولولمبيا.
  6. أرمينيا.
  7. بنجلاديش.
  8. الفلبين.
  9. سوريا.
  10. أسبانيا.
  11. البوسنة.
  12. الهرسك.
  13. سيرلانكا.
  14. نيبال.
  15. العراق.
  16. المكسيك.
  17. اندونيسيا.
  18. تشيلي.
  19. باكستان.
  20. مصر.
  21. لبنان.
  22. هونغ كونغ.
  23. إيطاليا.
  24. مقدونيا الشمالية.
  25. مولدوفا.
  26. بنما.
  27. بيرو.
  28. صربيا.
  29. مونتنيغر.
  30. الدومنيكان.
  31. كوسوفو.
  32. أفغانستان.
  33. الأرجنتين.
  34. فرنسا.
  35. اليمن.

إجراءات مواجهة أزمة كورونا في الكويت

أصدرت الإدارة العامة للطيران المدني بيان توضيح، يحتوي هذا البيان على كل الإجراءات الوقائية التي تقوم بإتباعها للسيطرة على انتشار وباء كورونا، وأشارت إلى:

  • هناك بعض الدول المحظورة من دخول الكويت بشكل قاطع، وذلك لكثرة حالات المصابين فيها وعدم قدرة الإدارة على السيطرة على أعداد المصابين بهذا الوباء.
  • فالكويت تسعى بكل مؤسساتها ومنظماتها المحلية والعالمية للسيطرة على الانتشار السريع للوباء، وتقليل الآثار السلبية على السكان، وعلى أهل الوطن.
  • بدأت السلطات الصحية في الكويت بالبحث في الأمر منذ صدور أور بيان رسمي من منظمة الصحة العالمية.
  • فتم عقد العديد من جلسات الطوارئ لبحث الأمر وللوصول إلى حلول عملية، كما تم تشكيل لجان وطنية لمناقشة كافة الأبعاد المتعلقة بالقرارات المفاجئة التي سيتم اتخاذها.
  • وكان القرار الأول والمحوري هو السيطرة على أعداد المسافرين القادمين إلى البلاد، والكشف عن حالتهم الصحية في البداية قبل أن يتم دخولهم إلى البلاد وقبل أن يندمجوا مع الشعب الكويتي.
  • ولذلك أصبح هناك عبأ كبير على الإدارة العامة للطيران المدني المسؤولة عن تنظيم أعداد المسافرين.
  • وقامت حينها بتشكيل لجنة من المتخصصين ومن العاملين بالمجال الفني والعاملين بالمجال الإداري والمجال المالي، كما ضمت العديد من المتخصصين في النقل الجوي.
  • واستنادًا على هذه القرارات المصيرية الهامة، تم وضع قائمة تضم أسماء البلاد المحظور السفر منها وإليها.

الإجراءات الاحترازية بالكويت

  • يتم اختيار الدول المحظورة بناء على أعداد المصابين بها وقدرة الدولة على السيطرة على الوباء وعلاج المصابين.
  • كما قامت المطارات بالكويت بتنظيم استقبال القادمين من خارج البلاد بشكل عملي لتقليل عدد الإصابات وعدد المخالطين لهم.
  •  وذلك عن طريق فرض عزل ذاتي إجباري لكل القادمين من الخارج، ويكون العزل في المكان الذي تحدده الدولة.
  • وتم وضع خطة ممنهجة لاستعادة المواطنين الكويتين مرة أخرى إلى البلاد، وذلك عن طريق إنشاء جسر جوي ما بين البلاد.
  • وعند قدوم المواطنين إلى الكويت يتم تفعيل خطة الطوارئ وتطبيق الفحوصات الصحية اللازمة لكافة المسافرين.
  •  وفي هذه المرحلة تكن هناك تنسيقات ما بين وزارة الداخلية، ووزارة الصحة، ووزارة الطيران الكويتي.
  • ويتم التعامل بمنتهى الحذر والسرعة في الأداء مع من يثبت إيجابية فحص كورونا ويتم نقله على الفور إلى المستشفيات المتخصصة.
  • أما في حالة عدم ثبوت الإصابة، فيتم إلزام القادمين من السفر بالبقاء في العزل الذاتي لمدة لا تقل عن 14 يوم.
  • كما تم منع إقامة الاحتفاليات والفاعليات السياسية والدينية والوطنية والفنية وغيرها، وذلك لتقليل التجمعات وتقليل الاختلاط عامة.
  • كما تم غلق كافة القاعات المخصصة لإقامة المناسبات، مثل قاعات الفرح، أو العزاء أو إقامة أعياد الميلاد.
  • أصبح يتم الاعتماد على التسوق الإلكتروني بشكل كبير، وذلك لغلق كافة أبواب المحال التجارية ومولات التسوق.
  • وبجانب مراكز التسويق أُغلقت أيضًا المطاعم والكافيتريات وكافة أماكن الترفيه.
  • كما تم النظر إلى المنظومة التعليمية بشكل مختلف، وتم تطبيق أعلى درجات الحذر.

قرارات الجهات السيادية

كما قامت الجهات السيادية بوضع خطة واضحة للطوارئ تسري على كل المؤسسات والمنظمات الحكومية والخاصة، وأبرز ما تم تناوله في خطة الطوارئ هو:

  1. الاستماع إلى تعاليم وإرشادات منظمة الصحة العالمية، وتوضيح كافة الإجراءات الاحترازية اللابد الالتزام بها في البلاد.
  2. وتم نشر هذه الإرشادات في كتب دورية رسمية يتم توزيعها على كل المؤسسات.
  3. تنمية الوعي الصحي والبيئي بخطر فيروس كورونا على جميع المواطنين، وضرورة الالتزام بكل التعليمات للسيطرة على الوضع الصحي للبلاد.
  4. التركيز على تنمية وعي العاملين في المطارات بشكل خاص، وذلك لأنهم يقوموا بالتعامل بشكل مباشر مع القادمين من الخارج، وذلك للحفاظ على حياتهم.
  5. كما تكن هناك لجنة مكونة من مجموعة كبيرة من المتخصصين للقيام بتقييم دوري ومتابعة قدرة المؤسسات على التعامل مع مستجدات الأمور.
  6. كما هناك لجان متخصصة مسؤوليتها الأولى دراسة فيروس كورونا عن قرب، ودراسة كافة القرارات التي تم استحداثها في الفترة الأخيرة.
  7. يتم التركيز على سلامة وأمان المسافرين والعاملين والمواطنين الأصليين، وذلك عن طريق الاهتمام بالأمن وتركيب كاميرات خاصة بالاستشعار الحراري.
  8. تقوم الكاميرات بفحص ومراقبة جميع القادمين إلى الأراضي الكويتية.
  9. حظر دخول مواطنين بعض الدول المنكوبة والتي تزداد فيها أعداد المصابين بشكل سريع.
  10. تخصيص مباني حكومية رسمية للعزل الصحي، مثل مبني الشيخ سعد بمطار الكويت الدولي صالة 3

تدابير الحد من انتشار الكورونا

  1. على وزارة الصحة الكويتية الإشراف على كافة الإجراءات المتبعة، بشكل مباشر أو غير مباشر، كما عليها أن تبدي رأيها في سير الأمور.
  2. من الأفضل أن تقوم كل مؤسسة بالإعلان عن خطتها الاستراتيجية للحد من انتشار الوباء في مؤسستها.
  3. الرحلات التجارية والرحلات السياحية ورحلات الشحن الجوي وغيرهم قد تم منعهم بشكل كامل إذا كان الزائر قادم من أحد الدول الموبوءة.
  4. هناك بعض الدول التي لا تعلن عن إصابات أهلها بالفيروس، وهناك دول أخرى لا تلتزم المصداقية في النقل، ولذلك يتم شملهم في قرارات حظر دخول البلاد.
  5. وزارة الشؤون الخارجية ووزارة الصحة المصرية يقوموا بدراسة كيفية استرجاع المواطنين الكويتيين من الخارج بأقل ضرر ممكن.
  6. عدم تجمع عدد كبير في مكان واحد، والالتزام بالتباعد الاجتماعي وبحذر التعامل.
  7. من الممكن أن تجد إجابة أسئلة على الموقع الإلكتروني الرسمي لإدارة الطيران، أو يمكنك التواصل بشكل مباشر مع أحد المسؤولين عن طريق هذا الرابط، يتم الرد في أسرع وقت، ويتم تلقي كافة الاستفسارات والأسئلة والشكاوى.

وهكذا نكون قد أشرنا إلى الدول المحظورة من دخول الكويت تبعًا لأخر القرارات، ويمكنك الإطلاع على كل جديد في موسوعة.

المصدر: