الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

دعاء الخروج من المسجد قصير مكتوب

بواسطة: نشر في: 1 أغسطس، 2021
mosoah
دعاء الخروج من المسجد

إليكم دعاء الخروج من المسجد ، يحرص المسلمين على أداء الصلوات في المسجد تنفيذًا لما أمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث قال في حديثه “من سمع النداء فلم يأتِ فلا صلاة له إلا من عذر“، وهناك مجموعة من الآداب الواجب الالتزام بها عند دخول المسجد لأداء الصلاة فيه، منها دعاء دخول المسجد وأداء ركعتين تحية للمسجد، بالإضافة إلى دعاء الخروج منه والذي نوضحه لكم من خلال السطور التالية على موسوعة.

دعاء الخروج من المسجد

  • يقتدي المسلمين برسول الله صلى الله عليه وسلم في العديد من شؤون الحياة.
  • فقد أمرنا الله عز وجل بطاعة الرسول، لأن طاعة الرسول من طاعة الله سبحانه وتعالى.
  • حيث قال سبحانه وتعالى في كتابه العزيز في سورة النساء “وما أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللَّهِ”.
  • كما قال في سورة الحشر “وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا”.
  • ولقد حرص رسول الله صلى الله عليه وسلم على القيام بالعديد من الأفعال التي يتخذها المسلمون سُنة عنه فيظلوا يفعلونها حتى تقوم الساعة.
  • ومنها حثه للمسلمين على أداء الصلوات في المسجد، فقد قال صلى الله عليه وسلم في حديثه “مَنْ تَطَهَّرَ فِي بَيْتِهِ، ثُمَّ مَشَى إِلَى بَيْتٍ مَنْ بُيُوتِ اللهِ لِيَقْضِيَ فَرِيضَةً مِنْ فَرَائِضِ اللهِ، كَانَتْ خَطْوَتَاهُ إِحْدَاهُمَا تَحُطُّ خَطِيئَةً، وَالأُخْرَى تَرْفَعُ دَرَجَةً”.
  • ومن سُنن رسول الله صلى الله عليه وسلم ترديده لأدعية عند دخول المسجد وعند الخروج منه.
  • وذلك لتعليم المسلمين آداب المسجد والالتزام والتقيد بها.

دعاء الخروج من المسجد للاطفال

هناك مجموعة من الأحاديث الشريفة التي تضمنت دعاء الخروج من المسجد وهي:

  • عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: “إِذَا دَخَلَ أَحَدُكُمُ الْمَسْجِدَ، فَلْيُسَلِّمْ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، وَلْيَقُلْ: اللَّهُمَّ افْتَحْ لِي أَبْوَابَ رَحْمَتِكَ، وَإِذَا خَرَجَ فَلْيُسَلِّمْ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، وَلْيَقُلْ: اللَّهُمَّ اعْصِمْنِي مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ”.
  • وعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه؛ قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِذَا دَخَلَ الْمَسْجِدَ قَالَ: (بِسْمِ اللَّهِ، اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ)، وَإِذَا خَرَجَ قَالَ:(بِسْمِ اللَّهِ، اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ).
  • وعَنْ أَبِي أُمَامَةَ – رضي الله عنه – عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: “إِنَّ أَحَدَكُمْ إِذَا أَرَادَ أَنْ يَخْرُجَ مِنَ الْمَسْجِدِ تَدَاعَتْ جُنُودُ إِبْلِيسَ وَأَجْلَبَتْ وَاجْتَمَعَتْ؛ كَمَا تَجْتَمِعُ النَّحْلُ عَلَى يَعْسُوبِهَا؛ فَإِذَا قَامَ أَحَدُكُمْ عَلَى بَابِ الْمَسْجِدِ؛ فَلْيَقُلِ: اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ إِبْلِيسَ وَجُنُودِهِ؛ فَإِنَّهُ إِذَا قَالَهَا لَمْ يَضُرَّهُ”.
  • وعن ابن عمر – رضي الله عنهما – قال: علم النبي صلى الله عليه وسلم الحسن بن علي رضي الله عنهما إذا دخل المسجد أن يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ويقول: ((اللهم اغفر لنا ذنوبنا، وافتح لنا أبواب رحمتك))، وإذا خرج صلى على النبي صلى الله عليه وسلم ويقول: ((اللهم افتح لنا أبواب فضلك)).

دعاء الدخول من المسجد

ذكرنا في الفقرة السابقة الأحاديث الشريفة التي تضمنت دعاء الخروج من المسجد، ومن الأحاديث التي تضمنت دعاء دخول المسجد ما يلي:

  • عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ كَانَ إِذَا دَخَلَ الْمَسْجِدَ قَالَ: ((أَعُوذُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ، وَبِوَجْهِهِ الْكَرِيمِ، وَسُلْطَانِهِ الْقَدِيمِ، مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ)) قَالَ: أَقَطْ[7]؟ قُلْتُ: نَعَمْ. قَالَ: ((فَإِذَا قَالَ ذَلِكَ قال الشَّيْطَانُ: حُفِظَ مِنِّي سَائِرَ الْيَوْمِ)).

آداب دخول المسجد والخروج منه

هناك مجموعة من الآداب التي يجب على كل مسلم الالتزام بها عند دخول المسجد والخروج منه، وتتمثل تلك الآداب فيما يلي:

  • يجب أن يدخل المسلم المسجد بقدمه اليمنى ويردد الدعاء المأثور.
  • بعد دخول المسجد يجب الالتزام بالسُنة المؤكدة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي أداء ركعتين تحية للمسجد، فعن أبي قتادة بن ربعي الأنصاري -رضي الله عنه- قال: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: ” إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين”.
  • يجب أن يلتزم المسلم بالوقار والهدوء عند دخوله المسجد، فعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي قَتَادَةَ عَنْ أَبِيهِ قَالَ: ” بَيْنَمَا نَحْنُ نُصَلِّي مَعَ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- إِذْ سَمِعَ جَلَبَةَ رِجَالٍ فَلَمَّا صَلَّى قَالَ مَا شَأْنُكُمْ قَالُوا اسْتَعْجَلْنَا إِلَى الصَّلَاةِ قَالَ فَلَا تَفْعَلُوا إِذَا أَتَيْتُمْ الصَّلَاةَ فَعَلَيْكُمْ بِالسَّكِينَةِ فَمَا أَدْرَكْتُمْ فَصَلُّوا وَمَا فَاتَكُمْ فَأَتِمُّوا”.
  • الابتعاد عن تناول أية أطعمة نفاذة مثل الثوم والبصل قبل الذهاب إلى المسجد، حتى لا تؤذي رائحة الفم باقي المصليين، فعن جَابِرِ بْنِ عَبْدِ الله -رَضىَ الله عَنْهُمَا- عَنْ النَّبي -صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلمَ- قالَ: «مَنْ أكَل ثُومًا أوْ بَصَلًا فَلْيَعْتَزِلنا – أوْ ليعْتَزِلْ مَسْجِدَنَا- ليْقْعُدْ في بَيتهِ”.
  • عدم البيع والشراء في المسجد، وتجنب ارتكاب أية أعمال تتنافى مع آدابه، فعن أبي هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “إذَا رَأَيْتُمْ مَنْ يَبِيعُ أوْ يبْتَاعُ في الْمَسْجِدِ، فَقُولُوا: لاَ أَرْبَحَ الله تِجَارَتَكَ، وَإِذَا رَأَيْتُمْ مَنْ يَنْشُدُ فِيهِ ضَالّة فَقُولوا: لا ردّ الله عَلَيْكَ”.
  • الالتزام بالهدوء عند دخول المسجد وخلال التواجد فيه وعند الخروج منه.
  • إذا كان المصلي بمفرده فيتخذ ستره بين يديه، فعن أبي سعيد الخدري –رضي الله عنه- قال: سمعت النبي –صلى الله عليه وسلم- يقول: “إذَا صَلَّى أَحَدُكُمْ إلَى شَيْءٍ يَسْتُرُهُ مِنْ النَّاسِ فَأَرَادَ أَحَدٌ أَنْ يَجْتَازَ بَيْنَ يَدَيْهِ فَلْيَدْفَعْهُ، فَإِنْ أَبَى فَلْيُقَاتِلْهُ، فَإِنَّمَا هُوَ شَيْطَانٌ”.
  • لا بد من الحفاظ على نظافة المسجد وعدم إلقاء المهملات فيه.
  • يجب على المصلي الالتزام بالتواجد في المسجد بعد الأذان وعدم مغادرته إلا في حال وجود عُذر، فعن أبي الشعثاء قال: كنا قعودا في المسجد مع أبي هريرة، فأذن المؤذن، فقام رجل من المسجد يمشي، فأتبعه أبو هريرة بصره حتى خرج من المسجد، فقال أبو هريرة: “أما هذا فقد عصى أبا القاسم -صلى الله عليه وسلم”.
  • في حال الوصول إلى المسجد متأخرًا فيجب على المصلي الالتزام بمكانه وعدم تخطي الصفوف، كذلك يجب عليه عدم الجلوس بينهم أو إخراج مصلي آخر من مكانه حتى يجلس هو.
  • عند الخروج من المسجد يجب الخروج بالرجل اليُسرى ثم ترديد الدعاء المأثور.

 

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي عرضنا من خلاله دعاء الخروج من المسجد ودخوله، كما بينا آداب دخول المسجد، تابعوا المزيد من المقالات على الموسوعة العربية الشاملة.

للمزيد يمكن الإطلاع على:

المراجع