مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

الرجم فى التوراة

بواسطة:

تعرف على اسانيد ودلائل حد الرجم فى التوراة حيث اختلف العلماء في اصل وضع حد الرجم للزاني والزانية في الاسلام. وهذا بعد ان اختلط الامر على بعض العلماء بالخطأ في حقيقة وجود حد الرجم على الزاني والزانية في الاسلام على الرغم من عدم وجود نص صريح لذلك في القران الكريم او في السنة النبوية الشريفة. وقد رجع وجود حد الرجم للزاني والزاني الى نص في التوراة وليس عن الاسلام. فقد ثبت عن التوراة وجود حد الرجم للزاني والزانية في سفر التثنية وكان كما يلي

•( 20- وَلكِنْ إِنْ كَانَ هذَا الأَمْرُ صَحِيحًا، لَمْ تُوجَدْ عُذْرَةٌ لِلْفَتَاةِ – ‏21- يُخْرِجُونَ الْفَتَاةَ إِلَى بَابِ بَيْتِ أَبِيهَا، وَيَرْجُمُهَا رِجَالُ مَدِينَتِهَا بِالْحِجَارَةِ حَتَّى تَمُوتَ، لأَنَّهَا عَمِلَتْ قَبَاحَةً فِي إِسْرَائِيلَ بِزِنَاهَا فِي بَيْتِ أَبِيهَا. فَتَنْزِعُ الشَّرَّ مِنْ وَسَطِكَ -‏22- إِذَا وُجِدَ رَجُلٌ مُضْطَجِعًا مَعَ امْرَأَةٍ زَوْجَةِ بَعْل، يُقْتَلُ الاثْنَانِ: الرَّجُلُ الْمُضْطَجِعُ مَعَ الْمَرْأَةِ، وَالْمَرْأَةُ. فَتَنْزِعُ الشَّرَّ مِنْ إِسْرَائِيلَ -‏23- إِذَا كَانَتْ فَتَاةٌ عَذْرَاءُ مَخْطُوبَةً لِرَجُل، فَوَجَدَهَا رَجُلٌ فِي الْمَدِينَةِ وَاضْطَجَعَ مَعَهَا -‏24-فَأَخْرِجُوهُمَا كِلَيْهِمَا إِلَى بَابِ تِلْكَ الْمَدِينَةِ وَارْجُمُوهُمَا بِالْحِجَارَةِ حَتَّى يَمُوتَا. الْفَتَاةُ مِنْ أَجْلِ أَنَّهَا لَمْ تَصْرُخْ فِي الْمَدِينَةِ، وَالرَّجُلُ مِنْ أَجْلِ أَنَّهُ أَذَلَّ امْرَأَةَ صَاحِبِهِ. فَتَنْزِعُ الشَّرَّ مِنْ وَسَطِكَ )

• وعلى الرغم من ان هذا النص من التوراة يدل على تطبيق حد الرجم على الزاني والزانية في اليهودية الا ان اليهود قاموا بتحريف التوراة ليتناسب مع اهوائهم فعلى سبيل المثال فقد حذف اليهود ايه من التوراة والتي كان نصها “الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة والصقوها بالدين الاسلامي”.

تكذيب الاسلام لليهود

• هذا وقد جاء احد اليهود في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم اليه ليسأله في شأن امراة ورجل كانا قد زنيا فجاء في رواية عن الرسول صلى الله عليه وسلم أخرج الطبري بسنده رواية مطولة تتحدث عن حد الزاني في شريعة اليهود المحرفة إلى أن تقول : ” وكان النبي صلى الله عليه وسلم قال لهم : من أعلمكم بالتوراة ؟ فقالوا : فلان الأعور . فأرسل عليه فأتاه فقال : أنت أعلمهم بالتوراة ؟ قال : كذلك تزعم يهود . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : أنشدك بالله وبالتوراة التي أنزلها على موسى يوم طور سيناء ما تجد في التوراة في الزانيَين فقال : يا أبا القاسم يرجمون الدنيئة ويحملون الشريف على بعير ويحممون وجهه ويجعلون وجهه من قبل ذنب البعير ويرجمون الدنيء إذا زنى بالشريفة ويفعلون بـها هي ذلك . فقال له النبي صلى الله عليه وسلم. أنشدك بالله وبالتوراة التي أنزلها على موسى يوم طور سيناء ما تجد في التوراة ؟! فجعل يروغ والنبي صلى الله عليه وسلم ينشده بالله وبالتوراة التي أنزلها على موسى يوم طور سيناء ، حتى قال : يا أبا القاسم ، ” الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة ” فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فـهـو ذاك ، اذهبوا بـهما فارجموهما ”

• وبعد ان حدث ذلك انزل الله سبحانه وتعالى على الرسول صلى الله عليه وسلم ايات القران الكريم في تكذيب اليهود في قوله تعالى من سورة المائدة { وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ وَعِندَهُمُ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللَّهِ ثُمَّ يَتَوَلَّوْنَ مِن بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُوْلَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُواْ مِن كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُواْ عَلَيْهِ شُهَدَاء فَلاَ تَخْشَوُاْ النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلاً وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ}.

• كما انزل الله سبحانه وتعالى ايضا في سورة المائدة قوله تعالى {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّه مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ فَإِن تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ}

حد الرجم في الكتاب المقدس

• كما انه لم يثبت في الكتاب المقدس الذي انزل على عيسي عليه السلام حد الرجم للزاني والزانية فقد جاء في الكتاب المقدس (-3- وقدم إليه الكتبة و الفريسيون امرأة أمسكت في زنا ولما أقاموها في الوسط -4- قالوا له يا معلم هذه المرأة أمسكت وهي تزني في ذات الفعل -5- وموسي في الناموس أوصانا إن مثل هذه ترجم فماذا تقول أنت -6- قالوا هذا ليجربوه لكي يكون لهم ما يشتكون به عليه وأما يسوع فانحني إلي أسفل وكان يكتب بإصبعه علي الأرض -7- ولما استمروا يسألونه انتصب وقال لهم من كان منكم بلا خطية فليرمها أولا بحجر -8- ثم انحني أيضا إلي أسفل وكان يكتب علي الأرض -9- وأما هم فلما سمعوا وكانت ضمائرهم تبكتهم خرجوا واحدا فواحدا مبتدئين من الشيوخ إلي الآخرين وبقي يسوع وحده والمرأة واقفة في الوسط -10- فلما انتصب يسوع ولم ينظر أحدا سوي المرأة قال لها يا امرأة أين هم أولئك المشتكون عليك، أما دانك أحد -11- قالت لا أحد يا سيد قال لها يسوع ولا أنا أُدينك، إذ هبي ولا تخطئي أيضاً ) .

• وجاءت كل هذه الدلائل من تكذيب القران الكريم لليهود لقيامهم بتحريف التوراة ودلائل انه لم يثبت حد الرجم في المسيحية في الكتاب المقدس لتكون دليلا على عدم ثبوت حد الرجم للزاني والزانية في التوراة نظرا لقيام اليهود بتحريفه.