الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هو الذي ينظم الواردات التي ترد إلى بيت مال المسلمين ديوان

بواسطة: نشر في: 12 أكتوبر، 2020
mosoah
هو الذي ينظم الواردات التي ترد إلى بيت مال المسلمين ديوان

هو الذي ينظم الواردات التي ترد إلى بيت مال المسلمين ديوان الخراج، ستجد كافة المعلومات عن الخراج وديوان الخراج بشكل مفصل في هذا المقال في موقع موسوعة، فسنشير إلى معنى الخراج، وما هو ديوان الخراج ومن هو أول من قام بإنشائه في التاريخ الإسلامي، وما هو حكم الخراج في الإسلام بالأحاديث وبالآيات القرآنية، فقد نظم الإسلام كافة التعاملات المالية مع المسلمين ومع غير المسلمين، وذلك لضمان حقوق المسلمين وضمان حقوق أهل الذمة والكفار أيضًا، فالجزية والخراج والزكاة وغيرهم هم وسائل لتنظيم الأموال في بلاد المسلمين، ويختلف الحكم حسب مساحة الأراضي، وحسب إذا كان مالك الأراضي مسلم أم لا، وإذا كانت الأرض تم ضمها لأراضي المسلمين بالتصالح أم عنوة وبالسيف.

هو الذي ينظم الواردات التي ترد إلى بيت مال المسلمين ديوان

الديوان الي ينظم الواردات التي ترد إلى بيت مال المسلمين

هناك ديوان متخصص في تنظيم الواردات التي ترد إلى بيت مال المسلمين، وهذا الديون يسمى ديوان الخراج.

ديوان الخراج هو الديوان المسؤول على إدارة وتنظيم الخراج، وهو الديوان المسؤول عن جمع أموال الخراج وصرفها بما فيه صالح المسلمين، والخراج في اللغة يعني الأجرة أو الضريبة التي تفرض على الأراض والتي تخرج منها، فهي التي يتم استقطاعها من أموال الناس، وفي الإسلام يؤخذ الخراج على أرض الغير مسلمين.

ماذا تعرف عن الخراج

  • يشبه الخراج الجزية كثيرًا، فيشير المصطلحين إلى الأموال التي يتم جمعها من غير المسلمين، ويتم جمع هذه الأموال من أجل الحفاظ على سلامة الأفراد والأراضي والحفاظ على حق الحكام في هذه الأرض.
  • وسواء كانت هذه الأرض تم أخذها بالصلح أو بالقوة، فالأرض التي تم أخذها بالصلح أي تم فتحها برضا وموافقة وتأييد أهلها يوجب على ملاك الأراضي فيها أن يدفعوا الخراج منها مرة كل عام.
  • ولا يستولى المسلمين عليها ولا يأخذوا ربجها فهي ملك لأصحابها والإسلام لم يأتي لسرقة الملاك أبدًا، بل يقوموا فقط بدفع خراج محدد مسبقًا كل عام، وإذا قام ملاك هذه الأراضي بالدخول في الإسلام، لا يدفعوا حينها الخراج مرة آخرى.
  • أما الأراضي التي تم فتحها عنوة وبالسيف وبالحرب، فهي لا تدخل ضمن الغنائم التي يتم تقسيمها على المسلمين وعلى المحاربين، فتكون مملوكة للمسلمين.
  • ولكن مالكها الأصلي يظل بها، وإذا قام بدفع خراجها فلا يخرج منها، ويكون الخراج حينها دائم، حتى ولو دخل مالكها الإسلام، وحتى لو اشتراها مالك مسلم، فالخراج يظل ويؤخذ بعد ذلك جزء منه للزكاة.
  • أول من قام بإدارة وبجهة مخصصة لتنظيم الخراج هو سيدنا عمر رضى الله عنه، وذلك حينما قام المسلمون بفتح بلاد العراق وعندما اتسعت الرقعة الإسلامية.
  • فكان لابد من جهة منظمة تدير الأمر، خاصة لأن بلاد العراق ظل أرضها ملك لأهلها، ولم يتم تقسيمها على المسلمين وعلى الفاتحين، وفرضت الخراج على أرضها، وهذا الأمر بدأه سيدنا عمر واستمر عليه الصحابة والتابعين والخلفاء الراشدين بعد ذلك.
  • فكان هناك ديوان للخراج في بلاد الشام وفي مصر، وتم الإهتمام به في العصور الإسلامية المختلفة وفي الدولة العثمانية والعباسية والأموية.

حكم الخراج في الإسلام

  • فرض الإسلام الخراج،فقد روى أبو داود عن سهل بن أبي حثمة قال: “قسم رسول اللّه صلى الله عليه وسلم خيبر نصفين، نصفا لنوائبه وحاجته، ونصفا بين المسلمين قسمها بينهم على ثمانية عشر سهما”.
  • قال الله تعالى “أم تسألهم خرجاً فخراج ربك خير” [سورة المؤمنون: 72].
  • الخراج فرض على كل الأراضي النامية، سواء كان مالك الأرض مسلم أو غير مسلم، ومهما كان جنس أو شكل المالك، سواء كان رجل أو أنثى، كبير أو صغير، عاقل أو مجنون، فكل مالك لأرض يجب عليه أن يقوم بإخراج الخراج لحكام الدولة الإسلامية،

ما هو بيت المال

  • بيت المال هو المكان الذي يتم فيه تجميع كافة أموال المسلمين الخاصة بالدول الإسلامبة المختلفة، سواء كانت هذه الأموال منقولات يتم جمعها من غنائم أو من زكاة أو من جزية أو من فيء أو من غيرهم.
  • وبعد تجميع هذه الأموال يتم صرفها على احتياجات المسلمين وعلى ما تحتاج إليه الدول الإسلامية، والمكان الذي يتم تجميع فيه كل هذه الأموال يسمى بيت المال أو بيت المسلمين أو بيت الله.
  • قديمًا كان المعتاد أن يكون بيت المال بجوار المسجد الكبير في الدولة، والسبب وراء ذلك هو حماية بيت المال من السرقة، فقديمًا كانت الجوامع لا يتم إغلاقها وكانت طوال النهار والليل مليئة بالمصلين وبطلاب العلم وبالدارسين وبغيرهم.
  • فإذا حاول أحد سرقة بيت المال يشعر به رواد المسجد ويتم إلقاء القبض عليه على الفور، ولكن مع التطور الكبير لإختلاف الزمان، ومع وجود المدن الحديثة والوسائل التكنولوجية المختلفة والمتطورة.
  • فأصبح هناك العديد من وسائل الأمن والحماية يتم استخدامها أكثر فاعلية، ولذلك نجد الآن يتم إختيار موقع بيت المال حسب حاجة المدينة وليس من الضروري أن يكون بجوار المسجد الجامع.

موارد بيت المال

هناك العديد من الموارد الأساسية التي ترد إلى بيت مال المسلمين، ومن هذه الموارد:

  1. الخراج.
  2. الزكاة.
  3. الجزية.
  4. الفيء.
  5. الغنيمة.
  6. المكوس.

ويتم جمعها في أوقات محددة، ويكون هناك العديد من المشرفين والمسؤولين عليها، يقوموا بجمعها والتأكد من إلتزام الجميع بها، كما يقوموا بالبحث للوصول إلى احتياجات المسلمين والبلاد الإسلامية ليقوموا بالصرف عليها، لكي يستفيد كل الأطراف وتتحق المنفعة للجميع، ونجد أن المسميات تختلف من دولة لأخرى، فليس من الشرط أن يطلق عليه بيت المال، فهو الجهة التي تملك مال المسلمين العام بغض النظر عن مسماه في البلد.

إذا اعجبك الموضوع يمكنك قراءة المزيد من الأمور المتشابهه من هنا: (بحث عن الزكاة وانواعها، بحث عن الزكاة مختصر، ما هي فوائد الزكاة على الفرد والمجتمع، من هو الفقير الذي يستحق الزكاة، هل يجوز اعطاء الزكاة لغير المسلم ام لا ؟، رقم الزكاة والدخل وكيفية حساب الزكاة بطريقة صحيحة).

المصدر: 1. 2.