الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الدعاء للميت من الكتاب والسنة

بواسطة: نشر في: 7 نوفمبر، 2019
mosoah
الدعاء للميت من الكتاب والسنة

الدعاء للميت من الكتاب والسنة ، هذا هو عنوان موضوعنا اليوم من موسوعة، فالكثير منا عندما يتوفى لديه شخص قريب منه يشعر بالحزن الشديد، ويرغب في الدعاء والتضرع إلى الله عز وجل بالكثير من الأدعية المختلفة التي من شأنها أن تعود بالنفع على المتوفي، وتجعل الله يرحمه ويغفر له، ويدخله فسيح جناته.

فالله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم حثوا الإنسان على الدعاء في كل الأوقات في السراء والضراء، وفي الحزن والفرح،وفي البلاء، وغير ذلك، فالتضرع والخشوع لله عز وجل يزيد من مكانة الفرد المسلم عند ربه.

وخلال السطور التالية سنقدم عدد من الأدعية التي يُمكنك الاستعانة بها إذا توفى لديك شخص عزيز، فتابعنا.

الدعاء للميت من الكتاب والسنة

إن الدعاء هو الذي يربط الميت بالأحياء، فهو أخر ما تبقى له في هذه الدنيا، فمن المهم أن نُحافظ عليه، ونتوجه إلى الله سبحانه وتعالى، وندعي للميت، بالرحمة والمغفرة، ومحو الذنوب فالله يستجيب لدعوة الداعي، ويكون قريب من عباده المُخلصين، ويقف بجانبهم في كل الأوقات.

الدعاء للميت من القرآن الكريم

إن القرآن الكريم وكتاب الله العزيز لم يرد به نص قرآني صريح به دعاء للميت ولكن هناك بعض الآيات التي تطلب من الله عز وجل المغفرة والرحمة ،وبإمكاننا أن نستعين بهم، ومن بينهم الآتي:-

إن القرآن الكريم حثنا على الدعاء للمتوفي، لما له من نفع كبير على الميت والدليل قول الله عز وجل من سورة الحشر:”وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ (10)”.

وأيضاً حثنا الله على الدعاء والتضرع فقد قال عز وجل من سورة الإسراء:”قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَٰنَ ۖ أَيًّا مَّا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ ۚ وَلَا تَجْهَرْ بِصَلَاتِكَ وَلَا تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَٰلِكَ سَبِيلًا (110)”.

الدعاء للميت من السنة النبوية الشريفة

هناك بعض الأدعية التي قالها الرسول صلى الله عله وسلم ، وحثنا على قولها عند وفاة أحد الأشخاص لدينا، ونذكر لك عدد من الأدعية الموجودة في السنة النبوية الشريفة:-

وُرد عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال أن بعد التكبيرة الثالثة من الصلاة على الشخص المتوفي كان يقول:” اللهم أغفر له، وارحمه وعافِهِ واعف عنه، وأكرم نزله، ووسع مدخله، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا كما ينقي الثوب الأبيض من الدنس، وأبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، وزوجاً خيراً من زوجه، ، وقه فتنة القبر، وعذاب النار”.

وقال الرسول الكريم أيضاً عند الدعاء للميت:”اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِحَيِّنَا وَمَيِّتِنَا وَصَغِيرِنَا وَكَبِيرِنَا، وَذَكَرِنَا وَأُنْثَانَا وَشَاهِدِنَا وَغَائِبِنَا، اللَّهُمَّ مَنْ أَحْيَيْتَهُ مِنَّا فَأَحْيِهِ عَلَى الْإِيمَانِ، وَمَنْ تَوَفَّيْتَهُ مِنَّا فَتَوَفَّهُ عَلَى الْإِسْلَامِ، اللَّهُمَّ لَا تَحْرِمْنَا أَجْرَهُ، وَلَا تُضِلَّنَا بَعْدَهُ”.

قال سيدنا عثمان رضي الله عنه أن سيدنا مُحمد صلى الله عليه وسلم إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه فقال:”اسْتَغْفِرُوا لِأَخِيكُمْ وَسَلُوا لَهُ بِالتَّثْبِيتِ فَإِنَّهُ الْآنَ يُسْأَلُ”.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”اللَّهمَّ إنَّ فلانَ بنَ فلانٍ في ذِمَّتِك، وحبلِ جِوارِك فَقِهِ من فتنةِ القبرِ وعذابِ النَّارِ وأنتَ أهلُ الوفاءِ والحقِّ فاغفر لَه، وارحمهُ إنَّكَ أنتَ الغفورُ الرَّحيمُ”.

قال النبي صلى الله عليه وسلم:”اللهم أنت ربها، وأنت خلقتها، وأنت هديتها للإسلام، وأنت قبضت روحها، وأنت أعلم بسرها وعلانيتها، جئنا شفعاء فاغفر له”.

ونظراً لأهمية الدعاء للميت والفائدة الكبرى التي تعود عليه من هذا الأمر نجد أن الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام في إحدى الأحاديث الشريفة قال:”إذا مات الإنسانُ انقطع عنه عملُه إلّا من ثلاثةٍ: صدقةٍ جاريةٍ، أو علمٍ ينتفعُ به، أو ولدٍ صالحٍ يدعو له”.

هكذا أوضحنا إليك أدعية الميت، وندعو الله أن يغفر الذنوب لأمواتنا، وأن يدخلهم فسيح جناته، ويرحمه برحمته الواسعة.