الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن اسماء الله وصفاته كما وردت في القرآن الكريم والسنة النبوية

بواسطة: نشر في: 24 نوفمبر، 2020
mosoah
بحث عن اسماء الله وصفاته

بحث عن اسماء الله وصفاته

  • اسماء الله الحسنى وصفاته ستجده في هذا المقال في موقع موسوعة، حيث سنتناول المعاني العميقة وراء كل اسم من أسماء الله الحسنى، وسنعرض لكم أهمية دراسته وعلاقة دراسته بزرع الإيمان في القلوب.
  • وسنشير إلى الأسماء التي وردت في القرآن الكريم وفي السنة النبوية الشريفة ورأي أشهر علماء المسلمين، فيسعى كل المسلمين إلى معرفة ودراسة أسماء الله الحسنى وصفاته العليا وذلك طمعًا في الثواب.
  • فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إِنَّ لِلَّهِ تِسْعَةً وَتِسْعِينَ اسْمًا مِائَةً إِلَّا وَاحِدًا مَنْ أَحْصَاهَا دَخَلَ الْجَنَّةَ”.
  • فقد وعد رسول الله المؤمنون بالجنة إذا قاموا بدراسة وتدبر أسماء الله الحسنى، وذلك لما له من فائدة كبيرة في استشعار حلاوة الإيمان ويزرع الإطمئنان والراحة في قلب المؤمن.

أسماء الله الحسنى

  • اختص الله نفسه ببعض الأسماء، وذُكرت هذه الأسماء في القرآن الكريم وفي السيرة النبوية.
  • ولكل اسم معنى عميق وصفة مميزة يختص الله بها عن من سواه، ويجب على المسلم أن يؤمن بهذه الأسماء والصفات، وأن يقوم بتدبر معناها وفهمها للعمل بها بعد ذلك.
  • ولكي يزداد خشوعه في العبادات، وأفضل الأسماء هي أسماء الله الحسنى فهي أسماء عظيمة لها دلالات عميقة مختلفة، وهي تؤكد على كمال الله وحده لا شريك له.
  • وأنه واحد ليس له مثيل أو بديل، وهي تدل على أن الله كامل بلا نقص، وأنه أصل كل شئ في الوجود، وهو مدبر الأمر كله، وكل الأسماء الحسنى لها معاني مدح وتمجيد وثناء.
  • ولهذه الأسماء دور كبير في زيادة خشوع الفرد أثناء عبادته لله، ولذلك على المسلم أن يقوم بحفظها بشكل كامل ويقوم بدراستها وتدبرها ثم التعبد بها والدعاء بها.
  • وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إِنَّ لِلَّهِ تِسْعَةً وَتِسْعِينَ اسْمًا مِائَةً إِلَّا وَاحِدًا مَنْ أَحْصَاهَا دَخَلَ الْجَنَّةَ”، فدراسة أسماء الله الحسنى يزيد من إيمان الفرد، لأنه يقوم بإثبات شئ قد أثبته الله على نفسه.

معاني بعض من أسماء الله الحسنى

  1. الله الأحد: الله الواحد بلا شريك وليس له مثيل.
  2. الله الأول: هو بداية كل شئ وهو خالق وليس مخلوق فوجوده سبحانه بشكل ذاتي.
  3. الله البارئ: البارئ أي الخالق، فهو خالق كل ما المخلوفات التي لديها روح.
  4. الله الباسط: أي المسئول عن توزيع الأرزاق على عباده، وهو الذي يوزع العلم والرحمة والمال وكل شئ على كل المخلوقات وبيده الأمر كله.
  5. الله الباطن: فلا يوجد أحد يعلم ذاته سبحانه أو باطنه، ولكنه يعلم باطن كل المخلوقات.
  6. الله الباعث: هو الذي يرسل الرسل إلى البشر ليقوموا بهدايتهم، كما أنه هو من بعث الحياة في جميع المخلوقات على وجه الأرض، وهو الذي سيبعثهم مرة آخرى يوم القيامة للحساب.
  7. الله الباقي: الذي لا يصيبه أي تغيير أو تبديل أو إختلاف، كما أنه باقي دائمًا ولا يزول أبدًا.
  8. الله البديع: بديع في خلقه وصنعه وليس كمثل خلقه شئ، فهو الذي أوجد كل شئ من لا شئ.
  9. الله البر: الذي يرسل لعباده العطايا والأرزاق والرحمة والبركة، فهو كثير العطاء.
  10. الله البصير: الذي يعلم كل شئ عن كل شئ، فهو يبصر ما بداخل الشخص، فهو خبير وعالم بكل ما يدور في السر وفي العلانية.
  11. الله التواب: باب التوبة مفتوح دائمًا أمام المذنب، والله يقبل التوبة دائمًا من عباده التائب.
  12. الله الجامع: هو الذي يجمع الأمر كله، فهو يدرك أمور الخلق وحقائق الكون كله، في الدنيا وبعد ذلك في الآخره.
  13. الله الجبار: فهو يضع الأحكام والأوامر كلها، وينفذها بشكل صارم ومن دون أن يعترض على أوامره أحد.
  14. الله الجليل: له مميزات الجلال والعزة وليس له بديل.
  15. الله الحسيب: فهو المسئول عن محاسبة العباد ولا أحد يحاسبه.
  16. الله الحفيظ: فبيده أمور الخلق كله ويحفظها من الخلل، وبيده أعمال الخليقة ويحفظها حتى يحين يوم الحساب.
  17. الله الحق: فهو أساس الحق والعدل، وكل أموره وأفعاله حق.
  18. الله الحكم: فهو صاحب القرار الأول والأخير، ولا يمكن أن يرد أمره وحكمه وقضائه أحد، فهو يفصل بين الناس ويفصل بين المتنازعين.
  19. الله الحكيم: فهو صاحب اليد العليا وحكيم في كل قراراته وأفعاله.
  20. الله الحليم: أي كثير الحلم والصبر، فهو يصبر على عباده ولا يستعجل حسابهم لكي يتوبوا، وهو ساتر عيوبهم ويصفح عن أخطائهم.
  21. الله الحميد: الذي يحمده كل الخلق، فهو محمود بذاته نفسه سبحانه.
  22. الله الحي: فهو خالق وليس مخلوق ووجد بشكل ذاتي، حياته دائمة وكاملة وليس كمثله أحد.
  23. الله الخافض: يقلل الله ويخفض من يستحق ذلك، فمن يتجبر من عباده يستحق الخفض والوقوع.
  24. الله الخالق: خالق كل المخلوقات والكائنات ولا يوجد خالق غيره، وهو الدائم والمتواجد للنظر في كل أمور هذه المخلوقات.
  25. الله الخبير: عالم كل شئ، ويعلم السر والعلانية، ويعلم حقائق كل الأمور وأسرارها.
  26. الله الرؤوف: شديد الرحمة والرأفة بالعباد في كل أمور حياتهم.
  27. الله الرافع: بيده الأمر كله وقادر على كل شئ، يرفع من يشاء من عباده ويخفض من يشاء.
  28. الرحمن: المنعم بجلائل النعم.
  29. الرحيم: الرحيم على عباده، والمنعم بدقائق النعم.
  30. الله الرزاق: بيده كل الرزق وكل الأمر، وهو الذي يوزع الأرزاق على العباد بعدله ورحمته، وهو الذي يوجد الأرزاق في الخلق.
  31. الله الرشيد: هو الذي يدل عباده ويرشدهم.
  32. الله الرقيب: يعلم كل شئ ويعلم ما يدور في السر والعلانية، ويراقب أفعال كل المخلوقات بكل تفاصيلهم.
  33. الله السلام: بيده السلام والأمان، وهو الذي يقوم بتوزيعه على العباد.
  34. الله السميع: يسمع الله كل شئ، فيسمع كل المخلوقات ويستجيب إلى عباده، وهو المسمع والسامع.
  35. الله الشكور: يغدق على عباده النعم والخيرات، ومهما كان العمل قليل وصغير يقابله الله بالعطاء الكثير.
  36. الله الشهيد: الذي يرى ويشهد على كل شئ وأي شئ.
  37. الله الصبور: كل شئ يسير بحكمته وذكائه، فهو الصبور الحكيم الذي يصبر على عباده ولا يستعجل عقابهم.
  38. الله الصمد: أي الواحد الذي يلجأ إليه كل العباد في مقاصدهم.
  39. الله الضار: الذي ينتقم من الطغاه والجبابره وينزل غضبه على من يعصيه.
  40. الله الظاهر: يمكن للجميع أن يتبينوا وجوده من آياته ومعجزاته في الكون كله.
  41. الله العدل: هو الحكيم العادل الذي لا يظلم أحد أبدًا، وكله يعيش تحت عدله ورحمته فهو الكامل الذي ليس به عيب أو خطأ.
  42. الله العزيز: الذي يعز من يشاء ويذل من يشاء، فهو الغالب والقادر على تحديد مصائر عباده.
  43. الله العظيم: فمن صفاته العظمة والجلال والكمال وهو الذي لا يخطأ.
  44. الله العفو: الذي يعفو عن عباده ويقبل توبتهم، ويمحوا سيئاتهم بعد الإستغفار.
  45. الله العلي: الأعلى من الجميع والذي لا يعلوه أحد.
  46. الله العليم: هو الذي يعلم ويقدر على كل شئ، فهو عالم كل أمور عباده ولا يمكن أن يخفى عليه شئ.
  47. الله الغفار: الذي يستر العيوب والذنوب ويغفر خطايا العباد.
  48. الله الغفور: كثير الرحمة والمغفرة.
  49. الله الغني: كل العباد تلجأ إليه في الأحزان وفي الأفراح وفي كل أمور حياتهم ولا يلجأ إليه أحد.
  50. الله الفتاح: الذي يفتح على عباده أبواب الزرق والعطاء والرحمة.
  51. الله القابض: فهو المتحكم في كل أمور الكون، والمتحكم في أمور السماء والأرض وكل المخلوقات، كما يقوم بقبض الرزق وقبض الأرواح كما يشاء.
  52. الله القادر: أي القوي المتحكم والقادر على كل شئ.
  53. الله القدوس: الكامل بلا نواقص أو عيوب ويكون أعلى من الجميع.
  54. الله القهار: المتحكم في كل الامور، وبيده أمور الخلائق كلهم وقادر على قهرهم.
  55. الله القوي: فيحتاج الجميع إليه وهو لا يحتاج إلى أحد.
  56. الله القيوم: الذي يدير أمور وشؤون العباد وكافة المخلوقات.
  57. الله الكبير: فهو أكبر من إدراك كافة الحواس والعقول.
  58. الله الكريم: فهو يعطي المحتاج ويجيب دعاء المضطر.
  59. الله اللطيف: فهو يدير أمور العباد ويلطف بهم في أدق التفاصيل.
  60. الله المانع: فهو القادر على منع ما يشاء وعلى إتمام ما يشاء.

أسماء الله الحسنى كما وردت في القرآن الكريم

  • قال الله تعالى في سورة النور “اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ”.
  • قال الله تعالى في سورة الشورى “وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا مَا كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ، وَلَكِنْ جَعَلْنَاهُ نُورًا نَهْدِي بِهِ مَنْ نَشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا”.
  • قال الله تعالى في سورة يونس “فَذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ”.
  • قال الله تعالى في سورة طه “فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ”.
  • قال الله تعالى في سورة النور “يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ”.
  • قال الله تعالى في سورة الرعد “المر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ وَالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ الْحَقُّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يُؤْمِنُونَ “.
  • قال الله تعالى في صورة الممتحنة “يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُمْ مِنَ الْحَقِّ”.
  • قال الله تعالى في سورة الحشر “هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ”.
  • قال الله تعالى في سورة هود “إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ”.
  • قال الله تعالى في سورة آل عمران “هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الْأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ”.
  • قال الله تعالى في سورة آل عمران “شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ”.
  • قال الله تعالى في سورة الشورى “لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ”.
  • قال الله تعالى في سورة فصلت “إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ * لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ”.
  • قال الله تعالى في سورة النمل “وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ”.

أسماء الله الحسنى كما وردت في السنة النبوية

  • روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إن لله تسعة وتسعين اسماً مائة إلا واحداً من أحصاها دخل الجنة” ورواه الترمذي.
  • جاء في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم: الجميل الجواد الحكم الحيي الرب الرفيق السبوح السيد الشافي الطيب القابض الباسط المقدم المؤخر المحسن المعطي المنان الوتر.
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم: “أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك…” رواه أحمد وصححه ابن حبان والحاكم وغيرهما، ويشير هذا الحديث إلى أن هناك أسماء لله تعالى لا نعلم عنها شئ وهي في علم الغيب.
  • قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله في كتاب القواعد المثلى أسماء الله الحسنى التي جائت في القرآن الكريم وفي السنة النبوية، وهي الله الأحد الأعلى الأكرم الإله الأول والآخر والظاهر الباطن البارئ البر البصير التواب الجبار الحافظ الحسيب الحفيظ الحفي الحق المبين الحكيم الحليم الحميد الحي القيوم الخبير الخالق الخلاق الرءوف الرحمن الرحيم الرزاق الرقيب السلام السميع الشاكر الشكور الشهيد الصمد العالم العزيز العظيم العفو العليم العلي الغفار الغفور الغني الفتاح القادر القاهر القدوس القدير القريب القوي القهار الكبير الكريم اللطيف المؤمن المتعالي المتكبر المتين المجيب المجيد المحيط المصور المقتدر المقيت الملك المليك المولى المهيمن النصير الواحد الوارث الواسع الودود الوكيل الولي الوهاب.

إذا اعجبك الموضوع يمكنك قراءة المزيد من: (بحث عن اسماء الله الحسنى وصفاته، اسماء الله وصفاته للشيخ عبد الرزاق البدر ملتقي الداعيات، اسماء الله الحسنى وصفاته ومعانيها باختصار، افراد الله تعالى بالربوبيه والالوهيه والاسماء والصفات هو تعريف، أسرار معاني 99 من اسماء الله الحسنى بالترتيب وفضلها في دخول الجنة، أعداد اسماء الله الحسنى ومعانيها وفضلها، اسماء الله الحسنى ومعانيها باختصار، 11 فائدة حفظ اسماء الله الحسنى، اثر اسماء الله الحسنى على سلوك المسلم، اسماء الله الحسنى بالترتيب للاطفال مكتوبة).

المصدر: 1.