الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل يمكن فوز دونالد ترامب بالإنتخابات بعد خسارته أمام جو بايدن

بواسطة: نشر منذ: 3 أشهر

محتويات المقال هل يمكن فوز دونالد ترامب بالإنتخابات بعد خسارتهالوصول إلى المحكمة الدستوريةرفض تسليم ترامب للسلطة إلى بايدنمندوبي الانتخاباتأسباب جعلت ترامب محط انتقادات واسعة أثناء الانتخاباتبرقيات التهنئة إلى من ؟دعم الفنانين لبايدن ” هل يمكن فوز دونالد ترامب بالإنتخابات بعد خسارته ؟، وما هي سيناريوهات المتوقعة في إطار الهزيمة المُحققة التي لا يعترف بها الرئيس […]

هل يمكن فوز دونالد ترامب بالإنتخابات بعد خسارته

” هل يمكن فوز دونالد ترامب بالإنتخابات بعد خسارته ؟، وما هي سيناريوهات المتوقعة في إطار الهزيمة المُحققة التي لا يعترف بها الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية للولاية 45، بعدما فاز نظيره جو بايدن في السباق الانتخابي، لينزل دونالد ترامب عن سيادة البيت الأبيض ويتجه بايدن صوب تولي مقاليد حكم البلاد في يناير 2021.

فقد صرح ترامب عن عدم تخليه عن السلطة بعد الهزيمة، مما جعله يقوم بالإدلاء بالتصريحات التي وصفتها قناة الـcnn بأنها حفلة الأكاذيب، مما قد يجعل ترامب يتصرف في إطار توقعين وهما “الأزمة الدستورية أو الحرب الأهلية” نتيجة لأعداد الموالين للرئيس الأكثر.

إذ أنه ينتمي إلى الحزب الجمهوري؛ الذي رشح عدد من الرؤساء الذي تولوا سُدة الحُكم  ومنهم؛ جورج دبليو بوش، ورتشارد نيكسون ورونالد ريغان ودونالد ترامب، إذ تميل تلك الفئة من الأحزاب إلى الحد من الهجرة إلى الولايات المتحدة والحد من ارتفاع الضرائب المفروضة على الأفراد، فماذا عن تلك السيناريوهات التي قد تجعل ترامب يُطيح بجو بايدن .

هل يمكن فوز دونالد ترامب بالإنتخابات بعد خسارته

في الواقع لا يُمكن للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الوصول إلى سُدة الحُكم مرة أخرى، إلا في حالة عدد من السيناريوهات المتوقع القيام بها نتيجة لعدم رضاه بالنتائج الذي خرج بها الفرز.

إلا أنها قد تؤدي إلى عواقب وخيمة في الولايات المتحدة وتُضر بها كبلاد وشعب ووحدة، وفيما يلي نستعرض أبرز تلك السيناريوهات التي على ترامب القيام بها محاولة منه للوصول إلى الحُكم:

الوصول إلى المحكمة الدستورية

  • تُشير أحد أهم وأبرز السيناريوهات في حالة خسارة ترامب ورغبته في إعادة فرز الأصوات إلى؛ ظهور الأزمات الدتورية في الولايات المتحدة الأمريكية مما يُعيق طريق الديمقراطيين بمرشحهم الفائز جو بايدن لتسلُم مقاليد الحُكم في أمريكا؛ مما يجعل الوضع في أمريكا قد يتأجج ليصل إلى أزمة دستورية في مجلس الشيوخ ” الكونجرس” وسرعان ما يُصبح للمحكمة الدستورية.
  • ويرجع السبب وراء الثقة التي يتحدث بها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب إلى هيمنة الجمهورين بعد رئاسة القاضية إيمي كوني بارت الأستاذ في القانون، بمنصب في المحكمة الدستورية العليا، والذي تضاعفت نسبتهم عن نسبة الديمقراطيين على هذا الصعيد، حيث إنه يبلغ 6 مقابل 3.
  • فيما تُعد خطوة ترشيح إيمي كوني باريت من الخطوات التي تُعزز من تواجد ترامب في سُدة الحُكم إذا ما آل الحُكم إلى المحكمة الدستورية العُليا، _مما يجعل الديمقراطية ومسارها في الولايات المتحدة الأمريكية تتعرض لخسائر كبيرة من شأنها أن تُعرقل الحياة السياسية في أمريكا _وفقًا لتصريحاتٍ أدلى بها سياسيون.

رفض تسليم ترامب للسلطة إلى بايدن

  • أما في حالة إذا ما تهرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من تسليم السلطة إلى جو بايدن فإنها من السيناريوهات الغير مُستبعدة، حيث إنه مازال يعتقد أنه في سُدة الحُكم ومازال يعتقد في حدوث تزوير وتزييف في الأصوات الانتخابية والبطاقات الانتخاب؛ إذ أنه من المرشحين ذات الجذور الانتخابية الواسعة والمتأصلة والتي لا تزول بهزيمته، بينما جو بايدن يرى بعض المُحللين السياسيين بأنه؛ حز على عدد من الأصوات المتذبذبة والغير مستقرة أو ذات الأصول البعيدة عن الديمقراطية.

مندوبي الانتخابات

  • تختلف طموحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حاليًا في قدرته على البقاء في البيت الأبيض وأن يصير على رأس الحكم في الولايات المتحدة الأمريكية سعيًا منه للاستمرار في الحكم لولاية جديدة وهي ولاية أمريكا 46؛ ولاسيما كوّنه يتجه للتشكيك في نتيجة الانتخابات، حيث يُشير إلى ضرورة تعيين مندوبين من المجمعات الانتخابية في المجالس التشريعية، إلى جانب حصوله على عدد من المندوبين بما يُقدر بـ269 مندوب في المجمع الانتخابي.
  • بالإضافة إلى مُطالبته بدعم من الجمهوريين في الانتخابات، وتحديدًا في صناديق الاقتراع ولاية التشيك.

أسباب جعلت ترامب محط انتقادات واسعة أثناء الانتخابات

  • التعامل السيئ مع الأزمة الصحية ” كوفيد-19″ والتقليل من حجم المشكلة وتبعاتها، مما جعل من الخِصم محل الانتباه من الناخبين؛ إذ أن صحة الشعب تأتي في المقام الأول لاهتمامهم، مما لاقى ألتفات بايدن للملف الصحي وكذلك الاجتماعي استحسان من الناخبين وظهر هذا في جليًا في نتائج صناديق الاقتراع.
  • أصبح وضع دونالد ترامب في الولايات المتحدة على المحك فور الانتهاكات المتكررة في حق السود، وخاصةً بعد مقتل جورج فلويد من الأصول الأفريقية الذي توفى بعد انقطاع أنفاسه على يد شرطي” أنا اختنق” وبهذه الكلمة لفظ أنفاسه الأخيرة.
  • توالي الانتهاكات لحقوق المسلمين والحد من الهجرة إلى الولايات المتحدة، إلى جانب عدد من التصريحات التي لا تنصب في مصلحة ترامب سياسيًا تُفيد بأن المسلمين لا يُحبوهم أو تحدثه باستمرار عن شعوره السلبي إزاء الإسلام.

برقيات التهنئة إلى من ؟

  • أثار تصريح من الكرملين الروسي حول انتظار الرئيس الروسي النتيجة لتوجيه برقيات التهنئة إلى الرئيس الفائز بقيادة الانتخابات في الولايات المتحدة الأمريكية العديد من التساؤلات والتكهُنات التي أعادت ربما إلى الرئيس الأسبق دونالد ترامب الأمل والضوء الأخضر في استكمال مسيرته في سيناريوهات حول الاستمرار في خطواته للمطالبة بعد الأصوات يدويًا.
  • وكذلك فإن الصين مازالت مترددة في إرسال برقيات تهنئة جوبايدن.
  • بينما رحب العالم بفوز الرئيس الأمريكي جو بايدن فقد قفزت أسعار أسهم النفط إلى 2%.
  • بالإضافة إلى إرسال الرؤساء العرب عدد من برقيات التهنئة إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن.

دعم الفنانين لبايدن

  • وانهالت تغريدات الفنانين الموالية للرئيس الحالي جو بايدن بالتهنئة عبر تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر في إشارة منهم إلى أهمية القضايا والملفات التي يتناولها بايدن في مسيرته السياسية، ولاسيما كوّن المغنية العالمية لدي جاجا ظهرت على السوشيال ميديا مُحتضنة بايدن ومتأثرة بنجاحه، مما جعل الرئيس دونالد ترامب يظهر في فيديو مُتحدثًا عن ليدي غاغا.

  • فضلاً عن قيام عدد من الفنانين بموالاة جو بايدن، منهم النجم العالمي براد بيت، والمغنية الشهيرة تايلور سوفت، والمغنية بيلي أليش.
  • فيما أطلت ليدي غاغا في فيديو في حالة من الفرح الشديد لفوز جو بايد.
  • بينما ظهرت إيفانكا ترامب في تغريدة لها مُدعمة والدها ومُشيرة إلى التزوير في الانتخابات.
  • فمن هو الذي سيحسم الجدل في الولايات المتحدة الأمريكية حول زيف الانتخابات، وماذا عن الرئيس الحالي جو بايدن وموقفه السياسي، وكيف سيتفاعل العالم العربي والغربي مع موقف ترامب على الرغم من التنمية الاقتصادية ودوره الذي لا يُنكر في حل مشكلة البطالة في الولايات المتحدة؟.

عرضنا من خلال مقالنا إجابة حول التساؤلات التي راجت حول ” هل يمكن فوز دونالد ترامب بالإنتخابات بعد خسارته وموقف دونالد ترامب من تزوير الانتخابات الامريكية 2020 “وفي ذات السياق باءت محاولاته بالفشل فلا موالٍ له سوى أولاده الثلاثة وعدد من السيناتور، إلى جانب عدد من الجمهوريين الذين انقسموا حاليًا ما بين مؤيدين ومُعارضين للإجراءات الانتخابية الحالية.

آملين أن نكون قد قدمنا تغطية حصرية حول السيناريوهات المتوقعة حول آمال ترامب في الوصول إلى الحُكم مرة أخرى.

فيما يُمكنك عزيزي القارئ مُتابعة المزيد حول الانتخابات الأمريكية الجارية في الولايات المتحدة الأمريكية لهذا العام 2020 من خلال الاطلاع على المقالات التالية:

1-من هو جو بايدن مسيرته ومحطاته السياسية وسبب نجاحه في الإنتخابات الأمريكية

2-ترامب حياته ونشأته

المراجع

1-

2-

mosoah

شاهد المزيد من الاخبار