الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل الشحن الزائد يضر البطارية

بواسطة: نشر في: 7 نوفمبر، 2021
mosoah
هل الشحن الزائد يضر البطارية

أنتشر سؤال هل الشحن الزائد يضر البطارية ؟ علي منصات التواصل الاجتماعي ومحركات البحث العالمية، وهذا نظرا لتواجد العديد من الناس الذين يشتكون من أن بطريات هواتفهم لا تبقي معهم لوقت طويل، فسريعا ما يتم استنفاذها حتي لو لم يقوموا باستخدام الهاتف بالشكل المبالغ فيه، سواء في الألعاب أو في الدخول إلى الإنترنت، أو استخدامه في احدي الاستخدامات التي من شأنها أن تؤثر علي نسبة البطارية بالسلب أو تستهلك كم الطاقة المخزن فيها، كما أنه تتواجد العديد من العوامل التي من شأنها أن تأثر سلبا علي العمر الافتراضي للبطارية، مثل جهد الشحن العالي الداخل للبطارية بعدما يتم الانتهاء من شحنه بالكامل، ولعل هذا أحد الأسباب الرئيسة التي من شأنها أن تعمل علي تحليل الماء المتواجد في الإلكتروليت، مؤديا لاستهلاك عمر البطارية قبل وقته، ولهذا فستحمل سطورنا القادمة في مقالنا عبر موسوعة ، كافة المعلومات الممكن حول شحن البطارية بشكل زائد، وهل يشكل هذا أي خطر علي البطارية أم لا ؟

هل الشحن الزائد يضر البطارية

في الواقع من المعلومات المنتشرة بكثرة حول بطريات الهواتف وشحنها، هو أنه من أكبر الأخطاء أن يُترك الهاتف في الشحن بعدما يتما شحن البطارية بشكل كامل، ففي حالة استمرار تواجد الهاتف في الشاحن، يعد هذا الشحن الواصل للبطارية بعدما تم ملأها شحنا زائدا مما يمثل العديد من الأخطار علي البطارية وطول عمرها وكفاءتها، فهل هذه الإشاعات صحيحة أم هي مجرد إشاعات لا تمط للواقع بصلة ؟ هذا هو ما سنتعرف عليه في الأسطر القادمة.
  • يحذر أغلب تجار الهواتف عند شراء أي جهاز جديد، من ضرورة عدم ترك الهاتف في الشاحن طوال الليل، نظرا لكون الشحن الزائد يشكل ضررا كبيرا علي سواء علي سلامة البطارية أو الهاتف.
  • ولكن الجدير بالذكر، أن إجابة هذا السؤال تتلخص بشكل بسيط في ” لا “، ولعل السبب في ذلك يعود إلى أن الهواتف المتواجدة اليوم ذكية بما يكفي، كي لا تدع الشحن الزائد يصل إليها ويؤثر عليها.
  • وهذا نظرا لكون أنه في حالة وصول بطارية الهاتف لنسبة المئة بالمئة من الشحن، تعمل الرقائق المدمجة علي إيقاف تدفق الكهرباء إلى الهاتف، وهذا نظرا لكونها هي العامل المسئول عن نسبة شحن البطارية.

متى يجب شحن الهاتف

  • من المعتقدات الخاطئة، هو أنه يجب أن ينتظر الأفراد أن تصل نسب بطاريتاهم إلى النفاذ كي يقوموا بشحنها، ولكن علي العكس فيفضل أن تكون البطارية مازال يتواجد بها بعض الشحن، فيفضل شحن الهاتف عند وصوله لنسبة العشرين بالمئة، وإزالته من الشاحن عند بلوغه التسعين.

كم مرة يجب شحن الهاتف في اليوم

في الحقيقة تختلف عملية شحن بطارية الهاتف من هاتف لأخر، كما أن شحن البطارية في حد ذاته يتوقف علي العديد من العوامل، ولعل أهم هذه العوامل هي ما سيلي ذكرها في الأسطر القادمة :

  • تتوقف عملية شحن البطارية علي نوع البطارية وحالتها، والحالة العامة للهاتف، بالإضافة إلى نوع الشاحن الذي يتم الشحن به، ففي حالة كان الهاتف المشحون جديد، فلا يفضل أن يُشحن أكثر من مرتين في اليوم، وذلك قبل أن تنفذ بطارية الهاتف بالكامل.
  • أما الهواتف ذات البطاريات التي تعد ذات الكفاءة المنخفضة فمن الممكن أن يتم شحنها أكثر من مرتين يوميها، كما أنه أيا كانت حالة الهاتف والبطارية، فلا يفضل أن يتم استخدام الهاتف بينما هو في عملية الشحن، فالصحيح هو أن يتم ترك الهاتف حتي تمتلئ بطاريته ومن ثم إزالته من الشاحن واستخدامه.

أسباب انخفاض البطارية بسرعة

أشار العديد من التقنيين إلى أنه قد تتواجد العديد من العوامل التي تؤثر سلبا علي البطارية وتساعد في استهلاك مخزونها بشكل أسرع من المعتاد، فتتواجد بعض الأسباب الأخري والتي تتمثل في عوامل مختلفة عن تواجد خلل في البطارية، ولعل أهم هذه الأسباب تتمثل فيما ستسرده طيات السطور القادمة :

  • أكد التقني الروسي فلاديمير غريتسينكو، بأن إصابة البطارية ببعض المشاكل لا يعد السبب الوحيد في نفاذ مخزون البطارية بشكل سريع، فقد أوضح أنه تتواجد العديد من العوامل التي من شأنها أن تؤدي إلى نفاذ شحن البطارية دون دراية المستخدم.
  • ففي حالة تواجد أي ضعف في بث إشارات الشبكات الخاصة بالهاتف، فيكون الهاتف حينها في عملية بحث مستمر، حتي يتمكن من العثور والوصول إلى أقوي بث شبكي يمكنه من الاتصال، مما يكون من أكبر العوامل التي تؤدي إلى استهلاك البطارية بسرعة وبشكل مريب.
  • كما أن البرامج المفتوحة والتي يتم استخدامها، تعمل علي تبادل البيانات مع الشبكات، مما يشكل ضغطا علي المعالج وذاكرة الوصول العشوائية، مما يعمل علي استهلاك مخزون البطارية.
  • ولكن علي الرغم من ذلك فقد أشار غريتسينكو إلى أن الشركات المسئولة عن تصنيع وإنتاج الهواتف خصوصا الشركات العاملة بنظام تشغيل الأندرويد، تبحث حاليا عن طرق لتطوير العديد من الإستراتيجيات التي ستهدف إلى الحفاظ علي استهلاك نسب شحن البطريات.
  • علاوة علي عملهم علي تطوير البرامج التي تكون مفتوحة في خلفية الشاشية، للحد من سحبها لطاقة البطارية، وجعلها تعمل بشكل موفر للطاقة إلى حدا ما.
  • بالإضافة إلى أن العديد من خبراء الهواتف الذكية قد أشاروا إلى أن علاوة علي كل ما قد سبق ذكره، فتعمل البرامج الخبيثة التي يستخدمها مخترقي الهواتف والهاكرز، في التجسس علي أصحاب الهواتف وسرقة بياناتهم، كما تؤدي إلى استهلاك شحن البطارية بشكل سريع.
  • في كل الأحول يمكن لمستخدمي الهواتف الذكية، أيا كان نظام التشغيل سواء أندرويد أو أيفون أن يقوموا بالتحكم في طاقة الهاتف، وذلك عن طريق فتح إعدادات الهاتف، ومنها أختيار إعدادات البطارية، والتي يمكن للمستخدم من خلالها ضبط نسبة سطوع الشاشة التي تكون أحد العوامل المستهلكة لطاقة البطارية، كما يمكنه أختيار خاصية توفير الطاقة التي توفرها أغلب الهواتف الذكية حاليا، إن لم يكن كلها.

شحن الهاتف عدة مرات في اليوم

نظرا لتواجد العديد من العوامل التي تؤدي إلى استهلاك البطارية بشكل كبير، مما يؤدي إلى لجوء المستخدمين إلى شحن الهاتف أكثر من مرة علي مدار اليوم، مما يؤدي إلى ضعف كفاءة البطارية، وتقليل عمرها الافتراضي.

  • فوفقا للتقرير الذي تم نشره علي الموقع الأمريكي ” تك انسايدر ” أشار الخبراء التقنيين أنه من المفاهيم الخاطئة المنتشرة حاليا، هو أن شحن البطاريات لفترات قصيرة، يؤثر سلبا علي صحة البطارية.
  • ولكن في الوقع العكس هو الصحيح، فشحن البطارية لمدة طويلة، بشكل متكرر علي مدار اليوم، خصوصا للبطاريات المكونة من اليثيوم أيون، هو أحد أكثر الأخطاء الشائعة والخطيرة.
  • وهذا نظرا لكون الشحن المتكرر ولفترات طويلة يضع البطارية حينها في وضعية الضغط المرتفع، والذي يكون أحد أكبر الأضرار التي يمكن أن تتعرض لها البطارية علي المدي البعيد.
  • بالإضافة إلى أن بطاريات اللثيوم أيون، ليست بحاجة إلى أن يتم شحنها حتي تصل إلى نسبة المئة بالمئة، وهذا نظرا لكون الضغط المرتفع يؤدي إلى الضغط علي البطارية.
  • بينما ستكون حالة بطاريات اللثيوم أفضل في حالة تم شحنها لأوقات قصيرة، وعلي مرات متفاوتة.

كيف اجعل بطارية الهاتف تدوم أطول

تتواجد العديد من الخطوات التي يمكن لمستخدمي الهواتف الذكية اللجوء إليها، في حالة رغبتهم في إطالة عمر البطارية، والحفاظ علي كفاءتها، ولعل أهم هذه الخطوات تتمثل فيما يلي :

  • من الجيد أن يقوم مستخدمي الهواتف بالقيام بعمليات الشحن المتقطع بينما تكون نسبة بطارية الهاتف من العشرين وحتي الثمانين بالمئة.
  • في حالة شحن الهاتف في الليل وتركه، ليس من الضروري تركه في الشاحن حتي يصل لنسبة المئة بالمئة.
  • من الضروري تجنب تواجد الهاتف في درجات الحرارة المرتفعة، مما لها من أثار سلبية علي البطارية، كما أنه يفضل أن تكون درجة حرارة الهاتف، هي ذاتها درجة حرارة الغرفة.
  • يمكن الحفاظ علي الحالة العامة للبطارية وكفاءتها، وذلك عن طريق الدخول إلى الإعدادات والقيام بالخطوات الأتية :
    • الموافقة علي إيقاف الشاشة في أقل وقت لا يتم استخدام الهاتف فيه.
    • حذف الحسابات الغير مستخدمة.
    • تفعيل وضعية توفير الطاقة وتحسين البطارية.
    • تنظيم عملية استخدام البرامج التي تستهلك الطاقة بشكل كبير.
    • ضبط سطوع الشاشة كي يتغير بشكل تلقائي ليتناسب مع الإضاءة المحيطة بالمستخدم.
    • إيقاف الأصوات والاهتزازات الصادرة عن لوحة المفاتيح عن الاستخدام.

في النهاية ومع وصولنا لنقطة الختام في مقالنا الذي أجاب عن سؤال هل الشحن الزائد يضر البطارية نكون قد أوضحنا الإجابة في أن أغلب الهواتف الذكية المتواجدة حاليا تمتلك الرقائق المدمجة في تكوينها، والتي تعمل علي إيقاف ضخ الطاقة إلى الهاتف والبطارية بعد وصول الهاتف لنسبة المئة بالمئة.

كما يمكنك عزيزي القارئ قراءة المزيد من المواضيع، عبر الموسوعة العربية الشاملة :

المراجع