متى يبدأ الغثيان عند الحامل

محمد عبد العال 19 سبتمبر، 2022

متى يبدأ الغثيان عند الحامل

يعرف الأطباء غثيان الحمل على أنه شعور غير مريح، ولكنه شعور غير مضر على الإطلاق، سواء كان للأم أو للطفل، وهو يعد في رأي الكثير من الأطباء إشارة على الحمل الصحي، ويبدأ غالباً الشعور بالغثيان بداية من الأسبوع الرابع، ويستمر الأمر حتى الأسبوع الثامن من الحمل، وفد يستمر الشعور بنوبات الغثيان بعد تلك المدة، وقد تصل إلى ما يقرب من الأسبوع الثالث عشر أو الأسبوع الرابع عشر، كما أنه قد يبدأ هذا الشعور في وقت معين، ويستمر إلى أن يصل لوقت أطول، ويحدث ذلك بالنظر إلى الحالة الصحية الخاصة بالأم، وقد يحدث هذا الشعور في ساعات الصباح المبكر، أو قد يحدث في أي وقت في اليوم.

أسباب الشعور بغثيان الحمل

تعتبر أسباب الشعور بالغثيان أثناء الحمل من الناحية الطبية من الأسباب الغير واضحة علمياً، الأمر الذي جعل العديد من الأطباء يلجؤون الأمر إلى الهرمونات المتعلقة بالحمل، فمن المعروف أن الأم عندما تدخل في عملية الحمل، يبدأ جسمها بإنتاج نسب مختلفة من الهرمونات، والتي تسمى (HCG)، فيقوم جسم الحامل بإنتاج تلك الهرمونات بمجرد أن تعلق البويضة المخصبة في جدار الرحم، بالإضافة إلى بعض الأسباب الأخرى التي قد ترتبط بحالة الغثيان التي تصيب الحامل في الشهور الأولى للحمل، ومن بينها ما يلي.

  • الارتفاع في إفراز هرمون الإستروجين، والذي يزيد إفرازه بشكل ملحوظ داخل جسم الحامل.
  • التغيرات التي تحدث داخل المعدة نتيجة الحمل، والتي تجعل المعدة أكثر تحسساً، وعلى وجه الخصوص عند قيامها بالمحاولة على التكيف على وضع الحمل الجديد.
  • قد يرجع السبب في شعور الأم بالغثيان الخاص بالحمل إلى ردة الفعل الذي يقوم بها الجسم بشكل طبيعي، نتيجة التعب والإرهاق الذي يصاحب الأم فترة الحمل.

هل يمكن التحكم في الغثيان خلال فترة الحمل

عرض الكثير من الأطباء بعض التوجيهات التي تساعد الحامل في التحكم بعض الشيء في حالة الغثيان التي تصيبها بشكل مستمر في فترة الحمل، وتلك الإرشادات كلها تتعلق بالرعاية الذاتية والمنزلية التي تقوم بها المرأة الحامل، ومن بين تلك التوجيهات كل مما يلي.

  • على الحامل أن تقوم بتناول بعض المكملات الغذائية والتي تحتوي على فيتامين ب 6، فهذا النوع من الفيتامينات له دور كبير في التخفيف من آثار الشعور بالغثيان أثناء فترة الحمل.
  • الاهتمام ببعض المكملات الغذائية، وأن يحتوي غذاء الحامل على مجموعة من الفيتامينات، والتي قد تساعد في التخفيف من الشعور بالغثيان، ومن أهم تلك المكملات هي التي تحتوي على كميات عالية من الحديد.
  • يجب على الحامل أن تحرص على شرب كمية مناسبة من عصير الليمون أو الزنجبيل، أو حتى تقوم باستنشاقهما، وذلك لقدرة تلك العصائر في التخفيف من شعور الغثيان.
  • بشكل عام يجب أن تبتعد الحامل عن الأعمال الشاقة وإرهاق نفسها، وعلى وجه الخصوص في الشهور الأولى للحمل، والتي تحدث فيها الشعور بالغثيان.
  • أن تكون الأماكن التي توجد فيها الحامل في هذه المرحلة جيدة التهوية، وابتعاد الحامل عن كل الأدخنة التي تخرج سواء من عوادم السيارات أو حتى السجائر.
  • من النصائح الطبية التي يقدمها الأطباء للحامل في هذه الفترة من الحمل أن تقوم بتناول بعض الحلوى الصلبة بشكل مستمر، الأمر الذي قد يساعدها على التقليل من الشعور بالغثيان.
  • يجب أن تحرص الحامل على تناول الأطعمة الجافة، ويأتي في مقدمة هذا النوع من الأطعمة الخبر المحمص الجاف، أو البطاطس المحمصة أو حتى الأرز الأبيض.
  • من بين النصائح التي يعرضها الأطباء على الحوامل في فترات الحمل الأولى هي محاولة الابتعاد عن شرب الماء أو السوائل بشكل عام أثناء تناول الوجبات، وأن يتم شرب السوائل في الفترة ما بين الوجبات، سواء قبل الوجبة أو بعدها.
  • الحامل في فترات الحمل الأولى عليها الاهتمام بنفسها، وتحاول أن تقلل من أي نشاط مفاجئ كانت تقوم به قبل الحمل، وبالأخص الاستيقاظ، فبعد أن تستيقظ ليس مطالب منها تماماً أن تتعجل في القيام والوقوف بعد النوم، وإنما عليها أن تتدرج في ذلك، فتجلس أولاً، ثم تقوم بالوقوف ببطء نسبياً.
  • على الحامل أن تقوم بتناول الوجبات الغذائية الخاصة بها بكميات صغيرة، ولكن عليها أن تقوم بتكرار الوجبات بشكل أكثر خلال اليوم، فلا تكتفي بثلاث وجبات غذائية في اليوم فقط، وإنما يمكنها أن تقلل كمية الوجبات مقابل أن تكثير من عدد الوجبات خلال اليوم.
  • توجد بعض الأطعمة والروائح التي تحفز شعور الحامل بالغثيان، والتي تختلف من حالة إلى حالة أخرى، الأمر الذي يجعل من الصعب تحديد أطعمة أو روائح محددة، ولكن عليها أن تحاول الابتعاد وتجنب الروائح التي تتسبب لها الشعور بالغثيان بقدر الإمكان.

هل يمكن أن يؤثر غثيان الحمل على الطفل

يعتبر الغثيان من الدرجة المعتدلة، والذي يحدث أثناء فترة الحمل غير مؤذي بالمرة للطفل، فهذا الشعور بالغذيان لن يشكل أي تهديد على الطفل، طالما تقوم الأم بالمحافظة على رطوبة الجسم، وذلك عن طريق اهتمامها بشرب كمية كافية من الماء والسوائل خلال اليوم، وتقوم بتعويض السوائل التي تفقدها، الأمر الذي يوجب على الحامل أن تحرص على تناول أنواع مختلفة من الفيتامينات، على وجه الخصوص التي تساعدها في التخفيف من القيء، والذي يرتبط بالولادة المبكرة، وقد يؤدي ذلك إلى انخفاض وزن الطفل.

  • لكن يجب الإشارة إلى أنه على الرغم من أن الشعور بالغثيان أثناء الحمل يعتبر من الأمور الطبيعية،و التي قد تصيب كل الحوامل، لكن متى يبدأ الشعور بالغثيان ويبدأ معه القيء الشديد، ولكن لم تؤثر في تلك الحالة أن تقوم الحامل بالالتزام بالنصائح التي ذكرناها، فهذا يعني أن الأم عليها أن تقوم بزيارة المريض المتابع لحالتها، فهذا ليس عرض طارئ، وإنما قد يشير إلى حدوث مشكلة.

لا أعاني من غثيان الحمل

يعد غثيان الحمل الصباحي والشعور بحموضة المعدة مع الرغبة الشديدة في تناول الطعام، مع حدوث الحساسية التي تحدث تجاه بعض الروائح، مع الشعور في بعض الآلم في منطقة الثدي من أهم الأعراض التي تشير للحمل المعروفة عند النساء، ولكن من المتوقع والطبيعي أن تختلف نسبة حدوث تلك الأعراض من امرأة لأخرى، ومن حمل لآخر عند المرأة نفسها، فمن المعتاد أن تتباين آراء النساء فيما يتعلق بالشعور بغثيان الحمل، فبعض النساء يكن مرتاحين عندما تقول أنها لا تشعر بالغثيان أثناء الحمل، وعلى العكس قد يظهر الأمر بعض القلق على نساء أخريات.

  • لكن المثبت علمياً أن غياب أعراض الحمل أو ظهور بعض الأعراض بشكل بسيط هو أمر غير منتشر لكن لا يمكن ذلك أن ينفي حدوثه، ففي بعض الحالات قد تغيب أعراض الحمل المعروفة عند المرأة الحامل، ولكن نسبة حدوث ذلك تقدر بحوالي 0.02%، فامرأة واحدة فقط من وسط 500 امرأة هي فقط التي لا تشعر بأعراض الحمل خلال الـ 20 أسبوع الأول للحمل.
  • لكن بشكل عام ينصح بالتوجه للطبيب للمراجعة والتأكد من وجع الجنين الصحي في حال غياب أعراض الحمل المنتشرة، والتي منها الشعور بالغثيان، وبخاصة منذ بداية فترة الحمل، أو حدوث غياب مفاجئ لتلك الأعراض، حتى وإن لم توجد أو علامات على حدوث إجهاض.

كيف أعرف غثيان الحمل

توجد العديد من العلامات والأعراض المرتبطة بالغثيان الصباحي الخاص بالحمل، والتي من بينها الشعور بالرغبة في القيء، والذي قد يصل إلى القيء في بعض الأحيان، وينجم ذلك العشور- كما ذكرنا بسبب استنشاق الأم لبعض الروائح أو لتناولها بعض الأطعمة الخاصة التي تحتوي على الكثير من التوابل- كما قد يحدث الغثيان نتيجة زيادة في حرارة الأم، أو لوجود إفراز زائد للعاب، كما أن في الكثير من الأحيان، فقد تحدث تلك الأعراض بدون حدوث أي من تلك المسببات، ولكن من الطبيعي أن يحدث الغثيان أثناء الثلث الأول من الحمل، وعلى وجه الخصوص خلال الفترة التي ما بين أول 9 أسابيع من الحمل، وبعد ذلك تتحسن تلك الأعراض تدريجياً عند الكثير من الأمهات، ذلك بحلول منتصف الثلث الثاني من الحمل.

لكن توجد بعض الأعراض التي إذا ظهرت على الحامل عليها أن تتوجه مباشرة للطبيب، وهي كما يلي.

  • التسارع في ضربات القلب.
  • شعور الأم بالدوار أو تعرضها للإغماء عندما تقف بشكل متكرر.
  • عدم قدرة جسم الأم على الاحتفاظ بالسوائل.
  • في حالة كانت الأم تتبول كميات قليلة للغاية، أو يكون البول داكن اللون.
  • شدة الغثيان أو القيء.
متى يبدأ الغثيان عند الحامل