الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما طريقة تسريع الدورة الشهرية ؟

بواسطة: نشر في: 18 فبراير، 2018
mosoah
تسريع الدورة الشهرية

معروف عن فترات الحيض بأنها من أكثر الفترات المؤلمة التي تمر بها كل أمرأة، حيث يبلغ نسبة النساء اللواتي يشكون من التعب والضيق والألم أثناء فترة الحيض ما يزيد عن 80%، فعند أغلب النساء هذا الألم يكون جزء طبيعي من فترة الحيض، وذلك يرجع سببه إلى إنطلاق مواد البروستاجلاندين التي تتسبب في حدوث بعض الإنقباضات المؤلمة أو التقلصات في الرحم، ذاك الألم يحدث نتيجة لحدوث تقلصات وإنقباضات بعضلات الرحم من اجل طرد بقايا الغشاء الدخلي الموجود بداخل الرحم إلى خارجه، والآن سنشرح أسباب تأخر الحيض وأهم الوسائل والطرق التي تساعد على تسريع الدورة الشهرية.

أسباب تأخر الدورة الشهرية :

  • أثناء الحمل حيث أنه خلال شهور الحمل يتوقف نزول الحيض.
  • المعاناة من حالة التوتر الشديد.
  • حدوث بعض التقطعات المؤقتة بدورة الطمث، وذلك يكون سببه إما لإتباع أنظمة ريجيم قاسية مع حدوث حالة من الإنخفاض الشديد بالوزن، فالنساء اللواتي يشكون من حالات فقدان الشهية العصبي هن السيدات اللواتي يتوقف الحيض لديهن تماما، هذا بالإضافة إلى سوء التغذية الذي يتسبب في إنخفاض بل وأحياناً إنعدام إفراز هرمون الاستروجين مما يترتب عليه توقف عملية التبويض.
  • حدوث بعض الإضطرابات الهرمونية، كأن تصاب بعض السيدان بنقص حاد في نشاط الغدة الدرقية، أو الإصابة بأورارم في الغدة النخامية، أو نتيجة لإصابة العديد منهم بتكيس المبايض (متلازمة المبيض متعدد التكيسات) كل هذا قد يكون سبب قوي في غياب الدورة الشهرية، كذلك إرتفاع معدل هرومون الحليب سبب في تأخر الحيض.
  • ممارسة بعض الرياضات العنيفة، فبعض الرياضات تفرض على ممارسيها القيام بتدريبات قاسية.
  • الشراهة في التدخين.
  • إستخدام أدوية معينة، الكورتيكوستيرويدات والتي تتسبب في حدوث حالة من إختلال توازن الهرمونات المتحكمة في نزول الحيض، الأمر الذي قد يترتب عليه إنعدام الحيض، هذا الأمر من الممكن أن يكون سبب قوي في إعاقة الخصوبة، إذ أن الأدوية التي تحتوي على نسب عالية من الكورتيزون وكذلك الأدوية التي تعالج الأورام السرطانية والأدوية المضادة لحالات الإكتئاب تتسبب في توقف الحيض.
  • الزيادة المفرطة في وزن الجسم.
  • النساء اللواتي هن على مشارف الوصول لسن اليأس في الغالب يتعرضن لغياب فترات الحيض في بعض الأحيان.
  • وجود أكياس على المبيض، تلك الأكياس تتكون من عدوى جرثومية وتحتوي على الصديد، الأمر الذي يسمح بتجمع الصديد أعلى قناة فالوب او فوق المبيض، أو قد يتجمع أحياناً في منطقة الحوض على هيئة كيس يبدو أثناء الفحص وكأنه ورم ويصاحب تلك المشكلة حدوث إرتفاع بدرجة حرارة الجسم بجانب الإحساس ببعض الآلام في منطقة الحوض وأسفل منطقة البطن.
  • تناول حبوب منع الجمل حيث هناك العديد من السيدات اللواتي يتعرضن لتوقف دورة الحيض لديهن بسبب هذه الحبوب لمدة تتراوح من ثلاثة حتى ستة شهور ثم بعدها ترجع الدورة الشهرية لطبيعتها.
  • أثناء فترات الرضاعة الطبيعية، فالعديد من السيدات حينما يقمن بإرضاع أطفالهن الرضاعة الطبيعية فإن ذلك يؤدي لتوقف الحيض لديهن.

بعض الطرق الشائعة من أجل تسريع الدورة الشهرية :

ليس هناك أية أبحاث أو دراسات علمية دقيقة حول هذا الصدد، إلا أن هناك عدد من الطرق الشائع إستخدامها، والتي تثبت فائدتها لكثير من النساء مثل:

  • ممارسة تمارين رياضية خفيفة، بحيث يبقى الجسم في حالة نشاط ثابت، الأمر الذي يساعد الجسم في أن يبقى مسيطراً على الدورة الشهرية بصورة كبيرة، وهذا الأمر من الممكن أن يكون له دوراً مهماً في تقصيرة فترة الدورة الشهرية، وذلك لأن مثل هذه التمارين تحد من آلام تشنجات دورة الطمث.
  • تناول فيتامين سي، إذ أنه في حال تناول جرعات كافية من فيتامين سي فإن هذا سيساعد على تقليل هرمون البروجسترون بالرحم، الأمر الذي بدوره سوف يعمل بشكل أسرع على تسلخ جدران الرحم، هذا الأمر الذي سوف يساعد على إنهاء الدورة الشهرية سريعاً، ولابد من تناول كميات كبيرة من الماء حين تناول فيتامين سي، ولابد ايضا من إستشارة طبيب مختص حول مدى إمكانية تناول جرعات كبيرة من هذا الفيتامين.
  • تناول المكملات الهرمونية وحبوب منع الحمل، حيث أن الكثير من النساء يظنون أنه في حال تناولهم لحبوب منع الحمل أو المكملات الهرمونية أنه من المحتمل أن تكون فعالة غلا في أن تمنع الحمل، ولكن في حال تناول الحبوب والمكملات بصورة منتظمة فإن هذا يساعد على قصر مدة الحيض، بل من الممكن لبعض حبوب منع الحمل والمكملات الهرمونية أن تساعد على سرعة إنتزاع بطانة الرحم بشكل أسرع، الأمر الذي سيكون له ىثره القوي في سرعة الحيض، إلا أنه لابد من مناقشة طبيب مختص حين اللجوء لهذا الإجراء.
  • تناول الأسبرين، حيث أنه في حال تأخر الدورة الشهرية عن الموعد المعتاد لها فيمكن القيام بهرس قرصي أسبرين بنصف كوب ماء، مع إضافة نصف ملعقة عسل نحل ويتم تناول المزيج من أجل تسريع الدورة الشهرية وتنظيمها.

أهم المشروبات التي تسرع من نزول الدورة الشهرية :

شاي الفواكه الحمراء :

وهو الشاي الذي يتكون من ثلاثة زهور ذات لون أحمر، حيث يتم إضافة كمية قليل من العناب الأحمر، هذا الشاي من السهل الحصول عليه لدى محلات العطارة، ويمتاز هذا الشاي بدوره العظيم في تهدئة الكبد، بل أنه يساعد على التقليل من الإحساس بالإكتئاب الذي يأتي مرافقاً لأيام الحيض، ويحد من الألام التي تصاحب الحيض كآلام الظهر وآلام البطن، بل أنها تساعد على التغذية المثالية وتنظيم الدورة الشهرية.

البقدونس :

حيث أنه يمكن القيام بغلي خمسون جرام فقط من نبتة البقدونس في كوب ماء وتركهم لحين الغليان، فالبقدونس له مفعوله السحري والسريع في تنزيل الدورة الشهرية.

القرفة أو الدراسين :

حيث أنه في حال القيام بإحضار عود قرفة ومعه كسرة زنجبيل وغليهما معاً ومن الممكن تحليته وتناوله قبل ميعاد نزول الحيض بيوم أو أثنين ومن الممكن تناوله في يوم نزولها في حال إن كان نزولها ضعيف، وفي حال نزول الحيض بغزارة لابد من تجنب تناوله.

مشروب أوراق العنب :

إذ أنه من الممكن إستخدام ورق العنب في علاج إنقطاع الدورة الشهرية بأي من الأسباب غير الحمل، فكل ما سيتم فعله هو نقع نصف كوب من أوراق العنب اليابسة بمقدار لتر ماء بارد، ثم يتم غليهم مدة نصف دقيقة وتترك لربع ساعة لحين تبرد، ثم بعد ذلك يتم تصفيتها وتحليتها بالعسل وتناول ثلاث فناجين من هذه الوصفة بعد تناول الطعام، حيث أن هذا المشروب يساعد بشكل كبير على إدرار دم الدورة الشهرية.

تناول شاي الزنجبيل :

ففي حال تأخر الحيض عن ميعاده يُفضل تناول كوبي شاي زنجبيل كل يوم من أجل إنزال الحيض في غضون بضع أيام قلائل، ولكم حذاري الإفراط في تناول شاي الزنجبيل، إذ أنه قد يتسبب في حدوث أرق وإلتهابات ساخنة لدى البعض.

تناول بعض المشروبات العشبية :

حيث أن الأعشاب تعد من الوسائل الفعالة التي تسرع من نزول الدورة الشهرية، فهناك أعشاب معينة يُفضل تناولها أثناء الحيض، وذلك لفعاليها ولقدرتها على تحفيز الجهاز التناسلي لدى المرأة وتساعد على التحسين من تدفق الدم به، فمن الممكن تناول اليارو والبقدونس وأوراق التوت الأحمر والروزماري والنعناع والحلتيت وحشيشة الدودوالبابونج والقصعين والينسون وتوت العرعر والكوهوش السوداء وكذلك الأنجليكا، كل هذه الأعشاب لها دور قوي للحث على نزول الحيض، ولكن لابد من إستشارة طبيب مختص لأن تلك الأعشاب لديها قدرة هائلة في أن تؤثر على مستوى الهرمونات، بل وأنها تقي من التأثر ببعض الآثار الجانبية

أهم الأطعمة التي تفيد في تسريع الحيض :

  • هناك عدة أطعمة بعينها تساعد على تسريع الدورة الشهرية مثل السبانخ والبابيا والجزر وكذلك المشمش واليقطين، وأي من الأغذية الغنية بعنصر الكاروتين، حيث أنها لها دور قوي في التقصير من مدة الحيض.
  • من الممكن القيام بحل نصف ملعقة كركم مطحون مع ملعقة صغيرة فقط من الحرفية المحون بكوب ماء، ثم تناولهم كل يوم مع الإستمرار على هذه الوصفة مدة أسبوعين قبل ميعاد الحيض، وذلك لما للحرفية والكركم من قدرة عظيمة في زيادة درجة حرارة الجسم، الأمر الذي يساعد على سرعة إنتهاء الدورة الشهرية.
  • تناول الكرفس، حيث أن عيدان وأوراق الكرفس تحتوي على مادة apiol الطبيعية هذه المادة التي تساعد على تحفيز التقلصات بالرحم، وكما نعلم أن الكرفس يساعد على تدفق الدم بمنطقة الحوض والرحم الأمر الذي يسرع من نزول الدورة الشهرية.
  • التقليل قدر الإمكان من الأكلات المالحة، وذلك لأن الصوديوم الزائد يتسبب في إحتباس السوائل التي تسبب الإنتفاخ.
  • الحرض على إدراج اللحوم الحمراء ضمن النظام الغذائي، فاللحوم الحمراء تساعد على رفع حرارة الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى سرعة نزول الدورة الشهرية.

نصائح مهمة لزيادة تدفق الدم بالرحم :

  • هناك عدة نصائح يفضل إتباعها من اجل زيادة تدفق الدم بداخل الرحم، هذا الأمر الذي سيكون له دور قوي في تسريع نزول الدورة الشهرية مثل:
  • أخذ حمام دافئ من الوسائل التي تساعد على زيادة تدفق الدم، حيث أن هذا الأمر يساعد على رفع حرارة الجسم، ويساعد على إسترخاء عضلات منطقة البطن.
  • القيام بوضع وسادة تدفئة في المنطقة التي تقع أسفل البطن من أجل التخفيف من حدة الآلام والتشجنات، بجانب العمل على تمدد الأوعية الدموية، هذا الأمر الذي سيساعد على تدفق الدم سريعاً.
  • القيام بتدليك الرحم من أجل التخفيف من التشنجات، بالإضافة إلى أن هذا العمل سوف يساعد على سرعة تسلخ بطانة الرحم.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.