الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل سرطان الرحم خطير

بواسطة: نشر في: 31 أغسطس، 2021
mosoah
هل سرطان الرحم خطير

هل سرطان الرحم خطير ؟ سنتناول الإجابة عن هذا السؤال في المقال الأتي حيث يُعد سرطان الرحم هو أكثر أنواع السرطانات انتشاراً بين النساء فهو يأتي في المرتبة الثالثة بعد سرطان الثدي والمعدة سنوضح ذلك في موسوعة.

هل سرطان الرحم خطير

للإجابة على تساؤل هل سرطان الرحم خطير لابد من التعريف أولاً بما هو سرطان الرحم

  • يُعرف سرطان الرحم على أنه المرض الذي يأتي من الغشاء المبطن للرحم حيث يصيب النساء بنسبة 2-3 % ويؤدى إلى أعراض خطيرة بحسب ما جاء على لسان جمعية السرطان الأمريكية منها النزيف المهبلي ومن حُسن الحظ أن يتم اكتشاف سرطان الرحم مبكراً قبل انتشاره في أجزاء أخرى من أجزاء الجسم.
  • ينشأ سرطان الرحم بنسبة 95% من بطانة الرحم والنسبة الأخري تنشأ من عضلة الرحم.
  • عند اكتشاف السرطان في مرحلة مبكرة يكون العلاج أما بالاستئصال الجراحي أو العلاج الكيماوي أو العلاج الهرموني.

تظهر أعراض سرطان الرحم عادة بعد انقطاع الطمث عند النساء فقد يظهر في سن الخمسين وسن السبعين ومن الممكن ظهوره قبل فترة انقطاع الطمث وتتوقف خطورة سرطان الرحم على العوامل الأتية:

  • زيادة هرمون الاستروجين حيث يعمل على تضخم بطانة الرحم بشكل كبير ويساهم في الإصابة بسرطان الرحم.
  • السن: تظهر حالات سرطان الرحم عند سن السبعين ولكن هناك نسبة 25% يظهر بينها سرطان الرحم في سن مبكر.
  • التغذية:تناول تغذية مليئة بالدهون الحيوانية من عوامل الخطر التي تؤدى إلى إصابة النساء بسرطان الرحم.
  • السمنة والوزن الزائد: من المعروف أن السمنة تؤدى إلى زيادة إفراز الاستروجين الذي يعمل بدوره على الإصابة بسرطان الرحم.
  • العلاجات بالاستروجين: في بعض الحالات يتم علاج النساء من أعراض سن اليأس والحمل باستخدام الاستروجين فقط دون استخدام هرمون البروجسترون معه مما يؤدى إلى الإصابة بسرطان الرحم.
  • اليأس المُتأخر: ويعنى انقطاع الطمث عند سن 55 أو بعده وهذا يعنى إفراز نسبة أكبر من الاستروجين المسبب الرئيسي لسرطان الرحم.
  • عدم الولادة: أثناء الحمل وفترة الرضاعة يكون تعرض الرحم للاستروجين قليل ، لذلك فإن عدم الولادة يؤدى إلى إفراز الرحم نسبة كبيرة من الاستروجين.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • لديك تاريخ عائلي للإصابة بسرطان بطانة الرحم أو القولون والمستقيم أو سرطان الثدي.
  • النساء اللواتي يتناولن عقار تاموكسيفين لعلاج سرطان الثدي أو الوقاية منه لديهن مخاطر أعلى قليلاً للإصابة بسرطان بطانة الرحم. لكن النساء اللواتي تناولن حبوب منع الحمل أقل عرضة للإصابة بسرطان بطانة الرحم بعد انقطاع الطمث.
  • يمكن أن تؤدي أورام المبيض النادرة إلى إنتاج هرمون الاستروجين وزيادة فرصة إصابة المرأة بسرطان بطانة الرحم.
  • العلاج الاشعاعى.
  • مرض السكر.
  • ضغط الدم المرتفع.
  • متلازمة لينش: وهى متلازمة تعرض المرضى إلى الكثير من الأورام السرطانية منها سرطان القولون والرحم.
  • تاريخ الإصابة العائلية(الجينات): وذلك في حال إذا أصيبت إحدى الأقارب من الدرجة الأولي مثل الأم أو الأخت بسرطان الرحم تزداد عوامل الخطورة من الإصابة بسرطان الرحم.
  • وجود خلايا غير طبيعية في بطانة الرحم (يسمى تضخم بطانة الرحم).

نسبة الشفاء من سرطان الرحم

  • تُقدر نسبة الشفاء من سرطان الرحم لدى النساء بنسبة 84% إذا تم اكتشافه في أي مرحلة من مراحل انتشاره ماعدا المراحل الأولية تُقدر فيه نسب الشفاء بنسبة 90-95%.
  • ويتم علاج سرطان الرحم عن طريق عملية جراحية يتم فيها إزالة عنق الرحم ، وتوجد حالات أخرى يتم فيها استئصال أحد المبيضين أو الاثنين معاً.
  • وهناك عملية أخرى فرعية يتم فيها إزالة الرحم وقناة فالوب.
  • هناك العلاج الإشعاعي الذي يتم فيها قذف خلايا السرطان بالأشعة السينية أو ببعض المواد المشعة مثل (الكوبالت 60 والراديوم).

مراحل سرطان الرحم

  • توجد أربع مراحل لمراحل سرطان الرحم نستعرضها فيما يلي:
  1. المرحلة الأولي: وهى 0 وتسمى المرحلة ما قبل السرطانية حيث لم يبدأ بعد في هذه المرحلة توغل بشكل كبير في خلايا الجسم ويكون موجوداً بشكل سطحي فقط.
  2. المرحلة الأولي: يبدأ السرطان في النمو بشكل أعمق داخل طبقات الرحم ويتم تشخيص سرطان الرحم في هذه المرحلة مجهرياً.
  3. المرحلة الثانية: يتنشر السرطان خارج الرحم دون أن يصل إلى الحوض أو الجزء الأخير من المهبل.
  4. المرحلة الثالثة: يمتد الورم في المرحلة الثالثة إلى الحوض والجزء الأخير من الرحم والمهبل.
  5. المرحلة الرابعة: يصل السرطان في هذه المرحلة إلى خارج منطقة الحوض والمثانة والمستقيم وأعضاء أخرى مجاورة فى الجسم.

هل سرطان الرحم معدي

  • السرطان ليس معديا لا يمكنك “التقاط” سرطان الرحم من شخص إلى آخر.

  • لا يمكن أن يؤدي الاتصال الوثيق أو أشياء مثل الجنس أو التقبيل أو اللمس أو مشاركة الوجبات أو تنفس الهواء نفسه إلى انتشار السرطان.

  • لا تستطيع الخلايا السرطانية المأخوذة من شخص مصاب بالسرطان أن تعيش في جسم شخص سليم آخر. يكتشف الجهاز المناعي الخلايا الغريبة ويدمرها ، بما في ذلك الخلايا السرطانية من شخص آخر.

هل يعود سرطان الرحم بعد الاستئصال

  • الاجابة على هذا السؤال (نعم) مع الاسف يعود سرطان الرحم فى بعض الحالات التى تم شفائها منه ، وفى بعض الحالات يعود سرطان الرحم حتى بعد استئصاله ولتجنب أى مضاعفات يجب الملاحظة والمتابعة من قبل المختصين لتجنب حدوث أى مضاعفات

تجربتي مع سرطان الرحم

  • تحكى أحد النساء تجربتها مع سرطان الرحم بعد أن تعافت منه وتقول: أكتشفت سرطان الرحم لديها فى سن ال30 ومن حسن الحظ أكتشفته فى فترة مبكرة من مرحلة ظهوره لذلك تم علاجه بسهولة.
  • تقول حالة أخرى تجربتها قائلة: أكتشفت سرطان الرحم فى مرحلته الثانية وكانت رحلتها فى علاجه طويلة ولكن كُتب لها الشفاء فى النهاية بعد معاناة دامت ثمان سنوات.
  • بالاضافة إلى معاناتها من نزيف مهبلى نتيجة الاصابة بسرطان الرحم حاول طبيبها المختص علاجها عن طريق العلاج الاشعاعى والكيماوى ولم ينجح هذا العلاج حيث عاد لها النزيف المهبلى مرة أخرى وكان لابد من جراحة لاستئصال الرحم وبالفعل تم استئصاله وشفائها شفاءاً تام.
  • كما أجرت عملية توسيع للحالب نتيجة ضيق قد أصابها نتيجة العلاج الاشعاعى.
  • تقول إحدى النساء الاخريات بأن بدايتها مع سرطان الرحم كان عندما تعرضت لنزيف شديد أسفل المهبل والمعدة وعندما أجرت الفحوصات أخبرها الاطباء بأنها مريضة سرطان الرحم وبدأت بالفعل فى العلاج لفترة طويلة حتى كتب الله لها الشفاء.
  • التجربة الرابعة كانت لاحداهن قائلة: عانيت من افرازات مهبلية شديدة وبعد الفحوصات اخبرنى الاطباء بانى مريضة سرطان الرحم ولكن تم علاجى باستخدام الكيماوى بعد فترة طويلة من استخدامه.
  • التجربة الخامسة تقول فيها إحدى النساء: تجربتى مع مرض سرطان الرحم لم تنتهى بعد ففى البداية شعرت بألم فى الرحم ثم بعدا أجريت بعض الفحوصات التى كشفت عن وجود سرطان بالرحم الامر الذى أدى إلى استئصال الرحم من قبل الاطباء الذين نصحوها بالالتزام بالدواء ولاتزال حتى الان تُعالج.

وللوقاية من سرطان الرحم ينبغى اتباع عدة أساليب ومن بين هذه الاساليب الاتى:

  1. ممارسة الرياضة وتجنب السمنة والوزن الزائد واتباع حمية غذائية صحية حيث أثبتت بعض الدراسات أن ممارسة الرياضة لمدة 15 ساعة فى الاسبوع تقلل من احتمالية الاصابة بسرطان الرحم.
  2. استخدام موانع الحمل التى تحتوى على هرمونى الاستروجين والبروجسترون معاً فهى تعمل على تقليل احتمالية الاصابة بسرطان الرحم لمدة 15 عاماً.
  3. العمل على رفع عدد مرات الحمل والرضاعة لانها تثبط الاباضة ولها فائدة فى خفض احتمالية الاصابة بسرطان الرحم.
  4. اتباع حمية غذائية غنية بالخضار والفاكهة وخالية من الدهون الحيوانية ، بالاضافة إلى الاكثار من تناول الطعام الغنى بالصويا.

وفى الختام بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال هل سرطان الرحم خطير ؟ يجب الاسراع فى الكشف عن سرطان الرحم فى مراحله المبكرة حتى يكون شفائه أضمن فنحن لا نتمنى أكثر من تمتع النساء بصحة جيدة دائما وابدا والكشف عن إجابات كافة الاسئلة التى تتعلق بصحتهن.

كما يمكنك الاطلاع على المزيد :

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.