الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي مراحل علاج سرطان الثدي وأعراضه وتشخيصه 2021

بواسطة: نشر في: 29 ديسمبر، 2020
mosoah
مراحل علاج سرطان الثدي

تعرفي في هذا المقال على طرق علاج سرطان الثدي وأسباب الإصابة به، يعد سرطان الثدي أكثر الأنواع الشائعة من الأورام السرطانية التي تصيب النساء على مستوى العالم، وتُقدر نسبة الإصابة به بما يزيد عن 2 مليون امرأة سنويًا، ولكن يسهل علاجه إذا تم تشخيصه مبكرًا، ونظرًا لمدى خطورة هذا المرض فقد تم تخصيص اليوم العالمي للتوعية بسرطان الثدي في شهر أكتوبر من كل عام من أجل تعزيز وعي السيدات تجاه هذا المرض والتعرف على عوامل الإصابة وأهمية الكشف المبكر.

والجدير بالذكر أن سرطان الثدي لا تتعرض له السيدات فحسب بل يتعرض له الرجال أيضًا ولكن بنسبة أقل وبشكل نادر مقارنةً بهن إذ أنها لا تتخطى 1% من إجمالي نسب إصابة النساء به، وغالبًا ما يخضع المصابون به لنفس الطرق العلاجية التي تخضع لها النساء، فما السبب وراء الإصابة به، هذا ما سنعرضه لكِ في السطور التالية من موسوعة.

مراحل علاج سرطان الثدي

  • التدخل الجراحي : لا زال التدخل الجراحي هو الأول دائماً في علاج سرطان الثدي، ويبدأ بإزالة الورم وجزء من الأنسجة حوله ثم فحص الغدد اللمفاوية تحت الذراع للتأكد من خلوها من الأورام.
  • وفي التدخل الجراحي يمكن إزالة جزء من الثدي، أو إزالته كاملاً في المراحل المتقدمة من الإصابة بالمرض والتي تُدمر فيها أنسجة الثدي بسبب انتشار الورم.
  • ويمكن إجراء تدخل جراحي آخر أثناء أو بعد إجراء عملية استئصال الورم لإعادة بناء الثدي عن طريق حشوه بجزء من جسم المريضة، أو باستخدام حشوة صناعية.
  • العلاج الكيميائي : ويستهدف العلاج الكيميائي عدم عودة المرض بعد إجراء جراحة الاستئصال للورم. وهو يُستخدم في الغالب قبل الجراحة لتصغير حجم الورم، وللكشف عن مدى استجابة السرطان للعلاج.
  • ويتم الاعتماد على العلاج الهرموني بجانب الكيميائي في المراحل المتقدمة للإصابة بالمرض وهو ما يتكون من تاموكسيفين tamoxifen ومثبطات إنزيم أروماتيز Aromatase inhibitors وهو ما يُعتمد عليه وفقاً لانقطاع الطمث عند المريضة أم لا.
  • العقاقير الموجهة : والتي يعتمد عليها في البحث عن الخلايا السرطانية وقتلها قبل الانتشار، وعلى سبيل المثال فإن عقار drugs bisphosphonate يُستخدم لإيقاف انتشار الخلايا السرطانية في العظام.
  • العلاج الإشعاعي : وفيه يتم تسليط الإشعاع على الجزء الداخلي أو الخارجي للعضو المصاب لتفتيت الخلايا المصابة، ولابد من التأكد من تناسبه مع الحالة أولاً.

علاج سرطان الثدي الحميد

  • يحدث سرطان الذي الحميد نتيجة التغيرات التي تحدث أثناء الدورة الشهرية. ويجد الفرصة للتكون على هيئة كريات حليب المتصلة بأنسجة، تتوسع بعدها وتشكل خراجات، تكثر باقتراب موعد الدورة الشهرية.
  • ويوصي الطبيب باتباع بعض التعليمات للتخلص من سرطان الثدي الحميد شهرياً؛ حيث أنه لا يحتاج فعلياً إلى علاج ومنها :
  • استخدام ابرة بسيطة لامتصاص تلك التكتلات من الثدي.
  • امتصاص السوائل الموجودة بالكتل على هيئة أكياس، أو خراجات. لينهار بعدها التكتل تماماً.
  • وصف مضاد حيوي للمساعدة في التخلص من هذه الكتل، خاصة التي تصيب الحلمات بعد الولادة وأثناء مرحلة الرضاعة.

علاج سرطان الثدي الخبيث

  • رغم قلة التعرض للأورام الخبيثة للثدي مقابل تلك النسبة الكبيرة التي تتعرض لأورام الثدي الحميد، إلا أن أعراضه مؤذية ولا يمكن إغفالها ومنها: تورم الغدد اللمفاوية تحت الإبط، الشعور بألم موضعي في الثدي، إفرازات من حلمة الثدي تكون مصحوبة أحيانا بالدم، فضلاً عن وجود كتلة بالأصل في الثدي.
  • ويختلف علاج سرطان الثدي الخبيث وفقاً للمرحلة التي يمر بها؛ فبالمرحلتين الأولي والثانية يتم التعرض للعلاج الكيميائي والهرموني بعد استئصال الورم.
  • أما بالنسبة للمرحلة الثالثة فالتدخل الكيميائي أمر ضروري قبل استئصال الورم بالجراحة ولثلاث دورات على الأقل، ثم يعاد العلاج الكيميائي والهرموني بعد استئصال الورم .
  • وفي المرحلة الرابعة والأِشد خطراً، يُمكن العلاج بالهرمونات إذا كانت مستقبلات الهرمونات موجبة، أو بالعلاج الكيميائي إذا كانت المستقبلات سالبة، وقد يتم التدخل الجراحي أو القيام بإعطاء أشعة موضعية للثدي.

علاج سرطان الثدي بالقران

  • مما لا شك فيه هو أن في تلاوة القرآن الكريم شفاء لما في الصدور، ورحمة لكثير من الأمور. ولهذا فيمكن تلاوة بعض السور من الذكر الحكيم على مياه الاغتسال أو زيت الزيتون المبارك لمسح المنطقة المصابة به والشفاء بإذن الله.
  • هنا يمكنك التعرف على كيفية علاج سرطان الثدي بالقرآن لقراءة مقالنا بموسوعة.

لا شك أن الاعتماد على الكشف المبكر لسرطان الثدي، والاهتمام بالفحص الدوري أمر له عزيم الأمر إما في الوقاية أصلاً من الإصابة، أو  بإنقاذ المرض قبل تطوره وما يؤدي إلى نتائج يصعب تقبلها في أحيان كثيرة.

كيف تحدث الإصابة بسرطان الثدي ؟

تحدث الإصابة بهذا المرض جراء حدوث طفرات في الجينات الوراثية والتي ينتج عنها نمو غير مألوف للخلايا الموجودة بمنطقة الثدي، فتبدأ هذه الخلايا في النمو والانتشار مكونة كتل مختلفة في الأحجام وفقًا لمرحلة المرض، ويبدأ السرطان بإصابة خلايا القنوات المنتجة للحليب أو الأنسجة الغُدية، وقد تقتصر الإصابة على خلايا الثدي فحسب أو يمتد انتشاره إلى أعضاء الجسم الأخرى.

أسباب الإصابة بسرطان الثدي

حتى الآن لم يتم التوصل إلى السبب الرئيسي وراء الإصابة بسرطان الثدي الذي ينتج عن النمو الغير طبيعي للخلايا داخل الثدي، ولكن حدد العلماء مجموعة من الأسباب التي تزيد من احتمالية حدوث هذا المرض والتي تتمثل الآتي:

  • العامل الوراثي والذي يعد من أبرز العوامل الشائعة المتسببة في الإصابة بسرطان الثدي، وتزداد الاحتمالية بنسبة تصل إلى 10% وفي حالة إصابة الأم أو أحد الأقارب بهذا المرض فإنه من الأفضل إجراء الفحص الدوري لمنطقة الثدي.
  • عامل السن فكلما تقدمت السيدات في السن كلما زادت احتمالية إصابتهن بسرطان الثدي.
  • زيادة الوزن.
  • الحمل والولادة عقب تجاوز سن الثلاثين.
  • إدمان المشروبات الكحولية.
  • حدوث الحيض قبل بلوغ سن 12 عام.
  • العلاج بتناول أدوية الهرمونات للسيدات اللاتي انقطع الطمث لديهن “سن اليأس”.
  • الإصابة المسبقة بسرطان الثدي والتعافي فذلك يعد من أقوى العوامل المسببة للإصابة به من جديد.
  • العلاج الإشعاعي مسبقًا.

أعراض سرطان الثدي

  • تغير في لون جلد الثدي حيث يميل إلى الاحمرار.
  • تغير في ملمس جلد الثدي حيث يبدو مجعدًا.
  • الشعور بكتلة في أسفل منطقة الإبط أو داخل الثدي، ولكنها لا تسبب الألم عند الضغط عليها.
  • الشعور برغبة في الحكة في منطقة الثدي.
  • نزول إفرازات من الحلمة.
  • الإصابة بتورم الثدي.
  • انتشار قشور حول المنطقة المحيطة بالحلمة.

وفي حالة ملاحظة أيًا من الأعراض السابقة فينبغي مراجعة الطبيب المختص على الفور.

أنواع سرطان الثدي

السرطان الموضعي

وهو نوع من السرطانات الغير شائعة، ويشتمل على نوعين أساسيين وهما ما يلي:

  • سرطان الفصوص الموضعي: وهو الورم الذي يصيب خلايا الفصوص اللبنية داخل منطقة الثدي.
  • سرطان القنوات الموضعي: لا يمتد انتشار هذا النوع إلى الأجزاء الأخرى من الجسم مادام تم البدء في علاجه مبكرًا، ولكن في حالة وصوله لمراحل متقدمة دون علاج فقد تزداد الاحتمالية بانتشاره إلى أجزاء الجسم الأخرى، وتحدث الإصابة به عند نمو الخلايا السرطانية داخل القنوات اللبنية.

السرطان المنتشر

ويُعرف السرطان المنتشر بهذا الاسم لأنه يمتد إلى المناطق الأخرى من الجسم، وينقسم إلى نوعين أساسيين وهما ما يلي:

  • السرطان المميز النوع: ويضم هذا النوع أورام مميزة شكليًا يتم التعرف عليها من خلال المجهر، ومن أبرز أمثلته: سرطان الثدي الحليمي، سرطان الفصوص المنتشر، سرطان الثدي الأنبوبي المنتشر، سرطان الثدي النخاعي المنتشر، سرطان الثدي المصفوي المنتشر.
  • السرطان الغير مميز النوع: يعد من أبرز أنواع السرطان المنتشرة على مستوى العالم، وتبدأ خلاياه الغير مألوفة بالانتشار في القنوات اللبنية.

مرض باجيت

يعد مرض باجيت من أبرز أنواع السرطان الأقل انتشارًا ويصيب كلاً الثديين أو أحدهما، ويصيب المنطقة المحيطة بالحلمة “الهالة” متسببًا في ظهور قشور على سطحها.

سرطان الثدي الالتهابي

وهو نوع نادرًا ما تصاب به السيدات وينتج عنه انتفاخ الثدي وتغير لونه، إلى جانب انسداد الأوعية الليمفاوية.

طرق تشخيص سرطان الثدي

  • الفحص السريري للثديين من أجل الكشف عن وجود عقد أو تكتل في الغدد الليمفاوية الخاصة بأسفل الإبط أو داخل الثدي.
  • الفحص بواسطة الأشعة بالموجات فوق الصوتية أو بالأشعة السينية للكشف عن وجود تكيسات أو كتل أو انتفاخ الثدي.
  • الفحص بواسطة أشعة الرنين المغناطيسي والذي يقوم على التقاط الصور داخل الثدي مما يساعد الطبيب على تحديد وجود أي شيء غير مألوف بداخله.
  • فحص خزعة من نسيج خلايا الثدي ومن خلاله يتم الكشف عن وجود تكتلات من الخلايا السرطانية.

أما في حالة الكشف عن مراحل الإصابة بسرطان الثدي فإنه ذلك يتم باستخدام الوسائل التالية:

  • فحص الدم والعظام.
  • التصوير المقطعي المحوسب.
  • التصوير الإشعاعي.

كيفية الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي

هناك مجموعة من الإرشادات الصحية الواجب اتباعها والتي تساهم في الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي أو الحماية من مخاطره، وهذه الإرشادات يمكنكِ الإطلاع عليها فيما يلي:

  • إجراء الفحص الذاتي للثدي منزليًا بشكل دوري للكشف المبكر في حالة وجود كتل بداخل الثدي أو أسفل الإبط، وذلك من خلال الضغط بالأصابع على منطقتي أسفل الإبط والثدي.
  • إجراء الفحص الطبي الدوري على منطقة الثدي مثل التصوير الإشعاعي.
  • إنقاص الوزن عبر اتباع العادات الصحية مثل المداومة على ممارسة التمارين الرياضية لمدة نصف ساعة على الأقل، إلى جانب الإكثار من تناول الأطعمة الصحية من الخضروات والفواكه والأسماك.
  • في حالة العلاج بأدوية الهرمونات بعد بلوغ سن اليأس فلابد من مناقشة الطبيب المختص حول البدائل العلاجية الأخرى، وذلك من أجل التقليل من استهلاك هذه الأدوية.
  • تناول أدوية تثبيط هرمون الاستروجين التي تقي من الإصابة بسرطان الثدي، وذلك في حالة وجود تاريخ عائلي للإصابة بهذا المرض.

وفي ختام هذا المقال نكون قد أوضحنا لكِ طرق علاج سرطان الثدي المتعددة سواء بالهرمونات أو كيميائيًا أو إشعاعيًا أو بالجراحة أو بالأدوية، إلى جانب أسباب الإصابة به والعوامل التي تزيد من احتمالية التعرض له، فضلاً عن أنواع سرطان الثدي وطرق التشخيص.

ولقراءة المزيد عن سرطان الثدي يمكنكِ الإطلاع على المقال التالي من الموسوعة العربية الشاملة:

7 علامات مبكرة عن سرطان الثدي

المراجع

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.