الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اريد علاج تكيس المبايض وارتفاع هرمون الحليب

بواسطة: نشر في: 30 مارس، 2019
mosoah
اريد علاج تكيس المبايض وارتفاع هرمون الحليب

اريد علاج تكيس المبايض وارتفاع هرمون الحليب سريع ، ظاهرة حديثة، انتشرت انتشارًا واسعًا في الآونة الأخيرة بين الفتيات في مختلف الأعمار، ينتج عنها  ارتفاع هرمون الحليب، والكثير من الفتيات المصابة لا يفهمن ماهو تكيس المبايض، وارتفاع هرمون الحليب (hyperprolactinemia)، هي فقط تصاب بالذعر عند معرفتها بإصابتها بهذا المرض، وتقول: اريد علاج تكيس المبايض و ارتفاع هرمون الحليب ، فإن كنت من بين هؤلاء، تابعينا في مقال اليوم على موسوعة.

اريد علاج تكيس المبايض وارتفاع هرمون الحليب

يبحث الكثير من الأشخاص عن علاج سريع وفعال لتكيس المبايض، أو متلازمة تكيس المبايض ( Polycystic ovary syndrome )، وفي البداية علينا أن نعلم أولاً ما هو هذا المرض.

تكيس المبايض

  • هو خلل في هرمونات الأنوثة: الإستروجين، والبروجسترون، وارتفاع نسبة هرمون الذكورة: التستيستيرون في جسم المرأة، فتتراكم بعض التكيسات على المبيض؛ مما يؤدي إلى اضطرابات في الدورة الشهرية، وعدم انتظامها، وصعوبات في الحمل، وهناك الكثير من أسباب تكيس المبايض، وإذا تم إهمال العلاج قد يؤدي إلى تكون أكياس من الدم على المبيضين تحتاج إلى عملية لاستئصاله.

علاج متلازمة تكيس المبايض، وارتفاع هرمون الحليب

  • علاج تكيس المبايض في الأصل يكون في علاج سبب المشكلة التي أدت إلى ظهوره، وفي أغلب الأوقات تكون السمنة، والوزن الزائد عن المعدل الطبيعي هو السبب، فيكون على المريضة أن تفقد وزنها الزائد، ثم بعد ذلك يأتي علاج الطبيب،“العلاج الطبي”، ويكون نوعين، إما علاج من خلال الأدوية فقط، أو علاج بالأدوية، والتدخل الجراحي لاستئصال التكيس من المبيض، فينصح الطبيب المريضة بإنقاص وزنها، ثم يكتب لها أحد الأدوية المستخدمة في علاج مرض السكري، والتي تساعد على تقليل نسبة الإنسولين في الدم مثل: “سيدوفاج” أو” جلوكوفاج”، مع أحد الأدوية التي تنظم الهرمونات، مثل: “سيدولوت نور” أو”ستيرونات نور”، و في بعض الأحيان، إذا لم يجدي العلاج نفعًا ملحوظًا مع استمرار زيادة حجم التكيسات؛ يتم التدخل الجراحي لاستئصاله تمامًا.

نصائح في حالات الإصابة بتكيس المبايض

  • تناول فيتامين c ، وفيتامين B6؛ حيث يساعد في تعزيز إفراز هرمون البروجسترون، يوجد فيتامين C في الموالح والليمون، ويمكن إيجاد فيتامينB6 في المكسرات، والمأكولات البحرية، والدواجن .
  • تناول الأطعمة الغنية بالزنك، مثل المأكولات البحرية، واللحوم الحمراء الخالية من الدهون، والشكولاتة الداكنة؛ فهو من العناصر الهامة لإنتاج مستويات كافية من البروجسترون.
  • تناول أطعمة غنية بالماغنيسيوم من خلال الحبوب الكاملة، والفاصوليا السوداء، والسبانخ، والمكسرات؛حيث يساعد الماغنيسيوم على التوازن الهرموني في الجسم.
  • فول الصويا من الأغذية الغنية بالإستروجين، و يساعد أيضًا في تخفيف آلام الدورة الشهرية.
  • الفواكه المجففة، مثل التمر، والخوخ، تساعد في علاج تكيس المبايض، وارتفاع هرمون الحليب.
  • حبة البركة مع العسل، لها دور كبير في زيادة إنتاج هرمون الأنوثة “الإستروجين” مما يساعد على  زيادة هرمون الحليب.
  • مغلي المريمية مع البردقوش، الذي يساعد على تنظيم إفراز هرمون الإستروجين؛ الأمر الذي يقلل من أعراض تكيس المبايض، وزيادة إفراز هرمون الحليب.
  • الينسون، قومي بطحن ملعقة من الينسون، ثم غليها، وشربها مرة في الصباح، ومرة في المساء.
  • مغلي الشعير، ومنقوع الشعير في صباح كل يوم، يساعد في تنظيم الهرمونات.
  • بذور الكتان، من الأعشاب التي تحتوي على الاستروجين النباتي، ويمكن تناولها بإضافتها على السلطة.
  • بذور السمسم، وبذور عباد الشمس، من البذور الغنية بالإستروجين، و يمكن تناولها في المعجنات.
  • عشبة”تشاستبيري” تحافظ على التوازن بين هرموني البروجسترون، والإستروجين.
  • تناول كوبين من مغلي المردقوش يوميًا ينظم هرمون البرولاكتين.

أطعمة يجب تجنبها

  • تجنب تناول الزيوت المهدرجة لأنه يسبب ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، وهو أمر ضار في هذه الحالة.
  • تجنب الكافيين؛ حيث يتسبب بزيادة كبيرة في ارتفاع نسبة هرمون الإستروجين؛ مما يخل بالتوازن بين هرمونات الأنوثة.
  • تجنب تناول الأطعمة ذات السكر المرتفع؛ لأنه يزيد من مستوى السكر في الدم؛ الأمر الذي يتسبب في زيادة هرمون الإنسولين؛ فيؤدي إلى زيادة الوزن.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين، والحليب.

تنبيه: ان المعلومات المتعلقة بالأدوية والوصفات والخلطات الطبيعية والكيميائية والفيزيائية لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني. لا ننصح بتناول أي دواء دون استشارة طبية. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج فيزيائي أو كيميائي أو عضوي أو نفسي دون استشارة الطبيب او الاخصائي.