الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

سبب نزول افرازات مهبلية بيضاء متجبنة وعلاجها مجرب

بواسطة: نشر في: 7 فبراير، 2020
mosoah
افرازات مهبلية بيضاء متجبنة

تعرفي على أبرز أسباب نزول افرازات مهبلية بيضاء متجبنة وطريقة علاجها ، قد تلاحظين أحياناً وجود بعض الإفرازات المهبلية السميكة بيضاء اللون التي تُشبه قطع الجبن أو الزبادي، ويُثير وجود تلك الإفرازات قلق وتوتر كبير في نفس المرأة نظراً لعدم معرفتها لسبب نزول هذه الإفرازات أو ما تُشير إليه من حالات عدوى مرضية.

ومساهمةً في توضيح أسباب، أعراض، كيفية تشخيص، علاج الإفرازات المهبلية المتجبنة، تابعينا في السطور التالية من موقع موسوعة.

افرازات مهبلية بيضاء متجبنة

  • ترجع الإصابة بالإفرازات البيضاء المتجبنة إلى الإصابة بعدوى “الخميرة المهبلية” التي تُصاب بها النساء نتيجة فرط نمو أحد أنواع الفطريات يُسمى “المبيضات” داخل المهبل.
  • فعادةً ما يوجد داخل المهبل قدر من البكتيريا والفطريات الجيدة المحافظة على توازن البيئة الداخلية بالمكان، إلا أنه في حالة اختلال توازن هذه البكتيريا والفطيرات لتزيد كميتها عن القدر المناسب، تحدث الإصابة بالفطريات المهبلية، والتي تلاحظها النساء بشكل كبير في الفترة السابقة أو التالية مباشرةً لنزول دماء الطمث.

وعادةً ما تنتج الإصابة باختلال توازن الفطريات والبكتيريا مُسببة وجود الإفرازات المتجبنة نتيجة أحد الأسباب التالية:

  • استخدام السيدات للمضادات الحيوية شديدة المفعول بكثرة، حيثُ تتسبب المضادات الحيوية في قتل البكتيريا المفيدة الموجودة بالمهبل والتي تحافظ على توازنه، مما يتسبب في اختلال ذلك التوازن وفرط نمو البكتيريا الضارة مُسببةً الالتهاب.
  • المعاناة من ضعف الجهاز المناعي لدى السيدات، والذي ينتج عن الإصابة بعدوى العوز المناعي البشري، أو العلاج باستخدام الكوتيكوستيرويدات، مما يزيد من شدة الإصابة بعدوى الفطريات المهبلية.
  • استخدام السيدات لوسائل منع الحمل التي يتم تناولها عبر الفم.
  • التعرض للعلاجات الهرمونية التي تعمل على زيادة مستويات هرمون الإستروجين في الدم.
  • الإصابة بداء السكري وعدم انتظام مستويات السكر في الدم من أبرز أسباب إصابة السيدات بفطريات المهبل البيضاء.

افرازات بيضاء متجبنه من علامات الحمل

قد يحدث نزول الإفرازات البيضاء المتجبنة لدى السيدات نتيجة لوجود حمل في الرحم، حيثُ يتسبب ارتفاع مستوى هرمون الحمل في الدم (الإستروجين) مما يؤدي لاختلال مستويات هرمون Ph في المهبل، مما يزيد من خطر الإصابة بهذه الإفرازات السميكة.

أعراض وجود إفرازات مهبلية بيضاء متجبنة

ينتج عن الإصابة بعدوى فطريات المهبل ظهور عدداً من الأعراض التي تعتمد شدتها على شدة الإصابة بالعدوى، ومن أبرز الأعراض:

  • وجود إفرازات سميكة متجبنة بيضاء اللون، أو تميل للون الرمادي، كما أنه من الممكن وجود إفرازات مهبلية مائية.
  • ملاحظة تورم المنطقة المحيطة بالمهبل.
  • احمرار بالمنطقة.
  • وجود طفح جلدي بالمنطقة.
  • حكة مهبلية شديدة.
  • الشعور بألم وحرقة شديدة خلال التبول أو ممارسة العلاقة الزوجية.

علاج الافرازات المهبلية البيضاء الجامدة

يتم تشخيص عدوى الفطريات المهبلية من خلال سؤال الطبيب عن مدى الإصابة بفطريات المهبل سابقاً أو العدوى الناتجة عن نقل الأمراض الجنسية، كما يلجأ الطبيب إلى فحص طبي لمنطقة الحوض للتمكن من فحص الجهاز التناسلي، المهبل، عنق الرحم، كما يتم إرسال عينة من الإفرازات المهبلية إلى المعمل الطبي لفحصها والتأكد من سبب وجودها، ومدى كونها بسيطة سهلة العلاج أو معقدة تحتاج لمراحل علاجية متقدمة.

وفي حالة عدوى الفطيرات المهبلية البسيطة يقوم الطبيب بوصف أحد أنواع المراهم أو الكريمات المهبيلة الطبية المضادة للعدوى لمدة ثلاثة أيام ، ومن أبرز أنواعها:

  • فلوكونازول.
  • بوتوكونازول.
  • ميكونازول.
  • كلوتريمازول.

بينما في حالة الفطريات المهبلية المعقدة يقوم الطبيب بوصف أحد أنواع الكريمات المهبلية أو الأقراص لمدة أربعة عشر يوماً، في شكل جرعات محددة وفقاً لشدة العدوى من مرتين إلى ثلاثة مرات يومياً.

علاج افرازات المهبل البيضاء مثل الجبن بالاعشاب

في حالة الإصابة بعدوى الفطريات المهبلية البسيطة يُمكن اللجوء لعلاجها بإحدى الطرق الطبيعية استخدام المواد الطبيعية والأعشاب، ومنها:

  • زيت جوز الهند.
  • كريمات زيت شجرة الشاي.
  • اللبن الزبادي.
  • الثوم.

مع مراعاة أنه يجب التأكد التام من نظافة المهبل واليدين قبل الإقدام على استعمال أحد المواد السابقة ، والتي لا تُفيد في علاج فطريات المهبل دوماً، لذا فعليك باستشارة طبيك الخاص حول العلاج المناسب لحالتك ليتم الشفاء من العدوى بشكل نهائي.

المراجع

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.