أعراض نقص فيتامين د عند الحامل

ياسمين سليمان 7 ديسمبر، 2022

أعراض نقص فيتامين د عند الحامل

في كثير من الأحيان قد تتعرض الحامل إلى نقص بعض العناصر المهمة والضرورية التي يحتاج إليها الجسم، بالإضافة إلى نقص الفيتامينات من الجسم التي لها دور مهم ورئيسي في الحفاظ على صحة الجسم، مثل نقص فيتامين د من جسم الحامل وينتج عن ذلك ظهور العديد من الأعراض عليها، ومن تلك الأعراض:

  • الشعور بوجع في العضلات.
  • ألم العظام، والمفاصل.
  • ترقق العظام، وقد يؤدي ضعف العظام إلى حدوث كسور في العظام.
  • ضعف عام في الجسم والصحة.
  • الشعور بالتوتر والقلق.
  • زيادة في الوزن.

أعراض أخرى لنقص فيتامين د

يظهر تأثير نقص فيتامين د على كل من الأم والجنين، قد تظهر مخاطر نقص الفيتامين على الجنين في شكل مرض الكساح بالانجليزية:Rickets، وقد تظهر على الأم أعراض نقص الفيتامين في عديد من الأشكال مثل:

  • تساقط الشعر: في كثير من الحالات قد يحدث تساقط الشعر، بسبب الدخول في فترات حزن أو ضغط نفسي وتوتر وينتج عن ذلك، ولكن في الحالات الأكثر شيوعًا عند الحامل يحدث تساقط الشعر بسبب نقص العناصر المهمة من الجسم والفيتامينات وأهمهم فيتامين د، لأنه له تأثير قوي على صحة الشعر.
  • الاكتئاب: قام العديد من الأطباء والخبراء المختصين بعمل الدراسات والأبحاث على حالات الاكتئاب التي تمر بها الحامل، وتوصلت تلك الدراسات إلى أن هناك علاقة قوية بين نقص فيتامين د وحالة الاكتئاب التي في كثير من الأوقات لا يكون لها أي أسباب واقعية، بالإضافة إلى أن الدراسات أثبتت أن تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د يساعد في تحسين المزاج والخروج من أي حالة حزن أو اكتئاب.
  • بطء التئام الجروح: يساهم فيتامين د بشكل كبير في التئام الجروح في جسم الإنسان وأثبتت ذلك العديد من الدراسات التي ربطت بين الفيتامين والتئام الجروح، وبالتالي ومع نقص الفيتامين من الجسم يحدث بطء في التئام الجروح.
  • كثرة الإصابة بالالتهابات: قد تصاب الحامل بالعديد من الالتهابات في الجسم مثل التهاب الجهاز التنفسي، ويرجع ذلك إلى نقص فيتامين د في الجسم ولأن له دوراً مهماً ومساهمة كبيرة في المحافظة على الجهاز المناعي في الجسم وبالتالي الحماية والوقاية من الالتهابات، وعند نقصه من الجسم يعاني التعرض إلى كثرة الالتهابات، وينصح عدد من الأطباء المختصين تناول فيتامين د بمقدار 4000 في اليوم الواحد، سيساعد ذلك على الوقاية من الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي.
  • التعب الشديد: في كثير من الحالات تعاني المرأة الحامل من الإرهاق والشعور بالتعب الشديد، وتم الربط بين الشعور بالتعب الشديد وبين نقص فيتامين د من الجسم، ونصح عدد من الأطباء المختصين والخبراء بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د لتساعد الجسم في تحسين مستويات الطاقة.
  • زيادة خطر الإصابة بالعدوى والمرض: مع نقص فيتامين د من الجسم، تعاني الحامل من خطورة الإصابة بالأمراض والعدوى، وذلك لأن فيتامين د يرتبط ارتباطًا قويًا بدعم الجهاز المناعي.

نقص فيتامين د وتسمم الحمل

  • قام عدد من الأطباء المختصون بالربط بين نقص فيتامين د من الدم عند الحامل، والتعرض إلى خطر الإصابة بتسمم الحمل.
  • وللتأكد من ذلك الرابط قاموا بعدد من الدراسات والأبحاث، ومن تلك الدراسات أنهم قاموا بتحليل عينات دم خاصة ب700 امرأة حامل قد أصيبت بمقدمات أرتجاع.
  • بجانب أنهم قاموا بتحليل عينات دم من 3000 امرأة لم تصاب بمقدمات الارتجاع.
  • ولاحظ الباحثون أن عينات الدم التي تم سحبها من السيدات كانت محفوظة بشكل جيد وبالتالي كانت لديهم القدرة الكبيرة على اختبار مستويات الدم في تلك العينات بعد فترات طويلة من جمعها.
  • وأثبت الدراسات التي تم إجرائها على العينات أن هناك ترابط قوي بين نقص فيتامين د من الدم عند الحامل وزيادة مخاطر تسمم الحمل بنسبة 40%.
  • بالإضافة إلى أن الدراسات أثبتت أن النساء التي كانت لديها مستويات كافية من فيتامين د خصوصًا في الفترات الأولى من الحمل مثلًا في الأسابيع ال26 الأولى، كانت لديهم الوقاية الكافية ضد الإصابة بتسمم الحمل أو مقدمات الارتجاع.
  • على عكس النساء اللواتي كانت لديهم نقص في مستويات فيتامين د في الدم، حيث كانوا الأكثر عرضه للإصابة بمخاطر تسمم الحمل بنسبة 40%.
  • وقامت تلك الدراسات والأبحاث على عدد من العوامل التي من الممكن أن يكون لها دور في التأثير على نقص فيتامين د من الجسم مثل التدخين، النظام الغذائي، ، وعدد مرات الحمل السابقة، النشاط البدني، والتعرض لأشعة الشمس، مؤشر كتلة الجسم.

تأثير نقص فيتامين د أثناء الحمل على صحة الجنين

  • في الحالات التي تتعرض فيها الحامل إلى نقص فيتامين د من الدم، يتعرض الجنين بالإصابة والمعاناة من بعض الأعراض والأمراض التي تظهر عليه نتيجة نقص الفيتامين.
  • بالإضافة إلى ازدياد خطر تعرض الجنين إلى بعض المشاكل الصحية، وظهور المخاطر.
  • ومن تلك المشاكل والأعراض التي تظهر على الجنين نتيجة نقص فيتامين د من دم الأم:
    • انخفاض وزن الطفل عن الوزن الطبيعي، وبالتالي يتأثر نمو الطفل البدني والعقلي.
    • قد تزداد مخاطر التأثير النموي للطفل في الحالات التي ينقص فيها الوزن بشكل ملحوظ وشديد.
    • في بعض الحالات قد يسبب نقص الفيتامين إلى الإصابة بمخاطر تسمم الحمل وبالتالي يؤثر ذلك على الجنين بشكل كبير في الحجم حيث أن حجمه يصبح صغير مقارنة بالحجم الطبيعي، بالإضافة إلى الإصابة بشلل دماغي.
  • وقد يصاب الجنين ببعض المشاكل الأخرى نتيجة تسمم الحمل مثل:
    • الشلل الدماغي.
    • مشاكل التعلم.
    • الصرع.
    • التأخر العقلي.
  • قد يؤدي نقص فيتامين د في بعض الحالات الخطيرة إلى وفاة الطفل.

أسباب نقص فيتامين د للحامل

قد تعاني المرأة الحامل من نقص فيتامين د، ويعود ذلك إلى عدد من الأسباب منها:

  • قد تكون الحامل لا تتناول الكمية المطلوبة من فيتامين د يوميًا، وذلك بسبب اتباع أحد الأنظمة الغذائية النباتية أي أنها لا تأكل أي مصادر حيوانية والتي تحتوي على فيتامين د، مثل البيض والسمك والعديد من المصادر الحيوانية الأخرى، وبالتالي يفتقر الجسم إلى كميات الفيتامين المطلوبة.
  • عدم التعرض إلى أشعة الشمس، والتي لها دور مهم ومساهمة كبيرة في تصنيع فيتامين د في جسم الإنسان.
  • في بعض الأوقات قد يكون نقص فيتامين د من جسم الحامل بسبب الكلى وعدم قدرتها الكافية على تحويل فيتامين د إلى شكله الفعال، وبالتالي يتسبب في نقص الفيتامين من الجسم.
  • من الممكن أن تكون الحامل مصابة ببعض الاضطرابات الهضمية أو المشاكل في الجهاز الهضمي، وبالتالي يصعب على الجهاز الهضمي امتصاص فيتامين د من الغذاء والوجبات، وتتمثل أمراض الجهاز الهضمي في التالي:
    • مرض كرون.
    • الداء البطني.
    • التليف الكيسي.
  • زيادة الوزن أو السمنة تعتبر من الأسباب التي تؤدي إلى مشاكل عديدة في صحة الجسم بشكل عام، كما أنها واحدة من أسباب نقص فيتامين د في الجسم، بالإضافة إلى أن الأشخاص التي لديها مؤشر كتلة الجسم (Body Mass Index) أعلى من 30، هم الأكثر عرضة لنقص الفيتامين في الدم.
  • يقول بعض الأطباء المختصين أن أصحاب البشرة الداكنة هم من الأشخاص المعرضين إلى نقص فيتامين د، وذلك بسبب لون البرشة الداكن الذي يعيق الجلد عند التعرض لأشعة الشمس من تصنيع فيتامين د.

كيف ارفع فيتامين د وانا حامل؟

توجد العديد من الطرق التي من خلالها يمكنكي الحصول على الكمية المناسبة لكي من فيتامين د، وأنت في مرحلة الحمل، ولعل من أشهر تلك الطرق هي الحصول على فيتامين د من المكملات الغذائية، ولكن يجب الاحتراس والاهتمام بتناول الجرعة المناسبة من فيتامين د للمرأة الحامل، والتي في الأغلب ما تكون قرابة 400 وحدة دولية، وتصل في بعض الأحيان إلى 600 وحدة دولية، ففيتامين د يوفر للحامل الكثير من الفوائد الهامة، والتي يجب مراقبتها وتوفيرها لها ولجنينها أثناء فترة الحمل، وتلك الفوائد هي كما يلي.

  • وقاية الأم من تسمم الحمل.
  • الوقاية من الولادة المبكرة.
  • وقاية الجنين من الأمراض العصبية وأمراض القلب.
  • ضمان امتصاص الكالسيوم والفوسفات المهمة لنمو عظام الجنين.
  • وقاية الجنين من بعض أنواع السرطان.
  • تقوية مناعة الجنين.
  • حماية الجنين من أمراض المناعة الذاتية.

أسئلة شائعة

هل نقص فيتامين د خطر على الجنين؟

من الممكن أن يؤدي نقص فيتامين د لدى الأم أثناء فترة الحمل إلى خطر الإصابة بتسمم الحمل، ما يعرض الجنين لصغر الحجم والشلل الرباعي، والتعرض للعديد من المشاكل التعليمية، والتأخر العقلي، وقد يصل إلى حد وفاة الجنين.

ما هي نسبة فيتامين د الطبيعية للحامل؟

تبلغ النسبة الطبيعية من فيتامين د للحوامل والمرضعات إلى 600 وحدة دولية، وهي التي تعادل 15 ميكروغرام

أعراض نقص فيتامين د عند الحامل