الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اعراض انغراس الأجنة بعد الترجيع والحقن المجهري

بواسطة: نشر في: 14 سبتمبر، 2021
mosoah
اعراض انغراس الأجنة بعد الترجيع والحقن المجهري

في هذا المقال من موسوعة يمكنكم التعرف على اعراض انغراس الأجنة بعد الترجيع والحقن المجهري تعاني الكثير من الزوجات من مشكلات في الحمل حيث أن احتمالية حدوث الحمل لديهن تكون قليلة مما يدفعهن إلى إجراء عملية التلقيح الصناعي من قبل الحيوان المنوي للبويضة خارج الرحم، ليتم بعدها إرجاع الأجنة التي تم تلقيحها إلى الرحم، ويحدث انغراس الجنين عند التصاقه بجدار الرحم وذلك بعد بلوغها إلى مرحلة الكيسة الأريمية، ويحدث انغراس البويضة بعد مرور 5 أيام أو6 أيام من تخصيب البويضة مما يعني نجاح الحمل، وهناك علامات تدل على انغراس البويضة المخضبة بعد إرجاعها إلى الرحم والتي نوضحها لكم في السطور التالية.

اعراض انغراس الأجنة بعد الترجيع والحقن المجهري

تُلاحظ علامات انغراس البويضة من خلال ما يلي:

  • تحسس في الثديين والشعور بألم فيهما.
  • الإصابة بتقلصات في البطن.
  • الشعور بتشنجات في الرحم.
  • الإصابة بالغثيان الصباحي.
  • الشعور بالدوار.
  • نزول بقع دم من المهبل.
  • الشعور بالتعب والإجهاد.
  • نزول إفرازت مهبلية من المهبل.

أعراض ثبات الحمل بعد عملية ترجيع الأجنة

  • الشعور بتقلصات شديدة في الرحم.
  • الشعور بالصداع جراء ارتفاع نسبة هرمون الحمل.
  • تكرار التبول.
  • الإصابة بالإمساك.
  • تغير في لون البول ورائحته.

مراحل تطور الجنين بعد عملية الترجيع

تمر عملية تطور الجنين بالمراحل التالية:

المرحلة الأولى

في تلك المرحلة يتم تخصيب البويضة من قبل الحيوان المنوي، ومن ثم تتطور فتنشأ خلاياها، ثم تبدأ بالاستقلال من قوقعتها.

المرحلة الثانية

تنتقل البويضة المخصبة إلى مرحلة الالتصاق بجدار الرحم.

المرحلة الثالثة

في تلك المرحلة تنغرس البويضة في بطانة الرحم.

المرحلة الرابعة

في تلك المرحلة تستكمل البويضة مرحلتها في الانغراس في بطانة الرحم.

المرحلة الخامسة

تكمل البويضة المخصبة دورها في الانغراس وتتكون المشيمة.

المرحلة السادسة

يتكون في هذه المرحلة هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية الذي يُعرف بهرمون الحمل.

المرحلة السابعة والثامنة

في المرحلتين السابعة والثامنة يتم الاستمرار في إطلاق هرمون الحمل مع نمو الجنين المستمر.

المرحلة التاسعة

يتم الاستمرار في إفراز هرمون الحمل إلى أن يرتفع مستواه، ومن خلال تتبين نتيجة الحمل.

تعليمات هامة بعد إرجاع الأجنة

عقب الانتهاء من إرجاع الأجنة المخصبة إلى الرحم، هناك مجموعة من الإرشادات الصحية التي يجب الالتزام بها والتي تشمل ما يلي:

  • تناول أدوية الهرمون المتمثلة في أدوية البروجسترون تحت إشراف الطبيب المختص.
  • الإكثار من تناول الأغذية الغنية بحمض الفوليك أبرزها البقوليات والبيض والخضروات الورقية الداكنة.
  • الإكثار من تناول الأغذية الصحية الغنية بالفيتامينات والمعادن من الخضروات والفواكه.
  • الحصول على قدر جيد من الراحة والاسترخاء.

إجراءات ما قبل عملية الحقن المجهري

  • يتم تناول الأدوية تحت إشراف الطبيب المختص التي تعمل على التحكم في الدورة الشهرية.
  • يتم تناول أدوية الهرمونات الصناعية التي تقوم على تنشيط المبيض لإنتاج البويضات.
  • بعد مرور 3 أيام من استخدام الحقنة الأخيرة لتنشيط المبيض يتم الانتقال إلى مرحلة سحب البويضات من الزوجة، وذلك يتم قبل فترة التبويض.
  • يتم سحب عينة من السائل المنوي في عملية جراحية أو عملية شفط من الزوج، وفيها يتم استخراج الحيوانات المنوية استعدادًا لحدوث عملية التلقيح.

كيفية إجراء عملية الحقن المجهري

  • يتم إجراء عملية الحقن المجهري من خلال استخلاص البويضة الناضجة والجاهزة للتخصيب، وتتم عملية الاستخلاص باستخدام أنبوبة.
  • يتم استخدام إبرة رفيعة لالتقاط الحيوان المنوي الناضج، ومن ثم يتم تلقيح الحيوان المنوي بالبويضة بواسطة الإبرة.
  • يتم الكشف عن مدى فعالية عملية إخصاب البويضة بعد الانتهاء من إجراء عملية الحقن المجهري.
  • بعد فحص البويضة المخصبة، يتم نقلها إلى الرحم من خلال أنبوب يتم توصيله بالمهبل.

ما الفرق بين الحقن المجهري وأطفال الأنابيب

  • يكمن وجه التشابه بينهما في حدوث عملية الإخصاب خارج الرحم، ففي الحقن المجهري يتم إجراء عملية حقن البويضة بالحيوانات المنوي لتخصيبها.
  • أما في عملية أطفال الأنابيب فيتم سحب عينة من البويضة مع سحب عينة من السائل المنوي لتوضع البويضة مع الحيوانات المنوية داخل أنبوب لعدة أيام مع انتظار تخصيب البويضة.

نسب نجاح عملية الحقن المجهري

  • تصل نسبة نجاح عملية الحقن المجهري للسيدات دون 35 سنة إلى ما يزيد عن 51%.
  • أما عن نسبة نجاح عملية الحقن المجهري للسيدات فوق 35 سنة تصل إلى أقل من 50%.

أسباب فشل عملية الحقن المجهري

هناك عوامل تؤدي إلى فشل عملية الحقن المجهري مما يعني ذلك فشل عملية الإخصاب، وتشمل هذه العوامل ما يلي:

  • التقدم في العمر حيث تقل احتمالية نجاح العملية لدى السيدات اللاتي تجاوزن سن الأربعين.
  • حالة الأجنة المنقولة إلى الرحم والتي تكون غير قابلة للنمو والتطور.
  • الإصابة بالعقم.
  • تكرار الحمل والولادة في السابق.

مخاطر الحقن المجهري

  • زراعة أكثر من بويضة مخصبة داخل الرحم، وهذا يزيد من احتمالية الحمل بتوأم وهذا يترتب عليه التعرض لمخاطر متعددة من بينها الإصابة بسكري الحمل والتعرض للولادة المبكرة.
  • التعرض للآثار الجانبية للأدوية التي يتم تناولها في فترة الحقن المجهري، وتشمل هذه الأعراض الجانبية ما يلي:
  • الشعور بضيق في التنفس.
  • التعرض للغثيان والقيء.
  • الشعور بآلام في البطن.
  • الإصابة بتضخم في المبيض.
  • الإصابة بالأرق.
  • حدوث خلل كروموسومي سواء في البويضة أو الحيوان المنوي.

وفي ختام هذا المقال نكون قد أوضحنا لك اعراض انغراس الأجنة بعد الترجيع والحقن المجهري ، إلى جانب أعراض ثبات الأجنة داخل الرحم بعد إرجاعها، ومراحل تطور الجنين، والإجراءات التي يتم اتخاذها قبل عملية الحقن المجهري، ومخاطر العملية

وللمزيد يمكنك متابعة ما يلي من الموسوعة العربية الشاملة:

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.