الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

سبب الم الظهر بعد الحقن المجهري واعراض نجاح العملية الأكيدة

بواسطة: نشر في: 10 أبريل، 2020
mosoah
الم الظهر بعد الحقن المجهري

في المقال التالي نوضح لكم ما هي أسباب الم الظهر بعد الحقن المجهري واعراض نجاح العملية ، فالحقن المجهري هو عملية دقيقة للغاية تقوم بها المرأة التي ترغب في الحصول على حمل، وتتم تلك العملية من خلال التلقيح الصناعي للبويضة في المعامل المخصصة وباستخدام الأجهزة الدقيقة، ومن ثم القيام بغرس البويضة المخصبة في رحم المرأة، وبعد مرور عدة أيام يتم التعرف على نتيجة العملية وهل نجحت أم قد فشلت .

الم الظهر بعد الحقن المجهري

وهناك بعض الأعراض التي تظهر على المرأة بعد ترجيع الأجنة، الأمر الذي يجعلها تشعر بالحيرة والقلق، ومن ضمن تلك الأعراض الشعور بآلام حادة في ظهرها، ولهذا سنعرض لكم من خلال فقرات موسوعة التالية أسباب تلك الآلام بالتفصيل، فتابعونا.

اسباب الام الظهر بعد ترجيع الأجنة

  • تظهر آلام الظهر لأول مرة بعد القيام بتخدير المرأة تخديراً كلياً، ثم القيام بعملية سحب البويضات، ويتم سحب البويضات باستخدام أداة جراحية مخصصة لذلك، وبعد زوال التخدير، تبدأ المرأة بالشعور بتلك الآلام الحادة، وتظهر الآلام مرة أخرى بعد القيام بإرجاع البويضة إلى رحمها بعد تخصيبها، ويكون سبب الألم هو أن الرحم يكون مفتوحاً في هذا الوقت.
  • وبعد القيام بعملية الحقن المجهري بعدة أيام، تظهر آلام حادة في منطقة الظهر، ويقول الأطباء أن هذا الألم إشارة إلى أن العملية قد نجحت، وأن البويضة انغرست في عنق الرحم بطريقة سليمة، ومن الجدير بالذكر أن تلك الآلام قد يصاحبها نزول بعض نقاط الدم، فعند الشعور بهذا الألم فلا يوجد أي داعي للقلق، فهذا يعني أن العملية قد نجحت، وأن الحمل قد بدأ بالفعل.

ألم الدورة بعد الحقن المجهري

  • تتعرض نسبة قليلة من النساء للشعور بآلام التي تتشابه مع آلام الدورة بعد الخضوع لعملية الحقن المجهري، وقد تظهر تلك الآلام والأعراض بعد مرور أسبوعين من عملية الحقن وزرع البويضة المخصبة في رحم الأم.
  • ويقول الأطباء أن سبب تلك الآلام هو تقلصات الرحم، كما قد تتعرض المرأة لنزول قطرات من الدماء، والتعرض للنزيف المهبلي، ولكن لا داعي للقلق، فتلك الأعراض لا تؤشر إلى شيء خطير، وقد تكون دلالة على نجاح العملية.

أعراض الحمل بعد الحقن المجهري بأسبوع

هناك بعض الأعراض التي تظهر على المرأة بعد الخضوع لعملية الحقن المجهري، ويمكن الاستدلال من تلك الأعراض على نجاح العملية ووجود حمل بالفعل، ومنها:

  • الشعور بآلام حادة في منطقة الظهر، وبخاصة في أسفل الظهر، وقد تظهر تلك الآلام في مناطق مختلفة من الجسم أيضاً.
  • شعور المرأة بانتفاخ في منطقة البطن، وبالتحديد في الجزء الذي يعلو الرحم، ويرجع سبب ذلك الانتفاخ إلى غرس البويضة في عنق الرحم.
  • الرغبة في القيء، وبخاصة في أوقات الصباح الباكر، وهو ما يُطلق عليه اسم الغثيان الصباحي.
  • الرغبة المستمرة في شرب المياه، حيث تشعر المرأة بالعطش طوال الوقت، وترغب في دخول المرحاض بصورة متكررة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بقدر ضئيل، وتكون سبب تغيير درجة الحرارة هو حدوث تغير في الهرمونات في الجسم.
  • الإصابة بالصداع والشعور بآلام حادة في الرأس.
  • الشعور بثقل في منطقة الثدي، وتغيير لون الهالة إلى اللون الداكن.

نصائح بعد الحقن المجهري

هناك بعض النصائح التي نقدها لكِ عزيزتي القارئة بعد الخضوع لعملية الحقن المجهري، وستساعد تلك النصائح على نجاح العملية وتثبيت الحمل، ومنها:

  • إذا شعرت الأم بآلام في منطقة الظهر، فيجب أن تقوم بالاستلقاء على ظهرها، وأن تنام في سرير مريح، كما يجب الحرص على عدم النوم على البطن أو على الجانبين.
  • يجب الحرص على عدم التعرض لتيار الهواء البارد، كما يجب عدم الجلوس في الأماكن التي ترتفع فيها درجات الحرارة، مثل الساونا، أو أمام الفرن.
  • في تلك الفترة يجب أن تمتنع الأم عن استخدام المياه الساخنة في الاستحمام، وينصح بتجنب الاستحمام لمدة أسبوع، ومن ثم استخدام المياه الفاترة فقط.
  • يجب الحرص على عدم القيام بالعلاقة الزوجية في تلك الفترة، وبخاصة في حالة الشعور بآلام في الظهر، وذلك للتأكد من استقرار البويضة ونجاح العملية.

المراجع

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.