مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

اعراض تضخم البروستاتا واسبابها وعلاجها

بواسطة:
تضخم البروستاتا

حديثنا اليوم عن تضخم البروستاتا، والبروستاتا شبيه لحبة الجوز، وهي جزء من أعضاء الجهاز التناسلي للرجال، ويتعرض للإصابة به رجل من بين ثلاث رجال فوق سن الخمسين، وتشمل الخصيتين والقضيب وكيس الصفن، وتقوم البروستات بفرز السائل المنوي، ويكون عبارة عن مزيج من الحيوانات المنوية وإفرازات البروستاتا، وتتركز أمام المستقيم وتحت المثانة، ويمر عن طريق البروستات البول والحيوانات المنوية، وتدفق عبر الإحليل وهو عبارة عن أنبوب يحمل بداخله ماء البول من المثانة لخارج الجسم، وتتعرض البروستات للكثير من الأمراض، من أكثرها شيوعاً تضخم البروستاتا والتهاب البروستاتا، وسرطان البروستاتا، وسوف نأخذكم معنا لجولة مبسطة نشرح فيها هذه المشكلة الصحية أهم أسبابها وأعراضها وطرق علاجها، وكيف يمكن للمريض التخفيف من أعراضها، ونطرح عليكم بعض الطرق التي تساعد في الشفاء العاجل.

ما هو تضخم البروستاتا:

هو عبارة عن توضيح لحالة صحية تصيب أنسجة البروستاتا، مع التقدم في العمر، بحيث تقوم الخلايا التي تتكون منها أنسجة البروستاتا بالانقسام وقد ينتج عنها زيادة في حجم البروستاتا، وهي في الأصل عبارة عن عضو صغير حجمه يشبه حجم حبة الجوز، ويتركز في منطقة أسفل المثانة، لدى الرجال فقط، وهناك قناة تصل بينها وبين مجرى البول، ويحدث تضخم البروستاتا للرجال فوق سن 70 ما يقارب نصفهم، ويوجد بعض الأعراض التي تشير لتضخم البروستاتا التي تحيط بالإحليل، مما يؤدي لضغط ي مجرى البول ويعاني المريض من صعوبة في التبول.

أسباب تضخم البروستاتا:

يعد تضخم البروستاتا جزء من أعراض الشيخوخة والتقدم في العمر والإصابة به شيء طبيعي، حيث تصل نسبة الإصابة به بين الرجال أكثر من 30% وتصل في بعض الأحيان إلى 90%للرجال أكبر من سن 80 عام، على الرغم من أن السبب التفصيلي وراء تضخم البروستاتا غير واضح بشكل كلي، إلا أن يوجد بعض النقاط الرئيسية لآليات تضخم البروستاتا، تؤكد جزء كبير من حدوث التضخم.

ما هي آليات تضخم البروستاتا:

  • وجود خلل في الحمض النووي دخل خلايا البروستاتا، وقد ينتج عدم موت الخلايا، وفي نهاية دورتها الطبيعية، وتتراكم مع الخلايا الجديدة.
  • وجود إنزيمات خاصة بأنسجة البروستاتا، مما يؤدي لتحويل التستوستيرون لمركب هرموني، يتعلق بمستقبلات خلوية توجد بداخل البروستاتا وقد تؤدي لزيادة التضخم، وتتفاعل الأعراض. .
  • وترجع أهمية الآليات تساعد في العلاج، وبعد أن يتم العلاجات تعمل الآلية عن طريق العلاج الهرموني.

أعراض تضخم البروستاتا:

من الأعراض التي تدل على الإصابة بتضخم البروستاتا:

  • الالحاح المتكرر للتبول:

الكثير من الرجال الذين يتعرضون للإصابة بتضخم البروستاتا لديهم احساس ملح بالتبول بشكل مستمر، وبالأخص في الفترة المسائية، وتعرف كثرة التبول من قبل الأطباء بأن الشخص المصاب بتضخم البروستاتا يحتاج للتبول مان مرات على مدار اليوم.

  • صعوبة عند التبول:

يواجه الشخص المصاب بتضخم البروستاتا من صعوبة عند التبول، عند زيادة ضغط البروستاتا على مجرى البول، ومن الممكن أن ينتج عن ذلك إغلاق مجرى البول كلياً، مما يكون من الصعب خروج البول أو ضعفه، وفي نهاية التبول يتقطع البول.

  • الألم أثناء التبول والقذف:

ينتج عن تضخم البروستاتا شعور بالألم بسبب ضغط البروستاتا على المسالك البولية والجهاز التناسلي، ويؤدي إلى الشعور بالألم عند التبول والقذف، وقد يكون الشعور بالألم ناتج عن الإصابة وبعدوى، وتكون هذه من أكثر المضعفات تداول لتضخم البروستاتا.

  • نزول دم ورائحة كريهة للبول:

يعتبر احتباس البول بداخل مجرى البول يؤدي لتغير رائحته ولونه، فقد يدل ذلك على وجود التهاب حاد في المسالك البولية للمصاب، وقد يؤدي ذلك توسيع أوردة سطح البروستاتا بسبب تضخمها وقد تسبب نزول دم في مجرى البول.

  • احتباس البول:

قد يلاحظ المريض المصاب أن البول لا يخرج نهائياً، وقد يستدعى هذا لتدخل عاجل واستشارة الطبيب لإدخال أنبوب بطلق عليه القسطرة ويتم وضعها في المثانة للقيام بصرف البول المحتبس.

  • حصوات المثانة:

هي عبارة عن بلورات صلبة تتكون من المعادن وتتركز في المثانة، وقد تشكل عندما يكون البول مركز جداً، لعدم قدرته على تفريغ المثانة للغاية، وفي بعض الأحيان أن تسبب التهابات شديدة ودم في البول، وتعب في المثانة.

  • التهابات المسالك البولية:

عندما لا تستطيع المثانة التخلص من البول، فمن الطبيعي أن تسبب نمو البكتيريا داخل المثانة، وقد يؤدي لعدوى المسالك البولية، وقد ينتج عن ذلك التهاب المسالك البولية ونزول دم أحمر ورائحة كريهة للبول.

  • إصابة الكليتين والمثانة:

عندما يحتبس البول في المثانة فتقد المثانة قدرتها الطبيعية للانقباض، وقد يكون الأمر صعب جداً لتفريغ المثانة تماماً من البول، فقد يودي احتباس البول لالتهاب في الكليتين والمثانة، فعند تضخم البروستاتا تضغط على  المثانة وبالتالي تسبب ضرر للكليتين.

مضاعفات  تضخم البروستاتا:

  • التهابات حادة ومزمنة في مجرى البول.
  • الاحتباس الحاد للبول بداخل المثانة.
  • تكوين حصوات كثيرة في المثانة.
  • تتعرض الكلى للعديد من المضاعفات التي تنتج عن تراكم البول في الجهاز الداخلي للبول.
  • التشخيص الطبي لتضخم البروستاتا:

من الممكن أن يقوم الطبيب بتشخيص الحالة من خلال هذه الطرق:

  • الكشف الطبي:

عند القيام بالفحص الخارجي للبطن أو منطقة العانة، والمنطقة المحيطة بها، لكي يكتشف الطبيب وجود تضخم غير طبيعي، من خلال حجم المثانة الناتج عن انسداد البول.

  • القيام بالفحص العام لكافة الوظائف العصبية والحركية للجسم، حتى يتم التأكد من أن المشكلة لا يوجد بها علاقة باضطراب المثانة أو البروستاتا.
  • من الممكن أن يلجأ الطبيب للفحص الشرجي للبروستات لكي يتم تحديد حجم التضخم وطبيعته.
  • التحاليل المعملية:

حتى يتم تحديد مدى التهابات مجري البول، يتم القيام بتحليل بول، لتأكد من وجود صديد أو دم أو أملاح.

  • التحليل لأورام البروستاتا:

على الرغم من أن حالات تضخم البروستات يكون تضخم حميد ولكن هذا الا يعني عدم وجود أورام مسرطنة، لذا فأن التوصيات الطبية أشارت إلى أهمية القيام بإجراء اختبار للأجسام المضادة التي تخص البروستاتاـ والتي تعد من التحاليل الدالة على وجود ورم في البروستاتا، حتى يطمئن المريض، ولكي يتم الكشف المبكر عن الخلايا السرطانية أن وجدت.

  • القيام بتحليل وظائف الكبد:

تهدف هذه التحليل التأكد من عدم وجود أي مضاعفات للمريض في وظائف الكلى وتقوم بتأدية عملها بطريقة طبيعية.

  • السونار الطبي:

يعتبر السونار الطبي من التقنيات الحديثة التي تحدد حجم البروستاتا وتفحص الجهاز البولي والبروستاتا بشكل دقيق.

علاج تضخم البروستاتا بالأدوية:

  • أدوية غالقات مستقبلات ألفا:

تعتمد أدوية غالقات ألفا بتعطيل أنواع خاصة من المستقبلات العصبية التي توجد في الخلايا العضلية التي تتكون منها البروستاتا وأيضاً جدار المثانة، والقيام بغلق هذه المستقبلات التي تقلل معدل تحفيز العضلات، وقد يترتب عليها حدوث استرخاء للأنسجة العضلية للبروستاتا وكذلك المثانة، وهذه الأدوية من أفضل العلاجات التي تستخدم في علاج تضخم المثانة في الحالات البسيطة والمتوسطة، وقد يبدأ تأثير العلاج بالظهور بعد مرور يومين فقط من بداية العلاج.

علاج تضخم البروستاتا بالجراحة:

قد يلجأ الأطباء في الكثير من الحالات الجراحية التي لا تستجيب للعلاج باستخدام الأدوية، مما يجعل الجراحة شيء ضروري لتجنب المضاعفات وتخفيف الأم عن المريض، وتضم هذه الجراحات:

  • جراحة شق البروستاتا:

من خلالها يقوم الطبيب الجراح بشق جراحي صغير في أنسجة البروستاتا وبالتحديد في المنطقة التي تعامي من انسداد في مجرى البول، حتى يساعد على تدفق البول بسهولة.

  • استئصال البروستاتا:

تتم هذه الجراحة من خلال فتح جراحة في منطقة البطن واستئصال جزء من الأنسجة الداخلية للبروستاتا، ويتم القيام بها في الحالات أشد خطورة ولا تستجيب للعلاج بالجراحات العادية أو الأدوية.

طرق علاج تضخم البروستاتا بالأعشاب:

من قديم الزمان تم التعامل مع تضخم البروستاتا بالكثير من أنواع الأعشاب التي يكون لها الفعالية في التخفيف من أعراضها، ولكن قد أثبتت الدراسات الطبية التي أقيمت أن تأثير الأعشاب غير حقيقي، بالإضافة إلى أن بعض الأعشاب تؤثر من جانب أخر على وظائف الجسم، مما يكون لها مخاطر جانبية نحن في غنى عنها.