الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي مع الحمل بعد الصورة الملونة للرحم

بواسطة: نشر في: 24 سبتمبر، 2021
mosoah
الحمل بعد الصورة الملونة للرحم

تتساءل الكثير من النساء عن تجارب الحمل بعد الصورة الملونة للرحم وما هي أشهر أعراضه، كما يبحثون عن الطريقة المثلى للاستعداد لهذه الأشعة وهل هي مؤلمة بالفعل أم لا، وهذا ما سنشير إليه بالتفصيل في هذا المقال في موقع موسوعة، كما سنوضح دواعي الاستعانة بهذه الأشعة، وما هي فائدتها وعلاقتها بالحمل، فالصحة الإنجابية من أكثر المجالات التي يريد النساء الاطلاع على تفاصيلها والتعرف عليها بصورة أقرب.

الحمل بعد الصورة الملونة للرحم

تأخر الإنجاب من أكثر الأمور المزعجة للمتزوجين، ولذلك يسعون دائمًا للتعرف على سبب هذا التأخير وعلاجه، ويختلف أسباب تأخر الحمل تبعًا لاختلاف حالة الأم، وحالة الزوج، فهناك العشرات من الأسباب المختلفة، ولا يمكن للطبيب التعرف على السبب بصورة دقيقة إلا بعض قيامه بمجموعة من الفحوصات والتحاليل للزوجة وللزوج أيضًا، وهناك بعض الحالات تُعالج ويمكن الحمل بعدها، وهناك حالات أخرى لا يمكن علاجها.

  • هناك العديد من الطرق المختلفة التي تُستخدم للفحص، للتعرف على سبب تأخر الحمل.
  • فالطبيب يقم بالكشف عن الأعضاء التناسلية للزوج والزوجة، كما يقم بالإطلاع على نسبة الهرمونات ومستواها في الدم ليقم بتقديم تشخيص دقيق للحالة الصحية.
  • ومن الطرق المستخدمة للكشف عن المشكلات، وللوصول إلى تشخيص دقيق، القيام بأشعة الصبغة أو أشعة الصورة الملونة للرحم.
  • وهذه الأشعة تقم بالكشف عن قناة فالوب وعن رحم المرأة بشكل دقيق، وهكذا يمكن للطبيب معرفة التشخيص الصحيح للمرأة.
  • ولكن كثيرًا ما تربط النساء بين الخضوع لأشعة الصبغة والأشعة الحمراء وبين حدوث الحمل.
  • ولكن يؤكد الأطباء أن هذه الأشعة أشعة تشخيصية في الأساس، وليست أشعة علاجية.
  • ولذلك الحمل بعد الصورة الملونة للرحم أمر غير مؤكد، وليس له أي أساس علمي أو طبي.
  • ولذلك لا يمكن الاعتماد على هذه الأشعة فقط لحدوث الحمل، فدورها في الأساس هو التشخيص، وحينها يقم الطبيب بكتابة العلاج الأنسب للمرأة مما يساعد في حدوث الحمل.
  • ولكن بالنظر إلى تجارب النساء، ففي بعض الحالات من الممكن أن تُساعد هذه الأشعة في تعجيل حدوث الحمل.
  • وذلك لأن أنبوب الصبغة يساعد في تسليك بعض الأوعية الدموية في الرحم، وحينها من الممكن أن يحدث الحمل.

شروط الصورة الملونة للرحم

هناك بعض الشروط والضوابط اللابد الالتزام بها قبل خضوع المرأة للصورة الملونة أو لأشعة الصبغة، وهذه الضوابط تقلل بشكل كبير من الآلام التي تكن مصاحبة للأشعة، كما تحد من نتائجها الجانبية، وطريقة الاستعداد لأشعة الصبغة كالتالي:

  • الوقت الأنسب لهذه الأشعة هو بعد انتهاء الدورة الشهرية تمامًا، وقبل بداية فترة التبويض.
  • ففي هذه الفترة يكن من المؤكد عدم وجود حمل، وهكذا لن يتعرض الجنين للأشعة ولن يتعرض للأذى.
  • أسباب تأخر الحمل بعد الصورة الملونة للرحم يكن الطبيب قادرًا على التعرف عليه، وذلك لأن هذه الأشعة تقدم تصور واضح ودقيق للرحم بالكامل.
  • وعلى المرأة ارتداء ملابس قطنية سهلة الخلع واللبس، حتى تقم بنزعها وارتداء ملابس الفحص.
  • يحذر ارتداء أي شيء معدن ولذلك لابد من خلع المجوهرات والدبابيس، فأشعة الصبغة حساسة للغاية، ومن الممكن أن تتفاعل مع هذه المعادن.
  • ينصح الطبيب دائمًا بوجود رفقة مع الزوجة، فلا ينصح أن تأتي للفحص بمفردها، حتى يكن هناك من يساندها نفسيًا وجسديًا.
  • فينصح باصطحاب الزوج أو الأم أو الصديقة لمساعدة الزوجة على الاسترخاء وهدوء الأعصاب.
  • تحدث مع طبيبك المختص للتعرف على طبيعة هذه الأشعة وما الذي ستتعرض له، ولتكن مدركًا تمامًا للأمر ولا تتعرض لعنصر المفاجأة.
  • إذا كنت لا تتحمل الألم، فمن الممكن أن تخضع لتخدير خفيف يساعدك على تجاوز هذا الشعور، والسيطرة على الآلم.
  • ينصح الأطباء بعض الحالات بأخذ دواء مسكن قبل الخضوع لهذه الأشعة، حتى لا تسبب لهم الأشعة آلام أو شعور بعدم الارتياح، مما يؤدي إلى انقباض العضلات.
  • لابد من علاج أي من الالتهابات المهبلية بصورة جذرية قبل التعرض لهذا النوع من الأشعة.
  • لابد أن تستشير المرأة الطبيب المعالج فيما يخص الأدوية التي تحصل عليها بصورة دورة، خاصة إذا كانت الأدوية خاصة بعلاج الضغط، أو علاج السكري.
  • إذا شعرت بآلام شديدة للغاية أبلغ الطبيب على الفور، للتأكد من عدم حدوث أي مشكلة في هذه المنطقة أثناء إجراء الأشعة.
  • وهناك أسباب عديدة لتأخر الحمل، بينها أسباب خاصة بالنساء والهرمونات، وأسباب أخرى خاصة بالرجال.
  • وهذه الأشعة تساعدنا بشكل كبير في تقليل الدائرة قليلًا، للتعرف في النهاية على سبب تأخر الإنجاب.

تجارب الصورة الملونة للرحم

أشعة الصورة الملونة، أو أشعة الصبغة هي أشعة سينية تُستخدم في استكشاف قناة فالوب والرحم بصورة دقيقة، وهذه الأشعة تساعد الطبيب بعد ذلك في تقديم تشخيص دقيق لحالة المرأة، ولابد الحرص على القيام بها في الوقت المناسب للحصول على أفضل نتيجة ممكنة، أي مباشرة بعد انتهاء الدورة الشهرية، وتجري أشعة الصبغة على النحو التالي:

  • لا يمكن الحصول على هذا النوع من الأشعة في المنزل، بل لابد الذهاب إلى أحد المستشفيات، أو أحد المراكز الطبية المعتمدة.
  • فالتعرض للإشعاع لابد أن يكن تحت استشارة ومراقبة شخص متمرس في هذا المجال.
  • ويتم الاستعانة بمنظار الفلور، وذلك لفحص فناة فالوب بشكل كلي، وللتعرف على الطبيعة الداخلية للرحم.
  • فأشعة HSG هي التي تبرز الشكل الداخلي للرحم وفناة الفالوب، مما يجعل من اليسير الوقوف على أسباب وعوامل تأخر الرحم.
  • وعند التعرض لهذه الأشعة لابد أن تكون المرأة مستلقية تمامًا على ظهرها، ثم تقم بوضع أرجلها في وضع فحص الحوض.
  • وفي أغلب المراكز الطبية تجلس المرأة على سرير مجهز للقيام بهذا الفحص.
  • ثم يتم إدخال المنظار بأنبوب إلى المهبل، وهذا المنظار يمكن تصوير كل ما يدور في المهبل وجدران، كما يمكنها تصوير عنق الرحم.
  • ولكي يتم رؤية تفاصيل الرحم بصورة أكثر دقة، فيتم تنظيف عنق الرحم تمامًا لرية العنق.
  • يمكن أن يضع الطبيب المعالج بعض المسكنات الموضعية الخفيفة، لتسكين الآلام المصاحبة بإدخال أنبوب في المهبل.
  • بعد تنظيف الرحم والتأكد من فتح عنق الرحم تمامًا، فحينها يتم وضع سائل الصبغة (اليود)، ليتم الكشف عن كافة التفاصيل بصورة أكثر دقة.
  • وهكذا سيتمكن الطبيب من معرفة ما إذا كان هناك ثقب أو تشوه في الجهاز التناسلي أم لا.
  • الحمل بعد الصورة الملونة للرحم يرتبط بعلاج المشكلة في البداية.

هل الصورة الملونة للرحم مؤلمة

المنظار المهبلي من الممكن أن يسبب بعض الآلام، كما من الممكن أن تٌسبب أشعة الصبغة في شعور مزعج للغاية بعدم الارتياح، وهذا أمر طبيعي، ولكن إذا ازداد عن المعدل الطبيعي المحتمل، ففي هذه الحالة لابد استشارة الطبيب المختص على الفور.

  • من الأعراض الطبيعية للغاية التي تشعر بها الأم بعد الخضوع لأشعة الصبغة، هو شعورها بالدوخة الشديدة والغثيان، والإحساس بعدم الاتزان وفقدان القدرة على الوقوف والحركة براحة.
  • إذا كانت المرأة تعاني من بعض الالتهابات المهبلية، ففي هذه الحالة من الممكن أن تسوء وتزيد هذه الالتهابات بشكل كبير.
  • ومن الممكن أن يرافقها شعور بالرغبة في الحكة، وتزيد معدل الإفرازات بشكل ملحوظ وتكن ذات رائحة كريهة للغاية.
  • حدوث الحمل بعد الصورة الملونة للرحم مباشرة أمر غير علمي، فالنساء تخضعن في البداية إلى نظام علاجي قوي يعالج المشكلة التي تعاني منها المرأة لحدوث الحمل.
  • إذا ازدادت الآلام بشكل كبير، وشعرت المرأة بحدوث نزيف أو تعرضت للإغماء، ففي هذه الحالة لابد من استشارة الطبيب المختص على الفور.
  • في بعض الحالات النادرة من الممكن أن يحدث ثقف أو جرح في الرحم بسبب وجود القسطرة في هذه المنطقة الحساسة.
  • ومن الممكن أن تُصاب بعض النساء بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية بعد الانتهاء من هذا الإجراء.
  • وهنا لابد من علاج العدوى بصورة فعالة حتى لا تسوء الحالة وتتفاقم، وحتى لا تؤثر على الصحة الإنجابية بعد ذلك.
  • إذا كان باطن الرحم ملتهب بشكل كبير، ففي هذه الحالة إدخال أنبوب استكشافي به من الممكن أن يسبب ضرر بالغ.
  • فالكثير لديهم بطانة رخم رقيقة، مما يزيد من شعورهم بالآلام والتقلصات الشديدة.
  • إذا لاحظت الزوجة وجود حمى أو ارتفاع شديد في درجة الحرارة بعد هذه الأشعة، فعليها استشارة طبيبها المختص على الفور، للتأكد من عدم وجود عدوى.
  • تشعر بعض النساء بالقشعريرة الشديدة بعد الانتهاء من الجلسة، ومن الممكن أن يتطور الأمر إلى تقيؤ وإغماء وثقل في المعدة.

وهكذا نكن قد أشرنا إلى كل ما يخص الحمل بعد الصورة الملونة للرحم وأعراضه وكيف يتم التعامل معه، كما أشرنا إلى بعض الضوابط التي تؤخذ في الحسبان عند تعرض المرأة للصورة الملونة.

يمكنك الاطلاع على مقالات مشابهة من موقع الموسوعة العربية الشاملة عن طريق الروابط التالية:

المصدر:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.