مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل الوزن يؤثر علي الحمل ؟

بواسطة:
هل الوزن يؤثر علي الحمل

هل الوزن يؤثر علي الحمل ؟  ، الوزن الزائد لا يمنع الحمل و لكنه يلعب دور فعال في التقليل من الخصوبة للمرأة، إذ يؤدى الوزن الزائد لحدوث العديد من الاختلال الهرموني الذي يخفض من فرص الأباضة و حدوث التكيسات المزمنة للمبايض، و التي تقوم بتقليل فرص حدوث الحمل نتيجة لاختلال الهرمونات.

  • هناك بعض حالات التكيس نتيجة السمنة الزائدة التي تؤدي للعقم، و لكن هناك الكثير من الطرق للسيطرة على الوزن الزائد و التكيس، عن طريق إتباع تعاليم الطبيب المختص، و الذي يحدد العناصر الغذائية اللازمة من أنواع الغذاء التي ترفع من مستوى الخصوبة و تقلل الوزن.

السمنة المفرطة للجسم لا تمنع الحمل و أنما تزيد من مضاعفات الحمل و هي:

  1. تتسبب في حدوث ارتفاع ملحوظ في ضغط الدم و  تصل بعض الحالات لتسمم الحمل و الولادة المبكرة.
  2. تكيسات المبايض و تأخر الحمل حيث ترتفع نسبة تأخر الحمل في النساء ذات الوزن الزائد.
  3. يؤدي للولادة القيصرية التي تقلل من إدرار الحليب لرضاعة الطفل و مضاعفة مدة الشفاء عن الولادة الطبيعية.
  4. تزيد من مشاكل الحمل بصورة مضاعفة في حالة الوزن الزائد.
  5. المرأة ذات الوزن الزائد تكون أكثر عرضه للإصابة بسكر الحمل، و الذي قد يتطور بعد الولادة للإصابة بالسكر من الدرجة الثانية الدائم الذي قد ينتقل للجنين.

هل الوزن يؤثر علي الحمل :

  • أثبتت الأبحاث و الدراسات التي أجريت عن عدم تأثير السمنة على حدوث الحمل، و لكنها تؤثر بشكل كبير على الجنين و الأم، إذ يتسبب في العديد من المشاكل الصحية التي قد تصل للإجهاض المتأخر أو الإصابة بأمراض الحمل المتعددة.
  • تأثير الوزن الزائد على الحمل يعمل على الأضرار و حدوث المضاعفات المتعددة للجنين و هي:
  1. حالات النساء أصحاب السمنة المفرطة قد يتسببن في وراثة الجنين لهذه السمنة، مما يجعل وزنه يتضاعف بشكل ملحوظ و الذي قد يؤثر على نشاطه.
  2. قد تؤدي زيادة وزن الحامل على التسبب للجنين بالإصابة بالأمراض الكثيرة مثل مشاكل القلب، و الضغط الدموي و مرض السكر بمخاطره الكثيرة.
  3. تزداد فرص تكون العيوب الخلقية للجنين في حالة المرأة البدينة مثل تشوهات الحبل الشوكي للجنين و مشكل في المخ و القلب ، و التي تؤثر بشكل عام على ممارسة حياته الطبيعية.
  4. لذلك ينصح الأطباء في حالة طفل الأنابيب محاولة التخلص من الوزن الزائد قبل إجراء العملية، حيث أن نسبة نجاحها تقل بنسبة 50% في حالة السمنة المفرطة للمرأة، و أيضًا هناك حالات أخرى مثل الحقن المجهري التي لا تصلح للنساء ذات السمنة المفرطة، لخفض نسب النجاح بها.

الوزن الطبيعي للحمل:

  • يعتبر الوزن المناسب للحمل من أهم الأمور التي تساعد في سرعة التخصيب و حدوث الحمل، و يؤدي ذلك للتقليل من مخاطر السمنة التي تتسبب في العديد من المضاعفات للأم و الجنين، و التي تسبب في بعض الحالات لتكيس المبايض الذي له تأثير سلبي، و الذي يعمل على تأخير الحمل و صعوبة حدوثه.
  • في حالة النحافة تقلل أيضا من فرص حدوث الحمل، نظرًا لافتقار جسم المرأة على العناصر الهامة لتكوين الجنين، مما يخفض من فرص إخصاب البويضة نتيجة الضعف العام للجسم، و لذلك فإن النحافة الشديدة تسبب الحالة النفسية السيئة ،مما يسبب في بعض الأحيان إلى عدم انتظام الدورة الشهرية أو انقطاعها، مما يؤخر من حدوث الحمل حتى زيادة وزن الجسم، و مده بالعناصر اللازمة لرفع نسبة حدوث التخصيب الطبيعي.
  • يجب الاهتمام بالوزن المناسب للحمل، و الذي يحدده الطبيب المختص و الذي يلعب دورًا هامًا في التسريع من حدوث الحمل، و التقليل من فرص حدوث المضاعفات المتعددة للحامل و الجنين، وعلى كلتا الحالتين سواء النحافة الشديدة أو السمنة المفرطة حل المشكلة قبل الشروع في التحضير لإنجاب الأطفال، حتى لا تصيبك خيبة الأمل و التشاؤم من المحاولات المتكرر للإنجاب المرة تلو الأخرى دون العمل على فهم المشكلة الأساسية لتأخر الحمل، و التي عادة ما تكون في وزن الأم من نحافة أو سمنة، و لكن عليكن إتباع الأساليب الصحية السليمة لعلاج المشكلة لعدم التسبب في الأضرار لصحة الجسم.