هل بقايا الإجهاض ترفع هرمون الحمل

لبنى احمد 24 نوفمبر، 2022

هل بقايا الإجهاض ترفع هرمون الحمل

من المعروف أن تجربة الإجهاض من التجارب القاسية التي تتعرض لها المرأة، حيث تمثل نسبة حدوثه في أي حمل حوالي 20 %، ومن المعروف أن الإجهاض يترتب على العديد من المشكلات للمرأة، وكذلك التغيرات الفسيولوجية والهرمونية بداخل الجسم، ومن ثم تتسأل العديد من النساء عن هل بقايا الإجهاض ترفع هرمون الحمل، فلاجابة نعم ويتمثل ذلك في الآتي:

  • تعتبر بقايا الإجهاض سببا من أسباب ارتفاع هرمون الحمل، حيث إن الإجهاض غير الكامل يعني وجود بعض من الأنسجة الحملية بداخل الجسم، مما يساعد على ارتفاع هرمون الحمل.
  • وقد أثبتت الأبحاث والدراسات أن مستوى هرمون الحمل، بعد نهاية الحمل الهاجر (الحمل خارج الرحم) يبقى مرتفعاً لفترة طويلة.
  • كما أن علاجات الإخصاب، التي تشمل حقن هرمون الحمل، تعمل على بقاء نسب هرمون الحمل عالية إلى حوالي عشرة أيام بعد الحقن.
  • ويرجع سبب ارتفاع هرمون الحمل أيضا، للحمل الجديد الذي يحدث بصورة قريبة خارج التوقع.
  • وهناك بعض من الأسباب الأخرى التي تسبب ارتفاع هرمون الحمل، وهي سرطان المبيض وسرطان الثدي وبعض من أنواع سرطان الجهاز الهضمي.

ما هو هرمون الحمل؟

يعرف هرمون الحمل بأنه الهرمون الموجه من الغدد التناسلية المشيمائية البشرية أو HCG، ويتواجد هرمون الحمل في دم المرأة وبولها خلال فترة الحمل، كما يستخدم هذا الهرمون في الكشف عن الحمل، وذلك لأن هرمون الحمل يظهر في دم المرأة الحامل بعد فترة قصيرة من حدوث الحمل، كما يساهم هرمون في الحمل في بدء تهيئة الرحم لاستقبال الجنين ودعمه من خلال فترة الحمل، وبيساعد هرمون الحمل على تحفيز إنتاج الهرمونات الأخرى المتطلبة للحمل، وذلك مثل هرمون الإستروجين وهرمون البروجيسترون، مما يجعل بطانة الرحم لتكون أكثر ثخانة، ويساعد وصول الدم إليها، ومن الجدير بالذكر أن التوازن السليم لهذه الهرمونات، يعد السبيل الأساسي لاستمرارية الحمل وتطور الجنين بصورة سليمة.

كم يبقى هرمون الحمل بعد الإجهاض؟

يعتبر هذا السؤال كذلك من الأسئلة المتراودة على أذهان الكثير من النساء، وهو كم يبقي هرمون الحمل بعد الإجهاض فلاجابة تتمثل فيما يلي:

  • تختلف الفترة التي يستغرقها هرمون الحمل، لكي يصل إلى تراكيز صفرية أو غير مقاسة في الدم بعد الإجهاض، وتتراوح هذه الفترة بين عدة أيام إلى عدة شهور.
  • وتعتمد الفترة التي يستغرقها هرمون الحمل للوصول إلى تراكيز صفرية بعد الإجهاض، على الوقت الذي انتهى في الحمل.
  • حيث تزداد تراكيز هرمون الحمل بصورة تدريجية خلال فترة الحمل، كما أنه كلما طالت فترة الحمل قبل الإجهاض.
  • ومن الجدير بالذكر أن الأم الحامل التي تفقد جنينها خلال الفترة الأولى من الحمل، ترجع تراكيز هرمون الحمل لديها إلى الصفر بعد فترة قصير.
  • وعلى العموم تستغرق عودة تراكيز هرمون الحمل إلى الصفر، بعد الإجهاض بحوالي أسبوع واحد وتسعة أسابيع.

متى يختفي هرمون الحمل بعد الولادة

نوضح من خلال النقاط التالية، ما هو الوقت الذي يختفي فيه هرمون الحمل بعد الولادة، وذلك فيما يلي:

  • تبلغ تراكيز هرمون الحمل من خلال المرحلة الأخيرة من الحمل، بحوالي 60 % ألف وحدة دولية لكل لتر في أقصى حدودها.
  • وتعطي هذه الهرمونات معلومات عن صحة الحمل وتطور الجنين، ثم بعد الولادة ينخفض تركيز هرمون الحمل بصورة تدريجية مع الوقت.
  • ويعود الهرمون إلى وضعه الطبيعي لفترة ما قبل الحمل، وذلك خلال فترة تصل حتى خمس أسابيع.
  • وتبقى تراكيز هرمون الحمل مقاسة في الدم خلال هذه الفترة، ومن ثم من الممكن أن يوضح فحص الحمل النتيجة الإيجابية خلال هذه الفترة، وذلك بالرغم من عدم وجود حالة حمل.
  • كما تنخفض تراكيز هرمون الحمل بنسبة تبلغ حوالي ما بين 25 إلى 50 %، وذلك خلال يومين من بعد انتهاء الحمل، كما تصل نسبة الانخفاض بحوالي 70% خلال سبعة أيام.
  • وقد تتأثر فترة بقاء هرمون الحمل في الجسم بعد نهاية الحمل، بالعديد من العوامل تتمثل أشهرها بالحمل بتوائم.
  • وذلك لأن وجود أكثر من جنين واحد في الرحم خلال فترة الحمل، يؤدي إلى ارتفاع تراكيز هرمون الحمل بصورة أكبر.
  • مما يؤدي ذلك إلى احتياجها لفترة أطول، لكي تختفي من الجسم بعد انتهاء الحمل.

ما هي أعراض ارتفاع هرمون الحمل بعد الإجهاض؟

ينتج عن ارتفاع مستوى هرمون الحمل، العديد من الأعراض النفسية والجسدية، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  • الشعور بالألم والانزعاج في الثديين، والتغيير في لون الحلمتين، فيصبح لونهما غامقا.
  • الإصابة بالغثيان والقيء.
  • التعب وتقلبات المزاج.
  • الاضطرابات الهضمية المختلفة.
  • الشعور بالرغبة الملحة بتناول أنواع معينة من الطعام بدلا من غيرها.

متى تبدأ عملية الاباضة بعد الاجهاض؟

بعد أن ذكرنا في الفقرات السابقة توضيح الكثير من المفاهيم حول عملية الإجهاض، فسوف نوضح كذلك الإجابة على متى تبدأ عملية الأباضة بعد الإجهاض، وذلك على النحو الآتي:

  • حيث إنه من المعروف أن عملية الإباضة، هي العملية التي تتحرر فيها البويضة من المبيض إلى قناة فالوب.
  • وهي تحدث بصورة طبيعية وتلقائية قبل 13 إلى 15 يوم، من بداية كل دورة شهرية
  • ومثلما يحدث في الدورة الشهرية، من الممكن أن يختلف الموعد الدقيق للإباضة بين مرة وأخرى، كما من الممكن أن تمر دورة شهرية دون أن يسبقها إباضة.
  • كما أن بعد الإجهاض تبدأ الدورة الشهرية أن تعود مجددا، وتختبر النساء دورتهم الأولى بعد الإجهاض بفترة تبلغ حوالي من أربعة إلى ستة أسابيع.
  • لكن عودة الدورة الشهرية إلى طبيعتها التي كانت عليها قبل الحمل، قد تستغرق عدة أشهر.
  • كما من الطبيعي أن يحدث نزيف مهبلي بعد عملية الإجهاض، ومن الجدير بالذكر أن اليوم الأول من النزيف يعتبر بمثابة اليوم الأول من الدورة الشهرية الجديدة.
  • كما أن اليوم الرابع من الدورة الشهرية، يعد هو اليوم الذي يحدث في الإباضة في المعتاد، وذلك عند النساء اللواتي لديهن الدورة الشهرية منتظمة.
  • وفي المجمل تحدث الإباضة بعد الإجهاض بأسبوعين، وذلك أن حدث الإجهاض خلال الأسابيع الثلاثة عشر الأولى من الحمل.
  • أما إن كان الإجهاض في مراحل متقدمة من الحمل، فمن الممكن حينها أن تستغرق عودة الإباضة والدورة الشهرية الطبيعية وقتا أطول من المعتاد.

أثر الاجهاض على احتمال الحمل الجديد

جاءت النتيجة من قبل منظمة الصحة العالمية، وذلك فيما يخص الحمل مجددا بعد الإجهاض، فأوضحت الآتي:

  • جاءت التوصية للنساء اللواتي يرغبن في الحمل مجددا بعد الإجهاض، أن ينتظرن على الأقل ستة أشهر بعد الإجهاض، وقبل التفكير في الحمل مرة أخرى.
  • وذلك لأن جسم المرأة يتطلب بعضاً من الوقت لكي يعيد ملئ مخازن المواد المغذية، التي استنفذت من خلال عملية الإجهاض.
  • فعندما يحدث الحمل مرة أخرى قبل المدة التي نصح بها، فمن الممكن أن يولد الجنين في وقت مبكر، أو يكون من ذي الأوزان المنخفضة.
  • كما تزيد احتمالية تعرض الأم للإصابة بفقر الدم، أما فيما يخص خصوبة المرأة وتأثرها بالإجهاض فلا توجدة إجابة واضحة لمدى تأثير الإجهاض على خصوبة المرأة.
  • حيث هناك بعض الدراسات، التي أوضحت أن الخصوبة من الممكن أن تزداد خلال الدورة الأولى بعد الإجهاض.
  • بينما توجد دراسة أخرى تؤيد أن الإجهاض من الممكن أن يقلل من الخصوبة بصورة طفيفة، وذلك في الفترة التي تلي عملية الإجهاض.
  • أما عن نسبة احتمالية خسارة الحمل الجديد أيضا فهي نسبة نادرة، وذلك لأن نسبة خسارة الحمل والإجهاض مجددا هي نسبة حوالي 1%.
  • ولكن من الجدير بالذكر أنه على المرأة التي عانت من الإجهاض، أن تناقش هذه الأسباب مع الطبيب المختص.
  • حيث من الممكن أن تكون بعض الأسباب البسيطة التي أدت لحدوث الإجهاض، وذلك لتوخى الحزر عند حدوث الحمل مجددا.

هل بقايا الإجهاض ترفع هرمون الحمل