الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أعراض هبوط عنق الرحم اثناء الحمل وعلاج هبوط الرحم مجرب

بواسطة: نشر في: 13 أكتوبر، 2020
mosoah
أعراض هبوط عنق الرحم اثناء الحمل وعلاج هبوط الرحم مجرب

في هذا المقال من موسوعة يمكنكِ الإطلاع على أعراض هبوط عنق الرحم اثناء الحمل وعلاجه كيفية علاج هبوط الرحم وهي من الحالات المرضية التي تتسبب في الشعور بآلام حادة نظرًا لتغير موضع الرحم في الجهاز التناسلي فيصبح بجانب المهبل حيث ينسحب إليه نتيجة فقدان عضلات الرحم القوة على دعمه، حيث أن تلك العضلات هي المسئولة عن ثبات الرحم في موضعه الطبيعي، وفي بعض الحالات قد يكون الهبوط جزئي وفي حالات أخرى يكون الهبوط كليًا وفي تلك الحالة لا ينزل إلى المهبل فحسب بل يبرز جزء منه في الشكل الخارجي للمهبل.

والجدير بالذكر أن هذه الحالة تشيع بين السيدات اللاتي تجاوزن سن اليأس وتحديدًا لمن كانت ولادتهن طبيعية، كما أنها من الحالات التي تتطلب الذهاب للطبيب المختص للحصول على العلاج المناسب، وفي السطور التالية يمكنكِ التعرف على أسباب وأعراض هذه الحالة.

هبوط الرحم اثناء الحمل

الرحم هي المنطقة التي تقع في أسفل البطن لدى السيدات وتشبه في تكوينها فاكهة الكمثرى، وهي المنطقة التي تحتوي على الجنين ويوجد بها عضلة رافعة للشرج والعضلات العصعصية ايضًا، وقد يحدث اثناء الحمل هبوط في هذه المرحلة عند التعرض إلى مجهود كبير أو أي من المشكلات الأخرى التي تحدث في الحمل، وهي عبارة عن نزول الرحم من خلال فتحة المهبل مما يهدد من سلامة الحمل.

 

أسباب هبوط الرحم

  • كثرة حمل الأغراض الثقيلة بشكل مستمر.
  • حدوث الحمل.
  • إجراء عمليات جراحية في منطقة الحوض.
  • زيادة الوزن الذي بدوره يؤثر على عضلات الرحم نتيجة الضغط مما يؤدي إلى تدلي الرحم.
  • التعرض لنوبات السعال الحاد الناتج عن الإصابة بالربو أو التهاب القصبات الهوائية.
  • حدوث الولادة الطبيعية مرة واحدة أو أكثر ومرورها بصعوبة والذي يشكل تأثيرًا على عضلات الرحم.
  • عامل التقدم في السن الذي يزيد من احتمالية التعرض لهذه الحالة نظرًا لانقطاع الحيض الناتج عن قلة معدل هرمون الاستروجين في الجسم.
  • الإصابة بأورام داخل منطقة الحوض.
  • الإصابة باحتباس السوائل داخل البطن.
  • الولادة الطبيعية لطفل ذو وزن كبير.
  • كثرة التدخين.
  • الجهد الكبير عند محاولة التبرز نتيجة الإصابة بالإمساك.
  • عامل الوراثة من خلال إصابة الأم أو أحد أفراد العائلة بهذه الحالة من قبل.

أعراض هبوط الرحم

  • كثرة الإفرازات التي تنزل من المهبل.
  • مشاكل في التبول أو التبرز.
  • الإصابة بالنزيف في المهبل.
  • صعوبة في الجماع.
  • الإحساس بخروج شيء من المهبل أو إحساس المريضة كأنها تجلس على كرة.
  • الشعور بشد في منطقة الحوض.
  • الإصابة باحتباس التبول.
  • ظهور جزء من النسيج خارج منطقة المهبل.

طرق علاج هبوط الرحم

  • استخدام اللبوس المهبلي وهو حلقي الشكل يساعد على تثبيت الأنسجة مع التغيير والتنظيف المستمر له.
  • إذا كان هبوط الرحم يأتي نتيجة زيادة الوزن فإنه يجب إنقاص الوزن في تلك الحالة، مع ممارسة تمارين كيغل لتقوية عضلات ارحم.
  • في حالة أن تدلي الرحم يأتي نتيجة الإصابة بالإمساك المزمن أو التهاب القصبات الهوائية فيجب الحصول على العلاج الفوري.

العلاج الجراحي

في حالات هبوط الرحم المزمنة فإنه يتم اللجوء إلى العلاج الجراحي داخل المهبل، وتشتمل هذه العمليات على خيارين للعلاج وهما:

  • استبدال الأنسجة الضعيفة في الرحم بأنسجة قوية سواء كانت من أنسجة المريضة أو من إحدى المتبرعات.
  • إزالة الرحم في حالة فشل جميع الوسائل السابقة وهي من الجراحات التي قد تشكل خطورة على صحة التمثيل الغذائي والقلب.

كيفية الوقاية من هبوط الرحم

  • في حالة زيادة الوزن فإنه يجب اتباع نظام غذائي صحي لإنقاص الوزن إلى جانب ممارسة التمارين الرياضية.
  • ينبغي عقب الولادة الطبيعية الاهتمام بممارسة تمارين كيغل التي تعزز من قوة عضلات الرحم.
  • الوقاية من الإصابة بالإمساك وعلاجه على الفور من خلال تناول الملينات والإكثار من تناول المياه والأغذية الغنية بالألياف كالخضروات والفواكه.
  • حمل الأشياء الثقيلة بالساقين لتخفيف الضغط على عضلات الحوض.
  • الإقلاع عن التدخين الذي ينتج عنه السعال المستمر.
  • علاج السعال على الفور للتقليل من نوباته التي تضغط على عضلات الرحم.

أعراض نزول عنق الرحم اثناء فترة الحمل

يوجد عدد من الأعراض التي تحدث وتشير إلى حدوث نزول لعنق الرحم ويجب الانتباه إليها حيث أنها يوجد عدد من درجات هبوط الرحم وفي بعض الأحيان قد لا تشعر السيدة بأي من الأعراض إذا كانت درجة الهبوط بسيطة اما عن أعراض هبوط عنق الرحم أثناء الحمل ما يلي:

  1.  الإحساس الدائم بالثقل وخروج ماء أو شيء من المهبل.
  2.  عدم الراحة خاصة اثناء الجلوس.
  3.  الإحساس بالألم الشديد خاصة عند الجماع.
  4.  التهابات كثيرة ومتكررة في المثانة.
  5.  الإصابة بالسلس البولي في المراحل المتأخرة من الهبوط.
  6.  مشاهدة عنق الرحم من خلال منطقة المهبل مع الإصابة بالالتهابات المهبلية المتكررة.
  7.  احتباس في البول والإصابة بالنزيف المهبلي والشعور بألم شديد في أسفل الظهر.

الأسباب التي تؤدي إلى هبوط عنق الرحم اثناء الحمل

هناك عدد من الأسباب يؤدي إلى الإصابة بهبوط الرحم وخاصة اثناء فترة الولادة ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

  • الحمل في عمر متقدم.
  •  الحوامل في التوائم وخاصة التوائم الثلاثي.
  • الحمل في حد ذاته يعد من الأسباب التي تؤدي إلى هبوط عنق الرحم خاصة مع التقدم في الحمل والضغط على الرحم.
  •  رفع المواد الثقيلة وبذل الكثير من المجهود.
  • نقصان في مادة الاستروجين في الجسم مع التقدم في العمل وخاصة مع الوصول إلى سن إنقطاع اليأس عند السيدات.
  •  الإصابة باضطرابات الجينات عند السيدة أو ولادة طفل حجمه أكبر من الحجم الطبيعي.
  •  زيادة الوزن مع التعرض إلى الإمساك المزمن.

ما هي درجات هبوط الرحم

يوجد الكثير من درجات هبوط الرحم ويتم تحديده حسب درجة نزول الرحم وحسب درجة هبوط المثانة البولية وكذلك في بعض الأحيان قد يؤدي إلى هبوط جزء من الأمعاء ومن درجات هبوط عنق الرحم ما يلي:

  1.  هبوط عنق الرحم من الدرجة الأولى وهنا يكون الرحم في النصف العلوي من فتحة المهبل.
  2.  هبوط عنق الرحم من الدرجة الثانية وفيها يكون الرحم قد وصل إلى فتحة المهبل.
  3.  هبوط عنق الرحم من الدرجة الثالثة يصل جزء من الرحم إلى خارج فتحة المهبل.
  4. هبوط عنق الرحم من الدرجة الرابعة ويكون عنق الرحم في هذه الحالة قد خرج بالكامل من فتحة المهبل وتعد أكثر الدرجات خطورة.

هل لهبوط عنق الرحم مضاعفات خطيرة أثناء الحمل

قد يحدث بعض المضاعفات الخطيرة بسبب الإهمال في علاج عنق الرحم أو إذا كانت المرحلة خطيرة ومن ضمن مضاعفات هبوط عنق الرحم أثناء الحمل ما يلي:
• قد يؤدي هبوط عنق الرحم إلى الإصابة بفتق في المثانة بسبب ضعف النسيج الذي يفصل بين المثانة والمهبل.
• قد يؤدي هبوط عنق الرحم إلى الإجهاض.
• قد يؤدي إلى الإصابة بفتق في المستقيم.

علاج مشكلة هبوط عنق الرحم أثناء الحمل

يوجد الكثير من الطرق العلاجية التي يمكن علاج مشكلة هبوط عنق الرحم بها وذلك حسب درجة الهبوط ولكن في الحالات الأولى من هبوط الرحم يمكن أن يتم علاجها عن طريق الراحة ومن ضمن الطرق العلاجية ما يلي:

  • الراحة التامة من أجل العمل على تفادي حدوث أي من مشاكل الحمل الخطيرة.
  •  تناول بعض المكملات الهرمونية مثل مكملات الاستروجين.
  •  القيام ببعض التمارين الرياضية مثل تمارين كجيل والتي تؤدي إلى تقوية عضلات المهبل.
  • إنقاص الوزن من أجل العمل على تقليل الضغط على منطقة الحوض.
  • اللجوء إلى استعمال الفرزجة وهي عبارة عن أداة طبية يتم وضعها في المهبل من أجل الحفاظ على عنق الرحم.
    اما عن الطرق العلاجية لعلاج مشكلة هبوط عنق الرحم فهي كالتالي:
  • يتم اللجوء إلى العمليات الجراحية في الحالات المتقدمة هبوط عنق الرحم وهي عبارة عن عملية بسيطة تساعد على رفع عنق الرحم مرة أخرى ولكن لا يتم اجراؤها إلا بعد الولادة من أجل ضمان الحفاظ على الرحم ولا تترك أي من الأثار السلبية على السيدة وتستطيع السيدة أن تحمل مرة أخرى بسهولة ودون أي مشاكل.

مراجع

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.