الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أريد الإجهاض بطريقة سهلة وغير خطرة

بواسطة: نشر في: 28 يونيو، 2018
mosoah
أريد الإجهاض

أريد الإجهاض ماذا افعل ؟ ، هناك بعض الحالات التي تلجأ فيها السيدات إلى الإجهاض ولكن من المعروف أن القانون لدينا والشرع والدين يمنع السيدات من إجهاض الجنين إلا عند الضرورة القسوة ويجب أن يكون هناك الأسباب التي تجعلها تلجأ إلى ذلك، فالبعض يكون لديه بعض من المشكلات الصحية التي تمنع من وجود الحمل من الأساس، أو أن الجنين يعاني من أي نوع من التشوهات الخلقية الذي يسمح بأن يتم إجهاض وإسقاط الجنين.

لذا تلجأ بعض السيدات إلى أحد الوسائل المنزلية التي تساعدها في تنفيذ عملية الإجهاض دون أن تتعرض صحتها لأي نوع من الأذى فيمكن أن تتعرض الأم للنزيف الحاد الذي من الممكن أن يخسرها حياتها، وتصل نسبة نجاح الإجهاض باستخدام الأدوية 97% تقريباً، كما أن الأدوية تساعد على منع إنتاج هرمون البروجستيرون الذي يتوجب وجوده لدى الحامل، مما يعمل على تخفيف سمك بطانة الرحم ويزيد من الانقباضات التي تؤدي إلى الإجهاض، أما بالنسبة إلى الإجهاض الجراحي فإن بطانة الرحم تسحب بطريقة الشفط وتتم من خلال دخول أنبوب إلى عنق الرحم، لكشط أنسجة الجنين، وتصل نسبة نجاح هذا النوع من الإجهاض إلى 100 % تقريباً.

ما يجب فعله قبل الإجهاض ؟

يوجد بعض من الإجراءات التي يجب على الأطباء اتخاذها قبل البدء في تنفيذ عملية الإجهاض في حال كانت عملية الإجهاض لأحد الأسباب المرضية والنفسية وهي:

  • عمل تصوير الحامل بواسطة جهاز الأمواج فوق الصوتية، للتأكد من وجود الحمل وتحديد عمره.
  • يجب أن يتم فحوصات للأمراض المنقولة من خلال الاتصال الجنسي، مثل مرض السيلان، وفيروس نقص المناعة البشرية وغيرها.
  • القيام بعمل فحص الدم للتعرف على فصيلة الدم، والتأكد من أن السيدة الحامل غير مصابة بالأنيميا أو فقر الدم، وفي حال كان دمها سالب العامل الريزيسي، يتوجب على الطبيب إعطاء المريض لقاح العامل الريزيسي لعدم حدوث أي نوع من المضاعفات أثناء الحمل في المستقبل.
  • يجب على الطبيب أن يتناقش مع السيدة الحامل على الإجهاض وتقديم لها الخيارات والحلول البديلة المناسبة لها مع استخدام وسائل منع الحمل.

أهم طرق الإجهاض المنزلي :

يوجد بعض من الطرق المنزلية الذي تساعد في الإجهاض بصورة طبيعية وهي كالتالي:

  • القرفة:

وهي من الأعشاب التي تساعد على الإجهاض في الأسابيع الأولى من الحمل، كما أن القرفة من التوابل الصحية الآمنة جداً عند استخدامها للإجهاض لذا فهي من الأعشاب الفعالة في التخلص من الحمل، نظراً لاحتوائها على مواد تحفز هرمونات الحيض وهذا يؤثر على عنق الرحم فيصبح أكثر نعومة واتساع لذا يحدث الإجهاض بشكل سريع، ويتم استخدامه عن طريق تناول كوب من القرفة على الريق صباحاً وكوب آخر في المساء لمدة 3 أيام.

  • البقدونس:

يساعد البقدونس على كسب بعض من الأطعمة الطعم والرائحة المتميزة، ولكنه من أفضل الأعشاب التي تستخدم في الإجهاض المنزلي، لأنه يحتوي على عناصر طبيعية تعمل على تعزيز هرمونات الحيض التي تعمل على توسيع عنق الرحم وبالتالي يحدث الإجهاض.

  • بذور السمسم:

تناول القليل من السمسم على الريق إضافة إلى استخدامه في بعض الأطعمة اليومية، أو يتم نقعه لعدة ساعات وشرب الماء الناتج عن السمسم، فهو له تأثير سريع وفعال لحدوث الإجهاض.

  • ثمرة البابايا:

تعد من الثمرات الذي يكون لها تاريخ كبير في تأثيرها على الإجهاض والتخلص من الجنين، فالبابايا لديها القدرة على إذابة اللحوم لكي توفر مواد طبيعية تساعد على تنفيذ الأمر.

أسماء أدوية الإجهاض :

يوجد بعض من الأدوية التي تساعد الإجهاض والتخلص من الجنين دون الحاجة إلى العمليات الجراحية وهي:

  • تناول جرعة كبيرة من الأسبرين:

حبوب الأسبرين لها قدرة كبيرة في الإجهاض وهذا ما أكدته الدراسات العلمية، ولكن نتائجه فعالة وملحوظة عند استخدامه في بداية الحمل بنسبة تصل إلى 7 أضعاف الحالات العادية الذي لم تقم باستخدام حبوب الأسبرين، ويتم استخدامه عن طريق إذابة 3 حبوب من الأسبرين في كوب من الماء ويتم تناوله على الريق.

  • أدوية المسهلات:

من الممكن أيضاً استخدام الأدوية التي تستخدم في علاج الإمساك التي تساعد في تنفيذ عملية الإجهاض المتعمدة في الشهر الأول من الحمل، فالجميع يعلم أن هناك الكثير من الأنواع المختلفة لعلاج الإمساك الذي يمكن استخدامها لحدوث الإجهاض.

  • تناول كمية كبيرة من فيتامين “سي”:

استخدام فيتامين سي يكون من أكثر الطرق إنتشاراً بين السيدات التي ترغب في الإجهاض، فمن الممكن استخدامه عن طريق تناول الحبوب التي تحتوي على فيتامين سي، أو استخدام المواد الغذائية الطبيعية التي تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين “سي”، مثل البرتقال واليوسفي.

مضاعفات الإجهاض :

يعتبر التخلص من الحمل من الأمور الصعبة جداً والخطيرة على صحة الأم والتي قد تصيبها بكثير من الألم ومن الممكن أن تعرض حياتها إلى الخطر، ولكن يجب على الأم أن تتأكد من أن لا يجوز أن تعتدي على حياة الجنين إلا كان هناك بعض من المخاطر التي تهدد حياتها أثناء فترة الحمل، ولا يجوز لها أن تلجأ إلى الإجهاض إلا بعد استشارة الطبيب المتابع ويجب أن تحصل على الرعاية الطبية اللازمة لها، ومن أبرز المضاعفات التي تصيب السيدة بعد الإجهاض التالي:

  • حدوث ثقب في الرحم، ومن أعراضه نزيف غزير وحمى وألم في البطن.
  • حدوث تقرحات الثديين.
  • التعب والشعور بألم شديد في البطن.
  • إفرازات مهبلية ذو رائحة كريهة.
  • حدوث نزيف مهبلي.
  • الإصابة بمرض التهاب الحوض الحاد الناجم عن الإصابة بالعدوى.
  • الصدمة الإنتانية، ومن أعراضها الحمى، والقشعريرة، وآلام في البطن، انخفاض ضغط الدم.

الإجهاض في الإسلام :

قد حرم الدين الإسلامي الاعتداء على حياة الجنين في رحم الأم، كما أوجب له دية حيث ورد في الحديث الشريف ” أن امرأتين من هذيل، رمت إحداهما الأخرى، فطرحت جنينها فقضى فيه النبي صلى الله عليه وسلم بغرة: عبد، أو أمة”.

حيث حرم الإسلام إجهاض الجنين في جميع مراحله وأطواره، وأوجب على من يقوم بالإجهاض بكفارة القتل على إجهاض الجنين، وقد قرر ذلك إلا الله، حيق قال: “وأول مراتب الوجود أن تقع النطفة في الرحم، وتختلط بماء المرأة، وتستعد لقبول الحياة، وإفساد ذلك جناية، فإن صارت مضغة وعلقة، كانت الجناية أفحش، وإن نفخ فيه الروح، واستوت الخلقة، ازدادت الجناية تفاحشاً، ومنتهى التفاحش في الجناية بعد الانفصال حياً”.

وعلى الرغم من أن الشرع والدين يرفض إجهاض الجنين، إلا أن لا يوجد بعض من الحالات الطبية  الذي يلزم بها الإجهاض ومنها:

  • في حال عدم بلوغ الجنين أربعة أشهر، وأثبت الأطباء على أن الجنين مشوه تشويهاً يجعل حياته غير مستقرة، وفي هذه الحالة يجوز إجهاض الجنين ولكن يجب موافقة الزوجين.
  • كما أفتى علماء الدين والفقهاء على جواز إجهاض الجنين في حال قرر الطبيب المختص أن لا يجوز بقاء الجنين فيمكن أن يعرض حياة الأم للخطر، لأن حياة الأم محققة وحياة الجنين غير محققة.

تنبيه: ان المعلومات المتعلقة بالأدوية والوصفات والخلطات الطبيعية والكيميائية والفيزيائية لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني. لا ننصح بتناول أي دواء دون استشارة طبية. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج فيزيائي أو كيميائي أو عضوي أو نفسي دون استشارة الطبيب او الاخصائي.