الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة بعشرة أيام للمتزوجه

بواسطة: نشر في: 11 يناير، 2022
mosoah
أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة بعشرة أيام للمتزوجه

أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة بعشرة أيام للمتزوجه إحدي الأسئلة الخاصة التي تشغل بال المتزوجات حديثات العهد، إذ أن الدورة الشهرية تستطيع المرأة أن تعرف منها إن كانت حاملا أو لا لذلك فهي موضع اهتمام كل سيدة تريد الإنجاب، وقد تشير هذه الحالة إلي بعض الحالات المرضية التي تستدعي استشارة الطبيب سوف نتعرف إليها من خلال سطورنا القادمة، ومن الجدير بالذكر أن هنالك بعض النساء التي تأتيهن الدورة الشهرية كل 21 وهناك من تأتيها كل 30 يوما ولكن عند نزولها مرة أخري بعد انتهائها بعشرة أيام فإن هذا يعتبر من الأمور المثيرة للريبة والشك ومن خلال موسوعة سوف نتعرف إلي أسباب ذلك بالتفصيل.

أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة بعشرة أيام للمتزوجه

من الأمور الطبيعية أن تستمر دورة الحيض من خمسة إلي سبعة أيام وتأتي كل 28 يوما في المتوسط، ولكن قد تلاحظ بعض النساء المتزوجات نزول بقع دماء مرة أخري بعد انتهائها بحوالي عشرة أيام، وبما أن هنالك الكثير من العوامل والأسباب التي تؤدي إلي ذلك فأننا سوف نستعرضها لكم عبر النقاط الآتية:

  • وسائل منع الحمل تؤدي إلي خلل في مواقيت الدورة الشهرية بسبب التخبط الهرموني الناتج عنها، كما أن هناك بعض النساء التي تستخدمها بطريقة غير صحيحة أو تتناول الجرعات المحددة وفقا لما أقره الطبيب.
  • حدوث العدوي لاسيما الأمراض المنقولة جنسيا تؤدي إلي نزول الدم في غير ميعاد الدورة الشهرية وهي حالة تستدعي استشارة الطبيب المختص لمنع حدوث المضاعفات التي تمتد لتشمل التهابات الحوض.
  • التوقف عن تناول حبوب منع الحمل وهو أحد ابرز الأسباب التي تؤدي إلي حدوث خلل هرموني أيضا بسبب محاول استعادة الهرمونات عملها الطبيعي مرة أخري، لذلك يجب التوقف عن تناول حبوب منع الحمل بصورة تدريجية بدلا من التوقف بشكل مفاجيء عنها.
  • الأورام السرطانية في عنق الرحم أو المبيض تؤدي إلي نزول كتل دم في غير ميعاد الدورة الشهرية، ويعد هذا العرض من أشهر الأعراض التي تشير إلي نمو الخلايا السرطانية.
  • تناول بعض الأوية يمكن أن يؤثر علي عمل الهرمونات التي تؤدي إلي حدوث خلل هرموني.

أسباب أخري لنزول دم بعد الحيض

توجد بعض الأسباب والعوامل الأخري التي تؤدي إلي نزول بقع دماء بعد الانتهاء من الحيض وجميعها تستدعي استشارة طبيب أمراض النساء والتوليد للتعرف علي الأسباب ووصف العلاج المناسب للحالة، وتتضمن تلك الأسباب ما يأتي:

  • الإصابة بجفاف المهبل نتيجة عدم شرب كميات كافية من الماء، أو الإصابة بالالتهابات وتركها دون علاج مما قد يسبب حكة في المهبل لدي المرأة تؤدي إلي نزول دماء.
  • الإصابة بفطريات المهبل، وهو الأمر الذي يؤدي إلي نزول نقاط من الدم بعد الانتهاء من الحيض وفي هذه الحالة يقوم الطبيب بوصف بعض الكريمات الموضعية المضادة للفطريات لدهن المهبل بها مع التأكيد علي ضرورة الاهتمام بالنظافة الشخصية وتجفيف المنطقة.
  • الاقتراب من سن اليأس يؤدي إلي حدوث التخبط الهرموني ونزول الدورة الشهرية عدة مرات في الشهر.
  • الجماع العنيف أيضا يؤدي إلي حدوث النزيف المهبلي.
  • الإصابة بتكيسات المبيض تؤدي إلي تخبط في الحيض.
  • القيام بأحد الفحوصات الطبية التي تحتاج إلي دخول أداة في المهبل لاستكشاف الرحم والجهاز التناسلي.
  • الإصابة بأمراض الغدة الدرقية التي تؤثر علي هرموني الأستروجين والبروجسترون.
  • بطانة الرحم المهاجرة.

حكم نزول دم بعد الدورة بعشرة أيام

تهتم النساء بسؤال فقهاء الدين دوما حول ما إذا كان يصح أن تصلي بعد انتهاء الدورة الشهرية ونزول دماء بغير موعدها وتحتار هل تعتبر هذه دورة شهرية ودما نجس أم هو غير ذلك؛ لذلك نستعرض إجابة الفقهاء من خلال النقاط الآتية:

  • يجيب أحد الشيوخ عن إن المختص بالإجابة علي سؤال إن كان يعتبر نزول الدم بعد الدورة الشهرية بعشرة أيام دماء حيض أم غير ذلك فهو الطبيب المختص فقط الذي سوف يقوم بإجراء بعض الفحوصات للتأكد من ذلك.
  • بعد أن يتم التعرف علي الأسباب الرئيسية يمكننا التعرف علي الحكم الشرعي المتعلق بهذه الأمور.
  • إذا كانت الدماء بسبب بعض الأسباب مثل حمل الأشياء الثقيلة أو التعرض للإجهاد فأنها لا داعي من التوقف عن الصلاة لأنها ليس بدماء حيض تستوجب التطهير منها أو ما شابه ذلك.
  • أما إذا كانت نتيجة الفحوصات بأنها دماء حيض ناتجة عن الخلل في الهرمونات فإن الصلاة لا تجوز إلا بزوال الدماء والاغتسال منها لأنها تعد من مبطلات الصلاة.

نزول دم بعد الدورة بعشرة أيام هل هو حمل

  • بعد أن يتم تخصيب البويضة وانغراسها في جدار الرحم، فإن هنالك بعض الدماء التي تنزل بعد الانتهاء من الحبض ولكنها تختلف في قوامها ولونها عن دماء الدورة الشهرية أو النزيف المهبلي.
  • تتميز دماء الحمل بكونها بنية أو وردية، بالإضافة إلي بعض العلامات الأخري بجانب ذلك مثل الشعور بتقلصات في المنطقة السفلية من البطن وارتفاع درجة حرارة الجسم نتيجة هرمون البروجسترون، ويتم التأكد من ذلك عن طريق اختبارات البول المنزلية، أو الذهاب إلي المختبر لعمل اختبار الدم.
  • تتميز أيضا دماء النزيف المهبلي الذي يشير إلي حالة مرضية بالغزارة، بعكس دماء الحمل التي تمتاز بالقوام الخفيف ونزول بعض البقع الخفيفة التي لا تستمر لأكثر من 48 ساعة بعكس النزيف الذي قد يستمر لأمثر من أربعة أيام متواصلين.

متي يستوجب استشارة الطبيب

في سياق متصل من الحديث عن الأسباب الرئيسية وراء نزول دم من المهبل بعد عشرة أيام، فلابد من توضيح العلامات التي تستدعي القلق للذهاب إلي الطبيب والخضوع إلي العجز الدقيق، ومن بين هذا العلامات ما يأتي:

  • إذا استمر النزيف لمدة أكثر من ثلاثة أو أربعة أيام متتالية بدون توقف.
  • غزارة الدماء مع تدفق غير طبيعي، بالإضافة إلي لونه القاتم لكون هذا من العلامات الخطيرة التي قد تدل علي وجود أورام سرطانية.
  • حدوث هبوط في ضغط الدم نتيجة نزول الدماء، بالإضافة إلي الشعور بضيق في التنفس والإرهاق العام نتيجة فقدان سوائل الجسم.
  • الشعور بحكة، بالإضافة إلي نزول بعض الإفرازات الكريهة المصحوبة بالدماء التي قد تدل علي الإصابة ببعض الأمراض المنقولة جنسيا.

علاج نزول الدم بعد الدورة الشهرية

بعد عمل الفحوصات اللازمة للتعرف علي علاج نزول الدماء بعد الدورة الشهرية، فإن خطوة العلاج تأتي علي الشكل التالي:

  • علاج الحالات المرضية عن طريق وصف بعض الأدوية الخاصة بتكيس المبايض، أو بطانة الرحم المهاجرة.
  • إذا كان السبب الرئيسي هو وجود الأورام السرطانية في الرحم فإن الطبيب يقوم بوصف العلاج الإشعاعي أو الكيميائي.
  • استبدال نوع أو وسيلة منع الحمل إذا كانت العامل في حدوث النزيف.
  • تناول الأطعمة الصحية مع شرب كميات كافية من السوائل لتعويض الدماء المفقودة.

وإلي هنا نكون قد وصلنا إلي ختام جولتنا أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة بعشرة أيام للمتزوجه تعرفنا إلي كافة الأسباب المؤدية إلي ذلك، كما تطرقنا أيضا إلي الحكم الشرعي فيما يخص الصلاة بعد نزول تلك البقع من الدماء، بالإضافة إلي سرد طرق العلاج كل بحسب الحالة المرضية.

كما يمكنك الإطلاع علي المزيد عبر هذه المواضيع:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.