الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي أضرار ابر منع الحمل وأهم التحذيرات

بواسطة: نشر في: 17 أغسطس، 2020
mosoah
أضرار ابر منع الحمل

إذا كنتِ ترغبين في التعرف على أضرار ابر منع الحمل فهذا ما سنعرضه لكِ في هذا المقال، حيث تعد الحقن من أبرز الوسائل الشائعة المستخدمة في تحديد النسل، إذ أنها تعتمد آلية عملها على منع تخصيب البويضة حيث أنها تعيق نشاط الحيوانات المنوية في التخصيب لأنها تحول بينها وبين دخولها إلى منطقة الرحم.

كما أن هذه الحقن تحتوي على على نوع من أنواع هرمون البروجسترون يُعرف باسم “الميدروكسي بروجسترون أسيتت” وهو يعمل على تعزيز كثافة الإفرازات الخاصة بعنق الرحم مما يعيق من حركة الحيوانات المنوية، كما أنه يلعب دور فعال في إعاقة عملية زرع أو غرس البويضة داخل الرحم من خلال خفض سمك بطانة الرحم، وتستخدم هذه الحقن في الذراع أو البطن، وتشير الدراسات العلمية أنها من الوسائل التي لها تأثير فعال في منع الحمل، وعلى الرغم من ذلك إلا أن استخدامها المستمر يتسبب في ظهور العديد من الأعراض الجانبية التي يمكنكِ الإطلاع عليها من خلال موسوعة.

أضرار ابر منع الحمل

هناك الكثير من التحذيرات باستخدام هذه الوسيلة لمنع الحمل، لذا فمن من المهم التعرف على الأضرار الجانبية التي تحدثها حقن منع الحمل أولاً قبل التفكير في استخدامها، وقد أشارت الأبحاث العلمية أنها تتسبب في الأضرار التالية:

الإصابة بهشاشة العظام

  • يؤدي الاستخدام المستمر لهذه الحقن ولفترة طويلة إلى الإصابة بمرض هشاشة العظام.
  • وذلك لما لها من تأثير سلبي على صحة العظام من خلال التقليل من كثافته، ويوصي بعدم استخدام هذه الحقن لفترة تتخطى عامين لتفادي الإصابة بالهشاشة.
  • كما يوصي أثناء استخدامها بتعويض نقص الكالسيوم من خلال الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بها، ويُحذر استخدامها لمن تعاني  من مشاكل في العظام ونقص الكالسيوم، والأكثر عرضة للإصابة بذلك من يبلغن من العمر 19 سنة.

الإصابة بالمشاكل الهضمية

لا يمتد التأثير السلبي لحقن منع الحمل إلى العظام فحسب بل أيضًا تتسبب في الإصابة ببعض الاضطرابات الهضمية التي تتمثل في الانتفاخ، كما أنها تؤدي إلى الشعور بتقلصات البطن، ولكن هذه الأعراض تنخفض كلما استمر استخدامها.

الإصابة بأمراض جنسية

وفقًا للأبحاث العلمية فإن حقن منع الحمل من الوسائل التي لا تقي من الإصابة بالأمراض الجنسية بل أنها تزيد من احتمالية الإصابة بها، ومن أبرز هذه الأمراض مرض الكلاميديا.

الإصابة بسرطان الثدي

تشير الأبحاث العلمية أن استخدام حقن منع الحمل يزيد من احتمالية الإصابة بمرض سرطان الثدي، والأكثر عرضة للإصابة به هن من تخطن 30 عامًا وبالتحديد من يبلغن من العمر 35 سنة.

تأخر الخصوبة

يؤدي الاستخدام المستمر ولفترة طويلة لحقن منع الحمل إلى تأخر الخصوبة وحدوث عملية الإباضة، لذا فإنه عند التخطيط للحمل فإن الأمر يستغرق فترة طويلة حتى تنجح عملية الإباضة فقد يستغرق ذلك قرابة عام واحد.

ولا تتوقف الأعراض الجانبية لحقن منع الحمل عند هذا الحد، فمن أبرز آثارها الجانبية الأخرى ما يلي:

  • اضطرابات في الدورة الشهرية من عدم انتظامها.
  • الشعور بالتعب والإجهاد.
  • الإصابة بالاكتئاب، إلى جانب التغيرات المزاجية.
  • الزيادة المفاجئة في الوزن حيث تؤدي هذه الحقن إلى زيادة الوزن بمعدل 2 أو 3 كيلو جرام سنويًا.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • الشعور بالصداع.
  • انتشار حب الشباب.
  • الإحساس بالدوار.
  • زيادة احتمالية الإصابة بالعدوى، ولكن من النادر حدوث ذلك.

مضاعفات حقن منع الحمل

في بعض الحالات تتسبب حقن منع الحمل في حدوث مضاعفات مثل ما يلي:

  • الإصابة بالنزيف الحاد.
  • الإصابة بالحساسية.
  • ضيق التنفس.
  • الإحساس بآلام حادة في أسفل البطن.
  • وجود احمرار في المنطقة التي تُغرز فيها الإبرة.

ويجب في حالة ظهور هذه المضاعفات أو الآثار الجانبية السابقة التوجه للطبيب المختص على الفور.

موانع استخدام حقن منع الحمل

تعد حقن منع الحمل من الوسائل التي لا تتناسب مع جميع السيدات، فهناك حالات عليها بالامتناع عن استخدامها، وهي تشمل ما يلي:

  • حالات الإصابة بأمراض الكبد.
  • حالات الإصابة بالحساسية من مركبات الحقن.
  • الإصابة بالنزيف المهبلي.
  • الاضطرابات النفسية التي تتمثل في الاكتئاب.
  • حالات الإصابة بسرطان الثدي.
  • الاضطرابات القلبية التي تتمثل في الإصابة بالنوبات القلبية.
  • في حالات الإصابة بالسكتة الدماغية، ولمن يعانين من مشكلات صحية في العظام.
  • عند الاشتباه بحدوث حمل من خلال ظهور الأعراض الخاصة بها، وفي تلك الحالة يتوجب إجراء فحوصات الحمل أولاً للتأكد من عدم حدوث حمل قبل استخدام هذه الحقن.
  • عند الإصابة بالصداع النصفي.
  • في حالات الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة بالنزيف المهبلي.
  • عند الإصابة بالتخثر أو التجلط الدموي.

فوائد إبر منع الحمل

تلجأ الكثير من السيدات إلى استخدام حقن منع الحمل بدلاً من الأقراص لأن الحقن لا يتطلب استخدامها بشكل يومي بعكس الحبوب التي يتطلب تناولها يوميًا تقريبًا، كما أنها من أبرز مميزاتها أنه لا تتطلب الامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمية، أما عن الفوائد الصحية لهذه الحقن ما يلي:

  • تساهم في الوقاية من الإصابة بسرطان الرحم.
  • تخفف من التشنجات التي تحدث في فترة الحيض.
  • تناسب بعض الحالات المرضية مثل من يعانين من مرض الأنيميا أو فقر الدم، إلى جانب الإصابة بألياف الرحم، فضلاً عن حالات بطانة الرحم المهاجرة، وحالات التشنجات العصبية.
  • تقلل من نزيف الحيض.
  • لا تؤثر على مفعول الأدوية الأخرى.

هل يحدث حمل مع إبرة منع الحمل

من أكثر الأسئلة التي ترد في ذهن المتزوجات هو احتمالية حدوث حمل عقب استخدام حقن منع الحمل، فوفقًا للأبحاث العلمية فإن هذه الحقن لها تأثيرها الفعال في تنظيم النسل بنسبة تصل إلى 99%.

ابرة منع الحمل متى يبدا مفعوله

يبدأ مفعول إبرة منع الحمل بمجرد استخدامها، ويمتد هذا المفعول إلى نحو 8 أيام، وتستمر لتصل بحد أقصى إلى 13 يوم.

ما هو الوقت المناسب لاستخدام إبر منع الحمل ؟

  • لا يوجد وقت محدد لاستخدام إبر منع الحمل، ولكن لضمان فاعليتها في منع الحمل فإنه يوصي باستخدامها في الأيام الأولى من الحيض.
  • عند استخدام إبر منع الحمل عقب انتهاء فترة الحيض أو في أي وقت آخر فإنه يوصي باستخدام وسيلة أخرى للمنع لضمان عدم حدوث الحمل، كما يتطلب استخدام الوسيلة الإضافية لمدة أسبوع بحد أقصى، ومن أبرز هذه الوسائل الواقي الذكري.
  • في حالات الرضاعة الطبيعية فإنه يتم البدء في استخدامها بعد مرور 21 يوم من الولادة، ولكن يتوجب ذلك استخدام وسيلة منع أخرى.
  • في حالات الرضاعة الصناعية فإنه يمكن البدء على الفور في استخدامها عقب الولادة.
  • أما في حالات الإجهاض فإنه يمكن استخدام الإبرة على الفور مع استخدام وسيلة أخرة لمنع الحمل.

والجدير بالذكر أن هذه الحقن تستخدم عقب الفحص الطبي للتأكد من عدم وجود حمل، إلى جانب التأكد من المعدل الطبيعي لضغط الدم من خلال قياسه، ومن ثم يتم استخدام الإبرة من قبل الطبيب المختص، كما يصف الطبيب أدوية كوسائل إضافية لمنع الحمل، وذلك مثل: كاربامازيبين.

أفضل أنواع إبر منع الحمل

  • تعد حقن ديبو بروفيرا “Depo – Provera” واحدة من أفضل أنواع إبر منع الحمل والأكثر شيوعًا في الاستخدام، والتي يتم استخدامها كل 90 يوم أي ما يعادل ثلاثة أشهر.
  • وهي إما أن تُغرز تحت الجلد أو في العضلات، وتحمل نفس التأثيرات الجانبية المذكورة مسبقًا كما أنها تستخدم بنفس الطريقة المعتادة للحقن .
  • حيث يتم أولاً تطهير المنطقة التي يتم الحقن فيها بالكحول ومن ثم يتم غرزها من قبل الطبيب المختص الذي يحدد مواعيد استخدام هذه الإبرة، وقبل البدء في استخدامها يتعرف الطبيب أولاً على التاريخ المرضي للحالة للتأكد من عدم إصابتها بأمراض قد تُعارض استخدامها.

وفي ختام هذا المقال عن أضرار ابر منع الحمل وجب التنويه بأن المعلومات الواردة في المقال للإطلاع عليها فقط، ولكن من الأفضل استشارة الطبيب المختص قبل استخدامها أولاً للتعرف على مدى أمانها بعد التعرف على السن والتاريخ المرضي، وذلك حفاظًا على صحتك ولتفادي الإصابة بأي أضرار صحية.

مراجع

1

2

3

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.