الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اعراض تطعيم الانفلونزا فوائدة وأهم التأثيرات الجانبية

بواسطة: نشر في: 10 نوفمبر، 2020
mosoah
اعراض تطعيم الانفلونزا

تعرف معنا على اعراض تطعيم الانفلونزا فقد ازداد اهتمام الناس بهذا التطعيم في عامنا الجاري أكثر من أي عام مضى على الرغم من توفره منذ عدة سنوات نظرًا للظروف الوبائية التي تمر بها البلاد أثر تفشي فيروس كورونا، فقد زاد تخوف الأشخاص من الإصابة بأدوار الإنفلونزا في وقتنا الحالي نظرًا لتشابه أعراض الإنفلونزا مع أعراض كوفيد 19، ولأن تناول تطعيم الإنفلونزا يترتب عليه ظهور بعض الأعراض يبحث الكثير من الأفراد عن الأمر للتعرف على الأعراض الشائعة الناجمة عن تناول التطعيم لتميزها عن غيرها من الأعراض ليسهل عليهم الكشف عند التعرض لأي إصابة أخرى، ويمكنكم التعرف على الأعراض من خلال سطورنا التالية على موسوعة.

اعراض تطعيم الانفلونزا

اعراض تطعيم الانفلونزا

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الفرد نتيجة تناول تطعيم الإنفلونزا ولكن هذه الأعراض سرعان ما تزول فهو من التطعيمات الآمنة والغرض منه حماية الفرد من الإصابة بالفيروسات، وتتمثل الأعراض الشائعة للتطعيم فيما يلي:

  • ظهور احمرار بسيط أو تورم في مكان الحقن.
  • الشعور بألم خفيف في الجسم.
  • الإصابة باحتقان في الحلق.
  • ارتفاع بسيط في درجة الحرارة.
  • احمرار في العينين.
  • من الأعراض الشائعة احتقان الأنف وكذلك سيلان الأنف.
  • الشعور بألم في الرأس.
  • الإصابة بالقشعريرة.

هناك بعض الإجراءات التي يتم اتخاذها عند ظهور الأعراض فمثلًا في حالة معاناة المريض من ألم في الذراع بعض التطعيم يتعين عليه القيام بتحريك ذراعيه بشكل مستمر لزيادة الدورة الدموية في هذه المنطقة فهذا الإجراء يساعد على التعافي بشكل أسرع، كذلك في حالة ظهور أعراض الحمى بعد الحقن يحاول المريض الحفاظ على برودة جسمه طوال الوقت مع مراعاة تناول السوائل الساخنة بشكل كافي وأخذ القسط الكافي من الراحة.

هل يوجد فرق بين أعراض نزلات البرد والإنفلونزا

يخلط الكثير من الأفراد بين نزلات البرد الخفيفة والإصابة بالإنفلونزا حيث يحسبها البعض على أنها واحدة ولكن هذا غير صحيح فنزلات البرد العادية لا يترتب عليها حدوث المضاعفات بخلاف الإصابة بالإنفلونزا التي قد ينتج عنها حدوث بعض المضاعفات الخطيرة والتي قد تصل إلى الوفاة، وقد أثبتت الدراسات أن عدد المصابين سنويًا بالإنفلونزا الموسمية يقدر بحوالي 600 مليون شخص حول العالم وتصل حالات الوفاة الناتجة عن تلك الإصابات إلى 500.000 حالة.

أعراض نزلات البرد تتشابه إلى حد كبير مع أعراض الإنفلونزا وهذا هو السبب الرئيسي للخلط بينهم حيث تتمثل أعراض نزلات البرد في:

  • السعال.
  • الإصابة بالتهاب في الحلق.
  • الشعور بالإجهاد.
  • الشعور بألم خفيف في الجسم.
  • العطس.
  • انسداد الأنف وفي بعض الحالات الأخرى رشح الأنف.

تجدر الإشارة إلى أن فترة حضانة الإنفلونزا تتراوح بين يومين إلى أربع أيام، وفي أغلب الأحيان تبدأ الأعراض في الظهور في اليوم الثاني من الإصابة بالعدوى، وقد سبق وأوضحنا لكم الأعراض الناتجة عن الإصابة بالإنفلونزا في الفقرة السابقة.

فيروس الإنفلونزا

  • تنقسم فيروسات الإنفلونزا إلى ثلاث سلالات وهي A, B, C, وأغلب الفيروسات الناتجة عن الإنفلونزا تسببها الفئتين A, B.
  • وتنقسم السلالة A إلى عدة أنواع فرعية ولكن الأنواع المنشرة منها نوعان فقط، وتجدر الإشارة إلى أن لقاحات الإنفلونزا تعرف باسم اللقاحا ثلاثية السلالة فهي تحمي من نوعين فرعيين من فيروسات الإنفلونزا وهما النوع A والذي يشمل نوعان من الفيروسات و B الذي لا ينقسم لأي أنواع فرعية.
  • تتسم فيروسات الإنفلونزا بالطفرات المتعددة هذه الطفرات تتسبب في تغيير شكل الفيروس وتتمكن من خلال ذلك من خداع الجهاز المناعي لهذا السبب يتم تغيير لقاح الإنفلونزا الموسمية بشكل سنوي لتتناسب مع السلالات المنتشرة.
  • وبذلك يتضح أن لقاحات العام السابق قد لا تتناسب مع هذا العام، وكذلك لقاحات عامنا هذا لا تناسب العام القادم.

هل مصل الإنفلونزا يضعف المناعة

  • لا يضعف تطعيم الإنفلونزا الجهاز المناعي على العكس فهو يعمل على تعزيز قدرة الجهاز المناعي لمواجهة الفيروسات، فجهاز المناعة يمتلك مجموعة استراتيجيات للدفاع عن نفسه في مواجهة العدوى ومن ضمنها إنتاج أجسام مضادة.
  • يساعد لقاح ألإنفلونزا في تسريع دفاع الجسم عن نفسه فعندما يتعرض الجسم للعدوى لأول مره قد يحتاج لوقت أطول لإنتاج الخلايا المضادة لمكافحة العدوى أما في الإصابات اللاحقة تكون سرعة استجابته لمكافحة العدوى أسرع.
  • على الرغم من أن أغلب متناولي التطعيم يكونون أقل عُرضة للإصابة بالإنفلونزا إلا أنه في بعض الحالات يمرض الأشخاص بعد تناول التطعيم وهذه الحالة ترجع لعدة أسباب.
  • فقد يكون السبب وراء الإصابة بالأمراض بعد تناول المصل هو الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي الأخرى التي قد ينتج عنها أعراض مشابهه لأعراض الإنفلونزا، وقد يرجع إلى عدة أسباب أخرى.

لقاح الإنفلونزا الموسمية وزارة الصحة

  • تجدر الإشارة إلى أن هناك نوعان من اللقاح أحدهما خاص بنصف الكرة الشمالي والآخر خاص بنصف الكرة الجنوبي، حيث يتم منح التطعيمات وفق نوع الفيروسات السارية في كل منطقة.
  • بعد تناول اللقاح يبدأ الجهاز المناعي في إنتاج الأجسام المضادة للفيروس وقد يستغرق هذا الأمر مدة تصل إلى أسبوعين، ومن بعدها يكتسب الجسم المناعة التي تقيه من الإصابة بالإنفلونزا الموسمية، ولكنه لا يحمي الجسم من الإصابة بالميكروبات الأخرى التي قد تتشابه أعراضها مع أعراض الإنفلونزا.

كيف يعطى مصل الانفلونزا

تعتمد طريقة أخذ لقاح الإنفلونزا على نوع اللقاح المراد تناوله فاللقاح المعد من الفيروس الميت يُعطى عن طريق الحقن أما اللقاح المعد من الفيروس النضفع فيؤخذ عن طريق الفم، ونقدم لكم فيما يلي توضيح لذلك:

  • لقاح الإنفلونزا عن طريق الحقن: يحتوي هذا اللقاح على فيروس مُعطل Inactivated vaccine يتم تناوله من خلال الحقن، ويحق للأشخاص منذ عمر 6 سنوات تناول التطعيم لحماية أنفسهم من الإصابة بالفيروس.
  • لقاح الإنفلونزا بالأنف: وهي الذي يتم نقله عن طريق الرزاز ويحتوي لقاح الأنف على فيروس حي لا يتسبب في الإصابة بالإنفلونزا، يُمنح هذا التطعيم للأشخاص من سن سنتين حتى 49 سنة، وتجدر الإشارة إلى أنه لا يُمنح للحوامل ولا للأطفال تحت مر السنتين ولا يمنح لكبار السن خاصة من تجاوز عمرهم الـ65 عام.

تحذيرات تناول تطعيم الإنفلونزا

هناك بعض الأشخاص الذين يُمنع لهم تناول تطعيم الإنفلونزا دون استشارة طبية وهؤلاء الأشخاص هم:

  • يحذر من منح الأطفال الذين لم يتجاوز عمرهم 6 سنوات تطعيم الإنفلونزا الموسمية.
  • يمنع للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع في درجة الحرارة سواء أكان هذا الارتفاع شديد أو متوسط، وهؤلاء الأشخاص يمكنكم تناول التطعيم بعد استقرار حالتهم الصحية.
  • يُحذر تناوله لمن يعانون من حساسية من البيض.
  • في حالة الإصابة بحساسية شديدة أثر تناول اللقاح في وقت سابق يتم مراجعة الطبيب قبل تناوله مره أخرى.

الوقاية من الإنفلونزا

تناول لقاح الإنفلونزا تعتبر الطريقة المُثلى للوقاية من الإصابة بالإنفلونزا ومضاعفاتها الخطيرة، وقد تم البدء في استخدام هذه اللقاحات منذ أكثر من 60 عام، حيث يقي المرض الأصحاء البالغين من خطر الإصابة بالإنفلونزا بنسبة 90% كما يساهم في الحد من حدوث حالات مرضية شديدة أو مضاعفات بين كبار السن بنسبة 60%.

يحد تناول التطعيم من خطر حدوث الوفيات نتيجة الإصابة بالإنفلونزا ومضاعفاتها بنسبة 80%.

الجرعات الموصى بها لتطعيم الإنفلونزا

  • من يتراوح عمرهم بين 3 إلى 8 سنوات يتم منحهم جرعة بمقدار 25, مل بعدد جرعة أو جرعتين.
  • من يتجاوز عمرهم الـ9 سنوات يتم منحهم جرعة 5, مل مرة واحدة.

تجدر الإشارة إلى أن تطعيمات الإنفلونزا ينبغي أن تتم تحت استشارة الطبيب لضمان تحقيق النتائج المرجوة بالإضافة إلى ضمان عدم حدوث أي مضاعفات خطيرة أثر تناول المصل.

بهذا نكون قد أوضحنا لكم كافة اعراض تطعيم الانفلونزا بالإضافة إلى كافة التفاصيل المتعلقة بالإنفلونزا الموسمية، وإلى هنا نكون قد وصلنا وإياكم متابعينا الكرام إلى ختام حديثنا، نشكركم على حسن متابعتكم لنا وندعوكم لقراءة المزيد من الموسوعة العربية الشاملة.

المراجع

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.