الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الفرق بين البروتين النباتي والحيواني

بواسطة: نشر في: 10 أكتوبر، 2021
mosoah
الفرق بين البروتين النباتي والحيواني

يحلم الجميع بتباع نظام غذائي صحي، ولكن هذا يلزمه معرفة الفرق بين البروتين النباتي والحيواني ، وهذا شرط أساسي لمعرفة ما إذا كان نظامك الغذائي يعمل علي إمداد جسدك بالكمية اللازمة من البروتين أم لا ؟ وهذا نظرا لكون كلا من البروتين النباتي والحيواني يختلفون عن بعضهم البعض فهذا الاختلاف يمثل عملية التكامل للجسم، أما فيما يخص الأسطر القادمة في مقالنا عبر موسوعة، فستحمل في طياتها كل الفوارق التي تميز كل بروتين عن الأخر.

الفرق بين البروتين النباتي والحيواني

يوجد العديد من المتباينات بين كلا من البروتينين، ويرجع هذا التباين للاختلاف التكويني للعناصر الداخلية لكل نوع من أنواع البروتين، ولعل هذا الاختلاف يتمثل فيما يلي :

الأحماض الأمينية

  • البروتين النباتي : لعل أهم خصائص البروتين النباتي هو كونه لا يتمتع بالعديد من الأحماض الأمينية التي يحتاج إليها الجسم، وهذا نظرا لكونها حجر الأساس في تكوين البروتين في الجسم، حيث يعمل الجسم علي تكسير البروتينات المتواجدة في الطعام لتحويله إلى الأحماض الأمينية الرئيسة في تكوين البروتين.
  • البروتين الحيواني : أما البروتين الحيواني فهو أحد أهم العناصر التي تعمل علي توفير البروتين العالي الجودة للجسم، فهو أحد العناصر المتكاملة للبروتين.

الدهون المشبعة

  • البروتين الحيواني : يعد البروتين الحيواني أحد أهم المصادر التي يمكنا مد الجسم بالبروتينات المشبعة، خصوصا أعلي مستويات الكوليسترول، وهذا نظرا لاعتمادنا علي نتائج البحوث العلمية.
  • التي تنص علي كون الأفراط في تناول البروتينات الحيوانية خصوصا لو كانت من اللحوم الحمراء المصنعة، يجعل الإنسان أكثر عرضة للإصابة بالأمراض القلبية، وأمراض الأوعية الدموية، مما يعد سببا وجيها لعدم الأفراط في تناول البروتينات الحيوانية، والمصنعة منها علي وجه الخصوص.
  • البروتين النباتي :
  • يتميز البروتين النباتي عن الحيواني بكونه أقل انخفاضا في مستويات الدهون المشبعة عن الحيواني، مما يجعل الإنسان أقل عرضة للإصابة بالإمراض القلبية والأوعية الدموية.

الألياف

  • لا يحتوي البروتين الحيواني في طيات مكوناته علي الألياف علي عكس البروتين النباتي، ويعد الحسم بحاجة للبروتين النباتي ليتحصل منه علي كميات الألياف اللازمة والتي يحتاجها الجسم.
  • وهذا نظرا لكونها تؤدي إلى الحفاظ علي توازن الجسم والجهاز الهضمي بشكل خاص، فتناول البروتين النباتي يعمل علي تعزيز الصحة العامة للجسم.

تعدد العناصر الغذائية

عادة لا يقتصر البروتين الحيواني علي كون أنه يحمل في طياته البروتين فقط، وإنما يتميز بكونه حامل للعديد من العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم، علي نقيض البروتين النباتي الذي لا تتواجد فيه تلك العناصر بوفرة، وهذا إذا تواجدت فيه من الأساس، وهذا ما يوضحه الأتي :

  • فيتامين د : تعد المنتجات الحيوانية كالبيض والسمك الزيتي ومشتقات الألبان، من أكثر المواد الغذائية التي تحتوي علي هذا الفيتامين.
  • والجدير بالذكر أن فيتامين د من الممكن الحصول عليه من بعض البروتينات النباتية، إلا أن الجسم بحاجة إليه من المنتج الحيواني بشكل أكبر، نظرا لكبر استفادة الجسم منه مقارنة بالبروتين النباتي.
  • فيتامين 12 : من المتعارف عليه أن الفيتامين 12 يتواجد بشكل كبير جدا  في العديد من المنتجات الحيوانية كالدواجن والسمك واللحوم ومشتقات الألبان فهي غنية به، والملاحظ بالإحصائيات انه يتواجد العديد ممن لا يأكلون تلك المنتجات.
  • مما يؤدي لمعانتهم بشكل كبير جدا من نقص هذا البروتين، نظرا لكونه لا يتواجد في البروتين النباتي.
  • حمض الدوكوساهيكسانويك ” DHA “: يعد هذا الحمص أحد أهم صور الأوميجا 3 المتواجد في زيوت الأسماك، وهو من أهم العناصر التي تكون مفيدة بشكل كبير جدا للدماغ، بالإضافة لكون أنه من الصعب جدا الحصول عليه من البروتين النباتي.
  • الزنك : تعد المنتجات الحيوانية كاللحم الضاني والبقري من أعلي موردات الزنك للجسم، علي عكس البروتين النباتي التي لا تقارن نسبة الزنك المستمدة منه بالبرتين الحيواني.
  • بالإضافة إلى قدرة الجسم علي امتصاص الزنك المتواجد في البروتين الحيواني مقارنة بالمتواجد في النباتي.
  • الحديد : يتواجد عنصر الحديد في كلا من النوعين للبروتين، إلا أن عملية امتصاص الحديد من البروتين تكون أسهل في الحيواني بالنسبة للجسم، خصوصا من اللحوم الحمراء، والحديد الهيم.

ولكن يجب التنوية عن أنه علي الرغم من كل الفائت، إلا أنه تتواجد العديد من العناصر الغذائية الهامة التي يحتاجها الجسم، يتمركز تواجدها في العنصر النباتي مقارنة بالحيواني، ولهذا فمن الضروري لمن يرجوا اتباع نظام غذائي صحي ومتكامل، مراعاة أن يوازن بين نوعي البروتين الداخلين للجسم، لضمان كسب كل النصار الغذائية التي يحتاجها من أحماض وألياف وغيرها.

فوائد البروتين الحيواني

يوجد العديد من العوامل التي تعمل علي تمييز البروتين الحيواني علي النباتي، ولعل أهم تلك الفوائد تتمثل فيما تتضمنه الأسطر القادمة :

  • أكدت الدراسات العلمية أن تناول البروتين الحيواني كالدواجن ومشتقات الألبان بالكمية التي يكون الجسم بحاجتها، يؤدي إلى وقاية الحد من فرص إصابة الجسم بالأمراض القلبية، خصوصا خفض نسب خطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية للمحافظين علي تناول الأسماك بشكل دائم.
  • بالإضافة إلى تواجد العديد من الدراسات العلمية التي قد أثبتت كون النظم الغذائية التي تحتوي علي نسب بروتين أعلي من المستوي المتوسط، يؤدي إلى تعزيز الحالة الصحية لبعض العضلات خصوصا الضعيفة منها، كما أشار العديد من الباحثون لكون أن الأهم هو كمية البروتين لا النوع، ولكن هذا لا ينفي أنه تتواجد العديد من المصادر البروتينية علي وجه الخصوص تكون مفيدة جدا لصحة الجسم.
  • فعلي سبيل المثال تحتوي اللحوم البيضاء والأسماك علي نسب دهون أقل مقارنة باللحوم الحمراء.
  • كما انه قد أثبتت الأبحاث العلمية أنه تتواجد علاقة وثيقة بين البروتين الحيواني وتحين الحالة الصحية للجسم، فمثلا البيض يعمل علي تحسين نسب الكوليسترول في الدم، كما يعمل علي إنقاص الوزن، وهذا نظرا لكون تناول البيض يعمل علي إمداد الجسم بشعور الشبع مما يؤدي إلى إنقاص الوزن.
  • علاوة علي ذلك فهو يعمل علي بناء العضلات والحد من فقدان الكتل العضلية نتيجة للعديد من العوامل أهمها هو كبر السن.

فوائد البروتين النباتي

تعددت الثمار التي يمكن أن يحصدها الجسم من تناوله للبروتينات النباتية، والتي يعمل من أهمها هو كون المحافظون علي تناول البروتينات النباتية بانتظام يحظون بأجسام رشيقة، وجسم تنخفض معدلات نسب الكوليسترول في دمه مع انخفاض ضغط  الدم، بينما ستتناول الأسطر القادمة اهم فوائد البروتين النباتي للجسم :

  • أشارت البحوث العلمية إلى أن الحفاظ علي اتباع النظم الغذائية الصحية التي تحتوي علي نسب كربوهيدرات قليلة مع علو نسب البروتين النباتي بها، يؤدي إلى انخفاض نسب الكوليسترول الضار في الدم، مما يؤدي إلى الحد من نسب تعرض الجسم للإصابة بالأمراض القلبية.
  • كما أن البروتين النباتي أحد العوامل الرئيسة التي تؤدي إلى توازن نسب السكر في الدم، علاوة علي ذلك فهي تعمل علي الحد من فرص تعرض الجسم للإصابة بمرض السكر خصوصا سكر المرحلة الثانية.
  • بالإضافة إلى كون النظم الغذائية الغنية بالبروتين النباتي تؤدي إلى توازن الجسم، فأي وجبة غذائية تحتوي علي الفاصوليا أو البازلاء  أو حتي العدس وغيرهم من مواد البروتين النباتي تعمل علي مد الجسم بالشور بالشبع، مما يؤدي إلى انخفاض وزن الجسم.

أمثلة على البروتين الحيواني

تتواجد العديد من المصادر الغذائية التي تحتوي في طيات تكوينها علي البروتينات الحيوانية، والتي من شأنها أن تمد الجسم بالكميات التي يحتاجها، ولعل أهم تلك المصادر عي الأتية :

  • مشتقات الألبان.
  • اللحوم البيضاء الدواجن والسمان.
  • اللحوم الحمراء كالضاني ولحم الغزال.
  • البيض.
  • الأسماك.

مصادر البروتين النباتي

شملت العديد من المصادر الغذائية البروتينات النباتية التي يلزم الجسم الحصول عليها بشكل يومي مثل الألياف، ولعل أهم تلك المواد تتمثل فيما يلي :

  • الحبوب الكاملة.
  • العديد من الفواكه أهمها الأفوكادو.
  • زبدة الفول السوداني.
  • الأرز.
  • الفاصوليا.
  • الصويا.
  • المكسرات.
  • العدس.
  • البقوليات.
  • البازلاء.

الجمع بين البروتين النباتي والحيواني

بعد تبين الفارق بين البروتين النباتي والحيواني، وكيفية الحصول عليهما، وجب التنويه عن ضرورة الموازنة بينهم، وعدم تغليب بروتين عن الأخر.

  • يعد البروتين هو حجر الأساس في بناء العديد من الأنسجة الهامة في الجسم، مثل الغضاريف والعظام والعضلات والشعر وغيرها.
  • يعد البروتين من أهم العوامل التي تؤدي إلى ضبط وزن الجسم، نظرا لكونه عامل أساسي في الحد من شهية الجسم.
  • يساهم في حفاظ الجسم علي ليونته ورشاقته وزيادة سرعة تعافيه بعد لعب التمارين الرياضية.
  • يتواجد أحد المركبات البروتينية في التركيب الداخلي لكرات الدم الحمراء في صورة الهيمجلوبين، والذي يتمثل أهم أدوراه في حمل الأكسجين لجميع نواحي الجسم.
  • يدخل البروتين في بناء أهم الأنزيمات التي يحتاجها الجسم في العمليات الهضمية و الأيضية، بالإضافة إلى دوره في بناء العديد من المركبات الكيميائية الجديدة داخل الجسم.

هل البروتين النباتي يبني العضلات

  • يعد البروتين هو المفتاح الرئيسي لبناء العضلات وتغذيتها، ولهذا فيسعى الرياضيون خصوصا لاعبي كمال الأجسام إلى تناول المواد الغذائية الغنية بالبروتينات.
  • وبناءا علي هذا فقد يساعد البروتين النباتي في العضلات، وهذا في حين تناول بعض البروتينات النباتية المحددة كالأرز، والذي يحمل في طياته العديد من الفوائد التي توازي بروتين الوي، أشار العديد من المختصون إلى ضرورة تناول خليط من البروتينات النباتية بعد التمارين.
  • ولكن علي الرغم من ذلك إلا أن أغلب الرياضيون يعتمدون بشكل مباشر علي بروتين الوي في بناء عضلاتهم، وهذا نظرا لكون من السهل علي الجسم تكسيره وامتصاصه عن غيره من البروتينات.

في النهاية ومع وصولنا لنقطة الختام في مقالنا الذي دار عن الفرق بين البروتين النباتي والحيواني نكون قد أشارنا إلى الفوارق المتواجدة بيهم ومن الضروري حصول الجسم علي كليهما.

كما يمكنك الاطلاع علي المزيد من المعلومات عن طريق الأتي :

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.