الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد التغذية لصحة وجسم الإنسان

بواسطة: نشر في: 13 نوفمبر، 2019
mosoah
فوائد التغذية
في المقال التالي نعرض لكم فوائد التغذية الصحية بالتفصيل، وعملية التغذية هي إمداد الجسم بالطعام الذي يحتاجه ويساعده في إبقاء الإنسان حياً، حيث يجب إعطاء جسم الإنسان سبع أنواع من المغذيات، وهي المياه، والمعادن، والدهون، والبروتينات، والألياف، والفيتامينات، والكربوهيدرات، فيمكن تنظيم نظام غذاء صحي ومتوازن لإمداد الجسم بكل تلك العناصر التي تعمل على تعزيز صحته وتنشيط عمل وظائفه، بالإضافة إلى تعزيز قدرته في مقاومة الأمراض والآفات، ويمكن وجود تلك المغذيات والحصول عليها من تناول البروتين، والدهون، بالإضافة إلى تناول منتجات الألبان ومشتقاتها، فضلاً عن تناول الخضروات والفاكهة والحبوب الكاملة، وفي الفقرات التالية نعرض لكم من خلال موسوعة أبرز المنافع التي يحصل عليها الجسم البشري من خلال عملية التغذية.

فوائد التغذية

  • الحفاظ على صحة القلب: تناول الطعام الصحي مع ممارسة التمارين الرياضية يساعد في تنشيط عضلة القلب وحمايتها من الأمراض، وتناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من فيتامين هـ مثل البندق واللوز والخضروات يساعد في الوقاية من الإصابة بالجلطة أو السكتات الدماغية، كما أن الغذاء الصحي يحد من ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار الذي يسبب النوبة القلبية.
  • الوقاية من السرطان: تناول المغذيات التي يحتاجها الجسم، والتنوع في الوجبات، وأكل الخضروات والفاكهة والبقوليات والحبوب التي تحتوي على فيتامينات هـ، وج، وأ، يساعد في الوقاية من السرطان، حيث تحتوي تلك الأنواع على مواد مضادة للأكسدة، والتي تساهم في حماية خلايا الجسم من هذا المرض الخطير، كما أن تناول الأطعمة الغير صحية يسبب زيادة الوزن والسمنة، والتي تعد أحد العوامل الرئيسية للإصابة بالسرطان.
  • الحفاظ على صحة الأسنان والعظام: تناول منتجات الألبان والبقوليات والأسماك بالإضافة إلى الخضروات مثل البروكلي والقرنبيط، يمد الجسم بنسب عالية من الكالسيوم والمغنسيوم، الأمر الذي يساعد في الحفاظ على صحة الأسنان وحمياتها من التسوس، كما يعمل على وقاية العظام من الهشاشة والضعف، بالإضافة إلى الوقاية من الإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي الذي يتعرض له الأشخاص عند تقدمهم في السن.
  • ضبط مستوى السكر في الدم: اتباع نظام غذائي صحي يحد من الإصابة بالسمنة وبخاصة عند مصابي مرض السكري، كما يعمل هذا النظام على ضبط مستوى السكر في الدم، والحد من ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار، فينصح الأطباء مصابي مرض السكري بتناول الأغذية التي تحتوي على سكريات قليلة، وملح قليل، بالإضافة إلى تجنب تناول الأغذية التي تحتوي على دهون مشبعة.
  • خسارة الوزن: تساعد التغذية الصحيحة في الوقاية من زيادة الوزن والإصابة بالسمنة، فتناول الخضروات والفاكهة التي تحتوي على سعرات حرارية قليلة تمد الجسم بالطاقة المطلوبة لإنجاز المهام المختلفة، كما تساهم في الشعور بالجوع لفترات طويلة، وتجنب تناول الأطعمة التي تسبب زيادة في الوزن.

فوائد التغذية المتوازنة

  • تحسين النفسية: تساعد التغذية السليمة على تحسين الحالة المزاجية، حيث أن تناول الأغذية الضارة مثل المشروبات الغازية والخبز الأبيض والأطعمة التي تحتوي على نسب سكر عالية، يساعد في زيادة فرصة التعرض لحالة مزاجية سيئة وقد تصل إلى الاكتئاب، وقد أثبتت الدراسات أن تناول الأغذية الصحية يساعد في تحسين الحالة النفسية والمزاجية.
  • الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي: تناول الأغذية الصحية التي تحتوي على بقوليات، وحبوب كاملة، بالإضافة إلى الخضروات والفواكه، يساعد في إمداد الجسم بالمواد التي تساعد في حفاظه على البكتريا النافعة في منطقة الأمعاء، والتي تساعد في إنتاج فيتامين ك، وفيتامين ب، بالإضافة إلى مكافحة الفيروسات والبكتريا الضارة، كما تساعد البكتريا النافعة في هضم الأطعمة، وتليين حركة الأمعاء، بالإضافة إلى وقاية الجسم من الإصابة بسرطان الأمعاء، أو التعرض لالتهاب الرتوج.
  • الحصول على نوم مريح: تناول الطعام الصحي يساعد في الوقاية من مخاطر انقطاع التنفس في الليل أثناء النوم، ويحدث ذلك بسبب انسداد الممرات الهوائية في الجسم في أوقات الليل، فأثبتت الدراسات أن تناول الأغذية الصحية يساعد في النوم العميق المريح، وتجنب اضطرابات النوم، كما أن تجنب تناول الكافيين يساعد في النوم العميق أيضاً.
  • تعزيز القدرات الذهنية: تناول الأغذية الضارة قد يهدد الإنسان بالإصابة بالخرف، ولذلك فإن تناول الأطعمة التي تحتوي على أوميغا3، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، ومركبات البوليفينول، وفيتامين د، ومركبات الفلافونويد، وتناول الأسماك والمأكولات البحرية، يعزز من القدرات الذهنية، كما يساعد في تقوية الذاكرة.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.