الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مفهوم متلازمة الاجترار

بواسطة: نشر في: 4 يونيو، 2020
mosoah
متلازمة الاجترار

متلازمة الاجترار (rumination syndrome) تُصيب القليل من الأشخاص، وأغلب المصابين بها من الرُضع؛ وعلى الرغم من وجود علاج لها إلا أن الصعوبة الأساسية في التشخيص لتداخل الأعراض مع العديد من الحالات المرضية الأخرى، إلا ان العرض الأبرز للإصابة بها هو استرجاع الطعام من المعدة بعد تناول الطعام بمدة لا تتجاوز ساعتين، وبعد ذلك يمضغون الطعام مرة أخرى قبل إعاده بلعه أو التخلص منه بالقيء، وبذلك لا يمتص الجسم إلا القليل من احتياجاته الغذائية فيتعرض الجسم لأمراض صحية جمة يوضحها لك الموسوعة في المقالة الراهنة مع استعراض أهم المعلومات عن متلازمة الاجترار.

تعريف متلازمة الاجترار

تُشير لاجترار الطعام لمدة شهر كحد أدنى دون أن ينجم ذلك عن مرض جسدي أو عرض جانبي لأحد أنواع العلاجات، على ألا يكون المريض مُصاب بأحد اضطرابات الأكل الأخرى كالبوليميا أو الشره المرضي العصبي.

ويستلزم الاجترار تلقي الرعاية الطبية العاجلة إذا كان مترافقًا مع الإصابة بأي من أنواع الاضطرابات الذهنية.

أعراض الإصابة بمتلازمة الاجترار

  • القيء بعد تناول الطعام دائمًا.
  • محاولة إخفاء الأعراض عن الآخرين.
  • فقدان الوزن دون إتباع حمية أو الإصابة بمرض جسدي.
  • تجنب تناول الطعام مع الآخرين.
  • الإصابة بسوء التغذية.
  • الشعور بالجوع مع التردد في تناول الطعام.

أضرار متلازمة الاجترار

  • انخفاض الوزن عن المعدل الطبيعي.
  • الإصابة بالانتفاخ.
  • القيء.
  • المعاناة من رائحة الفم الكريهة.
  • جفاف الشفتين.
  • ألم في منطقة البطن.
  • ارتفاح مخاطر الإصابة بالجفاف.
  • زيادة احتمالية الإصابة بفقر الدم.
  • اضطراب القدرة على القيام بالمهام اليومية المختلفة.
  • انخفاض معدل المشاركة في الأنشطة الاجتماعية.
  • المعاناة من القلق، والضغط النفسي، والاكتئاب.

عوامل رفع مخاطر الإصابة بمتلازمة الاجترار

  • الإصابة بالاكتئاب.
  • الإصابة بالقلق.
  • الإصابة بأحد أنواع الفوبيا.
  • الإصابة بالوسواس القهري.
  • الإصابة بالشيزوفرينيا.
  • إجراء عملية جراحية كبيرة.

تشخيص متلازمة الاجترار

  • يتم التشخيص من خلال أمرين الأول هو تقييم الصحة البدنية لمعرفة دورها في الإصابة بالأعراض المرضية وتحديد تأثير الإصابة على الصحة الجسدية.
  • يعتمد فحص الصحة البدنية على الفحص العام مع التركيز على فحص الجهاز الهضمي وعادةً ما يل<ا الطبيب لإجراء فحوصات مثل: تفريغ المعدة وتنظير الجهاز الهضمي.
  • يُقيم الطبيب الأعراض المرضية بعد معرفة التاريخ الأسري للإصابة باضطرابات الأكل ومعرفة الحالة النفسية والذهنية للمريض ويتضمن ذلك الإطلاع على التغييرات الحياتية القوية التي تعرض لها المريض مؤخرًا.

علاج متلازمة الاجترار

  • يعتمد العلاج على محورين وهما: تغيير العادات والتدريب على ممارسة التنفس العميق.
  • تغيير العادات هدفه هو تنمية وعي المريض بمحفزات الاجترار، وإكسابه العادات الغذائية المناسبة لحالته الصحية.
  • التنفس العميق يساعد في تحسين الحالة المزاجية والتحكم في الاجترار؛ حيث يوصى الطبيب بممارسته فور الانتهاء من تناول الطعام.
  • تُلاحظ نتائج العلاج بالتدريج.
  • تختلف المدة اللازمة للتعافي تبعًا لشدة الإصابة والحالة النفسية للمريض.
  • يقع الدور الأكبر على عاتق الوالدين في حالة علاج الأطفال لا سيما إذا كانوا مصابين باضطراب ذهني.

إرشادات علاج متلازمة الاجترار

  • الحد من محفزات من الاجترار وتجنبها إذا أمكن ذلك أو معرفة الطريقة المناسبة للتعامل معها.
  • المشي في الهواء الطلق لمدة ساعة و 1/2؛ فقد أوضحت إحدى الدراسات أن ذلك يحد من التعرض للاجترار.
  • الانشغال أثناء تناول الطعام وبعد تناوله في فعل شيء ممتع.
  • العمل على زيادة الثقة بالنفس.
  • ممارس تمرينات التأمل واليوجا من وقت لآخر.

قصة واقعية عن التعافي من متلازمة الاجترار

  • كان ألبرت طالبًا متفوقًا دراسيًا وفي رياضة كرة القدم أيضًا.
  • بدأت المشكلة في المرحلة الثانوية مما منعه من الحضور للمدرس والقيام بالأنشطة المعتادة وذلك لأنه كا يتعرض للاجترار 30 مرة في اليوم.
  • بعد إجراء الكثير من الفحوص الطبية ومحاولات العلاج مع العديد من الأطباء توصل الدكتور ديسيل يعقوب إلى التشخيص الدقيق بإصابة ألبرت بالاجترار.
  • بعد أسبوعين من الشخيص وتلقي العلاج أخيرًا استطاع ألبرت العودة لتناول الطعام مع أسرته للمرة الأولى منذ 1000 يوم.

أسئلة وإجاباتها عن متلازمة الاجترار

ما سبب الإصابة بالاجترار؟

لم يتوصل الأطباء إلى معرفة السبب بالتحديد إلا أن العامل الأساسي هو التعرض لضغط شديد في منطقة البطن.

هل يوجد علاج لمتلازمة الاجترار؟

نعم، ويعتمد ذلك على العلاج السلوكي لتحسين العادات الغذائية، وتحسين القدرة على التعامل مع الضغط النفسي.

ما الفئة الأكثر عرضة للإصابة بمتلازمة الاجترار؟

الأطفال، ومع ذلك فهذا الاضطراب يصيب من البالغين أيضًا.

هل متلازمة الاجترار شائعة؟

لا، كما أنها أغلب حالات الإصابة بها تكون بين الرُضع المصابين باضطرابات ذهنية في المرحلة العمرية الممتدة بين 3 شهور و سنة؛ ومع ذلك فحالات الإصابة به بين البالغين والمراهقين يُمكن أن تحدث لدى الأصحاء.

هل الاجترار اضطراب عقلي؟

نعم، ويُشار له كاضطراب عقلي صامت، لأن الاهتمام بعلاجه يكون أقل من اللازم في أغلب الحالات على الرغم من أن له عدة أضرار على الصحة النفسية منها زيادة احتمالات الإصابة باضطرابات الأكل والوسواس القهري.

كيف يُمكن التخلص من القلق من الاجترار؟

كثيرًا ما يلجأ الأطباء لوصف أدوية نفسية لتقليل الشعور بالقلق، لذا يُمكنك استشارة الطبيب المعالج في ذلك.

هل متلازمة الاجترار من أنواع الإعاقة؟

يختلف ذلك تبعًا لسن المريض، وحالته الذهنية، ففي حالات الإصابة بين المراهقين والراشدين من الأصحاء لا يكون الاجترار ضمن الإعاقات.

هل الاجترار من أعراض القلق؟

ليس بالضرورة، فالعديد من الاضطرابات النفسية يُمكن أن تتسبب في الإصابة بالاجترار، كما أن الاجترار يُمكن أن يفاقم شدة الإصابة بالاضطرابات النفسيوة المُشخصة قبل الإصابة بالاجترار.

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5، 6، 7، 8، 9، 10، 11، 12، 13، 14، 15، 16، 17، 18، 19.

 

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.