الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن دواء تاموكسيفين في علاج السرطان الجرعة الصحيحة والتحذيرات

بواسطة: نشر في: 8 يوليو، 2020
mosoah
معلومات عن دواء تاموكسيفين

من خلال هذا المقال يمكنكم الإطلاع على أهم معلومات عن دواء تاموكسيفين Tamoxifen المستخدم في علاج الأورام السرطانية الحميدة والخبيثة، وهو يحتوي على المادة الفعالة تاموكسفين التي تنتمي إلى فئة مضادات الاستروجين، وتقوم آلية عملها على التحكم في تطور ونشاط نمو الخلايا السرطانية من خلال فصل مستقبلات الاستروجين عن تلك الخلايا، وبالتالي فهو يخفض من احتمالية الإصابة بالأورام السرطانية.

والجدير بالذكر أن هذا الدواء مُعترف به من قبل منظمة الصحة العالمية، ويعود تاريخ اكتشافه إلى عام 1967م، وهو يتوافر في شكل أقراص، ويحمل عدة أسماء تجارية مثل: تاموفين، نولفاديكس، اونكاتوم، نيوفيدان، سايتوم، ومن خلال موسوعة سنعرض لكم دواعي استعماله وجرعاته وآثاره الجانبية.

دواعي استعمال تاموكسفين

  • يستخدم هذا الدواء في علاج حالات الإصابة بسرطان الثدي.
  • يستخدم كعلاج مساعد ووقائي في الحماية من الإصابة بسرطان الثدي مرة أخرى للسيدات اللاتي سبق لهن الإصابة به وإجراء عملية استئصال الثدي.
  • يعمل على علاج حالات العقم لدى السيدات حيث يعزز من نشاط الإباضة.
  • يستخدم في علاج حالات التثدي أو زيادة حجم الثدي.
  • يستخدم للرجال في زيادة معدل الخصوبة عبر تعزيز أعداد الحيوانات المنوية.
  • يساعد على علاج التهاب الغدة الدرقية.

جرعات تاموكسفين

يتوافر هذا الدواء بأقراص تصل إلى 20 ملجم، وتختلف الجرعات ما بين حالة وأخرى، ولكن في جميع الأحوال يجب الالتزام بالجرعة التي يحددها الطبيب المختص وتجنب زيادتها لتفادي حدوث أي أضرار صحية، ولا يجب التوقف عن تناول الجرعات من دون استشارة الطبيب.

اضرار دواء tamoxifen

ينتج عن تناول هذا الدواء في بعض الحالات ظهور أعراض جانبية لا بد من الإطلاع عليها والانتباه لها فيما يلي:

  • ضبابية الرؤية.
  • نوبات السعال.
  • الشعور بآلام في المفاصل والعضلات.
  • الإصابة بتكيّس في المبايض.
  • فرط التعرق.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • نزول إفرازات مهبلية.
  • الإصابة بتجلط في الدم.

الأعراض الغير شائعة

  • الإصابة باضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • اضطرابات في الدورة الشهرية.
  • الشعور يالإجهاد والتعب
  • فقدان الشهية.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • تسارع في ضرابات القلب.
  • إصابة القدمين بالتورم.
  • قلة الرغبة الجنسية.
  • اضطرابات في وظائف المخ.
  • إصابة شبكية العين بالتخثر الدموي.
  • زيادة الوزن بشكل مفاجيء.
  • الشعور بتقلصات في البطن.
  • الإصابة بالوذمة الوعائية.
  • الإصابة بالتهابات في البنكرياس.
  • الإصابة بسرطان الرحم.
  • القيء والغثيان.
  • الإصابة باضطرابات في وظائف الكبد.
  • يزيد من احتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية.

ويجب الذهاب للطبيب المختص على الفور في حالة ظهور أي حالة من الحالات السابقة.

موانع استعمال Tamoxifen

  • لا يجب تناول هذا الدواء في حالة الإصابة بفرط الحساسية من مكوناته.
  • يُمنع تناول هذا الدواء في حالة تناول أدوية مضادات التخثر كالوارفارين.
  • لا يجب استعمال الدواء في حالة الإصابة من قبل بالتخثر الوريدي.
  • يُمنع تناول الدواء في حالات الحمل أو التخطيط له، لما له من تأثير خطير على صحة الجنين.
  • لا يتناوله المصابون بأمراض مثل هشاشة العظام، أمراض القلب، ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • لا يجب أثناء العلاج تناول أدوية مثل حبوب منع الحمل أو أي أدوية أخرى تحتوي على هرمون الاستروجين.

احتياطات دواء Tamoxifen

  • يجب استشارة الطبيب المختص في حالات الرضاعة الطبيعية لتفادي إصابة الطفل بأي أضرار صحية، حيث أنه لم يُثبت حتى الآن وجود أي أضرار من هذا الدواء في حالات الرضاعة.
  • يجب إجراء الفحص بشكل منتظم أثناء فترة العلاج لضمان عدم الإصابة بأي أعراض جانبية خطيرة مثل سرطان الرحم.
  • يجب إبلاغ الطبيب المختص في حالات الإصابة بأمراض أخرى.
  • ينبغي التوقف عن تناول المشروبات الكحولية أثناء فترة العلاج.

ويجب إبلاغ الطبيب المختص في حالة تناول أدوية مثل: بالونوسيترون أو أوندانسيترون فقد يؤثر بالسلب على صحة القلب أثناء تناول تاموكسفين.

طريقة حفظ الدواء

  • يجب حفظ الدواء في درجة حرارة لا تزيد عن 30 درجة مئوية بعيدًا عن الضوء.
  • يُحفظ الدواء بعيدًا عن متناول الأطفال.

وفي ختام هذا المقال علينا أن ننوه بأن كل هذه المعلومات للإطلاع فقط ولا تغني عن استشارة الطبيب المختص، كما أننا في موسوعة لا نضمن صحة هذه المعلومات، ونخلي مسئوليتنا عن أي أضرار ناجمة عن سوء الاستخدام، كما وجب التنويه بالإطلاع على تاريخ الصلاحية والنشرة الداخلية قبل الاستعمال.

مراجع

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.