متى تتحسن الرؤية بعد عملية زرع العدسة icl

محمد عبد العال 15 سبتمبر، 2022

متى تتحسن الرؤية بعد عملية زرع العدسة icl

يعتبر أكثر ما يخاف منه المريض فيما يخص عملية زرع العدسات هو أن ينتظر ألى وقت طويل حتى يتعافى من آثار تلك العملة الجراحية، ولكن الرؤية تتحسن مباشرة بعد عملية زرع العدسات في اليوم التالي، كما وتبدأ العين بالتحسن بشكل تدريجي من فترة شهر إلى 6 أشهر بعد إتمام العملية، وستتلقى بعض الإشراف وستحتاج العين بعض الرعاية خلال تلك الفترة، سواء باستخدام قطرات إضافية للعين لتنظيفها ومنع العدوى بعد الإجراء.

  • كما سيعمل الطبيب الذي قام بإجراء العملية بالاستمرار في متابعة التحسن الجاري على العين، ويقوم بتقييم العين وتقديم النصائح الجيدة فيما يخص كيفية الحفاظ على نتائج العملية.
  • في الأغلب من تلتئم العين وتتمكن من استعادة وظيفتها الطبيعية بشكل نسبي في فترة 24 ساعة بعد الجراحة مباشرة.

ما هي عملية زرع العدسة icl

خلال إجراء عملية زرع العدسة icl، ففي الواقع يتم زراعة عدسة على العين تسمى vision icl، والتي تعرف في بعض الأحيان باسم عدسة collamer، ويتم زراعتها خلف القزحية مباشرة، وعلى وجه الخصوص بين القزحية الملونة والعدسة الطبيعية للعين، بحيث تهدف تلك العدسة إلى تعديل قوة تركيز العين، والعمل على تقليل الحاجة إلى ارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة.

  • يتم استخدام إجراء زراعة العدسة icl، وذلك للذين يعانون من قصر النظر المتوسط إلى الشديد، بحيث تعمل العدسات icl مع عدسة العين الموجودة على تصحيح الرؤية، وتتكون عدسات icl بشكل كامل من البلاستيك والكولاجين، والذي تمت تنقيته، والذي يقوم الجسم بإنتاجه بشكل طبيعي، وهذا النوع من الزراعة متوفقة بشكل حيوي مع الجسم، كما أنها توفر للعين حماية من الأشعة فوق البنفسجية الضارة.
  • تعتبر عدسة icl الحل الأفضل بحيث لا يتم إزالة عدسة العين الطبيعية، بل يحافظ عليها سليمة بالإضافة إلى الزراعة، الأمثر الذي يختلف عن عدسة باطن العين، والتي تحمل الرمز (IOL)، والتي تحل محل عدسة العين الطبيعية بشكل كامل، ففي هذه الحالة يعاني بسببها المريض طويلاً.

خطوات إجراء عملية زرع العدسة icl

يتم إجراء توسيع في محيط القرحية بالليزر، وذلك خلال إجراء ما قبل العملية خلال الأسابيع التي تسبق جراحة زرع العدسة icl، فيتم عمل فتحتين صغيرتين في محيط القزحية؛ لضمان وجود تدفق مناسب للسوائل بعد زرع عدسة العين، تعد تلك العملية من العمليات غير المؤلمة على الإطلاق، فالطبيب يقوم بوضع قطرات مخدرة قبل إجرائها، أما فيما يخص خطوات إجراء العملية في حد ذاتها فهي كما يلي.

  • تبدأ العملية بإعطاء المريض قطرات للعين تعمل على تخدير العين، ولا يتم إزالة أنسجة القرنية في أي مرحلة من مراحل عملية زرع العدسة icl تماماً.
  • سيعمل الطبيب بعدها ببطء بطي وإدخال عدسة icl، وذلك عن طريق إحداث شق صغير لا يتعدى 3 مللي متر في قاعدة القزحية.
  • بعد أن يقوم بإدخال العدسة خلف القزحية، سيقوم الطبيب بإجراء بعض التعديلات على عدسة icl؛ ذلك لضمان الوضع المناسب لها داخل العين لتصحيح الرؤية الأمثل.
  • بعد الانتهاء من ضبط موضع عدسة icl داخل القزحية، تكون العملية في الأغلب قد انتهت، أما فيما يخص الفتحة التي قطرها 3 مللي متر، فبسبب صغرها لا تحتاج في أغلب الحالات إلى عمل غرز بعد العملية.

مميزات وعيوب زرع العدسات

تعتبر العدسات هو نوع من الأدوية والعلاجات التي قام الإنسان على إبتكارها لحل أزمة قصر النظر، ولكنها- كسائر ما قام البشر على صناعته- لا تخلو من العيوب، ولكن تم تطويرها وتقليل عيوبها بمراحل تطوير مختلفة، وعلى الرغم من ذلك فلها أيضاً الكثير من الفوائد المختلفة، وسنحاول عرض أغلب العيوب والمزايا الخاصة بزرع العدسات فيما يلي.

عيوب زرع العدسات

على الرغم من انتشار عملية زرع العدسات في نطاق واسع حولا لعالم، ولكن هناك العديد من العدسات التي لها عيوب وأضرار، ترتبط بشكل كبير بظهور بعض الآثار الجانبية بمرحلة زرع العدسة، ومن بين تلك العيوب التي تتسبب فيها زرع العدسات ما يلي.

تكوين الجلوكوما

يعتبر الجلوكوما هو المصطلح العلمي الذي تم إطلاقه على الماء الأزرق، وهو أحد عيوب زراعة العدسات داخل العين، ويرجع السبب في ظهورها كون أن الأشخاص الذين يعانون من نقص النظر هم أكثر عرضة للإصابة بالماء الأزرق، ويجب على المريض الحذر، والقيام بالعديد من الفحوصات الطبية التي تؤكد على عدم الدخول في تلك الدوامة.

تلف القرنية وفقدان الشفافية

قد ينتج عن زراعة العدسة بعض المشاكل الخاصة بالإبصار مثل وجود تلف في بطانة القرنية، أو فقدان الوضوح.

فترة نقاهة طويلة الأمد

إذا احتاج المريض في بعض الحالات البسيطة أن يحتاج إلى استخدام الغرز حتى يساعد على التئام الجرح، ففي هذه الحالة قد تستمر فترة التعافي إلى عدة أسابيع، وقد تصل إلى عدة شهور.

عدم وضع العدسة في مركز العين

يجب على الطبيب القائم على عملية زراعة العدسة أن يقوم محاذاة مركز العدسة مع محور رؤية المريض، ففي حالة لم يتمكن الطبيب من محاذاة مركز العدسة مع محور رؤية المريض فقد يؤدي ذلك إلى عدم حل الخطأ الانكساري للمريض بشكل كامل، أو يحدث حالة من اللابؤرية.

فوائد ومميزات زرع العدسات

على الرغم من كل ما ذكرناه سابقاً من عيوب زراعة العدسات، ولكن هذا لا يمكن أن ينفي مزايا وفوائد يجب أن نقوم بذكر بعضها، ومنها ما يلي.

  • تعمل عملية زراعة العدسات على التقليل من حالات جفاف العين.
  • تقل فرصة إصابة مقلية العين بمخاطر الالتهابات داخل العين عن طريق استخدام جراحة العدسة داخل العين.
  • تسمح عملية زراعة العدسات في الوقت الحالي باستخدامها داخل العين التي تحتوي على نوع من القرنيات الرقيقة جداً، على عكس عملية الليزكن والتي تحتاج سمك محدد للقرنية.
  • جودة النظر تصل غلى الحد الطبيعي، وبشكل أفضل وأعلى من استخدام النظارات في تصحيح الإبصار.
  • لا يتم استخدام معدات طبية معقدة لكي يتم زراعة العدسات داخل العين، ولكن تحتاج فقط إلى أيدي مدربة جيداً من الأطباء المتمرسين.
  • عملية زرع العدسات داخل العين لا يغير من مدى جودة القرنية نفسها.
  • تعد عملية زرع العدسة داخل العين من العمليات القابلة للعكس، بمعنى أنه يمكن إزالة العدسات الطبية من العين بشكل جراحي عند الحاجة إلى ذلك.
  • يتم استخدام في عمليات زراعة العدسة الجراحية داخل العين نوع خاص من العدسات الذي يتميز بشدة الدقة، والقدرة القوية على تصحيح الأخطاء الانكسارية الشديدة.
  • يتم استخدام في عمليات زراعة العدسة الجراحية داخل العين نوع مميز من العدسات التي يمكنها العمل على تصحيح قصر النظر بدرجة عالية للغاية.
  • تتميز تلك العدسات على غيرها من العدسات اللاصقة التي يتم وضعها على سطح العين الخارجي، كونها لا تحتاج إلى رعاية وصيانة بشكل دوري، بل تبقى العدسات داخل العين مدى الحياة، ولا تحتاج إلى رعاية يومية.

نسبة نجاح عملية زراعة العدسات

تختلف نسبة نجاح عملية زرع العدسات من مريض إلى آخر وذلك يرجع غلى العديد من العوامل المختلفة، والتي منها كل مما يأتي.

  • في المقام الأول يجب التأكد من مدى خبرة الطبيب المعالج، في القيام بمثل تلك العمليات، الأمر الذي يشير بشكل كبير إلى مدى نجاح العملية.
  • تشكل حالة العين بشكل خاص وحالة المريض الصحية العامة عامل من العوامل الهامة في تحديد نسبة نجاح عملية زرع العدسات.
  • يشكل عمر المريض عامل قوي في تحديد مدى إمكانية نجاح العملية، بالأخص فيما بعد الانتهاء من العملية، ومدى قدرة العين على الالتئام بعد العملية.
  • يجب توفر المعدات والأدوات والأجهزة الطبية اللازمة لإتمام العملية بأفضل جودة.

في أغلب الأحيان تصل نسبة نجاح عملية زرع العدسات إلى ما يقرب من 95%، فيستعيد المريض رؤيته بشكل كامل بعد إتمام تلك العملية بشكل فوري وخلال 24 ساعة فقط من الانتهاء منها.

متى تتحسن الرؤية بعد عملية زرع العدسة icl

الوسوم