الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج التهاب اللثة بالماء والملح

بواسطة: نشر في: 15 يونيو، 2021
mosoah
علاج التهاب اللثة بالماء والملح

أثبتت الوصفات الطبيعية المنزلية فاعليتها في العلاج، ولذلك يبحث الكثير عن علاج التهاب اللثة بالماء والملح ، وما فائدة المضمضة بالماء والملح، وهذا ما سنشير إليه بالتفصيل في هذا المقال في موقع موسوعة، فآلام اللثة وآلام الأسنان بشكل عام تزعج المريض بشكل كبير، ولذلك دائمًا ما يبحث المريض عن حلول عملية فعالة للسيطرة على هذه الالتهابات ولتسكين الآلام.

علاج التهاب اللثة بالماء والملح

  • هناك العديد من الوصفات المنزلية الطبيعية التي تساعد في السيطرة على آلام وعلى التهاب اللثة.
  • ومن أشهر هذه الوصفات علاج التهاب اللثة بالماء والملح .
  • فقد وجد المتخصصون وأطباء الأسنان فائدة كبيرة تعود لمريض التهاب اللثة من وراء الغرغرة والمضمضة بالماء والملح.
  • ولذلك من أكثر طرق العلاج الشائعة والمنتشرة، علاج الالتهاب عن طريق المضمضة بالماء والملح.
  • وطريقة تحضير هذه الطريقة هو وضع مقدار نصف معلقة من الملح، في كوب متوسط من الماء الدافئ.
  • ثم بعد ذلك يتم التقليب جيدًا حتى يذوب المزيج بالكامل.
  • هناك البعض ينصحوا بإضافة صودا الخبر على هذا المزيج لفاعلية أكبر.
  • ويتم وضع الماء والملح في الفم، ثم يقم المريض بالمضمضة لفترة ليست بالقصيرة.
  • وعليه أن يتأكد من ملامسة المزيج لكل أجزاء الفم، بداية من الأسنان واللسان واللثة.
  • ثم يقذف المزيج خارج الفم بعد ذلك، فينصح الأطباء بعدم بلعه.
  • ويمكن تكرار المضمضة أكثر من مرة أو كما يشاء المريض.
  • ولا تظهر نتيجة هذه المضمضة من المرة الأولى، ولكن نتيجتها تظهر بشكل واضح عند استخدامها بشكل دوري.
  • فيمكن القيام بالغرغرة كل يوم أكثر من مرة، حتى ينتهي آلام والتهاب اللثة.

علاج التهاب اللثة الحاد

علاج التهاب اللثة بالماء والملح له فوائد عديدة لصحة اللثة أو لصحة الأسنان، أو لصحة الفم، ومن فوائد المضمضة بالماء والملح:

  • فالمضمضة بالماء والملح يقلل من البكتيريا الضارة التي تُصيب الفم وللأسنان والتي تُسبب الالتهاب بعد ذلك.
  • فمحلول الملح له فاعلية قوية للغاية فيما يتعلق بالسيطرة على تكاثر البكتيريا داخل الفم، ومنع انتشارها والحد منها.
  • وفي كثير من الأحيان يكن السبب وراء رائحة الفم الكريهة المزعجة هو التهاب اللثة.
  • ولذلك يُنصح باستخدام محلول الملح كغسول طبيعي للفم للسيطرة على هذه الرائحة.
  •  ومن الممكن أن يُضاف النعناع مع محلول الملح، وذلك لإعطاء الفم انتعاش مميز.
  • وبدلًا من اللجوء إلى غسول الفم المصنع المليء بالمواد الكيميائية، يعتبر هذا المحلول غسول فم طبيعي.
  • فغسول الفم يحد من روائح الفم الكريهة والمؤذية.
  • ومن السهل للغاية الحصول عليه في كل المنازل، وذلك لأنه يعتبر بديل رخيص الثمن وفعال عوضًا عن منتجات تنظيف البشرة الغالية.
  • وبجانب علاجه لالتهابات اللثة، فهو يقوم أيضًا بتحسين الحالة الصحية للسان، إذا كان اللسان مُصاب بأي نوع من أنواع الالتهابات أو البكتيريا.
  • ويعتبر محلول الملح علاج وقائي أيضًا، فهو يسيطر على البكتيريا في الفم قبل تضرر اللوزتين وقبل انتقال الالتهاب للحلق.
  • وإذا تم استخدام محلول الملح بالطريقة الصحيحة الموصي بها، فهو يقوم بالتأثير والحد من انتشار البكتيريا الضارة ولا يؤثر على البكتيريا النافعة.
  • كما يُستخدم محلول الماء في علاج وشفاء بعض أنواع الجروح داخل الفم، وخاصة إذا كان الجرح له علاقة بالأسنان، مثل العمليات الخاصة بقلع الأسنان.
  • ولذلك يعتبر محلول الملح غسول طبيعي يعمل على الحد من من تأثير أحماض الفم على الأسنان.
  • وإذا كان الشخص يعاني من تكون طبقات من الجير بسبب تكاثر البكتيريا في الفم، ففي هذه الحالة عليه أن يواظب على المضمضة بالماء والملح.
  • وذلك لأن الماء والملح يحافظ على بقاء حموضة الفم في معدلاته الطبيعية.

أضرار المضمضة بالماء والملح

  • المضمضة بالماء والملح له فوائد عديدة لمريض اللثة ومن لديه التهابات شديدة في اللثة.
  • ولكن بجانب فوائده، فأحيانًا يمكن أن تُسبب هذه الغرغرة نتائج سلبية.
  • وذلك إذا قام المريض باستخدامها بصورة خاطئة، فلابد عدم استخدام كمية كبيرة من الملح عند إذابته في الماء.
  • فإذا زاد الملح عن الكمية الطبيعية المطلوبة، يمكن أن يسبب جفاف في الفم وجفاف في الحلق، مما يسبب انزعاج كبير للمريض.
  • كما على المريض أن يحرص على عدم بلع الماء والملح، وذلك حتى لا تتضرر معدته أو جهازه الهضمي.
  • خاصة إذا كان المريض يعاني من ارتفاع في ضغط الدم، فبلع الماء في هذه الحالة يمكن أن يجعل حالته الصحية تتدهور، ويؤثر على ضغط الدم لديه.
  • في حالة إصابة الأطفال بالتهاب اللثة، لابد الإشراف على عملية المضمضة بالماء والملح بشكل مكثف.
  • وذلك للتأكد من عدم القيام بالمضمضة بصورة غير صحيحة.
  • ففي الأغلب يكن الطفل جاهل تمامًا بالطريقة الصحيحة للمضمضة، ولذلك لا تؤدي هذه الطريقة إلى النتائج المرجوة.
  • وكثرة استخدام محلول الملح ممكن أن يؤثر على الحالة الصحية لمينا الأسنان، مما يؤدي بعد مدة من الوقت إلى تآكل الأسنان.

علاج التهاب اللثة الشديد في المنزل

  • علاج التهاب اللثة بالماء والملح يعتبر من الطرق المنزلية الطبيعية التي يكثر استخدامها في علاج مشاكل الفم واللثة والأسنان.
  • ومن أهم الخطوات الهامة والضرورية في الحفاظ على صحة الأسنان وصحة الفم، تنظيف الأسنان بشكل دوري بالفرشاة والمعجون والسواك.
  • وذلك لمنع تكون أي من أشكال البكتيريا الضارة، فالوقاية خير من العلاج.
  • ويُستخدم محلول الملح في التقليل من آلام الأسنان واللثة.
  • وفي التخلص من بقايا الطعام من جوانب الأسنان.
  • كما يمكنك استخدام غسول الفم في المنزل بشكل دوري.
  • وذلك للتقليل من آلام الالتهابات، ولعلاج تورم اللثة.
  • وهناك العديد من الغسولات الكيميائية، ولكن ينصح الأطباء بصنع غسول الفم بطريقة طبيعية في المنزل.
  • مثل غسول الفم بزيت الليمون، ومع الاستخدام بشكل دوري يقلل هذا الغسول من التهاب اللثة بصورة ملحوظة.
  • والطريقة الصحيحة لاستخدام هذا الغسول، هو وضع بعض قطرات من الغسول في كوب وتخفيفها بالماء.
  • ولا يمكن استخدام زيت الليمون بدون تخفيف حتى لا يؤثر بالسلب على صحة الأسنان.
  • ثم ولمدة 30 ثانية تتم عملية المضمضة، ثم يبصق المريض.
  • ويمكن أن تتكرر هذه العملية أكثر من مرة في اليوم، بحد أقصى ثلاث مرات في اليوم.
  • كما يمكن تصنيع غسول الفم بالصبار في البيت، فالصبار له فوائد عديدة للبشرة وللشعر وللأسنان أيضًا.
  • ويقلل الصبار من الالتهابات الناتجة عن انتشار البكتيريا في الفم.
  • ويتم صنع هذا الغسول عن طريق طحن الصبار جيدًا، ويُستخدم بدون تخفيف.
  • ويمكن أن يكرر استخدام هذا الغسل ثلاثة مرات في اليوم.
  • وعليك أن تحذر جيدًا من المكان الذي ستشتري منه الصبار، فقم باختيار بائع ثقة وحسن السمعة لتجنب الغش.
  • وعليك أن تتأكد قبل استخدام من عدم إصابتك بحساسية ضد الصبار.

علاج التهاب اللثة وانتفاخها في المنزل

  • يمكنك علاج التهاب اللثة بالماء والملح أو عن طريق استخدام غسول الفم بزيت شجرة الشاي.
  • وهذا الزيت يتم استخراجه من شجرة الشاي، ولابد من تخفيف هذا الزيت في الماء مسبقًا قبل استخدامه.
  • ويتم المضمضة بهذا الزيت لمدة تتراوح ما بين 30 ثانية و40 ثانية.
  • ويمكن أن تتكرر هذه التجربة ثلاث مرات في اليوم.
  • وهذا الزيت من الزيوت اللابد من استخدامها بعد التخفيف، ولا يمكن الاكتفاء بالغسول فقط، بل لابد أيضًا استخدام الفرشاة والمعجون في تنظيف الأسنان.
  • وعند تجربة هذا النوع من الزيوت إذا وجدت أي ردة فعل تحسسية، أو نتج عن الاستخدام شعور بالحرق أو بالاحتكاك عليك التوقف على الفور عن استخدامه.
  • ومن أكثر أنواع غسولات الفم فاعلية، غسول الفم المريمية.
  • ويصنع هذا الغسول بسهولة شديدة عن طريق وضع كمية من المريمية الجافة للذوبان في المياه الدافئة.
  • ثم يتم مزجهم جيدًا ويترك المزيج ليغلي.
  • بعد ذلك يصفى ويترك حتى يبرد تمامًا، ثم يتم المضمضة به بصورة دورية.

وهكذا تكون قد تعرفت على علاج التهاب اللثة بالماء والملح ، كما يمكنك الآن قراءة كل جديد من موسوعة.

المصدر:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.