مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

مرض السل اهم اسباب انتقاله واعراضه وعلاجه

بواسطة:
مرض السل

ما هو مرض السل؟ وكيف يتم علاجه؟ مرض السل ينشأ بسبب عدوى جرثومية بالمتفطرة السلية وهي تصيب الرئة في أغلب الحالات المصابة، وتوجد العديد من الطرق لعلاجه والوقاية من خطر الإصابة به.

مرض السل ينتقل من إنسان لآخر عبر الهواء، فهو من الأمراض المعدية، عندما يسعل شخص مصاب بمرض السل الرئوي أو يبصق ناشراً الجراثيم المعدية في الهواء الذي يستنشقه الآخرين تحدث العدوى. لذا فهو يعتبر من أكثر الأمراض المعدية وحوالي ثلث الناس حول العالم مصابين بسل خفي وهو أنهم مصابين بالجرثومة التي تنقل العدوى لكن المرض لم يكشف عن أعراضه بعد مما يجعلهم غير معديين للآخرين.

ما سبب انتشار السل الرئوي؟

تبعاً للإحصائيات يشيع المرض في الدول المتقدمة بسبب زيادة عدد الحالات المصابة بمرض نقص المناعة الذاتية أو المكتسبة والتي تدعى أمراض الإيدز، أو كثرة استخدام العقاقير الطبية التي تقلل من قوة الجهاز المناعي في الجسم مما يقلل من قدرة الجسم على مقاومة الأجسام الغريبة والجراثيم التي تدخل إليه عبر الهواء أو الطعام، أو في حالة تدهور الرعاية الصحية أو الحالة الاجتماعية بشكل عام، ويشيع كذلك بسبب كثرة الهجرة من الأماكن المصابة بداء السل إلى الدول التي ينتشر فيها ففي الدول النامية يتفشى المرض مقارنة بغيرها من الدول وهو يعتبر من الأمراض الفتاكة إذا لم يتم علاجه أو لم يحظى بالرعاية الطبية اللازمة.

ما أهم أعراض السل ؟

لقد وجد أن 20% من الحالات المصابة بالمرض تعاني من تصلب الأنسجة وتكلسها في مكان حدوث الإصابة بالإضافة إلى وجود الجراثيم المكونة للمرض في هذه الأماكن وهو ما يسمى بمرض السل الرئوي الكامن، وأهم ما يميز هذه الجراثيم أنها تجدد نشاطها مرة أخرى في حالة كان الشخص مصاباً بأمراض المناعة المكتسبة مما يزيد من قوة الجراثيم ويعني إعادة حدوث العدوى مرة أخرى وبصورة أكثر حدة، وبشكل عام تتراوح أعراض داء السل بين الأعراض البسيطة للغاية والتي لا تلاحظ نهائياً والأعراض الشديدة والمزعجة للغاية ومن أهمها:

  • في أغلب الحالات يكون مرض السل خاصة في البداية خامد وساكن دون أن تظهر أي أعراض على الحالة
  • في حالات أخرى تظهر أعراض بسيطة وقد يظن الشخص أنها وعكة صحية أو نزلة برد أو أنفلونزا كحدوث سعال أو عطاس.
  • قد يسبب احمرار منطقة الصدر بسبب احتقانها لفترة قصيرة
  • قد يسبب تضخم في العقد الليمفاوية مما يحدث ضغطاً على الجهاز الرئوي مسبباً ضيق في الشعر الرئوية في أغلب الحالات وهو ما قد يصل إلى درجة انسداد مجرى الهواء في الحالات الحرجة
  • تأثير المرض على أعضاء الجسم المختلفة
  • يحدث داء السل أعراض على أجهزة الجسم فلا يقتصر الأمر على الجهاز الرئوي، ولا يشعر الشخص بإعياء أو تعب رغم وجود هذه الأعراض، مما يسبب شعور الشخص بتغيرات على جسده مع عدم وجود مصدر أو سبب لهذا التغير ومن أكثر تلك الأعراض شيوعا ما يلي:
  • الجهاز البولي والتناسلي: يسبب ألم شديد بسبب حدوث التهابات في قناة فالوب لدى النساء أو التهابات في البربخ عند الرجال
  • الجهاز الهضمي: يحدث انتفاخ في منطقة البطن أو القولون بسبب تجمع السوائل تحت جدار المعدة مما يحدث ألماً شديداً عند الشخص المصاب
  • الجهاز العصبي المركزي: تشابه أعراضه مع أعراض مرض التهاب السحايا تماماً متمثلة في حدوث ارتفاع في درجة حرارة الجسم وصداع الرأس أو ألم في الدماغ مع خسارة الوزن وهشاشة في العظام.
  • الجهاز العظمي أو الجهاز الهيكلي: يسبب التهابات في المفاصل أو ألم شديد مع عدم القدرة على التحرك خاصة عند الأشخاص المصابين بالشيخوخة
  • الجلد: يسبب احمرار البشرة وظهور طفح مميز للسل
  • العين: قد يسبب ألم في العين
  • القلب: يؤثر المرض على غشاء التامور المغلف للقلب
  • الغدة الفوق كلوية: يسبب الإصابة بمرض أديسون
  • الغدد اللمفاوية الموجودة في الجسم: على اختلاف مكانها في الجسم وعددها لكن أكثرها تأثراً بالمرض تلك العقد اللمفاوية الموجودة بالقرب من مجرى الهواء والجهاز الرئوي بشكل عام

ما هو مرض السل الرئوي الثانوي

يحدث بسبب نشاط الجرثومة بداخل جسم الإنسان الذي كان مصابا من قبل بداء السل، ويجب ذكر أن تكرار الإصابة بداء السل تصبح أصعب في الكشف عنها وتشخيصها مما يؤخر عملية العلاج وهي تنتشر بين كبار السن بسبب ضعف المناعة لديهم لأسباب مختلفة سواء كان بسبب كبر السن او الإصابة بأمراض مزمنة أو تناول أدوية طبية تقلل من عمل جهاز المناعة مما يحدث أعراض جديدة بسبب تأخر اكتشاف المرض وعلاجه. إذا لم يتم علاج الحالة فإن الأمر قد ينتهي إلى نتائج غير محمودة كما توجد بعض الأعراض التي تميز المرض إذا حدث لدى كبار السن وأهمها:

  1. خسارة الكثير من الوزن
  2. هزال الجسم مع ارتفاع درجة حرارته
  3. الإصابة بتضخم في الطحال أو فشل كلوي أو تضخم في الكبد والذي يظهر في الأشعة السينية أو التصوير الإشعاعي

كيف يتم علاج مرض السل الرئوي؟

لقد تم شفاء أكثر من 50 مليون شخص مصاب عبر تلقي الرعاية الطبية اللازمة والعلاج اللازم وإنقاذ حياة 48 مليون حالة، ويتم علاج مرض السل الرئوي النشط عبر دورة علاجية محددة تستمر لـ 6 أشهر كاملة تتضمن تناول 4 عقاقير مضادة للجرثومة المسببة للعدوى. أغلب حالات داء السل تشفى تماماً عبر أخذ الأدوية الطبية بجرعة صحيحة ومحددة وتحت إشراف طبيب مختص على الحالة ودعمها ورعايتها حتى تمام الشفاء

المراجع :